موقع الوقت التحليلي الإخباري | Alwaght Website

إخترنا لكم

أخبار

الأكثر قراءة

اليوم الأسبوع الشهر

ملفات

النظام الأمني للخليج الفارسي

النظام الأمني للخليج الفارسي

undefined
مسار المفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية

مسار المفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية

undefined
العدوان السعودي على اليمن

العدوان السعودي على اليمن

undefined
صفقة القرن

صفقة القرن

undefined
الخلافات التركية - الأمريكية

الخلافات التركية - الأمريكية

undefined
یوم القدس العالمی

یوم القدس العالمی

ادعو جمیع مسلمی العالم الی اعتبار اخر جمعة من شهر رمضان المبارک التی هی من ایام القدر ویمکن ان تکون حاسمة فی تعیین مصیر الشعب الفلسطینی یوماً للقدس، وان یعلنوا من خلال مراسم الاتحاد العالمی للمسلمین دفاعهم عن الحقوق القانونیة للشعب الفلسطینی المسلم
العلویون

العلویون

الطائفة العلویة، هی من الطوائف الإسلامیة التی قلَّ الحدیث عنها. وقد لاقت هذه الطائفة وعلی مرِّ التاریخ، الکثیر من الإضطهاد والحرمان، وهو ما لم تُلاقه طائفة أخری أبداً. حتی أدی هذا الإضطهاد إلی فصلهم عن المرجعیات الإسلامیة الأخری. ولذلک نحاول فی هذا المقال تسلیط الضوء علی نشأة الطائفة وکیفیة تأسیسها، الی جانب الإضاءة علی بعض أصولها الفکریة.
المسيحيون في سوريا

المسيحيون في سوريا

undefined
الدروز

الدروز

الدروز أو الموحدون الدروز، إحدی الطوائف الإسلامیة التی تأسست فی مصر عام 1021 وانتقلت إلی بلاد الشام (سوریا-لبنان-فلسطین المحتلة) فی مرحلة لاحقة.
New node

New node

بالخريطة...آخر التطورات الميدانية في سوريا واليمن والعراق
alwaght.com
أخبار

الاتحاد التونسي: "التطبيع الأسرلة" مدخل لتجسيد مشروع "الشرق الأوسط الكبير"

الخميس 29 محرم 1442
الاتحاد التونسي: "التطبيع الأسرلة" مدخل لتجسيد مشروع "الشرق الأوسط الكبير"

الاتحاد التونسي: "التطبيع الأسرلة" مدخل لتجسيد مشروع "الشرق الأوسط الكبير"

الوقت-اعتبر الاتحاد العام التونسي للشغل، أمس الأربعاء، أن الاتفاق التطبيعي بين الإمارات والبحرين و"إسرائيل"

مواضيع ذات صلة

كيف وقعت البحرين والإمارات على اتفاق التطبيع دون حق معرفة بنوده؟

بالتزامن مع حفل التطبيع في واشنطن.. قياديو حركتي الجهاد الإسلامي وحماس يجتمعون في بيروت

التطبيع المذل مع الكيان الصهيوني اللقيط جزء من مخطط صفقة القرن

الوقت-اعتبر الاتحاد العام التونسي للشغل، أمس الأربعاء، أن الاتفاق التطبيعي بين الإمارات والبحرين و"إسرائيل" هو مدخل لتجسيد مشروع "ما يسمّى الشرق الأوسط الكبير الذي أسقطته المقاومة وقبرته انتصارات سوريا"، واصفاً الاتفاق التطبيعي بـ"اتفاق العار".

وقال الاتحاد العام التونسي للشغل، إن "الاتفاق خطوة في سلسلة حملات التطبيع التي هرول إليها النظام العربي الرسمي منذ عقود"، مشيراً إلى أن "الاتفاق التطبيعي هو تفريط بالحق الفلسطيني وتشجيع للعربدة الصهيونية وخدمة مجانية للرئيس الأميركي دونالد ترامب الذي يخوض حملته الانتخابية بتمويل من دول الخليج لاستمالة اللوبي الصهيوني".

وحيّا الاتحاد التونسي الاحتجاجات الشعبية والنقابية التي انطلقت في البحرين "رفضاً للتطبيع وإدانة لاتّفاق الخزي"، مستنكراً "صمت الدول العربية وعدم إدانتها لهذه الخطوة الخيانيّة".

كما ندّد الاتحاد التونسي "بتواطؤ" جامعة الدول العربية "عرّابة التطبيع الرسمي مع الصهيونية"، مجدداً "دعم صمود الشعب الفلسطيني ومقاومته حتى تحرير أرضه وإقامة دولته المستقلة على كامل ترابها".

وقال الاتحاد "مصممون على تعبئة القوى النقابية العربية والدولية لتضييق الخناق على الكيان الصهيوني وتوسيع مقاطعته"، داعياً "السلطة في تونس إلى التنديد باتفاق العار"، ومطالباً إياها بسن "قانون يجرم التطبيع مع الكيان الصهيوني".

في وقت سابق اليوم، قال مستشار الرئيس الأميركي، جاريد كوشنر إن "شرق أوسط جديد" يتشكل بعد توقيع الإمارات والبحرين "اتفاق سلام" مع "إسرائيل"، مؤكداً أن زعماء الدول التي وقعت وستوقع مع "إسرائيل"، "يريدون مساعدة الشعب الفلسطيني لكنهم، لن يسمحوا لهم بإعاقة المصالح القومية لتلك الدول".

وكان الرئيس الأميركي دونالد ترامب، أكد خلال لقاء مع الصحفيين قبل مغادرته واشنطن إلى بنسلفانيا أن "دولاً أخرى ستنضم قريباً جداً لاتفاق السلام، واعتقد أنه من 7 إلى 9 دول، ستنضم".

وتابع قائلاً "تحدثت إلى ملك السعودية وأعتقد أنهم سينضمون إلى اتفاق السلام بالوقت المناسب".

ووقعت "إسرائيل" اتفاقيتين لتطبيع العلاقات مع الإمارات والبحرين، يوم أمس الثلاثاء، في الولايات المتحدة الأميركية، بحضور ترامب، والذي أكد أن "الاتفاق يسمح لـ"إسرائيل" بتأسيس سفارات وتبادل السفراء مع الدولتين الخليجيتين.

جاء ذلك، في وقت اشتعلت به الاحتجاجات في عدد من المدن العربية والأوروبية، وكذلك في الضفة الغربية وغزة، بالتزامن من تظاهرة حاشدة في واشنطن.

وقال مراسل الميادين في تونس إن المتظاهرين التونسيين المنديين بالتطبيع، قاموا بإحراق العلم الإسرائيلي.

كما يستمر الشعب البحريني في تظاهراته الرافضة للاتفاق التطبيعي الذي وقعته المنامة مع الاحتلال الإسرائيلي.

كلمات مفتاحية :

البحرين تونس فلسطين المحتلة الاحتلال الإسرائيلي الاتحاد العام التونسي للشغل التطبيع مع إسرائيل الامارات

التعليقات
الاسم :
البريد الالكتروني :
* النص :
إرسال

ألبوم صور وفيدئو

ألبوم صور

فيديوهات

أجواء بين الحرمين على أعتاب أربعين الامام الحسين (ع)

أجواء بين الحرمين على أعتاب أربعين الامام الحسين (ع)