موقع الوقت التحليلي الإخباري | Alwaght Website

إخترنا لكم

أخبار

الأكثر قراءة

اليوم الأسبوع الشهر

ملفات

النظام الأمني للخليج الفارسي

النظام الأمني للخليج الفارسي

undefined
مسار المفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية

مسار المفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية

undefined
العدوان السعودي على اليمن

العدوان السعودي على اليمن

undefined
صفقة القرن

صفقة القرن

undefined
الخلافات التركية - الأمريكية

الخلافات التركية - الأمريكية

undefined
یوم القدس العالمی

یوم القدس العالمی

ادعو جمیع مسلمی العالم الی اعتبار اخر جمعة من شهر رمضان المبارک التی هی من ایام القدر ویمکن ان تکون حاسمة فی تعیین مصیر الشعب الفلسطینی یوماً للقدس، وان یعلنوا من خلال مراسم الاتحاد العالمی للمسلمین دفاعهم عن الحقوق القانونیة للشعب الفلسطینی المسلم
العلویون

العلویون

الطائفة العلویة، هی من الطوائف الإسلامیة التی قلَّ الحدیث عنها. وقد لاقت هذه الطائفة وعلی مرِّ التاریخ، الکثیر من الإضطهاد والحرمان، وهو ما لم تُلاقه طائفة أخری أبداً. حتی أدی هذا الإضطهاد إلی فصلهم عن المرجعیات الإسلامیة الأخری. ولذلک نحاول فی هذا المقال تسلیط الضوء علی نشأة الطائفة وکیفیة تأسیسها، الی جانب الإضاءة علی بعض أصولها الفکریة.
المسيحيون في سوريا

المسيحيون في سوريا

undefined
الدروز

الدروز

الدروز أو الموحدون الدروز، إحدی الطوائف الإسلامیة التی تأسست فی مصر عام 1021 وانتقلت إلی بلاد الشام (سوریا-لبنان-فلسطین المحتلة) فی مرحلة لاحقة.
New node

New node

بالخريطة...آخر التطورات الميدانية في سوريا واليمن والعراق
alwaght.com
أخبار

نخالة: مبادرة "السلام" العربية أخطر من "بلفور".. لا نوافق بها

الخميس 29 محرم 1442
نخالة: مبادرة "السلام" العربية أخطر من "بلفور".. لا نوافق بها

نخالة: مبادرة "السلام" العربية أخطر من "بلفور".. لا نوافق بها

الوقت-أكد الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين زياد النخالة، مساء يوم أمس

مواضيع ذات صلة

المطبعون يشعلون شرارة الانتفاضة الثالثة.. القادة غائبون والمقاومة تحوّل أعراسهم لمآتم!

كاتب اسرائيلي: اتفاقيات السلام بين "إسرائيل" والإمارات لن تخفي ملايين الفلسطينيين عن الخارطة

الفلسطينييون يشهدون الجريمة مرتين بفاصل 38 عاماً

الوقت-أكد الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين زياد النخالة، مساء يوم أمس أن الخسارة من اتفاق الإمارات والبحرين مع "إسرائيل" معنوية ليس أكثر.

وقال إن "الدول الموقعة على اتفاقات مع الاحتلال لن تحدث متغيرات إقليمية وازنة"، لافتاً إلى أن "الشعب الفلسطيني يقاتل لوحده منذ البداية، والإمارات لم تكن تزود المقاومة بالسلاح مثلاً كي يتغير المشهد".

وتابع: "الدول التي وقعت اتفاقات مع الاحتلال في واشنطن لم تكن معنا في الأساس".

وأشار نخالة إلى أن "مبادرة السلام العربية أخطر من وعد بلفور لأنها تعترف بوجود إسرائيل ونحن لا نوافق عليها"، مشيراً إلى أن "الضفة الغربية هي يهودا والسامرة في المعتقد اليهودي وجوهر المشروع الصهيوني لذلك لن يتنازلوا عنها".

ونوه إلى أن "الرئيس الفلسطيني في المقاطعة محاصر مالياً ومعزول عربياً لا سيما بعد موقف جامعة الدول العربية الأخير"

وتطرق الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، إلى سماح الرياض للطائرة الإسرائيلية بالمرور فوق أجوائها في طريقها نحو الإمارات، وقال إن "مجرد مرور الطائرة الإسرائيلية فوق مكة المكرمة والمدينة المنورة أمر محزن وذليل"، موضحاً أن "السعودية لديها موقعها الديني وأي انهيار لموقفها تجاه الاحتلال سيكون أمراً خطيراً".

واعتبر أنه "لولا موقف السعودية ما توجهت البحرين لتوقيع الاتفاق"، معرباً عن تمنياته "ألا توقع المملكة أي اتفاق مع الاحتلال".

وفي المواقف الدولية، أكد نخالة أن "موقف إيران ثقيل وهام جداً في مواجهة الاتفاقات مع الاحتلال".

وأشار إلى الموقف التركي، واعتبر أنه موقف هام، وقال "ننتظر انحياز دول إسلامية لصالح الموقف الفلسطيني"، كما نوه إلى المصري، وأوضح أنه "محكوم لاتفاق كامب ديفيد وبحكم الجغرافيا والعلاقات التاريخية تلعب القاهرة دوراً إنسانياً في غزة"

الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي صرح أن "بيان القيادة الموحدة للمقاومة الشعبية هام وخطوة ضرورية ورسالة للشعب الفلسطيني"، موضحاً أنه "غادرنا عملياً مربع الانقسام الفلسطيني، إلى تشكيل لجان لمواجهة الاحتلال وتوحيد الصف".

وقال "نحتاج إلى الإحساس بالمسؤولية والثقة ببعضنا لتنفيذ ما اتفق عليه في اجتماع الأمناء العاميين للفصائل"، مشدداً على الالتزام باتفاق العمل الشعبي بين الفصائل، وأضاف "قريباً سنضع صيغ جديدة ربما تصل إلى عمل عسكري مشترك".

وأشار إلى أن الآفاق مفتوحة بعد اتفاق الفصائل الفلسطينية والهياكل العسكرية للمقاومة موجودة في الضفة الغربية، منوهاً إلى أنه "لا وجود لتهدئة ملزمة للمقاومة في غزة ونحن في حرب متواصلة واشتباك مستمر عند حدود القطاع".

وأعلن نخالة أن "كل فلسطين هدف لصواريخ المقاومة إذا وقعت الحرب مع الاحتلال"، كما أنه "لا خطوط حمراء في عمل المقاومة عند وقوع الحرب مع الاحتلال".

وأكد أن "المقاومة في جهوزية تامة دوماً، ومعنويات المقاومين مرتفعة، ووحدات التصنيع والتسليح أعدت الكثير"، معلناً أنه في "المقاومة الفلسطينية أعددنا للمعركة المقبلة وللمواجهات اليومية مع الاحتلال".

ولفت نخالة إلى إن "خط المقاومة هو خيار الشعب الفلسطيني ونحن في حرب مستمرة مع الاحتلال"، مذكراً أن "المقاومة الفلسطينية في غزة ردت على مشهد الذل في البيت الأبيض".

وقال "نحن ملتزمون بالبيان التوافقي الفلسطيني الأخير الذي يؤكد خيار المقاومة الجماهيرية الشعبية"، مؤكداً أنه "ستحدث متغيرات مهمة في البيئة الفلسطينية لا سيما في الضفة الغربية لا سيما بعد الاجماع الفصائلي".

وشدد نخالة على ضرورة "صياغة برنامج سياسي موحد بعد فشل برنامج منظمة التحرير الفلسطينية"، مشيراً إلى أنه "نريد أن يكون الشعب الفلسطيني وقيادته في مشروع واضح وموحد بعيداً عن وهم السلام".

كلمات مفتاحية :

حركة الجهاد الإسلامي ضم الضفة الغربية الضفة الغربية قطاع غزة الجامعة العربية المقاومة الفلسطينية فلسطين المحتلة

التعليقات
الاسم :
البريد الالكتروني :
* النص :
إرسال

ألبوم صور وفيدئو

ألبوم صور

فيديوهات

أجواء بين الحرمين على أعتاب أربعين الامام الحسين (ع)

أجواء بين الحرمين على أعتاب أربعين الامام الحسين (ع)