موقع الوقت التحليلي الإخباري | Alwaght Website

إخترنا لكم

أخبار

الأكثر قراءة

اليوم الأسبوع الشهر

ملفات

مسار المفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية

مسار المفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية

undefined
العدوان السعودي على اليمن

العدوان السعودي على اليمن

undefined
صفقة القرن

صفقة القرن

undefined
الخلافات التركية - الأمريكية

الخلافات التركية - الأمريكية

undefined
یوم القدس العالمی

یوم القدس العالمی

ادعو جمیع مسلمی العالم الی اعتبار اخر جمعة من شهر رمضان المبارک التی هی من ایام القدر ویمکن ان تکون حاسمة فی تعیین مصیر الشعب الفلسطینی یوماً للقدس، وان یعلنوا من خلال مراسم الاتحاد العالمی للمسلمین دفاعهم عن الحقوق القانونیة للشعب الفلسطینی المسلم
العلویون

العلویون

الطائفة العلویة، هی من الطوائف الإسلامیة التی قلَّ الحدیث عنها. وقد لاقت هذه الطائفة وعلی مرِّ التاریخ، الکثیر من الإضطهاد والحرمان، وهو ما لم تُلاقه طائفة أخری أبداً. حتی أدی هذا الإضطهاد إلی فصلهم عن المرجعیات الإسلامیة الأخری. ولذلک نحاول فی هذا المقال تسلیط الضوء علی نشأة الطائفة وکیفیة تأسیسها، الی جانب الإضاءة علی بعض أصولها الفکریة.
المسيحيون في سوريا

المسيحيون في سوريا

undefined
الدروز

الدروز

الدروز أو الموحدون الدروز، إحدی الطوائف الإسلامیة التی تأسست فی مصر عام 1021 وانتقلت إلی بلاد الشام (سوریا-لبنان-فلسطین المحتلة) فی مرحلة لاحقة.
New node

New node

بالخريطة...آخر التطورات الميدانية في سوريا واليمن والعراق
alwaght.com
أخبار

صحيفة روسية: أردوغان فقد مصداقيته، وموسكو لم تعد تثق به

الأربعاء 8 رجب 1438
صحيفة روسية: أردوغان فقد مصداقيته، وموسكو لم تعد تثق به

مواضيع ذات صلة

وسائل الاعلام التركية تفجر مفاجأة عن قاتل السفير الروسي...لم يكن هو المستهدف؟!

 الوقت- أكدت صحيفة "نيزافيسيمايا غازيتا" الروسية أن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان فقد مصداقيته أمام الكرملين، وأن الروس لم يعد يثقون به.

وأضافت الصحيفة الروسية أن موسكو لم تعد تعتبر أنقرة كشريك في مسار التسوية السورية، أو في مجال التعاون الثنائي، وأرجعت الصحيفة بوادر الأزمة الجديدة باستدعاء الخارجية التركية القائم بالأعمال الروسي في أنقرة نهاية آذار/ مارس الماضي، إلى خلفية مقتل جندي تركي في أثناء مناوبته في محيط نقطة ريحانلي على الحدود التركية–السورية، حيث طلبت تركيا بعدها من روسيا إغلاق ممثلية "حزب الاتحاد الديمقراطي" (الكردي) في موسكو.

توتر العلاقات من جديد بسبب الأكراد

واعتبرت الصحيفة أن اردوغان اعتقد أن مقتل الجندي التركي هو فرصة مناسبة للضغط على موسكو، بهدف الحصول على امتيازات ومكاسب إضافية، سواء في المسار السوري أو في مجال العلاقات الثنائية، لا سيما أن الحكومة الروسية تسامحت كثيرا مع هذا الصديق حديث العهد، الذي بالغ كثيرا في تقمصه سمات نابليون أحيانا، وسلطان السلاطين في أحيان أخرى، حسب وصفها.

واعتبرت الصحيفة الروسية عملية درع الفرات بـ"الغزو للأراضي السورية دون موافقة دمشق"، متابعة: "لم تكبد الجماعات الإرهابية المتطرفة أضرارا وخسائر بقدر ما ألحقت وأكثر بكثير أضرارا وخسائر بالقوى المناهضة للإرهابيين، والمعنيون هنا – الكرد السوريون"، وزعمت الصحيفة الروسية أن أردوغان غير راض، بسبب عدم موافقة روسيا على "بيعه" الأكراد، وتابعت: "لهذا لجأ أردوغان إلى ابتزاز موسكو، تماما كما ابتز سابقا كلا من بروكسل، وبرلين، وباريس، وواشنطن، وعواصم أخرى".

تركيا تحاول إزعاج روسيا
وتطرقت الصحيفة الروسية إلى إلغاء تركيا خدمة العبَّارات إلى شبه جزيرة القرم، وحظرت على جميع السفن الروسية، التي تنطلق من سيفاستوبل، وكيرتش، وزيالطا، وفيودوسيا ويفباتوريا، الدخول إلى الموانئ التركية، إضافة إلى ما أسمته "إجهاض أردوغان واقعيا جولة جديدة من محادثات السلام حول سوريا في أستانا، كما أغلق أبواب أسواق بلاده أمام استيراد القمح الروسي، عبر فرضه رسما إضافيا خاصا عليه".
وأردفت الصحيفة: "كما كان متوقعا، تبين أن تركيا شريك لا يمكن الوثوق به، أو الاعتماد عليه. وليس فقط في مسألة تسوية الوضع في سوريا، بل في القضايا الأخرى من التعاون الثنائي ومتعدد الأطراف، ومن الصعب القول إلى أي مدى سوف يذهب الزعيم التركي في ابتزازه السلطات الروسية. بيد أن كل شيء يعتمد على موقف موسكو، التي لا تسمح لأحد بالحديث معها بلغة الوعيد والابتزاز".
وختمت قائلة: "إذا أخذنا بالحسبان ذلك الفاصل الزمني–الدبلوماسي الذي طال، فمن الممكن التكهن بأن الكرملين نسي تماما مصداقية أردوغان، وأن هذا يعني أن أردوغان فقد مصداقيته في أعين موسكو إلى زمن طويل هذه المرة". 

كلمات مفتاحية :

تركيا سوريا روسيا

التعليقات
الاسم :
البريد الالكتروني :
* النص :
إرسال

ألبوم صور وفيدئو

ألبوم صور

فيديوهات

أجواء بين الحرمين على أعتاب أربعين الامام الحسين (ع)

أجواء بين الحرمين على أعتاب أربعين الامام الحسين (ع)