موقع الوقت التحليلي الإخباري | Alwaght Website

بالخريطة...آخر التطورات الميدانية في سوريا واليمن والعراق

إخترنا لكم

أخبار

الأكثر قراءة

اليوم الأسبوع الشهر

ملفات

إنتصار حلب

إنتصار حلب

الوقت- حلب بوابة الشمال السوري هي نفسها المنطقة التي رسم لها الإستكبار العالمي مخططات السقوط، بهدف ضرب وحدة الأراضي السورية الى جانب إضعاف النظام السوري وتفكيك بنية الدولة. ومع سقوط المشروع الغربي الخليجي في حلب، ترسَّخت النتائج العكسية في الميدان السوري. انتهى حُلم أمريكا وحلفائها، وخسرت الجماعات الإرهابية خسارة كبيرة على الصعيدين المادي والمعنوي. كل ذلك حصل، بالضربة القاضية التي وجهها الجيش السوري و حلفاؤه لأعداء الشعب السوري في أكبر معركة شهدتها سوريا.
تحريرالموصل

تحريرالموصل

الوقت- جماعة داعش الارهابیة بعد احتلال الموصل فی صیف عام 2014م جعلت هذه المدینة عاصمة لها. الان بعد انطلاق عملية تحرير الموصل اتحدت جمیع مکونات المحافظة و الشعب العراقی من الشیعة و السنة و الاکراد للقضاء علی الخلافة الزائفة لتنظیم داعش الارهابی و تحریر الموصل لبناء حياة جديدة. ان العراق مقبل على مرحلة جديدة متمثلة بالانتعاش السياسي عربيا مما قد يمهد العراق لشغل منصب القيادة العربية مستقبلا.
یوم القدس العالمی

یوم القدس العالمی

ادعو جمیع مسلمی العالم الی اعتبار اخر جمعة من شهر رمضان المبارک التی هی من ایام القدر ویمکن ان تکون حاسمة فی تعیین مصیر الشعب الفلسطینی یوماً للقدس، وان یعلنوا من خلال مراسم الاتحاد العالمی للمسلمین دفاعهم عن الحقوق القانونیة للشعب الفلسطینی المسلم
المسيحيون في سوريا

المسيحيون في سوريا

undefined
عن نبل والزهراء

عن نبل والزهراء

undefined
العلویون

العلویون

الطائفة العلویة، هی من الطوائف الإسلامیة التی قلَّ الحدیث عنها. وقد لاقت هذه الطائفة وعلی مرِّ التاریخ، الکثیر من الإضطهاد والحرمان، وهو ما لم تُلاقه طائفة أخری أبداً. حتی أدی هذا الإضطهاد إلی فصلهم عن المرجعیات الإسلامیة الأخری. ولذلک نحاول فی هذا المقال تسلیط الضوء علی نشأة الطائفة وکیفیة تأسیسها، الی جانب الإضاءة علی بعض أصولها الفکریة.
الدروز

الدروز

الدروز أو الموحدون الدروز، إحدی الطوائف الإسلامیة التی تأسست فی مصر عام 1021 وانتقلت إلی بلاد الشام (سوریا-لبنان-فلسطین المحتلة) فی مرحلة لاحقة.
المشهد اليمني

المشهد اليمني

شكل العدوان السعودي علي الشعب اليمني، منعطفاً في الصراع السياسي المعاصر...
داعش

داعش

إن ظهور التیار الداعشی فی منطقة الشرق الأوسط فی الأشهر القلیلة الماضیة وتحوله إلی أقوی نقاش سیاسی وعسکری فی المنطقة والعالم ، استرعی انتباه المحللین السیاسیین والأمنیین نحو الأبعاد الجئوسیاسیة والعسکریة ، وحملهم علی أنواع التحلیلات والمواقف تجاه منشأ هذا التیار الأصولی والعنیف . فهناک من یعتبر أن منشأ هذا التیار من الناحیة السیاسیة یعود إلی بلدان مثل المملکة العربیة السعودیة وقطر ، والبعض الآخر یری أنه ولید برنامج فتنوی صممته القوی الغربیة (الولایات المتحدة الأمیرکیة وبریطانیا) ، أو هو مؤامرة حاکها الکیان الصهیونی لتغییر النظام الجئوسیاسی فی الشرق الأوسط .
محور المقاومة

محور المقاومة

تعرضت المقاومة الإسلامیة - بسبب هذه الرغبة فی القیام بعملیاتها دون أی تنسیق أو مشارکة مع الفصائل العسکریة الأخری - إلی الاتهام حینًا بأنها "تحتکر المقاومة" لأغراض سیاسیة، وإلی إهمالها حینًا آخر جوانب الصمود والتنمیة الاجتماعیة التی تکمل الجانب العسکری فی المقاومة. وقد استطاعت المقاومة الإسلامیة أن تتجاوز هذه الاتهامات، وأن تفتح باب المشارکة للقوی الأخری غیر الإسلامیة التی ترغب فی مقاتلة الاحتلال دون أن تتخلی عن أطرها الخاصة التنظیمیة والأمنیة والعسکریة.
الکیان الاسرائیلی

الکیان الاسرائیلی

أبشع المجازر الإنسانیة ینفذها الکیان الصهیونی منذ إحتلاله للأراضی الفلسطینیة عام 1948 اثر وعد بلفور المشؤوم، وإنشائه دولة الإحتلال.
السلفیة

السلفیة

الدعوة الوهابیة التی ینتمی لها السلفیون فی مصر، شیخهم الأکبر ابن تیمیة، وزعیم الوهابیة الشیخ محمد بن عبد الوهاب. إن ابن تیمیة الشیخ الأکبر للسلفیة حوکم أکثر من مرة بتهمة الإساءة للذات الإلهیة کان آخرها عام 705 هجریة وتمت دعوته للتوبة بعد أن قرر الملک الناصر محمد بن قلاوون أن یناظره کوکبة من العلماء أکدوا، کما جاء بالرسالة، انحراف فکر ابن تیمیة". وکان هناک خلاف بین العلماء هل تاب ابن تیمیة قبل موته أم أنه مات علی سوء فکره، خاصة أن السلطان قلاوون وزع منشورا قرئ علی المنابر بإثبات ضلال فکر ابن تیمیة والتحذیر من اتباعه حتی لا یکون ذلک مسوغا لقتل معتنقی فکر ابن تیمیة".
الأکراد

الأکراد

الاعتقاد السائد هو ان الاکراد کانوا یعتنقون الدین الزردشتی قبل ظهور الاسلام ولکن قبل ظهور.. النبی زردشت.. الکورد کبقیه اقوام المنطقه کانوا یعبدون العناصر الطبیعیه مثل.. الشمس.. القمر.. النجوم.. وغیره . بعض الموئرخین یعتقدون ان الکورد کانوا مسیحیین لان فی اواخر القرن الرابع المیلادی عندما اعتنق الرومان المسیحیه قاموا بحملات تبشیریه لهذا الدین فی منطقه ارمینیا مرورا ب کوردستان عبر سوریا . هذا یعنی ان الکورد کانوا مسیحیین قبل ظهور الاسلام . قبول هذا الاعتقاد یجعلنا ب موقع الشک لان اکثر المسیحیین الموجودین فی کوردستان هم لیسوا من عرق کوردی واکثرهم .. اشوریین.. وموجودین فی بعض القری و المدن ولکن بصورت اقلیه وبخصوص المناطق الکوردیه بین ایران والعراق .
الصحوة الإسلامیة

الصحوة الإسلامیة

دعا قائد الثورة الاسلامیة آیة الله السید علی الخامنئی علماء الامة الی الاضطلاع بمسؤولیاتهم فی الظروف الحالیة التی تواجهها الامة الاسلامیة وأن یسدّوا الطریق أمام الاختراق بفطنة ودقة متناهیة وبمعرفة أسالیب العدوّ الخادعة وحیله ، وأن یحبطوا مکائده.
الاخوان المسلمون

الاخوان المسلمون

الوهابیون السعودیون أم الإخوان المصریون؟ کثیر من لیبرالیی السعودیة یرجعون فکرة التشدد السائد بالسعودیة إلی مجیء الإخوان المسلمین المنبوذین من أنظمتهم العربیة للحیاة فی الجزیرة العربیة، باستقبال سعودی یبدو أنه لم یخطط لتبعات ذلک الاحتضان. منحت الدولة هؤلاء الإخوان مناصب تعلیمیة وأکادیمیة وإعلامیة. منحوا الحق بالتحکم فی أفکار الأجیال الناشئة والحق ببلورتها بحسب میولهم الفکریة والدینیة وکان منهم علی سبیل المثال علی الطنطاوی وسید قطب ومناع القطان وغیرهم کثیر جداً.
القاعدة

القاعدة

ان أصل کلمه القاعدة یرجع إلی تأسیس أبو عبیدة البنشیری لمعسکرات تدریب للمجاهدین لمقاومه الاحتلال الروسی لأفغانستان أطلق علیها اسم معسکرات التدریب بالقاعدة. کما یری بعض الباحثین أن القاعدة تشکلت فی 11 أغسطس 1988، فی اجتماع عدد من قادة تنظیم الجهاد الإسلامی المصری مع أسامة بن لادن، کما یشیر بعض الباحثین إلی انه وفی أبریل 2002، أصبح اسم التطیم "قاعدة الجهاد". المرجعیة الوهابیة لتنظیمات القاعدة - الجزء الأول کتائب عبدالله عزّام بات ملحوظاً نزوع القاعدة نحو الإنغماس فی النزاعات المحلیة فی أکثر من بلد عربی وإسلامی، وقد واجهت، أی القاعدة، فی السنوات الأخیرة إتهامات بالضلوع فی مؤامرات خارجیة أو التواطؤ مع أنظمة طالما وصمتها بـ (الکفر) أو الموالیة للکفار من الیهود والنصاری، بحسب الأدبیات القاعدیة- الکراهیة الدینیة، الطائفیة، والتحریض علی القتل-
طالبان

طالبان

نبذة مختصرة عن عقائد أمارة طالبان الإسلامیة.لم یکن التطرف و التکفیر ولید لعصر الحاضر و مختص بما نراه الیوم فی بعض المواقع الاسلامیة من قتل و أبادة و تنکیل علی الهویة، للحد الذی لم یسلم حتی الموتی من اصحاب هذا الفکر.فصار تهدیم المزارات و نبش قبور اصحابها سنّة یتقرب البعض بها الی الله و جزءاً اساسیاً من تعالیم هذه الجماعة، بل هو الأصل فیها... فالتکفیر و التطرف و القتل بدأ منذ القرن الاول لظهور الاسلام و استلام من هم غیر مؤهلین لقیادة زمام الامة... فتحولت الرحمة المحمدیة و السماحة العلویة الی بقر بطون و اغتیالات و قطع رووس، و کان أول من اسس لها الخوارج و بنوأمیة...و الحقیقة هی ان المنهج الخارجی، لم یشکل خطراً علی الامة و طریقة تعاملها مع الحقائق الدینیة و واقع المسلمین، لأن الجمیع فی الامة متفقون تجاه الخوارج و الموقف منهم، للحد الذی یرمی المتطرفون و التکفیریون الیوم بوصفهم بالخوارج الجدد و هم یرفضون مثل هذا الوصف.لکن الخطر جاء من المنهج الاموی
New node

New node

alwaght.com
مقابلات

حميد رزق لـ "الوقت": أمريكا تضرب قسما من القاعدة وتدعم قسما آخر لحسابات شخصية ولا يوجد عندها جدية حقيقية في محاربة الإرهاب

الثلاثاء 9 جمادي الثاني 1438
حميد رزق لـ "الوقت": أمريكا تضرب قسما من القاعدة وتدعم قسما آخر لحسابات شخصية ولا يوجد عندها جدية حقيقية في محاربة الإرهاب

مواضيع ذات صلة

الدكتور معن الجربا لـ"الوقت": السعودية انهزمت في اليمن ومشروع المقاومة هو المنتصر سياسياً واستراتيجياً

محمد القبلي لـ"الوقت": قد يصل الدفاع إلى العمق السعودي لإسكات مصادر النيران والحد من انتشار التطرف

رئيس الوفد البرلماني اليمني لـ"الوقت": التطبيع مع العدو الصهيوني هو من موقع ضعف وتحكم وسيطرة للعدو

البروفسور عبد العزيز الترب لـ"الوقت" : قادرون أن نصل الى الدوحة و أبوظبي و دبي و المنامة وستصل صواريخنا إلى العواصم الخليجیة

الوقت - في حوار خاص لـ "الوقت" مع الإعلامي والمحلل السياسي اليمني حميد رزق تم التطرق إلى تصعيد الغارات الأمريكية الأخيرة ضد القاعدة في جنوب اليمن والأهداف الكامنة وراء هذا القصف وفيما يلي نص الحوار...

الوقت: ماهي أهداف أمريكا من تصعيد عملياتها العسكرية ضد تنظيم القاعدة في اليمن وهل هذه الغارات تستهدف بالفعل عناصر التنظيم؟

حميد رزق: التصعيد الأمريكي يتخذ من القاعدة الآن ذريعة وبالذات بعد صعود ترامب لسدة الرئاسة في أمريكا. وهناك تباين بين إدارة ترامب وإدارة أوباما في التعامل مع الملف اليمني خاصة ملف القاعدة فإدارة "أوباما" دمجت ملف القاعدة ليكون جزء من الجهد الحربي السعودي ضد الجيش واللجان الشعبية أما إدارة ترامب فإن لها رأي آخر حيث ترى أنّ القاعدة هي ورقه أمريكية لايمكن التنازل عنها "للسعودية" إلّا بثمن مجزي وبالتالي ما لم تحصل إداره ترامب على الثمن المادي الكبير من السعودية فإن الأمريكي سيستمر بضرب القاعدة وهو يعرف أنّ جزأ كبيرا منها هو ذراع تابع للإخوان المسلمين أو لغيرهم من الذين يقاتلون تحت مظلة السعودية. وهذا أحدث إرباكا في صفوف المرتزقه التابعين للسعودية.

وإذا بالأمريكي يأتي ليقول أنّه يحارب القاعدة. وعلى كل حال فإنّ ترامب يريد أن يقول للعالم أنّ أمريكا لازالت قوية وأنها قادمة من جديد، لكن عن طريق عدة ضربات يدعي فيها أنها تهاجم بعض عناصر تنظيم القاعدة في اليمن. لكن عندما ننزل إلى الأرض ونتابع حقيقة هذه الضربات التي يتم شنها فيتبيّن من المعلومات التي لدينا أنّ هناك فصيلين؛ فصيل القاعدة وفصيل داعش. فالطائرات الأمريكية تستهدف بعض المراكز المحسوبة على القاعدة. وكأنها تزيح العناصر القاعدية من أمام داعش لتتيح لها التقدم. لأنّ هناك تنافس بين داعش والقاعدة.

مثلاً في مدينة مكلا كان هناك خلاف بين رموز داعشية تقودها عناصر سعودية وبين "أولاد الذهب" المحسوبين على القاعدة. جاءت أمريكا لتصفي المحسوبين على القاعدة لصالح العناصر الجديدة المنتمية لداعش. كما يعتبر تنظيم داعش الورقة الجديدة للولايات المتحدة الأمريكية التي تريد الآن تحريك هذه الورقة واللعب بها كي يتم من خلالها تفتيت النسيج الإجتماعي في أي دولة أو تفريق واستهداف أي شعب من خلالها.


الوقت: تعني أنّ ترامب يدافع عن داعش في اليمن؛ كما أنك قلت أنّ أمريكا تريد ثمناً من السعودية مقابل القاعدة فما هو هذا الثمن!؟

حميد رزق: لايدافع بشكل مباشر ولكن عندما يقوم بتصفية عناصر من القاعدة في ظل خلافات مع عناصر داعش وتمايله على النفوذ في "يكلا" فمن الطبيعي أنه أزاح هؤلاء من أمام داعش التي قامت بدورها بعد أيام قليلة بالهجوم على منطقة يتواجد فيها الجيش واللجان الشعبية. وباختصار داعش هي عبارة عن موظفين لدى الأمريكي ولكن بطريقة غير مباشرة، وبالتالي هناك أوراق مختلطة وأجندات مختلفه؛ أمريكية، سعودية وأجندات للقاعدة ككل موجودة في اليمن.

ترامب صرّح أكثر من مرة أنه يريد أموال مقابل حماية الدول الخليجية وبالذات السعودية ولن يتحرك بالمجان. والملاحظ أنه بعد الإخوان المسلمين كانت الإدارة الأمريكية السابقة تتحرك باسم محاربة القاعدة في اليمن. ولكن بعد ٢١سبتامبر اختفى الحديث عن القاعده وتحولت الى جزء من المقاومة. واليوم ترامب يبتز السعودي ويعمل من تحت الطاولة ويريد منهم أثمان مادية كبيرة بكل تأكيد وفي حال لم يتجاوبوا معه فهو سيتخلى عنهم، وسيعمل بمعزل عنهم. فهو يملك أيدي في اليمن وبالمنطقه بشكل عام ومارأيناه في (يكلا) أّنه كان هناك عناصر تعمل تحت مسمّى المقاومة، وكان هناك نوع من الإمتعاض الشديد لدى الإخوان المسلمين. ولكن الأمريكي لم يلقي لهم بالاً، لأن لديه أجندته الخاصّة.


الوقت: هناك مصادر تقول بأن أمريكا تزوّد و تدعم القاعدة بالعتاد والسلاح عن طريق تحالفها مع السعودية، كيف ترى هذه الإدعاءات؟

حميد رزق: القاعدة هي ورقة لدى كل الأطراف والكثير من الأطراف لهم ارتباط ولو مع جناح من أجنحة القاعدة. هناك أجنحة كثيرة لهذه العناصر. فهناك فصيلة داعش وفصيلة القاعدة كما أنّ القاعدة نفسها لها أكثر من قسم. فمنهم من يتبع "لمحسن الأحمر" ومنهم من يتبع للسعوديين والقاعدة تتبع لقطر. وكلهم يستفيدون من هذه العناصر في تصفية حسابات خاصة وشخصية بين بعضهم البعض. مثلاً الآن القاعدة في الجنوب تهاجم الحزام الأمني المحسوب على الإمارات، وصفقات شحنات الأسحلة التي يُدّعى أن القاعدة استولت عليها، في الحقيقة تم ارسالها لها من مأرب من جهة "الأحمر والمقدسي" والمحسوبين عليهم. وبعدها ادعوا أن القاعدة استولت عليها...

وهذا يعني أنّ أمريكا تضرب قسما من القاعدة وتدعم قسما آخر لحسابات شخصية ولايوجد جدية امريكية في محاربة القاعدة. وبالعكس الولايات المتحدة هي من تحرك القاعدة وهي من تحاول ان تعطيها زخم جديد. فإذا كان الأمريكي يحارب القاعدة في اليمن وبعد مرور أكثر من عقدٍ من الزمن  فلماذا لم تنتهي القاعدة؟ وبالعكس تماماً كلما تدخلت أمريكا ترى بأنّ القاعدة تتواجد في مناطق جديدة، إذاً فهي ذريعة للتدخل باليمن لإنتهاك سيادة اليمن. ومحاولة لتثبيت الوجود الأمريكي في المناطق الحيوية في اليمن بعد المندب، وغيرها من المناطق التي تتمتع بالثروة النفطية  كما هو الحال في حضرموت وشُبّر وفي مناطق اخرى.

الوقت: ماهي أبعاد استخدام أمريكا لورقة القاعدة في اليمن وإلى ماذا تهدف في هذا التوقيت بالذات؟
حميد رزق: الأمريكي بحاجة الى ذريعة ليتحرك تحت مظلتها وذريعته الأخيرة هي القاعدة. المعارك التي تدور في الساحل الغربي اليمني؛ واضحة كوضوح الشمس أن الأمريكي والبريطاني والسعودي كلهم يريدون التواجد في المياه الإقليمية. ويريدون السيطرة على باب المندب وتبقى القاعدة بالنسبة للأمريكي هي الذريعة المناسبة لتهديد الملاحة الدولية. بينما السعودية تشن الحرب على اليمن بذريعة أخرى وأسماء رنانة كاستعادة الشّرعية ومحاربة ماتصفهم بالانقلابيين. ولكن الهدف واضح ألا وهو السيطرة على موقع اليمن الإستراتيجي وأيضاً على ثرواته في المحافظات النفطية والمحافظات السّاحلية. فكل هذه هي ذرائع للحرب بأوجه متعددة، إمّا بإسم القاعدة وداعش أو بحجة الشرعية ومايسمى بالوقوف في وجه الإنقلاب.

إعداد: عبدالسلام تقي

كلمات مفتاحية :

محمد رزق الوقت القاعدة اليمن داعش أمريكا المقاومة

التعليقات
الاسم :
البريد الالكتروني :
* النص :
إرسال

ألبوم صور وفيدئو

ألبوم صور

فيديوهات

اسبانيا تعتقل أشخاصا يشتبه أنهم على صلة بتنظيم داعش

اسبانيا تعتقل أشخاصا يشتبه أنهم على صلة بتنظيم داعش