موقع الوقت التحليلي الإخباري | Alwaght Website

بالخريطة...آخر التطورات الميدانية في سوريا واليمن والعراق

إخترنا لكم

أخبار

الأكثر قراءة

اليوم الأسبوع الشهر

ملفات

إنتصار حلب

إنتصار حلب

الوقت- حلب بوابة الشمال السوري هي نفسها المنطقة التي رسم لها الإستكبار العالمي مخططات السقوط، بهدف ضرب وحدة الأراضي السورية الى جانب إضعاف النظام السوري وتفكيك بنية الدولة. ومع سقوط المشروع الغربي الخليجي في حلب، ترسَّخت النتائج العكسية في الميدان السوري. انتهى حُلم أمريكا وحلفائها، وخسرت الجماعات الإرهابية خسارة كبيرة على الصعيدين المادي والمعنوي. كل ذلك حصل، بالضربة القاضية التي وجهها الجيش السوري و حلفاؤه لأعداء الشعب السوري في أكبر معركة شهدتها سوريا.
تحريرالموصل

تحريرالموصل

الوقت- جماعة داعش الارهابیة بعد احتلال الموصل فی صیف عام 2014م جعلت هذه المدینة عاصمة لها. الان بعد انطلاق عملية تحرير الموصل اتحدت جمیع مکونات المحافظة و الشعب العراقی من الشیعة و السنة و الاکراد للقضاء علی الخلافة الزائفة لتنظیم داعش الارهابی و تحریر الموصل لبناء حياة جديدة. ان العراق مقبل على مرحلة جديدة متمثلة بالانتعاش السياسي عربيا مما قد يمهد العراق لشغل منصب القيادة العربية مستقبلا.
یوم القدس العالمی

یوم القدس العالمی

ادعو جمیع مسلمی العالم الی اعتبار اخر جمعة من شهر رمضان المبارک التی هی من ایام القدر ویمکن ان تکون حاسمة فی تعیین مصیر الشعب الفلسطینی یوماً للقدس، وان یعلنوا من خلال مراسم الاتحاد العالمی للمسلمین دفاعهم عن الحقوق القانونیة للشعب الفلسطینی المسلم
المسيحيون في سوريا

المسيحيون في سوريا

undefined
عن نبل والزهراء

عن نبل والزهراء

undefined
العلویون

العلویون

الطائفة العلویة، هی من الطوائف الإسلامیة التی قلَّ الحدیث عنها. وقد لاقت هذه الطائفة وعلی مرِّ التاریخ، الکثیر من الإضطهاد والحرمان، وهو ما لم تُلاقه طائفة أخری أبداً. حتی أدی هذا الإضطهاد إلی فصلهم عن المرجعیات الإسلامیة الأخری. ولذلک نحاول فی هذا المقال تسلیط الضوء علی نشأة الطائفة وکیفیة تأسیسها، الی جانب الإضاءة علی بعض أصولها الفکریة.
الدروز

الدروز

الدروز أو الموحدون الدروز، إحدی الطوائف الإسلامیة التی تأسست فی مصر عام 1021 وانتقلت إلی بلاد الشام (سوریا-لبنان-فلسطین المحتلة) فی مرحلة لاحقة.
المشهد اليمني

المشهد اليمني

شكل العدوان السعودي علي الشعب اليمني، منعطفاً في الصراع السياسي المعاصر...
داعش

داعش

إن ظهور التیار الداعشی فی منطقة الشرق الأوسط فی الأشهر القلیلة الماضیة وتحوله إلی أقوی نقاش سیاسی وعسکری فی المنطقة والعالم ، استرعی انتباه المحللین السیاسیین والأمنیین نحو الأبعاد الجئوسیاسیة والعسکریة ، وحملهم علی أنواع التحلیلات والمواقف تجاه منشأ هذا التیار الأصولی والعنیف . فهناک من یعتبر أن منشأ هذا التیار من الناحیة السیاسیة یعود إلی بلدان مثل المملکة العربیة السعودیة وقطر ، والبعض الآخر یری أنه ولید برنامج فتنوی صممته القوی الغربیة (الولایات المتحدة الأمیرکیة وبریطانیا) ، أو هو مؤامرة حاکها الکیان الصهیونی لتغییر النظام الجئوسیاسی فی الشرق الأوسط .
محور المقاومة

محور المقاومة

تعرضت المقاومة الإسلامیة - بسبب هذه الرغبة فی القیام بعملیاتها دون أی تنسیق أو مشارکة مع الفصائل العسکریة الأخری - إلی الاتهام حینًا بأنها "تحتکر المقاومة" لأغراض سیاسیة، وإلی إهمالها حینًا آخر جوانب الصمود والتنمیة الاجتماعیة التی تکمل الجانب العسکری فی المقاومة. وقد استطاعت المقاومة الإسلامیة أن تتجاوز هذه الاتهامات، وأن تفتح باب المشارکة للقوی الأخری غیر الإسلامیة التی ترغب فی مقاتلة الاحتلال دون أن تتخلی عن أطرها الخاصة التنظیمیة والأمنیة والعسکریة.
الکیان الاسرائیلی

الکیان الاسرائیلی

أبشع المجازر الإنسانیة ینفذها الکیان الصهیونی منذ إحتلاله للأراضی الفلسطینیة عام 1948 اثر وعد بلفور المشؤوم، وإنشائه دولة الإحتلال.
السلفیة

السلفیة

الدعوة الوهابیة التی ینتمی لها السلفیون فی مصر، شیخهم الأکبر ابن تیمیة، وزعیم الوهابیة الشیخ محمد بن عبد الوهاب. إن ابن تیمیة الشیخ الأکبر للسلفیة حوکم أکثر من مرة بتهمة الإساءة للذات الإلهیة کان آخرها عام 705 هجریة وتمت دعوته للتوبة بعد أن قرر الملک الناصر محمد بن قلاوون أن یناظره کوکبة من العلماء أکدوا، کما جاء بالرسالة، انحراف فکر ابن تیمیة". وکان هناک خلاف بین العلماء هل تاب ابن تیمیة قبل موته أم أنه مات علی سوء فکره، خاصة أن السلطان قلاوون وزع منشورا قرئ علی المنابر بإثبات ضلال فکر ابن تیمیة والتحذیر من اتباعه حتی لا یکون ذلک مسوغا لقتل معتنقی فکر ابن تیمیة".
الأکراد

الأکراد

الاعتقاد السائد هو ان الاکراد کانوا یعتنقون الدین الزردشتی قبل ظهور الاسلام ولکن قبل ظهور.. النبی زردشت.. الکورد کبقیه اقوام المنطقه کانوا یعبدون العناصر الطبیعیه مثل.. الشمس.. القمر.. النجوم.. وغیره . بعض الموئرخین یعتقدون ان الکورد کانوا مسیحیین لان فی اواخر القرن الرابع المیلادی عندما اعتنق الرومان المسیحیه قاموا بحملات تبشیریه لهذا الدین فی منطقه ارمینیا مرورا ب کوردستان عبر سوریا . هذا یعنی ان الکورد کانوا مسیحیین قبل ظهور الاسلام . قبول هذا الاعتقاد یجعلنا ب موقع الشک لان اکثر المسیحیین الموجودین فی کوردستان هم لیسوا من عرق کوردی واکثرهم .. اشوریین.. وموجودین فی بعض القری و المدن ولکن بصورت اقلیه وبخصوص المناطق الکوردیه بین ایران والعراق .
الصحوة الإسلامیة

الصحوة الإسلامیة

دعا قائد الثورة الاسلامیة آیة الله السید علی الخامنئی علماء الامة الی الاضطلاع بمسؤولیاتهم فی الظروف الحالیة التی تواجهها الامة الاسلامیة وأن یسدّوا الطریق أمام الاختراق بفطنة ودقة متناهیة وبمعرفة أسالیب العدوّ الخادعة وحیله ، وأن یحبطوا مکائده.
الاخوان المسلمون

الاخوان المسلمون

الوهابیون السعودیون أم الإخوان المصریون؟ کثیر من لیبرالیی السعودیة یرجعون فکرة التشدد السائد بالسعودیة إلی مجیء الإخوان المسلمین المنبوذین من أنظمتهم العربیة للحیاة فی الجزیرة العربیة، باستقبال سعودی یبدو أنه لم یخطط لتبعات ذلک الاحتضان. منحت الدولة هؤلاء الإخوان مناصب تعلیمیة وأکادیمیة وإعلامیة. منحوا الحق بالتحکم فی أفکار الأجیال الناشئة والحق ببلورتها بحسب میولهم الفکریة والدینیة وکان منهم علی سبیل المثال علی الطنطاوی وسید قطب ومناع القطان وغیرهم کثیر جداً.
القاعدة

القاعدة

ان أصل کلمه القاعدة یرجع إلی تأسیس أبو عبیدة البنشیری لمعسکرات تدریب للمجاهدین لمقاومه الاحتلال الروسی لأفغانستان أطلق علیها اسم معسکرات التدریب بالقاعدة. کما یری بعض الباحثین أن القاعدة تشکلت فی 11 أغسطس 1988، فی اجتماع عدد من قادة تنظیم الجهاد الإسلامی المصری مع أسامة بن لادن، کما یشیر بعض الباحثین إلی انه وفی أبریل 2002، أصبح اسم التطیم "قاعدة الجهاد". المرجعیة الوهابیة لتنظیمات القاعدة - الجزء الأول کتائب عبدالله عزّام بات ملحوظاً نزوع القاعدة نحو الإنغماس فی النزاعات المحلیة فی أکثر من بلد عربی وإسلامی، وقد واجهت، أی القاعدة، فی السنوات الأخیرة إتهامات بالضلوع فی مؤامرات خارجیة أو التواطؤ مع أنظمة طالما وصمتها بـ (الکفر) أو الموالیة للکفار من الیهود والنصاری، بحسب الأدبیات القاعدیة- الکراهیة الدینیة، الطائفیة، والتحریض علی القتل-
طالبان

طالبان

نبذة مختصرة عن عقائد أمارة طالبان الإسلامیة.لم یکن التطرف و التکفیر ولید لعصر الحاضر و مختص بما نراه الیوم فی بعض المواقع الاسلامیة من قتل و أبادة و تنکیل علی الهویة، للحد الذی لم یسلم حتی الموتی من اصحاب هذا الفکر.فصار تهدیم المزارات و نبش قبور اصحابها سنّة یتقرب البعض بها الی الله و جزءاً اساسیاً من تعالیم هذه الجماعة، بل هو الأصل فیها... فالتکفیر و التطرف و القتل بدأ منذ القرن الاول لظهور الاسلام و استلام من هم غیر مؤهلین لقیادة زمام الامة... فتحولت الرحمة المحمدیة و السماحة العلویة الی بقر بطون و اغتیالات و قطع رووس، و کان أول من اسس لها الخوارج و بنوأمیة...و الحقیقة هی ان المنهج الخارجی، لم یشکل خطراً علی الامة و طریقة تعاملها مع الحقائق الدینیة و واقع المسلمین، لأن الجمیع فی الامة متفقون تجاه الخوارج و الموقف منهم، للحد الذی یرمی المتطرفون و التکفیریون الیوم بوصفهم بالخوارج الجدد و هم یرفضون مثل هذا الوصف.لکن الخطر جاء من المنهج الاموی
New node

New node

alwaght.com
مقالات

وقفة مع مسؤولي باكو على أعتاب زيارة نتنياهو لبلادهم

الثلاثاء 14 ربيع الاول 1438
وقفة مع مسؤولي باكو على أعتاب زيارة نتنياهو لبلادهم

الوقت - يخطط رئيس وزراء كيان الاحتلال الصهيوني لزيارة العاصمة الأذربيجانية، باكو، ومن أهداف هذه الزيارة ضرب مسار العلاقات بين الجمهورية الإسلامية الإيرانية وجارتها الأذربيجانية.

ووفقا لما نشرته وسائل الاعلام الأذربيجانية، فإن زيارة رئيس وزراء الكيان الصهيوني تستغرق يوما واحدا بعد أن وصل الى باكو يوم الثلاثاء 13 ديسمبر، وكان نتنياهو قد زار أذربيجان سابقا في عام 1997، وكانت زيارة في حينها سرية تقريبا ولم ترافقها أية دعاية اعلامية، والتقى نتنياهو عندها الرئيس الأذربيجاني الراحل، حيدر علييف، ليلا. ولكن حاليا بعد أقل من عقد قام اعلام الكيان الصهيوني والاعلام الأذربيجاني هذه المرة بالاعلان مسبقا عن هذه المترقبة. وعلى الرغم من أن هذه الزيارة ستتم ولا يمكن الاعتراض على قرار المسؤولين الأذربيجانيين في هذا الصدد، ولكن بالنظر الى طبيعة كيان الاحتلال الصهيوني العدوانية وغير الشرعية، نقف عند النقاط التالية:

أولا) إن هذه الزيارة تتم في الوقت الذي شهدت فيه العلاقات بين الجمهورية الإسلامية الإيرانية والجمهورية الأذربيجانية تطورا لافتا خلال عهد حكومة الرئيس روحاني، وتم حل الكثير من الملفات المختلف عليها. ومن المؤكد أن الكيان الصهيوني لم ولن يرحب بهذا المسار للعلاقات بين البلدين، ونقول بثقة أن من الأهداف الرئيسية لزيارة نتنياهو الى باكو، ضرب مسار تطور العلاقات بين الجمهورية الإسلامية الإيرانية والجمهورية الأذربيجانية.

ثانيا) يبدو أن المسؤولين الأذربيجانيين يبررون العلاقات التي أقيمت مع الكيان الصهيوني في عام 1992 وتطورت على مدى السنوات الماضية بالأمور التالية: 1- الاستفادة من لوبي اليهود في أمريكا من أجل مواجهة لوبي الأرمن هناك؛ 2- الاستفادة من القدرات العسكرية التي يتمتع بها الكيان الصهيوني (صفقات السلاح والحصول على الاستشارات العسكرية من الكيان الصهوني) من اجل تحرير قره باغ والمناطق المحيطة بها من الاحتلال الأرمني و 3- مواجهة التهديدات المحدقة باستقلال أذربيجان وما يُسمى بالتهديد الإيراني.

فيما يتعلق بالنقطة الأولى، فإن وعي المسؤولين الأذربيجانيين ويقظتهم هي ما قد يحول دون ابتلاعهم طعم الكيان الصهيوني، فلا يضحوا بالعلاقات الودية والأخوية بين إيران الإسلامية وبلادهم. إن المسؤولين الأذربيجانيين يجب أن يكونوا قد فهموا ومنذ استقلال أذربيجان وخاصة خلال عهد حكومة الرئيس روحاني، أن الجمهوية الإسلامية الإيرانية دائما ما تتمنى الرخاء والتقدم لجارتها الشمالية الغربية. ويعلم هؤلاء المسؤولون جيدا أن الجمهورية الإسلامية الإيرانية وقفت الى جانبهم من جميع النواحي وخاصة في المراحل الصعبة (بصورة خاصة خلال الأزمات التي تلت استقلال أذربيجان وحرب قره باغ)  بالإضافة الى المساعدات الوفيرة التي قدمتها الجمهورية الإسلامية للشعب الأذربيجاني. ومن المناسب أن يلتفت المسؤولون في أذربيجان الى القواسم المشتركة بين الشعبين، التاريخية، الثقافية والدينية، وإن أذربيجان لها حدود جغرافية مشتركة مع إيران ومن غير المنطقي أن تضحي بعلاقاتها مع إيران من أجل كيان غير شرعي تم تأسيسه بالاحتلال ولا يرتبط بها جغرافيا من قريب ولا من بعيد.

أما النقطة الثانية فيمكننا القول أن من المهازل التاريخية الكبرى أن الجمهورية الأذربيجانية تعتمد على الكيان الصهيوني المحتل والمبني على الاحتلال، من اجل تحرير أراضيها المحتلة. إن مسؤولي باكو وشعبها قد ذاقوا طعم الاحتلال المر، وقد واجهوه على مدى سنوات وشهدوا تشرد مواطني قره باغ والمناطق المحيطة بها والمشاكل الكبيرة التي يعاني منها المواطنون هناك، وبعد كل ذلك بدلا من خوض غمار الكفاح والانضمام الى مجموعة مقاومي الاحتلال الصهيوني للقدس، ورفض جميع أنواع الاحتلال، نجدهم يتوقعون الحصول على مساعدة من كيان الاحتلال لتحرير أراضي الجمهورية الأذربيجانية من جور الاحتلال. وتجدر الإشارة الى أن ما يُسمى بالخطر الإيراني هو من بُدع الكيان الصهيوني الذي لا يرحب بعلاقات ودية ووثيقة بين الشعبين المسلمين في الجمهورية الإسلامية الإيرانية وجمهورية أذربيجان.

وعلى الصعيد الآخر إذا كان المسؤولون الأذربيجانيون يرون أن العلاقات مع الكيان الصهيوني ملف منفصل عن العلاقات مع إيران، وإن لكل من الملفين أبعاده الخاصة، فإننا يجب أن نقول أن هذه محض أمانٍ مطلقة. قد ترى الجمهورية الأذربيجانية أن الملفين منفصلان عن أحدهما الآخر ولكن يبدو أن تقارب الكيان الصهيوني مع جمهورية أذربيجان لا يهدف سوى الى استغلال هذا الأمر ضد الجمهورية الإسلامية الإيرانية.

ولاثبات هذا الأمر نكتفي بذكر مثالين فقط: 1- استخدام الكيان الصهيوني الأراضي الأذربيجانية لارسال الارهابيين بهدف اغتيال العلماء النووين في الجمهورية الإسلامية الإيرانية؛ 2- اطلاق الكيان الإسرائيلي طائرة تجسس من الأراضي الأذربيجانية ودخولها المجال الجوي الإيراني حيث تم اسقاطها بالقرب من نطنز وتم كشف ذلك اعلاميا.

الملاحظة الأخيرة هي أن المسؤولين الأذربيجانيين انتقدوا العلاقات الإيرانية الأرمينية واعتبروا انها تقابل العلاقات بين بلادهم والكيان الصهيوني وانتقدوا إيران لعدم تقديمها المساعدة من أجل تحرير قره باغ؛ في هذا المجال تجدر الإشارة الى أنه: أولا؛ إن لإيران وباقي دول المنطقة علاقات جوار مع أرمينيا، وإن هذه العلاقات لم تكن موجهة ضد الجمهورية الأذربيجانية أبدا، حتى أن إيران لم تسمح أبدا للمسؤولين الأرمن بانتقاد أذربيجان خلال زياراتهم لإيران؛ فيما يحرص مسؤولو الكيان الصهيوني على اطلاق اتهامات واهية ضد إيران خلال زياراتهم لباكو. ثانيا عندما تختار حكومة أذربيجان مجموعة مينسك الضعيفة (تابعة لمنظمة الأمن والتعاون الأوروبي) من أجل التوسط وحل ازمة قره باغ، فيجلس الرئيس الأذربيجاني ووزير خارجيته مع نظيرهما الأرمينيين الى طاولة حوار مستديرة باعتبرهم ممثلين عن بلادهما، فإن إيران لا تستطيع ان تكون اكثر حمية من أذربيجان للدفاع عن أراضي الأخيرة وتدخل في مواجهة مع بلد جار.

وفي النهاية إذا نظر المسؤولون الأذربيجانيون الى حجم المساعدات الإيرانية لبلادهم خلال عهد الاستقلال والحرب في قره باغ، سيرون مدى اجحافهم في حق الشعب الإيراني عن طريق اتباع سياسات مثل تزوير الحقائق التاريخية ودعم التحزب القومي والتيارات الانفصالية في إيران. وهو ما غضت إيران الطرف عنه وتجاوزته، فاستمرت الجمهورية الإسلامية الإيرانية بالنظر الى الجمهورية الأذربيجانية على أنها بلد صديق تربطها به علاقات ودية واعتبرت ان تقدم أذربيجاني وسعادة شعبها هما تطور لإيران وسعادة لشعبها واعتبرت نفسها شريكة لأذربيجان في هموها وأحزانها.

كلمات مفتاحية :

أذربيجان إيران الكيان الصهيني نتنياهو الجمهورية الإسلامية الإيرانية علييف باكو

التعليقات
الاسم :
البريد الالكتروني :
* النص :
إرسال

ألبوم صور وفيدئو

ألبوم صور

فيديوهات

وكالة الأنباء "رويترز" تنشر صورا عن هجمات السعودية في اليمن

وكالة الأنباء "رويترز" تنشر صورا عن هجمات السعودية في اليمن