موقع الوقت التحليلي الإخباري | Alwaght Website

بالخريطة...آخر التطورات الميدانية في سوريا واليمن والعراق

إخترنا لكم

أخبار

الأكثر قراءة

اليوم الأسبوع الشهر

ملفات

إنتصار حلب

إنتصار حلب

الوقت- حلب بوابة الشمال السوري هي نفسها المنطقة التي رسم لها الإستكبار العالمي مخططات السقوط، بهدف ضرب وحدة الأراضي السورية الى جانب إضعاف النظام السوري وتفكيك بنية الدولة. ومع سقوط المشروع الغربي الخليجي في حلب، ترسَّخت النتائج العكسية في الميدان السوري. انتهى حُلم أمريكا وحلفائها، وخسرت الجماعات الإرهابية خسارة كبيرة على الصعيدين المادي والمعنوي. كل ذلك حصل، بالضربة القاضية التي وجهها الجيش السوري و حلفاؤه لأعداء الشعب السوري في أكبر معركة شهدتها سوريا.
تحريرالموصل

تحريرالموصل

الوقت- جماعة داعش الارهابیة بعد احتلال الموصل فی صیف عام 2014م جعلت هذه المدینة عاصمة لها. الان بعد انطلاق عملية تحرير الموصل اتحدت جمیع مکونات المحافظة و الشعب العراقی من الشیعة و السنة و الاکراد للقضاء علی الخلافة الزائفة لتنظیم داعش الارهابی و تحریر الموصل لبناء حياة جديدة. ان العراق مقبل على مرحلة جديدة متمثلة بالانتعاش السياسي عربيا مما قد يمهد العراق لشغل منصب القيادة العربية مستقبلا.
یوم القدس العالمی

یوم القدس العالمی

ادعو جمیع مسلمی العالم الی اعتبار اخر جمعة من شهر رمضان المبارک التی هی من ایام القدر ویمکن ان تکون حاسمة فی تعیین مصیر الشعب الفلسطینی یوماً للقدس، وان یعلنوا من خلال مراسم الاتحاد العالمی للمسلمین دفاعهم عن الحقوق القانونیة للشعب الفلسطینی المسلم
المسيحيون في سوريا

المسيحيون في سوريا

undefined
عن نبل والزهراء

عن نبل والزهراء

undefined
العلویون

العلویون

الطائفة العلویة، هی من الطوائف الإسلامیة التی قلَّ الحدیث عنها. وقد لاقت هذه الطائفة وعلی مرِّ التاریخ، الکثیر من الإضطهاد والحرمان، وهو ما لم تُلاقه طائفة أخری أبداً. حتی أدی هذا الإضطهاد إلی فصلهم عن المرجعیات الإسلامیة الأخری. ولذلک نحاول فی هذا المقال تسلیط الضوء علی نشأة الطائفة وکیفیة تأسیسها، الی جانب الإضاءة علی بعض أصولها الفکریة.
الدروز

الدروز

الدروز أو الموحدون الدروز، إحدی الطوائف الإسلامیة التی تأسست فی مصر عام 1021 وانتقلت إلی بلاد الشام (سوریا-لبنان-فلسطین المحتلة) فی مرحلة لاحقة.
المشهد اليمني

المشهد اليمني

شكل العدوان السعودي علي الشعب اليمني، منعطفاً في الصراع السياسي المعاصر...
داعش

داعش

إن ظهور التیار الداعشی فی منطقة الشرق الأوسط فی الأشهر القلیلة الماضیة وتحوله إلی أقوی نقاش سیاسی وعسکری فی المنطقة والعالم ، استرعی انتباه المحللین السیاسیین والأمنیین نحو الأبعاد الجئوسیاسیة والعسکریة ، وحملهم علی أنواع التحلیلات والمواقف تجاه منشأ هذا التیار الأصولی والعنیف . فهناک من یعتبر أن منشأ هذا التیار من الناحیة السیاسیة یعود إلی بلدان مثل المملکة العربیة السعودیة وقطر ، والبعض الآخر یری أنه ولید برنامج فتنوی صممته القوی الغربیة (الولایات المتحدة الأمیرکیة وبریطانیا) ، أو هو مؤامرة حاکها الکیان الصهیونی لتغییر النظام الجئوسیاسی فی الشرق الأوسط .
محور المقاومة

محور المقاومة

تعرضت المقاومة الإسلامیة - بسبب هذه الرغبة فی القیام بعملیاتها دون أی تنسیق أو مشارکة مع الفصائل العسکریة الأخری - إلی الاتهام حینًا بأنها "تحتکر المقاومة" لأغراض سیاسیة، وإلی إهمالها حینًا آخر جوانب الصمود والتنمیة الاجتماعیة التی تکمل الجانب العسکری فی المقاومة. وقد استطاعت المقاومة الإسلامیة أن تتجاوز هذه الاتهامات، وأن تفتح باب المشارکة للقوی الأخری غیر الإسلامیة التی ترغب فی مقاتلة الاحتلال دون أن تتخلی عن أطرها الخاصة التنظیمیة والأمنیة والعسکریة.
الکیان الاسرائیلی

الکیان الاسرائیلی

أبشع المجازر الإنسانیة ینفذها الکیان الصهیونی منذ إحتلاله للأراضی الفلسطینیة عام 1948 اثر وعد بلفور المشؤوم، وإنشائه دولة الإحتلال.
السلفیة

السلفیة

الدعوة الوهابیة التی ینتمی لها السلفیون فی مصر، شیخهم الأکبر ابن تیمیة، وزعیم الوهابیة الشیخ محمد بن عبد الوهاب. إن ابن تیمیة الشیخ الأکبر للسلفیة حوکم أکثر من مرة بتهمة الإساءة للذات الإلهیة کان آخرها عام 705 هجریة وتمت دعوته للتوبة بعد أن قرر الملک الناصر محمد بن قلاوون أن یناظره کوکبة من العلماء أکدوا، کما جاء بالرسالة، انحراف فکر ابن تیمیة". وکان هناک خلاف بین العلماء هل تاب ابن تیمیة قبل موته أم أنه مات علی سوء فکره، خاصة أن السلطان قلاوون وزع منشورا قرئ علی المنابر بإثبات ضلال فکر ابن تیمیة والتحذیر من اتباعه حتی لا یکون ذلک مسوغا لقتل معتنقی فکر ابن تیمیة".
الأکراد

الأکراد

الاعتقاد السائد هو ان الاکراد کانوا یعتنقون الدین الزردشتی قبل ظهور الاسلام ولکن قبل ظهور.. النبی زردشت.. الکورد کبقیه اقوام المنطقه کانوا یعبدون العناصر الطبیعیه مثل.. الشمس.. القمر.. النجوم.. وغیره . بعض الموئرخین یعتقدون ان الکورد کانوا مسیحیین لان فی اواخر القرن الرابع المیلادی عندما اعتنق الرومان المسیحیه قاموا بحملات تبشیریه لهذا الدین فی منطقه ارمینیا مرورا ب کوردستان عبر سوریا . هذا یعنی ان الکورد کانوا مسیحیین قبل ظهور الاسلام . قبول هذا الاعتقاد یجعلنا ب موقع الشک لان اکثر المسیحیین الموجودین فی کوردستان هم لیسوا من عرق کوردی واکثرهم .. اشوریین.. وموجودین فی بعض القری و المدن ولکن بصورت اقلیه وبخصوص المناطق الکوردیه بین ایران والعراق .
الصحوة الإسلامیة

الصحوة الإسلامیة

دعا قائد الثورة الاسلامیة آیة الله السید علی الخامنئی علماء الامة الی الاضطلاع بمسؤولیاتهم فی الظروف الحالیة التی تواجهها الامة الاسلامیة وأن یسدّوا الطریق أمام الاختراق بفطنة ودقة متناهیة وبمعرفة أسالیب العدوّ الخادعة وحیله ، وأن یحبطوا مکائده.
الاخوان المسلمون

الاخوان المسلمون

الوهابیون السعودیون أم الإخوان المصریون؟ کثیر من لیبرالیی السعودیة یرجعون فکرة التشدد السائد بالسعودیة إلی مجیء الإخوان المسلمین المنبوذین من أنظمتهم العربیة للحیاة فی الجزیرة العربیة، باستقبال سعودی یبدو أنه لم یخطط لتبعات ذلک الاحتضان. منحت الدولة هؤلاء الإخوان مناصب تعلیمیة وأکادیمیة وإعلامیة. منحوا الحق بالتحکم فی أفکار الأجیال الناشئة والحق ببلورتها بحسب میولهم الفکریة والدینیة وکان منهم علی سبیل المثال علی الطنطاوی وسید قطب ومناع القطان وغیرهم کثیر جداً.
القاعدة

القاعدة

ان أصل کلمه القاعدة یرجع إلی تأسیس أبو عبیدة البنشیری لمعسکرات تدریب للمجاهدین لمقاومه الاحتلال الروسی لأفغانستان أطلق علیها اسم معسکرات التدریب بالقاعدة. کما یری بعض الباحثین أن القاعدة تشکلت فی 11 أغسطس 1988، فی اجتماع عدد من قادة تنظیم الجهاد الإسلامی المصری مع أسامة بن لادن، کما یشیر بعض الباحثین إلی انه وفی أبریل 2002، أصبح اسم التطیم "قاعدة الجهاد". المرجعیة الوهابیة لتنظیمات القاعدة - الجزء الأول کتائب عبدالله عزّام بات ملحوظاً نزوع القاعدة نحو الإنغماس فی النزاعات المحلیة فی أکثر من بلد عربی وإسلامی، وقد واجهت، أی القاعدة، فی السنوات الأخیرة إتهامات بالضلوع فی مؤامرات خارجیة أو التواطؤ مع أنظمة طالما وصمتها بـ (الکفر) أو الموالیة للکفار من الیهود والنصاری، بحسب الأدبیات القاعدیة- الکراهیة الدینیة، الطائفیة، والتحریض علی القتل-
طالبان

طالبان

نبذة مختصرة عن عقائد أمارة طالبان الإسلامیة.لم یکن التطرف و التکفیر ولید لعصر الحاضر و مختص بما نراه الیوم فی بعض المواقع الاسلامیة من قتل و أبادة و تنکیل علی الهویة، للحد الذی لم یسلم حتی الموتی من اصحاب هذا الفکر.فصار تهدیم المزارات و نبش قبور اصحابها سنّة یتقرب البعض بها الی الله و جزءاً اساسیاً من تعالیم هذه الجماعة، بل هو الأصل فیها... فالتکفیر و التطرف و القتل بدأ منذ القرن الاول لظهور الاسلام و استلام من هم غیر مؤهلین لقیادة زمام الامة... فتحولت الرحمة المحمدیة و السماحة العلویة الی بقر بطون و اغتیالات و قطع رووس، و کان أول من اسس لها الخوارج و بنوأمیة...و الحقیقة هی ان المنهج الخارجی، لم یشکل خطراً علی الامة و طریقة تعاملها مع الحقائق الدینیة و واقع المسلمین، لأن الجمیع فی الامة متفقون تجاه الخوارج و الموقف منهم، للحد الذی یرمی المتطرفون و التکفیریون الیوم بوصفهم بالخوارج الجدد و هم یرفضون مثل هذا الوصف.لکن الخطر جاء من المنهج الاموی
New node

New node

alwaght.com
تقارير

أقوال المفكرين الغربيين بشأن إنهيار أسطورة "أمريكا التي لا تهزم"

الأحد 19 صفر 1438
أقوال المفكرين الغربيين بشأن إنهيار أسطورة "أمريكا التي لا تهزم"

مفكرون غربيون: أمريكا في طريقها للزوال بسبب سياساتها الفاشلة في الداخل والخارج

يعتقد الكثير من المفكرين الغربيين بأن أمريكا في طريقها إلى الاضمحلال وترك موقعها لصالح دول أخرى في مقدمتها الصين، بسبب سياساتها الاقتصادية الفاشلة وإفراطها في عسكرة العالم.

مواضيع ذات صلة

نعوم تشومسكي: أمريكا تعاني من تخلف ثقافي رغم التطور الإقتصادي

موقع امريكي: الانتخابات الديمقراطية الأمريكية تعيش حالة من الفوضى

كاتب امريكي: الإمبريالية الأمريكية هي القوة الأكثر خطورة على هذا الكوكب، وتسعى لتعويض تراجع مكانتها في الاقتصاد العالمي باستخدام القوة العسكرية

الوقت- تشير المعايير التي يعتمدها الخبراء الإستراتيجيين إلى أنّ أمريكا مقبلة على الانهيار، ممّا يمهد لبروز قوى أخرى في العالم، وهذه المعايير تستند إلى مؤشرات واقعية تؤكد أنه ليس من الضروري أن يعني إنهيار أمريكا اختفاؤها من على خريطة العالم أو تفككها جغرافياً أو حتى تحوّلها إلى دولة فقيرة، بل يعني أن تنفلت خيوط اللعبة السياسية الدولية من بين أيديها، أو أن تتحول من المهيمن الأول إلى مجرد طرف فاعل مثلها مثل دول أخرى.

في هذا المقال سنورد جملة من أقوال المفكرين والخبراء بهذا الشأن:

"جون ايكنبري" أستاذ العلاقات الدولية في جامعة "برينستون" الأمريكية

يؤكد جون ايكنبري (John Ikenberry) في مقال نشرته مجلة "فورين أفيرز" الأمريكية تحت عنوان "مستقبل النظام العالمي الليبرالي" إن أمريكا في طريقها إلى الانهيار، وأن نظام القطب الواحد الذي يحكم العالم سوف يزول عما قريب، نتيجة ظهور قوى عالمية أخرى كالصين التي تملك أكبر اقتصاد في العالم.

ويضيف ايكنبري إن النظام الدولي المعاصر ليس في جوهره أمريكي أو غربي الصبغة، حتى وإن بدا كذلك لظروف تاريخية. فهو نظام تراتبي ارتكز على القوة الأمريكية، لكنه ذو صفات ليبرالية. وبينما تتجه الهيمنة الأمريكية إلى التراجع، فإن الأبعاد التراتبية لهذا النظام تتداعى، في حين تستمر أبعاده الليبرالية.

"جدعون راشمان" المحلل السياسي المشهور في العديد من المجلات الأمريكية

يؤكد جدعون راشمان (Gideon Rachman) إن أمريكا ينبغي أن تفكر بجدية في موضوع إنهيارها، مشيراً إلى أن سلطة واشنطن على العالم لن تتكرر بعد تفكك الاتحاد السوفيتي في مطلع تسعينيات القرن الماضي.

ويضيف جدعون أن أمريكا ومنذ عام 1991 وحتى عام 2008 كانت تعاني من أزمة اقتصادية حادة، وهذا الأمر شكل في الحقيقة بداية لانحسار هيمنتها على العالم بشكل واضح نتيجة المعضلات الاقتصادية والاجتماعية الكبيرة والكثيرة التي نجمت عن تلك الأزمة، ومن المرجح أنها لن تتمكن ثانية من إستعادة هذه الهيمنة مهما حاولت.

ونوّه هذا المحلل السياسي الأمريكي إلى أن القدرة الاقتصادية والعسكرية التي تتمتع بها الصين باتت تشكل تحدياً حقيقياً لقدرة أمريكا وسعيها للهيمنة على مقدرات العالم على المدى البعيد، مشيراً إلى أن التنافس يدور اليوم بين أمريكا والعديد من الدول الناهضة وفي مقدمتها الصين والبرازيل وتركيا والهند وإيران في شتى المجالات، وهذه الدول الناهضة تنتهج سياسات متباينة من شأنها أن تغير من موازين القوى في العالم وتؤدي بالنتيجة إلى إضعاف أمريكا وتحد بالتالي من هيمنتها على النظام الدولي في الميادين المختلفة.

"ميشيل كوكس" أستاذ العلاقات الدولية والمحلل السياسي في صحيفة "الغارديان" البريطانية

يشدد ميشيل كوكس (Michael Cox) على أن العالم ومنذ مطلع القرن الحادي والعشرين يشهد حقيقة جديدة أطلق عليها اسم "تغيير القوى" وهي تؤكد أن أمريكا والدول الغربية بشكل عام في حال إنهيار متواصل، وإن نظاماً عالمياً جديداً بدأ يتبلور وينهض في مقابل ذلك، ويتشكل هذا النظام من البرازيل وروسيا والهند والصين وجنوب أفريقيا والذي بات يعرف إختصاراً باسم بريكس (BRICS).

المفكر الأمريكي "نعوم تشومسكي"

يؤكد نعوم تشومسكي (Noam Chomsky) أن إمبراطورية أمريكا في طريقها إلى الزوال، ويعتقد إن هيمنتها الإمبريالية قد تغيرت بشكل ملحوظ ولم تعد تتمكن من فرض سيطرتها في هذا المجال على الصعيدين الداخلي والخارجي.

الصحفي الأمريكي "فريد زكريا"

يعتقد فرید رفیق زکریا (Fareed Rafiq Zakaria) بأن العالم يسير نحو التحرر من الهيمنة الأمريكية، إلى درجة أن واشنطن لم تعد تتمكن من فرض سيطرتها على الكثير من الدول في مختلف المجالات الاقتصادية والجيوسياسية والثقافية.

ويشدد زكريا على أن قوىً جديدة مستقلة بدأت تلوح في الأفق من شأنها أن تحد من هيمنة أمريكا على المستوى الدولي إلى الدرجة التي يمكن معها القول بأن هذه الهيمنة أخذت تفقد بريقها وتأثيرها في مناطق مختلفة من العالم، مشيراً إلى أن ميزان القوى في العالم بدأ يتغير ويبتعد عن سلطة أمريكا لصالح دول أخرى، واصفاً هذا التغيير بأنه بمثابة الذهاب إلى "عالم ما بعد أمريكا".

معهد "بروکینغز " الأمريكي

تشير تقارير معهد "بروکینغز" الأمريكي إلى أن الكثير من المراقبين السياسيين والاقتصاديين يعتقدون بأن أمريكا سائرة نحو الانهيار منذ الأزمة الاقتصادية التي شهدها العالم في عام 2008. وقد طرحت هذه المسألة على بساط البحث في الصين ودول أخرى كثيرة، وأن الكثير من المواطنين الأمريكيين باتوا يعتقدون بأن سقوط هيمنة بلادهم أمر حتمي، وسيشهد المجتمع الدولي قريباً "عالم ما بعد أمريكا".

جامعة "هارفارد" الأمريكية

تؤكد تقارير جامعة "هارفارد" الأمريكية أن النظام السياسي الأمريكي قد ثبت فشله، كما إن الاقتصاد الأمريكي يعاني من الانهيار وانتهى عصر إزدهار الاقتصاد الأمريكي منذ نحو عشرين عاماً، وبات حلم الهيمنة الأمريكي في مهب الريح، وفقد الأمريكيون ثقتهم بزعمائهم السياسيين، وبدأت الأقطاب السياسية الحاكمة في البلد تهيمن على مقدرات المجتمع، ووصل الأمر إلى حد اليأس من إمكانية إصلاح هذا الوضع، وانعدمت الثقة بشكل كبير بقدرة الحزبين الجمهوري والديمقراطي على فعل شيء إزاء خيبة الأمل هذه.

"جوزيف ناي" أستاذ العلوم السياسية في جامعة "هارفارد" وصاحب نظرية "الحرب الناعمة"

يؤكد جوزيف ناي (Joseph Nye) أستاذ العلوم السياسية في جامعة "هارفارد" وصاحب نظرية "الحرب الناعمة" على أن مستقبل أمريكا يواجه تحديات حقيقية، ويعتقد كذلك أن عام 2008 الذي شهد أزمة اقتصادية عالمية كان يمثل في الحقيقة بداية سقوط هيبة وقدرة أمريكا في العالم. وتوقع "جوزيف ناي" أن أمريكا ستبقى كقوة معترف بها حتى عام 2025، لكنها ستفقد سيطرتها وهيمنتها على العالم.

وقارن هذا المحلل السياسي قوة أمريكا الحالية بقوة بريطانيا في القرن الماضي، متوقعاً سقوط هيمنتها وأفول نجمها بصورة نسبية وتدريجية وليس بشكل مطلق وسريع.

الأستاذ والمؤرخ الأمريكي "الفريد ماك كوي"

يعتقد الأستاذ والمؤرخ الأمريكي الفريد ماك كوي (Alfred McCoy) أن موت أمريكا كقوة عظمى يمكن أن يكون أسرع بكثير مما يحتمل تصوره، وهذا الأمر قد يحصل بشكل تام على الأرجح في عام 2025 خصوصاً وإن ميزان القوى الاقتصادية بدأ يميل لصالح الشرق، مشيراً إلى أنه في عام 2012 كان أكثر من 65 بالمئة من الأمريكيين يعتقدون بأن قوة بلادهم في طريقها إلى الاضمحلال. ويعتقد "ماك كوي" بأن السبب الذي سيقف وراء هذا الانهيار يعود بالدرجة الأولى إلى إعتماد النهج العسكري في إدارة شؤون العالم.

الأستاذ والمحلل السياسي الأمريكي "وليام نورمان غریج"

يعتقد الأستاذ والمحلل السياسي الأمريكي "وليام نورمان غریج" بأن إنهيار أمريكا قد حصل بالفعل، والدليل على ذلك هو إنتشار الفقر والجريمة والأمية والمرض وغيرها من الآفات في دول العالم الثالث بسبب سياسات أمريكا تجاه هذه الدول.

ويرجع "نورمان غریج" جذور سقوط أمريكا إلى تفاقم النزاعات وانتشار العنف في العالم بسبب ما وصفه بـ "نمو الثروات دون عمل، والتلذذ بلا ضمير، والمعرفة دون هوية، والتجارة دون أخلاق، والعلم بلا إنسانية، والعبادة دون تضحية، والسياسة بلا مبادئ".

"ستيفن كوهين" المحلل السياسي الأمريكي المعروف في الشؤون الدولية

يؤكد ستيفن كوهين (Stephen Cohen) بأن أمريكا ستفقد قدرتها ونفوذها في العالم، معرباً عن إعتقاده بأن هذا الأمر هو في طور التحقق دون رجعة، مضيفاً أن معايير ومستويات المعيشة الأمريكية قد إنخفضت بالمقارنة مع الدول المتقدمة والنامية. مشيراً في الوقت ذاته إلى أن أمريكا كانت في السابق دولة غنية وذات سلطة ونفوذ، لكنها بدأت تتغير وتضمحل قوتها وقدرتها، ويبدو أن حلم الليبرالية الأمريكية قد إنتهى.

 

كلمات مفتاحية :

أمريكا الصين الهند إيران روسيا البرازيل بريطانيا ستيفن كوهين وليام نورمان الفريد ماك كوي جوزيف ناي جامعة هارفارد معهد بروکینغز فريد زكريا تشومسكي ميشيل كوكس جدعون راشمان جون ایکنبري

التعليقات
الاسم :
البريد الالكتروني :
* النص :
إرسال

ألبوم صور وفيدئو

ألبوم صور

فيديوهات

الوضع المأساوي للشعب اليمني في حربه مع الكوليرا والمجاعة وآل سعود

الوضع المأساوي للشعب اليمني في حربه مع الكوليرا والمجاعة وآل سعود