موقع الوقت التحليلي الإخباري | Alwaght Website

بالخريطة...آخر التطورات الميدانية في سوريا واليمن والعراق

إخترنا لكم

أخبار

الأكثر قراءة

اليوم الأسبوع الشهر

ملفات

إنتصار حلب

إنتصار حلب

الوقت- حلب بوابة الشمال السوري هي نفسها المنطقة التي رسم لها الإستكبار العالمي مخططات السقوط، بهدف ضرب وحدة الأراضي السورية الى جانب إضعاف النظام السوري وتفكيك بنية الدولة. ومع سقوط المشروع الغربي الخليجي في حلب، ترسَّخت النتائج العكسية في الميدان السوري. انتهى حُلم أمريكا وحلفائها، وخسرت الجماعات الإرهابية خسارة كبيرة على الصعيدين المادي والمعنوي. كل ذلك حصل، بالضربة القاضية التي وجهها الجيش السوري و حلفاؤه لأعداء الشعب السوري في أكبر معركة شهدتها سوريا.
تحريرالموصل

تحريرالموصل

الوقت- جماعة داعش الارهابیة بعد احتلال الموصل فی صیف عام 2014م جعلت هذه المدینة عاصمة لها. الان بعد انطلاق عملية تحرير الموصل اتحدت جمیع مکونات المحافظة و الشعب العراقی من الشیعة و السنة و الاکراد للقضاء علی الخلافة الزائفة لتنظیم داعش الارهابی و تحریر الموصل لبناء حياة جديدة. ان العراق مقبل على مرحلة جديدة متمثلة بالانتعاش السياسي عربيا مما قد يمهد العراق لشغل منصب القيادة العربية مستقبلا.
یوم القدس العالمی

یوم القدس العالمی

ادعو جمیع مسلمی العالم الی اعتبار اخر جمعة من شهر رمضان المبارک التی هی من ایام القدر ویمکن ان تکون حاسمة فی تعیین مصیر الشعب الفلسطینی یوماً للقدس، وان یعلنوا من خلال مراسم الاتحاد العالمی للمسلمین دفاعهم عن الحقوق القانونیة للشعب الفلسطینی المسلم
المسيحيون في سوريا

المسيحيون في سوريا

undefined
عن نبل والزهراء

عن نبل والزهراء

undefined
العلویون

العلویون

الطائفة العلویة، هی من الطوائف الإسلامیة التی قلَّ الحدیث عنها. وقد لاقت هذه الطائفة وعلی مرِّ التاریخ، الکثیر من الإضطهاد والحرمان، وهو ما لم تُلاقه طائفة أخری أبداً. حتی أدی هذا الإضطهاد إلی فصلهم عن المرجعیات الإسلامیة الأخری. ولذلک نحاول فی هذا المقال تسلیط الضوء علی نشأة الطائفة وکیفیة تأسیسها، الی جانب الإضاءة علی بعض أصولها الفکریة.
الدروز

الدروز

الدروز أو الموحدون الدروز، إحدی الطوائف الإسلامیة التی تأسست فی مصر عام 1021 وانتقلت إلی بلاد الشام (سوریا-لبنان-فلسطین المحتلة) فی مرحلة لاحقة.
المشهد اليمني

المشهد اليمني

شكل العدوان السعودي علي الشعب اليمني، منعطفاً في الصراع السياسي المعاصر...
داعش

داعش

إن ظهور التیار الداعشی فی منطقة الشرق الأوسط فی الأشهر القلیلة الماضیة وتحوله إلی أقوی نقاش سیاسی وعسکری فی المنطقة والعالم ، استرعی انتباه المحللین السیاسیین والأمنیین نحو الأبعاد الجئوسیاسیة والعسکریة ، وحملهم علی أنواع التحلیلات والمواقف تجاه منشأ هذا التیار الأصولی والعنیف . فهناک من یعتبر أن منشأ هذا التیار من الناحیة السیاسیة یعود إلی بلدان مثل المملکة العربیة السعودیة وقطر ، والبعض الآخر یری أنه ولید برنامج فتنوی صممته القوی الغربیة (الولایات المتحدة الأمیرکیة وبریطانیا) ، أو هو مؤامرة حاکها الکیان الصهیونی لتغییر النظام الجئوسیاسی فی الشرق الأوسط .
محور المقاومة

محور المقاومة

تعرضت المقاومة الإسلامیة - بسبب هذه الرغبة فی القیام بعملیاتها دون أی تنسیق أو مشارکة مع الفصائل العسکریة الأخری - إلی الاتهام حینًا بأنها "تحتکر المقاومة" لأغراض سیاسیة، وإلی إهمالها حینًا آخر جوانب الصمود والتنمیة الاجتماعیة التی تکمل الجانب العسکری فی المقاومة. وقد استطاعت المقاومة الإسلامیة أن تتجاوز هذه الاتهامات، وأن تفتح باب المشارکة للقوی الأخری غیر الإسلامیة التی ترغب فی مقاتلة الاحتلال دون أن تتخلی عن أطرها الخاصة التنظیمیة والأمنیة والعسکریة.
الکیان الاسرائیلی

الکیان الاسرائیلی

أبشع المجازر الإنسانیة ینفذها الکیان الصهیونی منذ إحتلاله للأراضی الفلسطینیة عام 1948 اثر وعد بلفور المشؤوم، وإنشائه دولة الإحتلال.
السلفیة

السلفیة

الدعوة الوهابیة التی ینتمی لها السلفیون فی مصر، شیخهم الأکبر ابن تیمیة، وزعیم الوهابیة الشیخ محمد بن عبد الوهاب. إن ابن تیمیة الشیخ الأکبر للسلفیة حوکم أکثر من مرة بتهمة الإساءة للذات الإلهیة کان آخرها عام 705 هجریة وتمت دعوته للتوبة بعد أن قرر الملک الناصر محمد بن قلاوون أن یناظره کوکبة من العلماء أکدوا، کما جاء بالرسالة، انحراف فکر ابن تیمیة". وکان هناک خلاف بین العلماء هل تاب ابن تیمیة قبل موته أم أنه مات علی سوء فکره، خاصة أن السلطان قلاوون وزع منشورا قرئ علی المنابر بإثبات ضلال فکر ابن تیمیة والتحذیر من اتباعه حتی لا یکون ذلک مسوغا لقتل معتنقی فکر ابن تیمیة".
الأکراد

الأکراد

الاعتقاد السائد هو ان الاکراد کانوا یعتنقون الدین الزردشتی قبل ظهور الاسلام ولکن قبل ظهور.. النبی زردشت.. الکورد کبقیه اقوام المنطقه کانوا یعبدون العناصر الطبیعیه مثل.. الشمس.. القمر.. النجوم.. وغیره . بعض الموئرخین یعتقدون ان الکورد کانوا مسیحیین لان فی اواخر القرن الرابع المیلادی عندما اعتنق الرومان المسیحیه قاموا بحملات تبشیریه لهذا الدین فی منطقه ارمینیا مرورا ب کوردستان عبر سوریا . هذا یعنی ان الکورد کانوا مسیحیین قبل ظهور الاسلام . قبول هذا الاعتقاد یجعلنا ب موقع الشک لان اکثر المسیحیین الموجودین فی کوردستان هم لیسوا من عرق کوردی واکثرهم .. اشوریین.. وموجودین فی بعض القری و المدن ولکن بصورت اقلیه وبخصوص المناطق الکوردیه بین ایران والعراق .
الصحوة الإسلامیة

الصحوة الإسلامیة

دعا قائد الثورة الاسلامیة آیة الله السید علی الخامنئی علماء الامة الی الاضطلاع بمسؤولیاتهم فی الظروف الحالیة التی تواجهها الامة الاسلامیة وأن یسدّوا الطریق أمام الاختراق بفطنة ودقة متناهیة وبمعرفة أسالیب العدوّ الخادعة وحیله ، وأن یحبطوا مکائده.
الاخوان المسلمون

الاخوان المسلمون

الوهابیون السعودیون أم الإخوان المصریون؟ کثیر من لیبرالیی السعودیة یرجعون فکرة التشدد السائد بالسعودیة إلی مجیء الإخوان المسلمین المنبوذین من أنظمتهم العربیة للحیاة فی الجزیرة العربیة، باستقبال سعودی یبدو أنه لم یخطط لتبعات ذلک الاحتضان. منحت الدولة هؤلاء الإخوان مناصب تعلیمیة وأکادیمیة وإعلامیة. منحوا الحق بالتحکم فی أفکار الأجیال الناشئة والحق ببلورتها بحسب میولهم الفکریة والدینیة وکان منهم علی سبیل المثال علی الطنطاوی وسید قطب ومناع القطان وغیرهم کثیر جداً.
القاعدة

القاعدة

ان أصل کلمه القاعدة یرجع إلی تأسیس أبو عبیدة البنشیری لمعسکرات تدریب للمجاهدین لمقاومه الاحتلال الروسی لأفغانستان أطلق علیها اسم معسکرات التدریب بالقاعدة. کما یری بعض الباحثین أن القاعدة تشکلت فی 11 أغسطس 1988، فی اجتماع عدد من قادة تنظیم الجهاد الإسلامی المصری مع أسامة بن لادن، کما یشیر بعض الباحثین إلی انه وفی أبریل 2002، أصبح اسم التطیم "قاعدة الجهاد". المرجعیة الوهابیة لتنظیمات القاعدة - الجزء الأول کتائب عبدالله عزّام بات ملحوظاً نزوع القاعدة نحو الإنغماس فی النزاعات المحلیة فی أکثر من بلد عربی وإسلامی، وقد واجهت، أی القاعدة، فی السنوات الأخیرة إتهامات بالضلوع فی مؤامرات خارجیة أو التواطؤ مع أنظمة طالما وصمتها بـ (الکفر) أو الموالیة للکفار من الیهود والنصاری، بحسب الأدبیات القاعدیة- الکراهیة الدینیة، الطائفیة، والتحریض علی القتل-
طالبان

طالبان

نبذة مختصرة عن عقائد أمارة طالبان الإسلامیة.لم یکن التطرف و التکفیر ولید لعصر الحاضر و مختص بما نراه الیوم فی بعض المواقع الاسلامیة من قتل و أبادة و تنکیل علی الهویة، للحد الذی لم یسلم حتی الموتی من اصحاب هذا الفکر.فصار تهدیم المزارات و نبش قبور اصحابها سنّة یتقرب البعض بها الی الله و جزءاً اساسیاً من تعالیم هذه الجماعة، بل هو الأصل فیها... فالتکفیر و التطرف و القتل بدأ منذ القرن الاول لظهور الاسلام و استلام من هم غیر مؤهلین لقیادة زمام الامة... فتحولت الرحمة المحمدیة و السماحة العلویة الی بقر بطون و اغتیالات و قطع رووس، و کان أول من اسس لها الخوارج و بنوأمیة...و الحقیقة هی ان المنهج الخارجی، لم یشکل خطراً علی الامة و طریقة تعاملها مع الحقائق الدینیة و واقع المسلمین، لأن الجمیع فی الامة متفقون تجاه الخوارج و الموقف منهم، للحد الذی یرمی المتطرفون و التکفیریون الیوم بوصفهم بالخوارج الجدد و هم یرفضون مثل هذا الوصف.لکن الخطر جاء من المنهج الاموی
New node

New node

alwaght.com
تقارير

أردوغان "هتلر جديد" في متناول الصحف

الأحد 23 ربيع الاول 1437
أردوغان "هتلر جديد" في متناول الصحف

الوقت- منذ قرابة عامٍ ونصف سمعنا الرئيس التركي "رجب طيب أردوغان" وكان وقتها رئيسًا للوزراء يهاجم الكيان الإسرائيلي واصفًا إياه بأنه "تجاوز هتلر في الهمجية " ، معتبرًا أن "الإسرائيليين ليس لهم ضمير أو شرف أو نخوة وهم تخطوا هتلر في الهمجية " ، لسنا هنا بصدد بحث تبدل موقف "أردوغان" من العلاقات مع الكيان الإسرائيلي والتي توقع أردوغان في نهاية العام المنصرم بأنها ستتجه نحو الدفء معتبرًا أنها "ستحقق مكاسب كثيرة للمنطقة".

ليس هذا ما تبدل من كلام "أردوغان" فحسب، بل تبدلت المعايير وانقلبت الموازين كلها رأسًا على عقب، إذ افتتح "أردوغان" سنته الجديدة بإعلانه "هتلر" قدوةً له، وذلك في خلال مؤتمرٍ الفائت، صحفي أجراه يوم الجمعة وردًا على سؤال أحد الصحفيين عن إمكانية تحويل النظام السياسي إلى رئاسي مع الحفاظ على هيكل الدولة، قال الرئيس التركي "هناك العديد من الأمثلة في العالم للأنظمة الرئاسية الفعالة، و منها النظام النازي".

جملة أردوغان هذه لاقت أصداء كثيرة في وسائل الإعلام الأجنبية، وخاصةً الغربية، إذ اعتبرت الوكالة الفرنسية للأنباء أن "أردوغان الرجل المستبد يسعى إلى دستور جديد يجعله رئيسًا قويًا، على نمط الرئيس الأمريكي"!، أما عن صحيفة الإندبندنت البريطانية فقد عنونت صفحتها الرئيسية بـ"أردوغان يرى في ألمانيا النازية قدوةً للدولة الفاعلة"، واعتبرت الصحيفة أن "أردوغان" يسعى لتوسيع صلاحيات رئيس الجمهورية، مشيرة إلى احتمال إيجاد تشتت للسلطة في حال إقدام الرئيس التركي على هذه الخطوة.

وفي السياق نفسه كتبت صحيفة التلغراف البريطانية ساخرةً "الرئيس التركي: كل ما أريده قوة كقوة هتلر"، وعلى نفس اللحن كتبت صحيفة التايمز البريطانية "أردوغان: أريد أن أكون هتلر تركيا"، واعتبرت الصحيفة أن أردوغان المثير للجدل يحاول من خلال تغيير دستور البلاد تركيز السلطة بيده، وهذا ما سيبدله لحاكم دكتاتوري لن يترك السلطة أبدًا، أما عن الإعلام الروسي الذي أصبح في الآونة الأخير يكثر التطرق إلى أردوغان بعد حادثة إسقاط القاذفة الروسية، فقد ذكرت روسيا اليوم أن أردوغان يسعى جاهدًا إلى تحويل نظام تركيا إلى نظام رئاسي، حتى أنه استند في حلمه على هتلر!.

أما عن الإعلام الحليف لأردوغان، فقد كتبت صحيفة هافينغتون بوست الأمريكية؛ "ليس من العجب أن أردوغان يحب هتلر"، و تابعت الصحيفة؛ "لو أن شخصية ديمقراطية هي التي قالت هذا الكلام، لكان أشبه بطرفة، ولكن أن يقوله أردوغان، فهذا مثال نادر عن الصدق الذي يتحلى به الرجل والذي يظهر كيف يفكر هذا الإنسان الاستبدادي"، وأشارت الصحيفة إلى أوجه الشبه بين "هتلر" و "أردوغان" فقالت:" في دولة أردوغان المشابهة لدولة هتلر أن تقول أن أردوغان يؤيد هيتلر فهذا جرم".

يمكن الإشارة إلى أن "أردوغان" استغل السؤال الصحفي ليضرب المثل بـ"هتلر"، في خطوة لا تخلو من إشارات سياسية ودبلوماسية هامة  إذ يمكن فهم ما أطلقه أردوغان بأنه إشارة إلى جهوزيته لاستخدام كافة الوسائل لتغيير النظام في تركيا إلى نظام رئاسي، وكما فعل "هتلر" المستحيل لتحقيق أهدافه، فإن "أردوغان" أيضًا جاهز لفعل الكثير لنيل طموحاته السياسية، ويقصد "أردوغان" الأكراد تحديدًا، ففوز حزب الشعوب الديمقراطي في الانتخابات البرلمانية التي جرت سابقًا هي التي وضعت الحد لحلم أردوغان بتغيير الدستور ونظام الحكم في البلاد، ولهذا فهو يهدد باللجوء إلى سياسة "هتلر" ضد الأكراد.

ومن جهة ثانية استغل "أردوغان" اسم "هتلر" ليُسْكِت ألمانيا، فكل خطوة كان يقوم بها "أردوغان" ضد الأكراد كانت ألمانيا من أوائل المُدينين له، ولهذا أشار إلى أنه سيلجأ إلى نظام حكم "هتلر"، ما يتطلب طريقة "هتلر" نفسها، وكأنه يخاطب برلين ويأمرها بالسكوت عن قضية الأكراد لأن السياسة التركية تشابه سياسة ألمانيا النازية.

رغم مطامح "أردوغان" بأن يصبح "هتلرًا" يبقى تأثيره على أرض الواقع ومجريات الأحداث السياسية هو الذي يحدد حجمه، فأردوغان ليس زعيمًا ولا قائدًا، إنما هو منفذ لمخططات أمريكا، وهو بدون دعم واشنطن وحلف الناتو غير قادر على إبراز أي موقف سياسي فيما يخص المنطقة، بمعنى آخر، يمكن التأكيد أن "أردوغان" ليس "هتلر" ولن يكون "هتلر" طالما أنه ينفذ سياسات غيره، وهو ليس إلا رئيسًا مصابًا بجنون عظمة "هتلر".

 

كلمات مفتاحية :

التعليقات
الاسم :
البريد الالكتروني :
* النص :
إرسال

ألبوم صور وفيدئو

ألبوم صور

فيديوهات

اسبانيا تعتقل أشخاصا يشتبه أنهم على صلة بتنظيم داعش

اسبانيا تعتقل أشخاصا يشتبه أنهم على صلة بتنظيم داعش