موقع الوقت التحليلي الإخباري | Alwaght Website

إخترنا لكم

أخبار

الأكثر قراءة

اليوم الأسبوع الشهر

ملفات

النظام الأمني للخليج الفارسي

النظام الأمني للخليج الفارسي

undefined
مسار المفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية

مسار المفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية

undefined
العدوان السعودي على اليمن

العدوان السعودي على اليمن

undefined
صفقة القرن

صفقة القرن

undefined
الخلافات التركية - الأمريكية

الخلافات التركية - الأمريكية

undefined
یوم القدس العالمی

یوم القدس العالمی

ادعو جمیع مسلمی العالم الی اعتبار اخر جمعة من شهر رمضان المبارک التی هی من ایام القدر ویمکن ان تکون حاسمة فی تعیین مصیر الشعب الفلسطینی یوماً للقدس، وان یعلنوا من خلال مراسم الاتحاد العالمی للمسلمین دفاعهم عن الحقوق القانونیة للشعب الفلسطینی المسلم
العلویون

العلویون

الطائفة العلویة، هی من الطوائف الإسلامیة التی قلَّ الحدیث عنها. وقد لاقت هذه الطائفة وعلی مرِّ التاریخ، الکثیر من الإضطهاد والحرمان، وهو ما لم تُلاقه طائفة أخری أبداً. حتی أدی هذا الإضطهاد إلی فصلهم عن المرجعیات الإسلامیة الأخری. ولذلک نحاول فی هذا المقال تسلیط الضوء علی نشأة الطائفة وکیفیة تأسیسها، الی جانب الإضاءة علی بعض أصولها الفکریة.
المسيحيون في سوريا

المسيحيون في سوريا

undefined
الدروز

الدروز

الدروز أو الموحدون الدروز، إحدی الطوائف الإسلامیة التی تأسست فی مصر عام 1021 وانتقلت إلی بلاد الشام (سوریا-لبنان-فلسطین المحتلة) فی مرحلة لاحقة.
New node

New node

بالخريطة...آخر التطورات الميدانية في سوريا واليمن والعراق
alwaght.com
تقارير

تأجيل الانتخابات العراقية.. أسباب فنية أم فرصة ذهبية للكاظمي

الإثنين 11 جمادي الثاني 1442
تأجيل الانتخابات العراقية.. أسباب فنية أم فرصة ذهبية للكاظمي

مواضيع ذات صلة

الكاظمي يحدد موعد الانتخابات العراقي

قرر مجلس الوزراء العراقي في جلسة الإسبوع الماضي ، تأجيل إجراء الانتخابات النيابية المبكرة من 6 يونيو 2021 إلى 10 أكتوبر من العام الجاري ، الأمر الذي أثار رد فعل الأحزاب وبعض الشخصيات السياسية العراقية والمحامين والخبراء والمحللين.

الوقت-كانت إحدى وعود حكومة السيد مصطفى الكاظمي إجراء انتخابات برلمانية مبكرة ، وحدد المسؤولون العراقيون ، بمن فيهم رئيس الوزراء ، موعد 6 يونيو للانتخابات وأصروا على ذلك ، حتى قبل أيام قليلة ، حيث كتبت المفوضية العراقية العليا للانتخابات وفي مخاطبتها رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي اقتراح تأجيل اجراء الانتخابات المبكرة في 16/10/2021.

وكانت رسالة جليل عدنان خلف رئيس المفوضية العليا للانتخابات إلى الكاظمي كالتالي "حرصا من المفوضية العليا المستقلة للانتخابات على اجراء انتخابات متكاملة نزيهة وعادلة ونظرا لانتهاء المدة المحددة لتسجيل التحالفات السياسية ولقلة عدد التحالفات المسجلة في دائرة شؤون الاحزاب والتنظيمات السياسية للفترة المحددة في جدول العمليات مما يتطلب تمديد فترة تسجيل التحالفات وما يترتب على ذلك من تمديد فترة تسجيل المرشحين ولافساح المجال امام خبراء الامم المتحدة والمراقبين الدوليين ليكون لهم دور في تحقيق اكبر قدر ممكن من الرقابة والشفافية في العملية الانتخابية المقبلة ولضمان نزاهتها وانسجاما مع قرار مجلس الوزراء بشأن توسيع التسجيل البايومتري واعطاء الوقت الكافي للمشمولين به واكمال كل الاستعدادات الفنية .. وحيث ان تمديد فترة تسجيل التحالفات تستدعي تمديد موعد الانتخابات المعلن وبعد مراجعة الجدول الزمني للعملية الانتخابية المعد من الادارة الانتخابية بمشورة الامم المتحدة قرر مجلس المفوضين بموجب قراره رقم 1 للمحضر الاستثنائي 5 المؤرخ في 17 /1/2021 اقتراح يوم 16 /10/2021 موعدا لاجراء الانتخابات البرلمانية المبكرة".

وعلى الرغم من إعلان المفوضية العليا للانتخابات في العراق عن استعدادها الفني للانتخابات ، إلا أنها قالت إنها بحاجة إلى وقت كافٍ لتسجيل الائتلافات والأحزاب والقيام بإجراءات أخرى. خاصة وأن الانتخابات المقبلة ستجري في عدة دوائر.

ردود الفعل على تأجيل الانتخابات العراقية

وفي هذا الصدد ، أعلنت الحكومة العراقية الاسبوع الماضي، تأجيل الانتخابات النيابية من 6 يونيو إلى 10 أكتوبر 2021 ، والتي أثارت ردود فعل واسعة. وفي هذا السياق قالت كتلة صادقون البرلمانية: الكاظمي يحاول تسوية وضعه. حيث قال أحمد الكناني ، عن كتلة صادقون في مجلس النواب العراقي ، عن إجبار المفوضية العليا للانتخابات على تأجيل الانتخابات النيابية.

وأضاف: "إن تأجيل الانتخابات لا علاقة له بإجراءات المفوضية ، لكن الهدف هو أن يقوم الكاظمي بترتيب أوضاعه ليكون قادرًا على تعزيز صفوف الأحزاب التابعة له بشكل كامل ، وبالتالي اضطرت المفوضية لتأجيل الانتخابات".

المتحدث باسم مفوضية الانتخابات: لقد طلبنا التأجيل

وقالت جمانة الغلاي الناطقة باسم المفوضية العراقية العليا للانتخابات إن "تأجيل الانتخابات النيابية من حزيران (يونيو) إلى تشرين الأول (أكتوبر) جاء وفق الاتفاق بين أعضاء الهيئة ورئيس الوزراء في اجتماع الثلاثاء". وطلبت المفوضية العليا للانتخابات التأجيل لأسباب مثل تسجيل ائتلافات وأحزاب جديدة وفتح المزيد من الفرص لتحديث المعلومات واستكمال كل الاستعدادات الفنية واللوجستية المتعلقة بالانتخابات.

مقتدى الصدر: لن نسمح بالتأجيل مرة أخرى

وكتب زعيم التيار الصدري في العراق على صفحته على تويتر أنه إذا اطال الله بعمره فلن يسمح بتأجيل الانتخابات في هذا البلد مرة أخرى. وأضاف: "خلال هذه الفترة يجب أن يتحلى كل فرد بروح وطنية ، وأن يسعى جاهداً لإنجاحها وإنهائها على أكمل وجه وأفضل طريقة ممكنة ، وتجنب الخلافات والتوترات". وشدد على أن على الجميع الحذر من المؤامرات الفاسدة سواء فيما يتعلق بقانون الانتخابات أم التدخل في عمل مفوضية الانتخابات أو أي شيء آخر يضر بالناس.

الحزب الإسلامي: سيكون هذا آخر تأجيل للانتخابات

وردا على ذلك ، قال الحزب الإسلامي العراقي: "إجراء الانتخابات مسؤولية وطنية وواجبة ، ونأمل أن تكون هذه آخر مرة يتم فيها التأجيل دون تأخير". وقال الحزب: "العراقيون يريدون انتخابات مبكرة والأولوية للإصلاح". في الوقت نفسه ، من المهم إجراء انتخابات شفافة.

حزب البارزاني يرحب بتأجيل الانتخابات

وصف ريبين سلام من الحزب الديمقراطي الكردستاني العراقي القرار بالجيد وقال: "يجب توفير الوقت والظروف الكافية لنجاح الانتخابات". وأضاف إلى أنه يجب توفير ظروف مناسبة ، لأن تحديث معلومات الناخبين سيستغرق وقتًا ، وعودة العائلات النازحة إلى مناطقها ، وأنه يجب الانتهاء من الشروط الأخرى لانتخابات ناجحة ، بما في ذلك تسوية المناطق المتنازع عليها.

تحالف فتح: حكومة الكاظمي تتجنب إجراء انتخابات مبكرة

وقال محمد كريم ممثل تحالف الفتح في العراق إن "حكومة الكاظمي تتجنب إجراء انتخابات مبكرة. ولم يقم عدد من الموظفين بتحديث معلوماتهم بعد ولم يتلقوا بطاقات بيومترية. الحكومة غير قادرة على توفير الظروف اللازمة لإجراء الانتخابات."

محامي عراقي: التأجيل ضد إرادة الشعب العراقي

وصف الخبير القانوني العراقي علي التميمي ، ان تأجيل الانتخابات المبكرة ضد إرادة الشعب العراقي والمتظاهرين. وأضاف إن تأجيل الانتخابات من أجل إعطاء الأمم المتحدة فرصة لرصدها مرفوض لأنه اشراف استعراضي. المبعوث الأممي يعلن تقريره وآرائه حول الانتخابات. وقد تلقت المفوضية العليا 300 مليون دولار بموجب قانون تمويل الانتخابات وليس لها أي عذر. هذا التأجيل مخالف لإرادة الشعب العراقي.

عضو مجلس النواب العراقي السابق: هذا استخفاف بالمرجعية

وصف محمد اللكاش ، النائب السابق في مجلس النواب العراقي ، القرار بأنه يتجاهل طلب المرجعة الدينية التي تدعو إلى انتخابات مبكرة.

وأوضح لـ "العهد" أن "الدعوة إلى إجراء انتخابات مبكرة تعود إلى سوء الأوضاع في العراق". لقد أعلنت المفوضية العليا للانتخابات بشكل متكرر عن استعدادها لإجراء انتخابات ، فما الذي دعا الى تغيير رأيها. زيارة السفيرين الامريكي والبريطاني الى مقر مفوضية الانتخابات تدخل واضح في الشؤون الداخلية للعراق.

مسؤول عراقي سابق: هذا لم يعد يسمى انتخابات مبكرة

قال نائب رئيس الوزراء العراقي السابق بهاء الأعرجي: "بعد تأجيل الانتخابات لا يعد بالإمكان تسميتها انتخابات مبكرة ، وهذا يخالف إرادة الشعب العراقي.

محللون عراقيون: هذه خطوة سياسية وفرصة ذهبية للكاظمي

من جانبه قال كريم الكرعاوي المحلل السياسي العراقي الذي انتقد بشدة تأجيل الانتخابات النيابية المبكرة "أن التاجيل خطوة سياسية. تريد الأحزاب في هيكل السلطة جعل الأحزاب الأخرى تشعر بالإحباط من التغيير."

وقال وليد إبراهيم الخبير والمحلل في الشؤون السياسية العراقية إن "تأجيل الانتخابات النيابية العراقية جعل موضوع الانتخابات المبكرة دون معنى. الانتخابات المبكرة فقدت معناها." وذكر الخبير العراقي كذلك: على الرغم من أن المفوضية العليا للانتخابات تحاول تبرير تأجيل الانتخابات ، فإن تأجيل الانتخابات لم يكن مسألة فنية بل سياسية بحتة.

وقال حازم الباوي ، المحلل السياسي العراقي ، إن تأجيل الانتخابات كان خطوة متوقعة للحفاظ على حكومة الكاظمي في السلطة. إن الأحزاب التي فازت بمناصب وزارية ومناصب سيادية ليست مستعدة لتفويت الفرصة الذهبية التي أتاحها لها الوضع الحالي.

وأضاف أن الإنجازات التي حققتها هذه الأحزاب ، وكذلك حصة إقليم كوردستان العراق التي تجاوزت 26 في المائة في الموازنة ، تركت بارزاني وحلفائه في بغداد في راحة وتجاهلت حقوق المحافظات المحرومة في الجنوب. المثير في الأمر أن الانتخابات وصفوها بالمبكرة ، بينما لم يعد بالإمكان وصفها بالمبكرة بسبب تأجيلها إلى أكتوبر المقبل.

تأجيل الانتخابات، وعود فنية أم نكث؟

 ذكرت قناة الجزيرة في تقرير يشير إلى تغيير موعد الانتخابات العراقية: أن الحكومة العراقية حددت موعدًا جديدًا لإجراء انتخابات نيابية مبكرة في العراق ؛ هل هو لأسباب فنية أم لنقض الوعود؟

قوبل قرار تأجيل الانتخابات بردود فعل إيجابية وسلبية. حتى أن مقتدى الصدر أبدى عدم رضاه. كما أعرب تحالف فتح ، بزعامة هادي العامري ، عن استيائه ، قائلاً إنه يتعارض مع اتفاق تشكيل الحكومة في غضون عام على الأكثر. كما أعرب تحالف فتح عن قلقه من وجود تأخيرات أخرى حتى عام 2022 ، وشدد على أنه لن يقبل أي تأخيرات أخرى.

وقال تحالف القوي العراقية ، بزعامة محمد الحلبوسي ، إن تغيير توقيت الانتخابات المبكرة هو رفض لوعود الحكومة وخرق لالتزاماتها تجاه الشعب العراقي. وشدد التحالف على أن ذلك كان بمثابة هروب من الاتفاق الأخير وإجماع القادة والمجموعات السياسية العراقية على إجراء الانتخابات في موعدها.

كما قال رشيد العزاوي ، الأمين العام للحزب الإسلامي العراقي ، إن ضمان الشفافية في الانتخابات أهم من إجرائها في الوقت الحالي. كما اتهم محافظ نينوى السابق أثيل النجيفي مجلس النواب العراقي باللعب مع موعد الانتخابات والاستهزاء بالشعب العراقي. في حين قال علي البياتي عضو مفوضية الانتخابات أن تأجيل الانتخابات تمنح فرصة للحكومة العراقية من أجل كسب ثقة الشعب العراقي وكذلك كسب ثقة المفقودة للعملية السياسية والمؤسسات الحكومية.

كلمات مفتاحية :

العراق الانتخابات تأجيل المرجعية المفوضية العليا

التعليقات
الاسم :
البريد الالكتروني :
* النص :
إرسال

ألبوم صور وفيدئو

ألبوم صور

فيديوهات

المنجزات العالمیة للثورة الاسلامية

المنجزات العالمیة للثورة الاسلامية