موقع الوقت التحليلي الإخباري | Alwaght Website

إخترنا لكم

أخبار

الأكثر قراءة

اليوم الأسبوع الشهر

ملفات

النظام الأمني للخليج الفارسي

النظام الأمني للخليج الفارسي

undefined
مسار المفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية

مسار المفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية

undefined
العدوان السعودي على اليمن

العدوان السعودي على اليمن

undefined
صفقة القرن

صفقة القرن

undefined
الخلافات التركية - الأمريكية

الخلافات التركية - الأمريكية

undefined
یوم القدس العالمی

یوم القدس العالمی

ادعو جمیع مسلمی العالم الی اعتبار اخر جمعة من شهر رمضان المبارک التی هی من ایام القدر ویمکن ان تکون حاسمة فی تعیین مصیر الشعب الفلسطینی یوماً للقدس، وان یعلنوا من خلال مراسم الاتحاد العالمی للمسلمین دفاعهم عن الحقوق القانونیة للشعب الفلسطینی المسلم
العلویون

العلویون

الطائفة العلویة، هی من الطوائف الإسلامیة التی قلَّ الحدیث عنها. وقد لاقت هذه الطائفة وعلی مرِّ التاریخ، الکثیر من الإضطهاد والحرمان، وهو ما لم تُلاقه طائفة أخری أبداً. حتی أدی هذا الإضطهاد إلی فصلهم عن المرجعیات الإسلامیة الأخری. ولذلک نحاول فی هذا المقال تسلیط الضوء علی نشأة الطائفة وکیفیة تأسیسها، الی جانب الإضاءة علی بعض أصولها الفکریة.
المسيحيون في سوريا

المسيحيون في سوريا

undefined
الدروز

الدروز

الدروز أو الموحدون الدروز، إحدی الطوائف الإسلامیة التی تأسست فی مصر عام 1021 وانتقلت إلی بلاد الشام (سوریا-لبنان-فلسطین المحتلة) فی مرحلة لاحقة.
New node

New node

بالخريطة...آخر التطورات الميدانية في سوريا واليمن والعراق
alwaght.com
أخبار

علي أكبر ولايتي: المرشد الإيراني لم يكن راضياً منذ البداية على الآلية التي جرى من خلالها وضع الاتفاق

الأربعاء 29 جمادي الاول 1442
علي أكبر ولايتي: المرشد الإيراني لم يكن راضياً منذ البداية على الآلية التي جرى من خلالها وضع الاتفاق

علي أكبر ولايتي: المرشد الإيراني لم يكن راضياً منذ البداية على الآلية التي جرى من خلالها وضع الاتفاق

الوقت-طالب علي أكبر ولايتي، مستشار المرشد الإيراني للشؤون الدولية في مقابلة مع

مواضيع ذات صلة

الدول الخليجيّة من التناحر إلى التوافق على اتباع نهج الحوار مع إيران... ما الذي تغيّر الآن؟

اللجنة الاقتصادية الرابعة المشتركة بين ايران والعراق تبدأ أعمالها

الرئيس الايراني: نرفض تجارب الخارج على مواطنينا!

الوقت-طالب علي أكبر ولايتي، مستشار المرشد الإيراني للشؤون الدولية في مقابلة مع موقع المرشد الإيراني اليوم الثلاثاء، إلى التخلي عن "آلية الزناد" التي تقضي بإعادة فرض العقوبات على إيران حال رغبت الولايات المتحدة في خوض مفاوضات جديدة. لافتاً إلى أن المرشد الإيراني لم يكن راضياً منذ البداية على الآلية التي جرى من خلالها وضع الاتفاق.

وبحسب الموقع، قال ولايتي،: "إذا أرادت أميركا العودة إلى الاتفاق النووي، فإن لذلك شروط أهمها رفع العقوبات والتعهد بأن الحكومة الجديدة التي ستأتي بعدها سوف تلتزم بتعهدات الحكومة التي قبلها، وأن يتعهد بذلك الرئيس الأميركي برسالة خطية وليس أن يكون الإلتزام لفظي كما جى خلال عهد الرئيس الأميركي السابق باراك أوباما، لأن سجّل الولايات المتحدة أصبح سيئاً في الإلتزام بالاتفاقيات مع الدول".

وتابع قائلاً: "في حال إجراء مفاوضات جديدة، يجب التخلي عن آلية الزناد التي تقضي بإعادة فرض العقوبات على إيران والتعويض عن الخسائر كمبدأ غير منطقي"، وأشار إلى أن بلاده دولة مستقلة ومتمسكة بمبادئ الثورة التي أعادت للشعب الإيراني حقوقه المنهوبة خلال فترة الحكم السابق، مؤكداُ أن بلاده لا ترضخ للضغوط أو الإكراهات الأميركية وغير الأميركية.

كما أعرب عن أسفه لعدم التزام فرنسا وألمانيا وبريطانيا بتعهداتها وفرض عقوبات غير مباشرة على إيران، لافتا إلى أن الصين وروسيا حافظتا على التزامهما مع بلاده.

ولايتي أوضح أن إيران لم تتعهد بعدم القيام بأمور تتعلق بالاستخدام السلمي للتكنولوجيا النووية، واعتبر أن ذلك حق من حقوق أي دولة طالما أنها تحسن استخدام هذه الطاقة، مشدداً على أنه لإيران كامل الحق في اتخاذ هذه الإجراءات بسهولة كلما قررت القيام بمزيد من التخصيب.

من جهته، أكد وزير الخارجية الايرانية محمد جواد ظريف على أنه لا يكفي أن تعود الولايات المتحدة إلى الاتفاق النووي في الوضع الحالي، لافتاً غلى أن الرئيس الأميركي دونالد ترامب حاول إفراغ خلال السنوات الأربعة الماضية  الاتفاق النووي من محتواه وفرض عقوبات ستظل سارية إذا ما عادت الولايات المتحدة إلى الاتفاق النووي".

ظريف وفي مقابلة مع موقع المرشد الإيراني قال: "يجب على الولايات المتحدة أولاً أن تفي بالتزاماتها، ثم تصبح قضية عودتها إلى الاتفاق قضية ثانوية، لأن القضية الرئيسية هي تطبيع علاقاتنا الاقتصادية مع بقية الدول".

وقبل أيام، وصف رئيس مجلس الشورى الإيراني محمد باقر قاليباف الاتفاق النووي بـ"غير المقدس".

وفي كلمته في بداية جلسة المجلس قال قاليباف، إن عودة الولايات المتحدة إلى الاتفاق النووي "غير مهمة، وما يعني إيران فقط هو إلغاء العقوبات فعلياً"، مؤكداً أن توقيع الرئيس الأميركي المنتخب جو بايدن "ليس ضماناً لإيران، وهي لديها تجربة سابقة لنكثه للعهود في زمن سابقه باراك أوباما".

وكانت طهران قد أملهت واشنطن حتى 21 شباط/ فبراير لرفع العقوبات، وإلا ستقوم بإيقاف تطبيق البروتوكول الإضافي، بحسب ما أعلن عضو هيئة رئاسة البرلمان الإيراني أحمد أمير آبادي.

وجاءت هذه الخطوة بعدما أعلنت إيران بدء تخصيب اليورانيوم بنسبة 20%  في موقع فوردو النووي.

كلمات مفتاحية :

مستشار المرشد الإيراني علي أكبر ولايتي السيد علي خامنئي إيران الاتفاق النووي الايراني

التعليقات
الاسم :
البريد الالكتروني :
* النص :
إرسال

ألبوم صور وفيدئو

ألبوم صور

فيديوهات

بعد خسارته بالإنتخابات:تمثال ترامب الشمعي يبدّل ملابسه!

بعد خسارته بالإنتخابات:تمثال ترامب الشمعي يبدّل ملابسه!