موقع الوقت التحليلي الإخباري | Alwaght Website

إخترنا لكم

أخبار

الأكثر قراءة

اليوم الأسبوع الشهر

ملفات

النظام الأمني للخليج الفارسي

النظام الأمني للخليج الفارسي

undefined
مسار المفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية

مسار المفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية

undefined
العدوان السعودي على اليمن

العدوان السعودي على اليمن

undefined
صفقة القرن

صفقة القرن

undefined
الخلافات التركية - الأمريكية

الخلافات التركية - الأمريكية

undefined
یوم القدس العالمی

یوم القدس العالمی

ادعو جمیع مسلمی العالم الی اعتبار اخر جمعة من شهر رمضان المبارک التی هی من ایام القدر ویمکن ان تکون حاسمة فی تعیین مصیر الشعب الفلسطینی یوماً للقدس، وان یعلنوا من خلال مراسم الاتحاد العالمی للمسلمین دفاعهم عن الحقوق القانونیة للشعب الفلسطینی المسلم
العلویون

العلویون

الطائفة العلویة، هی من الطوائف الإسلامیة التی قلَّ الحدیث عنها. وقد لاقت هذه الطائفة وعلی مرِّ التاریخ، الکثیر من الإضطهاد والحرمان، وهو ما لم تُلاقه طائفة أخری أبداً. حتی أدی هذا الإضطهاد إلی فصلهم عن المرجعیات الإسلامیة الأخری. ولذلک نحاول فی هذا المقال تسلیط الضوء علی نشأة الطائفة وکیفیة تأسیسها، الی جانب الإضاءة علی بعض أصولها الفکریة.
المسيحيون في سوريا

المسيحيون في سوريا

undefined
الدروز

الدروز

الدروز أو الموحدون الدروز، إحدی الطوائف الإسلامیة التی تأسست فی مصر عام 1021 وانتقلت إلی بلاد الشام (سوریا-لبنان-فلسطین المحتلة) فی مرحلة لاحقة.
New node

New node

بالخريطة...آخر التطورات الميدانية في سوريا واليمن والعراق
alwaght.com
أخبار

آية الله السيد علي الخامنئي: لا نقاش مع احد حول صواريخنا وهم يمتلكون ترسانات نووية

الثلاثاء 8 ربيع الثاني 1442
آية الله السيد علي الخامنئي: لا نقاش مع احد حول صواريخنا وهم يمتلكون ترسانات نووية

آية الله السيد علي الخامنئي: لا نقاش مع احد حول صواريخنا وهم يمتلكون ترسانات نووية

الوقت-أكد آية الله السيد علي الخامنئي خلال الاجتماع الخاص للمجلس الاعلى للتنسيق الاقتصادي بين السلطات

مواضيع ذات صلة

قائد الثورة يشيد بجهود قوى الامن الداخلي في ايران

قائد الثورة الاسلامية يرعى مراسم تخريج دفعة لضباط القوات المسلحة

الوقت-أكد آية الله السيد علي الخامنئي خلال الاجتماع الخاص للمجلس الاعلى للتنسيق الاقتصادي بين السلطات الثلاث والذي عقد في حسينة "الامام الخميني (رض)، أنه لا يحق للأوروبيين الحديث عن برنامجنا الصاروخي وهم يمتلكون ترسانات نووية، يتدخلون في منطقتنا ثم يطلبون منّا التخلّي عن الصواريخ.

أكد قائد الثورة الاسلامية آية الله السيد علي الخامنئي بان الجمهورية الاسلامية الايرانية تمتلك الكثير من الطاقات والامكانيات لإجهاض الحظر، لافتا الى ان طريق الغاء الحظر تم اختباره والتفاوض بشأنه عدة اعوام الا انه لم يصل الى نتيجة.

واعتبر سماحته أن الحظر حقيقة مرة وجريمة مرتكبة من قبل اميركا وشركائها الاوروبيين ضد الشعب الايراني وقال: ان هذه الجريمة تمارس منذ اعوام طويلة ضد الشعب الايراني الا انها اشتدت خلال الاعوام الثلاثة الاخيرة.

واكد سماحته بان علاج الحظر يتم عبر مسارين هما "احباط الحظر والتغلب عليه" و"رفع الحظر" واضاف: بطبيعة الحال فان مسار رفع الحظر اختبرناه مرة وتفاوضنا حوله عدة اعوام الا انه لم يصل الى نتيجة جيدة.

واشار قائد الثورة الاسلامية الى مسار "التغلب على الحظر واحباطه" قائلا: من الممكن ان تكون لهذا المسار صعوبات ومشاكل في البداية الا ان عاقبته حميدة.

واوضح سماحته قائلا: لو تمكنا عبر بذل الجهود والوقوف امام المشاكل من التغلب على الحظر ورأى الطرف الاخر افشال الحظر فانه سيتخلى عن الحظر تدريجيا.

وتابع قائد الثورة: اننا نمتلك الكثير من الطاقات والامكانيات لإجهاض الحظر شريطة بذل الهمة واقتحام المشاكل.

واشار سماحة القائد الى 4 محاور ضرورية لاقتصاد البلاد وهي "حل مشكلة عجز الموازنة" و"زيادة الاستثمارات" و"قفزة الانتاج" و"دعم الشرائح الضعيفة" وقال: انه ينبغي ان يتبين تأثير تنفيذ السبل العملية في حياة المواطنين عبر بذل الهمم الجادة والجهود الحثيثة من قبل المسؤولين.

واعتبر آية الله الخامنئي الاقتصاد بانه القضية الاساس للبلاد واضاف: ان هذا هو السبب في اختيار قضايا اقتصادية كشعار سنوي خلال الاعوام الاخيرة، علما بان معيشة المواطنين تواجه صعوبات وان تفشي مرض كورونا قد زاد المشاكل في الاشهر الاخيرة.

وقال سماحته: ان الهدف من انعقاد هذا الاجتماع هو تبيان السبل العملية التي تعطي النتيجة على الامد القصيرة ويتضح تأثيرها في معيشة المواطنين وبطبيعة الحال فان الضرورة لتنفيذ هذه السبل العملية وتأثيرها هو بذل الهمم الجادة والمتابعة الحثيثة من قبل رؤساء السلطات الثلاث والمسؤولين المعنيين في المنظمات والمؤسسات التابعة لهذه السلطات.

واضاف: ان للخبراء سبلا مشتركة لمعالجة مشاكل البلاد الاقتصادية لذا فان المشكلة ليست عدم امتلاك او عدم معرفة السبل بل نحن بحاجة الى الهمة والاقدام والاهتمام الجاد والمتابعة.

واعتبر آية الله الخامنئي تحقيق شعار العام الجاري بانه لم يبلغ المستوى المتوقع رغم بعض الاعمال المنجزة واضاف: ان خبراء القطاعات الحكومية وغير الحكومية قد حددوا بعض السبل العملية لتحقيق نهضة الانتاج ومنها "زيادة انتاج السيارات اعتمادا على طاقات صناع قطع الغيار المحليين" و"زيادة انتاج الصناعة النفطية من خلال اضفاء الطابع المعرفي على هذه الصناعة" و"زيادة انتاج غذاء الدواجن والحبوب الزيتية".

كما أكد قائد الثورة "ضرورة دعم الشرائح الضعيفة" واضاف: ان اقتصاد الاسر تعرض خلال الاعوام الاخيرة لضغوط شديدة بسبب الركود التضخمي وان كورونا قد زاد المشاكل وخلق مصاعب معيشية جدية للكثير من الشرائح حيث ينبغي اتخاذ خطوة جادة في هذا المجال.

واكد بانه ينبغي علينا عدم البناء على حصول انفراج من الخارج واضاف: ان الذين ينظر البعض إليهم بعين الامل يعادوننا كما ان ظروفهم الداخلية ليست واضحة اطلاقا وان مشاكلهم الاخيرة لا تسمح لهم بإمكانية الحديث واتخاذ الموقف في القضايا الدولية ولا يمكن التعويل على كلامهم والتخطيط بناء على ذلك.

واشار الى التصريحات الاخيرة للدول الاوروبية الثلاث بريطانيا وفرنسا والمانيا قائلا: ان اوضاع اميركا ليست غير معلومة والاوروبيون ايضا يتخذون المواقف دوما ضد إيران. انهم وفي الوقت الذي يقومون بالكثير من التدخلات الخاطئة في قضايا المنطقة يقولون لنا لا تتدخلوا في المنطقة، وفي حين ان بريطانيا وفرنسا تمتلكان الصواريخ النووية الفتاكة والمانيا تمضي في هذا المسار ايضا، يقولون لنا لا تمتلكوا الصواريخ.

وقال قائد الثورة: ما علاقة هذا الامر بكم؟ أصلحوا انفسكم اولا ومن ثم أطلقوا التصريحات.

واكد آية الله الخامنئي قائلا: لا يمكن الثقة بالأجانب وعقد الامل على ان يحدثوا انفراجة لنا.

وختم سماحته تصريحاته بالقول: انه لو تم اعتماد التحرك والعمل في جدول الاعمال وتم تنفيذ الاعمال التي يمكنها ان تصب في مصلحة الشعب فمن المؤكد ان نهاية الحكومة الثانية عشرة ستكون طيبة.

كلمات مفتاحية :

خامنئي الميزانية الطفرة الانتاجية

التعليقات
الاسم :
البريد الالكتروني :
* النص :
إرسال

ألبوم صور وفيدئو

ألبوم صور

فيديوهات

بعد خسارته بالإنتخابات:تمثال ترامب الشمعي يبدّل ملابسه!

بعد خسارته بالإنتخابات:تمثال ترامب الشمعي يبدّل ملابسه!