موقع الوقت التحليلي الإخباري | Alwaght Website

إخترنا لكم

أخبار

الأكثر قراءة

اليوم الأسبوع الشهر

ملفات

النظام الأمني للخليج الفارسي

النظام الأمني للخليج الفارسي

undefined
مسار المفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية

مسار المفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية

undefined
العدوان السعودي على اليمن

العدوان السعودي على اليمن

undefined
صفقة القرن

صفقة القرن

undefined
الخلافات التركية - الأمريكية

الخلافات التركية - الأمريكية

undefined
یوم القدس العالمی

یوم القدس العالمی

ادعو جمیع مسلمی العالم الی اعتبار اخر جمعة من شهر رمضان المبارک التی هی من ایام القدر ویمکن ان تکون حاسمة فی تعیین مصیر الشعب الفلسطینی یوماً للقدس، وان یعلنوا من خلال مراسم الاتحاد العالمی للمسلمین دفاعهم عن الحقوق القانونیة للشعب الفلسطینی المسلم
العلویون

العلویون

الطائفة العلویة، هی من الطوائف الإسلامیة التی قلَّ الحدیث عنها. وقد لاقت هذه الطائفة وعلی مرِّ التاریخ، الکثیر من الإضطهاد والحرمان، وهو ما لم تُلاقه طائفة أخری أبداً. حتی أدی هذا الإضطهاد إلی فصلهم عن المرجعیات الإسلامیة الأخری. ولذلک نحاول فی هذا المقال تسلیط الضوء علی نشأة الطائفة وکیفیة تأسیسها، الی جانب الإضاءة علی بعض أصولها الفکریة.
المسيحيون في سوريا

المسيحيون في سوريا

undefined
الدروز

الدروز

الدروز أو الموحدون الدروز، إحدی الطوائف الإسلامیة التی تأسست فی مصر عام 1021 وانتقلت إلی بلاد الشام (سوریا-لبنان-فلسطین المحتلة) فی مرحلة لاحقة.
New node

New node

بالخريطة...آخر التطورات الميدانية في سوريا واليمن والعراق
alwaght.com
مقالات

نتنياهو يلوّح بورقة التطبيع في وجه الفلسطينين.. الشعب الفلسطيني وحيد مع سلاحه في وجه العدو

الأربعاء 4 ربيع الاول 1442
نتنياهو يلوّح بورقة التطبيع في وجه الفلسطينين.. الشعب الفلسطيني وحيد مع سلاحه في وجه العدو

الوقت- قدمت الإمارات والبحرين خدمة مجانية للإسرائيلي لم يكن يحلم بها على مدار 72 عاماً، دون أن تحصل الدول التي وقعت اتفاقيات السلام مع اسرائيل على أي ميزة ذات قيمة، وكل ما في الأمر أن اسرائيل تمكنت من أن تجد وسيلة جديدة للضغط على الفلسطينيين، وإرهاقهم واجبارهم على الرضوخ للشروط الاسرائيلية، وبكل وقاحة استخدم رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، الخميس، في خطاب ألقاه في الكنيست (البرلمان الإسرائيلي)، اتفاقي تطبيع العلاقات مع الإمارات والبحرين، ضد الفلسطينيين.

وأكد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو الخميس أن اتفاق السلام الموقع بين إسرائيل والإمارات لا يشتمل على أي بنود سرية، كما أكد أن إسرائيل أبرمت الاتفاق "من موقع قوة"، وكأنه يقول بكل بساطة أن البقية لا يملكون القوة التي نملكها وهذا ما اجبرهم على الرضوخ للتطبيع معنا، وهذا الأمر ليس مستغرباً، فعندما طبعت الامارات العلاقات مع اسرائيل، اعتبرت أنها تقدم خدمة للفلسطينيين وان هذا التطبيع سيمنع اسرائيل من المضي في ضم أراضي الضفة الغربية، ولكن نتنياهو نفسه قال بكل صراحة أنه تم تأجيل الضم ولكن لم يتم الغاؤه، حتى ان نتنياهو لم يسمح للإمارات بأن يكون لها أي مبرر لهذا التطبيع تختبأ خلفه، وقال أمام الكنيست قبل التصويت المتوقع على الاتفاق: "لا توجد بنود أو ملحقات سرية".

نتنياهو أشار أن المنطقة للأقوياء أما الضعفاء فلا مكان لهم، وكان هذا الكلام بمثابة سخرية أو اهانة للدول التي أقدمت على التطبيع مع اسرائيل أو التي تريد اللحاق بقطار التطبيع، وكلام نتنياهو واضح بأن هذه الدولة المطبعة استسلمت أمام قوة اسرائيل، وهنا يكون نتنياهو قد فاخر بقوة المقاومة دون ان يدري، فالمقاومة هي الوحيدة التي وقفت وتقف في وجه اسرائيل، وهي من أعاد الكرامة للشعوب العربية، في ظل خنوع قسم يسير من الأنظمة العربية للإرادة الأمريكية والاسرائيلية للحفاظ على عروشهم، وهكذا يبقى خيار المقاومة هو الأنجع والأشرف، وهو الحل الوحيد لاستعادة الأراضي المغتصبة، وتجربة لبنان لا تزال قائمة وحاضرة.

نتنياهو يعلم أن لبنان لن يقدم على التطبيع مع اسرائيل في ظل تعاظم قدرات "حزب الله"، لذلك يحيك نتنياهو منذ عدة سنوات مؤامرات لإضعاف الحزب من الداخل وابعاد الحاضنة الشعبية عنه ولكنه فشل حتى كتابة هذه السطور، وهو يعلم أن أغلب اللبنانيين يرفضون التطبيع، لذلك يتجه نحو اثارة فتنة داخلية، بهدف اضعاف لبنان وسوقه نحو التطبيع.

وفي هذا الاطار قال رئيس الوزراء الإسرائيلي خلال جلسة تصديق الكنيست على الاتفاق مع الإمارات "سلام مقابل سلام.. هذا ما استطعنا تحقيقه،" ويقول إنه "لن يكون هناك سلام حقيقي مع لبنان وسط سيطرة حزب الله على هذا البلد"، وتابع نتنياهو "سنواصل توسيع دائرة السلام مع العالم العربي".

الكنيست الاسرائيلي بدوره صادق الخميس، على معاهدة السلام المُوقعة بين إسرائيل والإمارات في 15 سبتمبر أيلول الماضي.وجاء التصويت لمصلحة الاتفاق بأغلبية كبيرة، مُترجماً في 80 صوتًا مؤيدًا لها مقابل 13كانت جميع الأصوات الرافضة للاتفاقية من القائمة المشتركة للأحزاب العربية في الكنيست.

وسيعود الاتفاق إلى مجلس الوزراء للتصديق عليه، في حين قال رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، في خطاب للكنيست: "ما زالت أعتقد أن الفلسطينيين سوف يستيقظون يومًا ما وسيتنازلون عن طموحاتهم بتدميرنا.. إنهم سيعترفون أخيراً بإسرائيل كالدولة القومية الخاصة بالشعب اليهودي وسيباشرون بالمصالحة الحقيقية والصريحة معنا التي نراها اليوم مع أجزاء كبيرة من العالم العربي، هذا سيحدث يوماً ما"، وفق تعبيره.
وقد أكد الفلسطينيون انهم لن يعترفوا أبدا بإسرائيل كدولة قومية للشعب اليهودي لأن ذلك يعني التنازل عن حق العودة للاجئين الفلسطينيين وتحويل نحو المليون ونصف المليون فلسطيني في إسرائيل إلى مواطنين من الدرجة الثانية.

وحتى الآن لم يقبل نتنياهو بقيام دولة فلسطينية عاصمتها القدس الشرقية على حدود 1967. ويقول الفلسطينيون إن اتفاقيتي تطبيع العلاقات مع الإمارات والبحرين تستند إلى هذه صفقة القرن التي تعتبر القدس الشرقية عاصمة لإسرائيل، وتبقي المسجد الأقصى وكنيسة القيام تحت الاحتلال الإسرائيلي.

جميع العرب يعلمون أن المقاومة هي الحل الوحيد مع اسرائيل، فلماذا تُقدم هذه الأنظمة على التطبيع، لا احد يعلم، ربما تبقى هذه الأنظمة عقدا وعقدين ولكنها في النهاية سوف ترحل إلى غير رجعة وستبقى الشعوب حية حاضرة على هذه الخيانة، والتي ستكون نتائجها كارثية على المنطقة، ليقل لنا جميع من طبع مع اسرائيل ماذا حقق له التطبيع، وماذا قدم له من ميزات، حتى السلطة الفلسطينية التي وقعت اتفاقيات سلام مع اسرائيل ماذا حققت منها؟.

اليوم لا أحد من العرب يقدم اي مساعدة مالية للفلسطينيين وكذلك الأوربيين والأمريكيين بأمر من ترامب، حيث تراجعت نسبة هذه المساعدات أكثر من 82 % ولم يتبق لهم شيء سوى الاعتماد على انفسهم، فلن يدافع أحد عنهم سوى انفسهم، والتاريخ شاهد على ذلك، وعليهم أن يقتنعوا بأن المقاومة هي الحل الوحيد.

عندما يهرع الاسرائيليون إلى القاهرة رُعبا وخوفا من سُقوط أوّل صاروخ قُرب تل أبيب في حُروب غزّة الأخيرة مطالبين بوقف سريع لإطلاق النّار، وعندما يتم إعلان حالة الطّوارئ القُصوى في صُفوف جيش العدو على الحُدود اللبنانيّة مُنذ شهرين خوفًا من انتِقام "حزب الله"، على العرب والجميع أن يعلم أن المقاومة هي الحل الوحيد لإخراج هذا العدو المغتصب من منطقتنا إلى ابد الابدين.

كلمات مفتاحية :

فلسطين القدسو نتنياهو الامارات التطبيع اسرائيل البحرين تفاهمات غزة الضفة الغربية

التعليقات
الاسم :
البريد الالكتروني :
* النص :
إرسال

ألبوم صور وفيدئو

ألبوم صور

فيديوهات

بعد خسارته بالإنتخابات:تمثال ترامب الشمعي يبدّل ملابسه!

بعد خسارته بالإنتخابات:تمثال ترامب الشمعي يبدّل ملابسه!