موقع الوقت التحليلي الإخباري | Alwaght Website

إخترنا لكم

أخبار

الأكثر قراءة

اليوم الأسبوع الشهر

ملفات

النظام الأمني للخليج الفارسي

النظام الأمني للخليج الفارسي

undefined
مسار المفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية

مسار المفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية

undefined
العدوان السعودي على اليمن

العدوان السعودي على اليمن

undefined
صفقة القرن

صفقة القرن

undefined
الخلافات التركية - الأمريكية

الخلافات التركية - الأمريكية

undefined
یوم القدس العالمی

یوم القدس العالمی

ادعو جمیع مسلمی العالم الی اعتبار اخر جمعة من شهر رمضان المبارک التی هی من ایام القدر ویمکن ان تکون حاسمة فی تعیین مصیر الشعب الفلسطینی یوماً للقدس، وان یعلنوا من خلال مراسم الاتحاد العالمی للمسلمین دفاعهم عن الحقوق القانونیة للشعب الفلسطینی المسلم
العلویون

العلویون

الطائفة العلویة، هی من الطوائف الإسلامیة التی قلَّ الحدیث عنها. وقد لاقت هذه الطائفة وعلی مرِّ التاریخ، الکثیر من الإضطهاد والحرمان، وهو ما لم تُلاقه طائفة أخری أبداً. حتی أدی هذا الإضطهاد إلی فصلهم عن المرجعیات الإسلامیة الأخری. ولذلک نحاول فی هذا المقال تسلیط الضوء علی نشأة الطائفة وکیفیة تأسیسها، الی جانب الإضاءة علی بعض أصولها الفکریة.
المسيحيون في سوريا

المسيحيون في سوريا

undefined
الدروز

الدروز

الدروز أو الموحدون الدروز، إحدی الطوائف الإسلامیة التی تأسست فی مصر عام 1021 وانتقلت إلی بلاد الشام (سوریا-لبنان-فلسطین المحتلة) فی مرحلة لاحقة.
New node

New node

بالخريطة...آخر التطورات الميدانية في سوريا واليمن والعراق
alwaght.com
تقارير

"عاصفة تويترية" يشنها البحرينيون ضد التطبيع مع الكيان الصهيوني

الأحد 25 محرم 1442
"عاصفة تويترية" يشنها البحرينيون ضد التطبيع مع الكيان الصهيوني

مواضيع ذات صلة

البحرين ترتدي ثوب الخيانة الإماراتي.. مواقف متباينة فوق دماء الفلسطينيين!

الجهاد الإسلامي: الشعب البحريني الأصيل لن يقبل بالسقطة المدوّية لحكامه بإعلان التطبيع مع الاحتلال

الوقت- أدى الإعلان عن تطبيع العلاقات بين نظام آل خليفة والكيان الصهيوني مساء الجمعة الماضي في ظهور موجة من الغضب والاشمئزاز بين مستخدمي الفضاء الإلكتروني والنشطاء البحرينيين، وأصبح هاشتاغ "البحرينيون يعارضون تطبيع العلاقات" الأكثر انتشاراً في البحرين. ولقد تصدر هاشتاغ "تطبيع العلاقات خيانة" جميع مواقع التواصل الاجتماعي في هذا البلد الخليجي الصغير. ونشر مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي صورا ومقاطع فيديو ورسوما كاريكاتورية وتغريدات منددة باتفاق التطبيع مع الكيان الصهيوني ومشاركة البحرين في حفل توقيع اتفاق السلام بين دولة الإمارات والكيان الصهيوني في البيت الأبيض والذي سُيعقد في الولايات المتحدة في 15 سبتمبر الجاري.

وأعلن الرئيس الأمريكي "دونالد ترامب"، يوم الجمعة الماضي، عبر تغريدة على حسابه الشخصي على تويتر عن تطبيع العلاقات بين إسرائيل ومملكة البحرين. كما نشر الرئيس الأمريكي بيانا ثلاثيا مشتركا لأمريكا ومملكة البحرين وإسرائيل يوضح تفاصيل اتفاق السلام. وأكد البيان أن الملك "حمد" ورئيس الوزراء "نتنياهو" أعربا عن تقديرهما العميق للرئيس ترامب لتفانيه لأجل السلام في المنطقة، وتركيزه على التحديات المشتركة، حيث إنه اتخذ نهجا فريدا في الجمع بين الدول، وفق ما ذكر البيان.

وفور إعلان الرئيس الأمريكي "دونالد ترامب" عن اتفاق التطبيع بين المنامة وتل أبيب، تصدرت هاشتاغات "البحرين ضد التطبيع" و"بحرينيون ضد التطبيع" و"التطبيع خيانة" و"فلسطين قضيتي" موقع تويتر للتواصل الاجتماعي. وأطلق عشرات النشطاء في البحرين حملة واسعة عبر مواقع التواصل الاجتماعي للتعبير عن رفضهم لقرار تطبيع البحرين مع إسرائيل، متهمين النظام بخيانة القضية الفلسطينية.

الناشط البحريني "علي يوسف سيف"، علق على تغريدة ترامب، بصورة لأشخاص يحملون لافتة كتب عليها : "نحن البحرينيون نفدي فلسطين والعرب، بل كل المسلمين". وعلق على الصورة، موجها كلامه للرئيس الأمريكي قائلا: "ثمة فرق كبير بين الشعب البحريني والحكومة. هذا هو جدنا، أطلب من موظفيك ترجمة ما في الصورة"، ودون الشاعر "علي الغريفي" قائلا: "لا سامحَ اللهُ من باعوا فلسطينا/ وأبدلوا بالنفاق الماء والطينا. باعوا على القدس أحلاماً مزيّفةً/ وطالما دنسوا الزيتون والتينا، مدّوا جُسوراً لكي يبني السلام لهم/ ديناً.. ولكنّهم لم يعرفوا الدينا. ستكتب الأرض والتاريخ سوأتَهم/ لا سامح اللهُ من باعوا فلسطينا"، ومن جهته غرد الناشط "جابر النشابة" صورة لعلمي البحرين وفلسطين، وعلق عليها قائلا: "فلسطين كانت وستبقى قضيتي. أنا بحريني وأرفض التطبيع مع الصهاينة". وأضافت "بشرى الحسين" :"هل هذا هو السلام؟" وأضاف "مازن عمان"، قائلا :"فلسطين اسمها وستبقى فلسطين ولن يكون الا كيانا غاصبا محتلا حتما سينتهي يوما وترجع عروس العروبة للشعوب العاشقة لاقصاها".

وكتب الباحث البحريني "حسين الأكرف" في حسابه على تويتر :"أنا بحريني إذن أنا ضد التطبيع. تلك هي أصالتنا وثقافتنا وإيماننا ومعتقدنا كشعب، ووحده المسخ من يرحب بالمحتل، ومن لا موقف له منه لا دين له ولا شرف وهو خارج عن ربقة الإنسانية." وغردت المعارضة والحقوقية البحرينية، "مريم الخواجة"، سلسلة تغريدات عبرت فيها عن رفض الشعب البحريني لقرار التطبيع مع إسرائيل، وقالت :"هذه الاتفاقية هي فقط للإعلان عما كان في الخفاء، وليس بالأمر بالجديد. لكن غالبية الشعب البحريني وقفوا دائما ضد القهر والاحتلال والفصل العنصري ضد شعب فلسطين".

أما النائب السابق ورئيس منظمة سلام للديمقراطية وحقوق الإنسان، "جواد فيروز"، فقال: "أكبر وأفظع جريمة اقترفتها السلطة الحاكمة في البحرين في تاريخها بحق الشعب والوطن والأمتين العربية والإسلامية والقيم الإنسانية هي التطبيع مع الكيان الصهيوني". واعتبر النائب السابق عن جمعية الوفاق الوطني، علي الأسود، في سلسلة تغريدات، أن إعلان تطبيع المنامة "يوم أسود في تاريخ البحرين السياسي". وقال الأسود: "لا أهلا ولا سهلا بالمحتل، بحرينيون ضد التطبيع ونساند أهلنا في فلسطين قلبا وقالبا، ونؤكد على حق الشعب الفلسطيني في الحرية، ومطالبته بتحرير أراضيه من الاحتلال الإسرائيلي، وفق قرارات مجلس الأمن الدولي والمنظومة الدولية".

كما كتبت الناشطة الحقوقية والاجتماعية "ابتسام الصائغ": "أنا المواطنة البحرينية ابتسام الصائغ، أعلن تبرئي من اتفاق التطبيع مع الكيان الصهيوني، وأعتبره طعنة في قلب الشعب البحريني وخيانة لتضحيات الأمة". وقال الكاتب والشاعر "جعفر الجمري"، إن "تمرير اتفاق التطبيع في مجلس النواب البحريني، لن يحتاج حتى إلى 5 ثوان".

وتحت وسم #بحرينيون_ضد_التطبيع، قال "فاضل عباس مهدي" على صفحته في موقع فيسبوك: "لا للتطبيع..كل شعب البحرين يرفض الكيان الصهيوني.. نعتذر لشعب فلسطين وأي تطبيع لا يمثل شعب البحرين". وعاد "محمد السعيد" بالذاكرة إلى عام 1948 وموقف الجيش البحريني وقتها، كاتباً إلى جانب صور على فيسبوك: "الجيش البحريني لتحرير فلسطين تأسس سنة 1948 في قرية السنابس". واكتفى "مهدي حميد" ببضع كلمات للتعبير عن حزنه وغضبه في آن: "غُصة في القلب". أما "أحمد الغسري"، فأكد على الثوابت بالدفاع عن فلسطين، قائلا: "سنستمر بالدفاع عن الحق الفلسطيني ولا سلام، لا سلام مع عدو، ‏لا سلام مع كيان محتل، ‏لا سلام مع كيان إرهابي".

وغردت "آلاء بوشهر": "بصفتنا بحرينيين، وقفنا من أجل العدل فقط، والعدالة هي تحرير فلسطين. لن نوافق على تطبيع الخطأ". كما شارك أحد المغردين من خلال هاشتاغ "بحرينيون ضد التطبيع" صورة مرسومة للطفل الفلسطيني الشهيد، محمد الدرة، الذي قتل بنيران الجيش الإسرائيلي، أواخر سبتمبر/أيلول 2000، أثناء الانتفاضة الفلسطينية الثانية أو ما عُرفت بـ"انتفاضة الأقصى". وكتب أحد المغردين: "أريد أن أقول إن هذا القرار لا يتفق مع كل البحرينيين. كلنا نشعر بالخجل حيال ذلك. أنا شخصيا أقف مع الفلسطينيين أنا آسف يا فلسطين". بينما رد أحد المغردين على "تويتر" على إعلان الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، بشأن اتفاق السلام بين البحرين وإسرائيل: "هذا القرار لا يمثلنا كمواطنين بحرينيين. لم أشعر بهذا الكم من العار على مدار حياتي كلها".

وكتبت مغردة أخرى: "أنا فخورة بكوني بحرينية، لكنني لست فخورة بهذا القرار، لم أشعر بالضيق والخجل كما أشعر في هذه اللحظة". كما غردت مستخدمة أخرى على موقع "تويتر" من خلال الهاشتاغ، قائلة: "لقد أظهرت لنا المدارس والتقاليد دائما أنه يجب علينا التضامن مع فلسطين، لم يكذب الإعلام قط بشأن قبح إسرائيل وأفعالها. كيف يمكن للحكومة أن تعتقد أن هذا القرار جيد؟ كمواطنة بحرينية أعتبر قرار الحكومة لا يمثلني".

الجدير بالذكر أن الرئيس الأمريكي "دونالد ترامب" أعلن مساء الجمعة الماضي عن خبر تطبيع علاقات البحرين مع الكيان الصهيوني. ووفق بيان مشترك صادر عن قادة أمريكا والبحرين والكيان الصهيوني، فقد اتفقوا على "إقامة علاقات دبلوماسية كاملة بين إسرائيل ومملكة البحرين". وعلى صعيد متصل، كشفت العديد من التقارير الاخبارية أن إعلان "ترامب" عن موافقة البحرين على تطبيع العلاقات مع إسرائيل جاء بعد مكالمة هاتفية أجراها مع العاهل البحريني "حمد بن عيسى آل خليفة" ورئيس الوزراء الإسرائيلي "بنيامين نتنياهو". ولفتت تلك التقارير إلى أن أنباء تطبيع العلاقات بين البحرين والكيان الصهيوني جاءت بعد أيام قليلة من رفض طلب فلسطيني لإدراج بند في الاجتماع الاستثنائي لجامعة الدول العربية لمعارضة تطبيع علاقات الإمارات مع الكيان الصهيوني بسبب الاحتجاجات التي خرجت في البحرين.

كما كشفت مصادر صهيونية أن العلاقات بين البحرين وإسرائيل بدأت منذ 25 عامًا في السر. وأصدرت أمريكا وإسرائيل والإمارات بياناً مشتركاً في 23 آب الماضي حول تطبيع العلاقات بين أبو ظبي وتل أبيب رسميًا. ولقد بذلت البحرين والإمارات جهودًا كبيرة في السنوات الأخيرة للتواصل مع الصهاينة، لكن هذه العملية تسارعت مع وصول "دونالد ترامب" إلى السلطة في الولايات المتحدة في عام 2015. الجدير بالذكر أن المنامة وأبو ظبي سعتا للتوصل إلى اتفاق مع الكيان الصهيوني قبل انتهاء رئاسة "ترامب"، لأن جوهر هذه العلاقة هو "ترامب" نفسه ، ومن غير الواضح ما إذا كان سيعاد انتخابه رئيسًا لأمريكا ولقد أدى تحرك البحرين والإمارات لفتح علاقات مع الكيان الصهيوني إلى إدانة العديد من الدول الإسلامية وجماعات المقاومة الفلسطينية.

كلمات مفتاحية :

تطبيع علاقات المنامة تل أبيب أبوظبي إدانات سخط بحرينيون هاشتاغ

التعليقات
الاسم :
البريد الالكتروني :
* النص :
إرسال

ألبوم صور وفيدئو

ألبوم صور

فيديوهات

بعد خسارته بالإنتخابات:تمثال ترامب الشمعي يبدّل ملابسه!

بعد خسارته بالإنتخابات:تمثال ترامب الشمعي يبدّل ملابسه!