موقع الوقت التحليلي الإخباري | Alwaght Website

إخترنا لكم

أخبار

الأكثر قراءة

اليوم الأسبوع الشهر

ملفات

النظام الأمني للخليج الفارسي

النظام الأمني للخليج الفارسي

undefined
مسار المفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية

مسار المفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية

undefined
العدوان السعودي على اليمن

العدوان السعودي على اليمن

undefined
صفقة القرن

صفقة القرن

undefined
الخلافات التركية - الأمريكية

الخلافات التركية - الأمريكية

undefined
یوم القدس العالمی

یوم القدس العالمی

ادعو جمیع مسلمی العالم الی اعتبار اخر جمعة من شهر رمضان المبارک التی هی من ایام القدر ویمکن ان تکون حاسمة فی تعیین مصیر الشعب الفلسطینی یوماً للقدس، وان یعلنوا من خلال مراسم الاتحاد العالمی للمسلمین دفاعهم عن الحقوق القانونیة للشعب الفلسطینی المسلم
العلویون

العلویون

الطائفة العلویة، هی من الطوائف الإسلامیة التی قلَّ الحدیث عنها. وقد لاقت هذه الطائفة وعلی مرِّ التاریخ، الکثیر من الإضطهاد والحرمان، وهو ما لم تُلاقه طائفة أخری أبداً. حتی أدی هذا الإضطهاد إلی فصلهم عن المرجعیات الإسلامیة الأخری. ولذلک نحاول فی هذا المقال تسلیط الضوء علی نشأة الطائفة وکیفیة تأسیسها، الی جانب الإضاءة علی بعض أصولها الفکریة.
المسيحيون في سوريا

المسيحيون في سوريا

undefined
الدروز

الدروز

الدروز أو الموحدون الدروز، إحدی الطوائف الإسلامیة التی تأسست فی مصر عام 1021 وانتقلت إلی بلاد الشام (سوریا-لبنان-فلسطین المحتلة) فی مرحلة لاحقة.
New node

New node

بالخريطة...آخر التطورات الميدانية في سوريا واليمن والعراق
alwaght.com
أخبار

أحزاب جزائرية: التطبيع الإماراتي-الإسرائيلي طعنة جديدة في جسد الأمة العربية

السبت 25 ذی‌الحجه 1441
أحزاب جزائرية: التطبيع الإماراتي-الإسرائيلي طعنة جديدة في جسد الأمة العربية

أحزاب جزائرية: التطبيع الإماراتي-الإسرائيلي طعنة جديدة في جسد الأمة العربية

الوقت-دانت أحزاب جزائرية بقوة اتفاق التطبيع الذي وقعته الإمارات مع "إسرائيل"

مواضيع ذات صلة

"حرس الثورة": تطبيع الإمارات مع "إسرائيل" غباء استراتيجي وخطأ في الحسابات

روحاني محذراً الإمارات: إياكم وفتح المجال لـ"إسرائيل" في المنطقة

أبو ظبي جعلت الإمارات جنة لـ "إسرائيل"... إيران تدين التطبيع الإماراتي

"التطبيع خيانة"هاشتاغ يشعل مواقع التواصل الإجتماعي

الوقت-دانت أحزاب جزائرية بقوة اتفاق التطبيع الذي وقعته الإمارات مع "إسرائيل"، واعتبرته "خيانة"، و"طعنة في ظهر القضية الفلسطينية".

واستنكر حزب "جبهة التحرير الوطني"، بشدة التوقيع على "اتفاق التطبيع"، واصفاً ذلك بـ"طعنة في ظهر القضية الفلسطينية وغدراً مكتمل الأركان".

وفي السياق، قال الحزب في بيان "إن ربط هذا الاتفاق المشؤوم بالنجاح الموهوم في تأجيل خطة الضم لبعض الأراضي الفلسطينية، لا يمكن أن ينطلي على أحد، ولا يبرر هذا الموقف الذي سيسجل في صحائف الشؤم والانتكاس، لافتاً إلى أنه "سيظل وصمة عار تلاحق أصحابه على مر التاريخ".

كما استهجن الحزب "سكوت مختلف الأطراف الفاعلة في الساحة العربية، على الرغم من أن هذا الاتفاق يعتبر خرقاً لاتفاقية السلام العربية التي تشترط تطبيع العلاقات بالانسحاب الكامل للكيان الإسرائيلي من الأراضي المحتلة منذ عام 1967، وهو الأمر الذي نسفه الإعلان المنفرد لدولة الإمارات"، وفقاً للبيان ذاته.

بدورها، قالت حركة "مجتمع السلم" إن "القرار الذي اتخذته الإمارات بالتنسيق التام والمكشوف مع رأس الكيان الصهيوني ورئيس الولايات المتحدة الأميركية يكشف ويرسم توجهاً قديماً لحكام هذا البلد".

وأكدت الحركة أن "قرار اتفاق التطبيع من شأنه دعم الصلف والظلم الإسرائيلي، ولا يمكنه بأي حال من الأحوال وقف الاستيطان الإسرائيلي كما يدعي المطبعون لتبرير موقفهم المشين، بل يقوي موقف أصحاب المشروع التوسعي الصهيوني"، وفقاً لها.

من جهته، دان حزب "الحرية والعدالة" اتفاق "تطبيع العلاقات" بين الإمارات و"إسرائيل"، ووصفه بـ"طعنة جديدة في جسد الأمة العربية وخيانة للقضية الفلسطينية".

وذكر الحزب في بيان أنه "يدين بقوة تطبيع العلاقات مع العدو، ويعتبره طعنة جديدة في جسد الأمة العربية الإسلامية وخيانة للقضية الفلسطينية وتشجيعاً لهذا الكيان السرطاني على العدوان والتوسع".

وأضاف حزب "الحرية والعدالة" أن "اتفاق تطبيع العلاقات هذا يشكل خرقاً صارخاً لميثاق جامعة الدول العربية". كما طالب بـ"إعادة التمثيل الشامل للجمهورية العربية السورية في المنظمة العربية".

ودعا حزب "الحرية والعدالة" إلى "تعزيز قدرات الصمود للشعب الفلسطيني الشقيق مادياً وعسكرياً وسياسياً".

كلمات مفتاحية :

التطبيع الإماراتي الإسرائيلي الإمارات العربية المتحدة الجزائر حكومة الاحتلال الإسرائيلي القضية الفلسطينية فلسطين المحتلة

التعليقات
الاسم :
البريد الالكتروني :
* النص :
إرسال

ألبوم صور وفيدئو

ألبوم صور

فيديوهات

أجواء بين الحرمين على أعتاب أربعين الامام الحسين (ع)

أجواء بين الحرمين على أعتاب أربعين الامام الحسين (ع)