موقع الوقت التحليلي الإخباري | Alwaght Website

إخترنا لكم

أخبار

الأكثر قراءة

اليوم الأسبوع الشهر

ملفات

النظام الأمني للخليج الفارسي

النظام الأمني للخليج الفارسي

undefined
مسار المفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية

مسار المفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية

undefined
العدوان السعودي على اليمن

العدوان السعودي على اليمن

undefined
صفقة القرن

صفقة القرن

undefined
الخلافات التركية - الأمريكية

الخلافات التركية - الأمريكية

undefined
یوم القدس العالمی

یوم القدس العالمی

ادعو جمیع مسلمی العالم الی اعتبار اخر جمعة من شهر رمضان المبارک التی هی من ایام القدر ویمکن ان تکون حاسمة فی تعیین مصیر الشعب الفلسطینی یوماً للقدس، وان یعلنوا من خلال مراسم الاتحاد العالمی للمسلمین دفاعهم عن الحقوق القانونیة للشعب الفلسطینی المسلم
العلویون

العلویون

الطائفة العلویة، هی من الطوائف الإسلامیة التی قلَّ الحدیث عنها. وقد لاقت هذه الطائفة وعلی مرِّ التاریخ، الکثیر من الإضطهاد والحرمان، وهو ما لم تُلاقه طائفة أخری أبداً. حتی أدی هذا الإضطهاد إلی فصلهم عن المرجعیات الإسلامیة الأخری. ولذلک نحاول فی هذا المقال تسلیط الضوء علی نشأة الطائفة وکیفیة تأسیسها، الی جانب الإضاءة علی بعض أصولها الفکریة.
المسيحيون في سوريا

المسيحيون في سوريا

undefined
الدروز

الدروز

الدروز أو الموحدون الدروز، إحدی الطوائف الإسلامیة التی تأسست فی مصر عام 1021 وانتقلت إلی بلاد الشام (سوریا-لبنان-فلسطین المحتلة) فی مرحلة لاحقة.
New node

New node

بالخريطة...آخر التطورات الميدانية في سوريا واليمن والعراق
alwaght.com
أخبار

قرقاش للإعلام الإسرائيلي: مخطط "الضم" خدم الإمارات

السبت 25 ذی‌الحجه 1441
قرقاش للإعلام الإسرائيلي: مخطط "الضم" خدم الإمارات

قرقاش للإعلام الإسرائيلي: مخطط "الضم" خدم الإمارات

الوقت-قال وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية أنور قرقاش، أمس الجمعة، في أول مقابلة

مواضيع ذات صلة

روحاني محذراً الإمارات: إياكم وفتح المجال لـ"إسرائيل" في المنطقة

نتنياهو يشكر زعماء عرباً لتأييدهم "اتفاق السلام" الإماراتي

أبو ظبي جعلت الإمارات جنة لـ "إسرائيل"... إيران تدين التطبيع الإماراتي

"التطبيع خيانة"هاشتاغ يشعل مواقع التواصل الإجتماعي

الوقت-قال وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية أنور قرقاش، أمس الجمعة، في أول مقابلة لمسؤول إماراتي رفيع على وسائل الإعلام الإسرائيلية بعد إعلان تطبيع العلاقات بين "إسرائيل" والإمارات، إن بلاده "مهتمة بتنفيذ اتفاقية التطبيع بأسرع ما يمكن".

وشدد قرقاش عدة مرات خلال المقابلة على أن إعلان الإمارات عن الاتفاق مع "إسرائيل ليس رمزياً"، معتبراً أن بلاده "تريد المضي قدماً في أسرع وقت ممكن".

وتابع: "أعتقد أن ممثلين عن إسرائيل والإمارات سيجتمعون في أسرع وقت ممكن لمناقشة القضايا التي تهمنا وتهم إسرائيل".

وكان حساب "إسرائيل بالعربية" التابع لوزارة الخارجية الإسرائيلية، ذكر أن رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو، كلّف رئيس هيئة الأمن القومي مائير بن شبات، بـ"تركيز العمل على الشروع بالاستعدادات لإجراء محادثات مع الإمارات".

ولفت قرقاش إلى أن الموضوع الذي يهم بلاده من "اتفاقية السلام" هو "الزراعة، والأمن الغذائي، والحماية الإلكترونية، والسياحة، والتكنولوجيا".

ومن ناحية أخرى وبعد ترحيب مصر والبحرين وسلطنة عمان بالاتفاق، أكد قرقاش أنه "مسرور بالتجاوب العربي والدولي"، مشيراً إلى أن الإمارات "لا تطمح أن تكون قطاراً يجلب معه أناساً آخرين"، وموضحاً أن "قرار تطبيع العلاقات مع إسرائيل كان قراراً سيادياً لدولة الإمارات"، وفق تعبيره.

وفي حديثه عن مخطط الضم الإسرائيلي لأجزاء من الضفة الغربية، أوضح قرقاش أن "هذا القرار خدم الإمارات لعدة أسباب، منها وقف الضم الإسرائيلي للضفة الغربية، لكن الأهم من ذلك كله، أن الإمارات تسعى جاهدةً للوصول إلى وضع يمكن فيها الحفاظ على العلاقات والحوار على الرغم من الخلافات السياسية".

وأشار وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية، إلى أن اتفاق التطبيع "يروق لكثير من الإسرائيليين الذين يحلمون بزيارة الإمارات"، مؤكداً أن "هذا قد يكون ممكناً قريباً".

وكان عضو "الكنيست" عوزي ديان، قال إن "السلام مع الإمارات هو من دون شروط، وسلام مقابل سلام، وليس سلام مقابل أراضي". 

ويأتي كلام قرقاش بعد إعلان الرئيس الأميركي دونالد ترامب، عن قرب توقيع "اتفاق السلام التاريخي"، لتطبيع العلاقات بين أبو ظبي وتل أبيب في البيت الأبيض.  

كلمات مفتاحية :

دونالد ترامب التطبيع الإماراتي – الإسرائيلي مصر البحرين الإمارات أنور قرقاش الولايات المتحدة الأميركية التطبيع مع إسرائيل سلطنة عمان

التعليقات
الاسم :
البريد الالكتروني :
* النص :
إرسال

ألبوم صور وفيدئو

ألبوم صور

فيديوهات

أجواء بين الحرمين على أعتاب أربعين الامام الحسين (ع)

أجواء بين الحرمين على أعتاب أربعين الامام الحسين (ع)