موقع الوقت التحليلي الإخباري | Alwaght Website

إخترنا لكم

أخبار

الأكثر قراءة

اليوم الأسبوع الشهر

ملفات

النظام الأمني للخليج الفارسي

النظام الأمني للخليج الفارسي

undefined
مسار المفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية

مسار المفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية

undefined
العدوان السعودي على اليمن

العدوان السعودي على اليمن

undefined
صفقة القرن

صفقة القرن

undefined
الخلافات التركية - الأمريكية

الخلافات التركية - الأمريكية

undefined
یوم القدس العالمی

یوم القدس العالمی

ادعو جمیع مسلمی العالم الی اعتبار اخر جمعة من شهر رمضان المبارک التی هی من ایام القدر ویمکن ان تکون حاسمة فی تعیین مصیر الشعب الفلسطینی یوماً للقدس، وان یعلنوا من خلال مراسم الاتحاد العالمی للمسلمین دفاعهم عن الحقوق القانونیة للشعب الفلسطینی المسلم
العلویون

العلویون

الطائفة العلویة، هی من الطوائف الإسلامیة التی قلَّ الحدیث عنها. وقد لاقت هذه الطائفة وعلی مرِّ التاریخ، الکثیر من الإضطهاد والحرمان، وهو ما لم تُلاقه طائفة أخری أبداً. حتی أدی هذا الإضطهاد إلی فصلهم عن المرجعیات الإسلامیة الأخری. ولذلک نحاول فی هذا المقال تسلیط الضوء علی نشأة الطائفة وکیفیة تأسیسها، الی جانب الإضاءة علی بعض أصولها الفکریة.
المسيحيون في سوريا

المسيحيون في سوريا

undefined
الدروز

الدروز

الدروز أو الموحدون الدروز، إحدی الطوائف الإسلامیة التی تأسست فی مصر عام 1021 وانتقلت إلی بلاد الشام (سوریا-لبنان-فلسطین المحتلة) فی مرحلة لاحقة.
New node

New node

بالخريطة...آخر التطورات الميدانية في سوريا واليمن والعراق
alwaght.com
تقارير

الإنجازات الصاروخية الإيرانية الجديدة تهدّد الوجود الأمريكي في المنطقة.. الكشف عن الجيل الجديد من صواريخ "فاتح" + صور

الإثنين 20 ذی‌الحجه 1441
الإنجازات الصاروخية الإيرانية الجديدة تهدّد الوجود الأمريكي في المنطقة.. الكشف عن الجيل الجديد من صواريخ "فاتح" + صور

مواضيع ذات صلة

إنجازات دفاعية فريدة.. 7 نقاط حول الصواريخ الإيرانية التي حقّقت أحلام طهران والتي عجزت عن تحقيقها الجيوش الروسية والأمريكية + صور

الوقت- خلال مناورات "النبي الأعظم" الرابعة عشر التي نفذها الحرس الثوري الإيراني قبل عدة أيام، تم التّدرب على سيناريو هجوم خاص يركز على نظام دفاعي معين، والذي تضمن استهداف نموذج رادار "AN / TPY-2" لنظام الدفاع الصاروخي الأمريكي "ثاد". وعلى الرغم من أن هذا السيناريو وهذه التمرين الفعلي قد يكون لهما أسباب مختلفة، إلا أنه يبدو أن الأحداث التي وقعت في عدد من الدول المجاورة لإيران في السنوات الأخيرة، وخاصة في الأسابيع الأخيرة، أكسبت هذا التمرين الكثير من الأهمية لدى سلاح الجو التابع للحرس الثوري الإيراني. وفي بداية هذا المقال، من الجيد التعرف قليلاً على نظام "ثاد" الأمريكي، حتى نتمكن من فهم سبب هذا التخطيط والتركيز بشكل أفضل على هذه التدريبات الإيرانية.

اطلاق صاروخ من نظام "ثاد"

إن نظام "ثاد" هو منظومة دفاع جوي صاروخي من نوع "أرض جو" يستعمل من قبل أمريكا وعدد من حلفائها، من المكونات الرئيسة لنظام الدفاع ضد الصواريخ البالستية المصمم لحماية القوات الأمريكية وحلفائها والمناطق الرئيسية المأهولة والبنية التحتية الأساسية. ويعمل نظام "ثاد" في منطقة دفاع حيث يمكنه اعتراض الصواريخ البالستية القصيرة والمتوسطة المدى داخل وخارج الغلاف الجوي. وهو نظام قابل للنقل وللنشر بسرعة، وقد تم برهان قدراته في العديد من التجارب الناجحة. ويتوافق نظام ثاد عملياً مع العديد من مكونات أنظمة BMDS ويمكنه أن يتقبل البيانات التوجيهية من الأقمار الصناعية الخاصة بنظام Aegis للدفاع الصاروخي من البحر، والعديد من المستشعرات الخارجية الأخرى، كما يستطيع أن يعمل بالتوافق مع نظامي "الباتريوت" و"باك 3" ولا يحمل صاروخ "ثاد" أية رأس حربية، ولكنه يعتمد على الطاقة الحركية عند التصادم لتحقيق الإصابة الفتاكة.

ولقد تمت عملية تصميم وبناء وتجميع نظام "ثاد" من قبل شركة "لوكيهد مارتن" للأنظمة الفضائية وتعمل كمقاول رئيس، أما المقاولين الثانويين الرئيسيين الآخرين فيتضمنون شركة "رايثيون" و"بوينغ" وغيرهما ولقد دخل برنامج إنتاج النظام إلى مرحلة تطوير التصميم في عام 2000، وقد أجريت له أكثر من 30 تجربة حرة، وكلف المشروع نحو 23 مليار دولار وهي تكلفة البحث والتطوير والتصنيع والتشغيل لمدة 20 عامًا حتى يتم نشره. ودخل البرنامج إلى مرحلة الإنتاج الكمي منذ عام 2007 ومخطط أن تحصل القوات البرية الأمريكية على 99 قاذفاً للنظام، و18 راداراً و1422 صاروخاً.

ويتكون النظام "ثاد" من قاذف صاروخي متحرك وقذيفة اعتراضية مزودة بمستشعرات وحاسوب قادر على التمييز بين الأهداف الحقيقية والكاذبة بالإضافة إلى محطة رادار كشف وتتبع، ومركز قيادة وسيطرة متحرك، وهو ما يعطي النظام خفة حركة عالية والقاذف مجهز على عربة من النوع  M1075، يبلغ طولها 12م وعرضها 3.2م , في حين تتكون بطارية النظام من 9 عربات مجهزة بالقواذف، تحمل كل منها من سته إلى ثمانية صواريخ؛ إضافة إلى مركزين للعمليات ومحطة رادار، تعالج المعلومات عن الهدف ونقطة التقابل المحتملة قبل الإطلاق، كما يمكن تحديث تلك البيانات، إرسال أوامر لتصحيح المسار للصاروخ أثناء الطيران. ويستخدم النظام الرادار GBR من إنتاج شركة "رايثيون"، في المراقبة واكتشاف وتمييز الأهداف. كما يمكن توجيه الصاروخ بواسطة المعلومات الواردة من نظم المراقبة الفضائية. يمكن نقل الرادار بواسطة الطائرة سي 130 هيركوليز ويمكنه اكتشاف الصواريخ البالستية على مسافة تبلغ ألف كم من موقع الرادار.

رادار "AN / TPY-2"  لنظام "ثاد"

وتشمل مكونات نظام "ثاد"، الصاروخ المعترض، نظام التحكم بالنيران والاتصالات، راجمة الصواريخ، معدات الدعم الفنية الخاصة، ناهيك عن جهاز رادار من طراز AN/TPY-2 مدمج في هذا النظام. ومما تتضمنه طلبات المهام لإنجاز العمل تحديث أجهزة الاتصالات، وخفض نسبة القدم التي قد تلحقه، وإجراء تجارب على الأرض وتجارب طيران، وإنجاز التطوير الجوهري للنظام من أجل تحقيق عملية دمج أكبر لنظام ثاد ضمن الهيكلية العامة لنظام الدفاع ضد الصواريخ البالستية الأمريكية BMDS عبر توحيد عملية وظائف الدفاع الصاروخي. وتبلغ مدى صواريخ منظومة "ثاد" 200 كلم وسرعة صواريخها أسرع من سرعة الصوت بثماني مرات، وهو يعمل بنمط HTK حيث يعتمد على ضرب الصاروخ المهاجم مباشرة لتدميره، كما يتمتع رادار AN/TPY-2  الخاص بالمنظومة بمدى يفوق 1000 كلم ويستطيع رصد الأهداف مثل الطائرات الشبحية من مئات الكيلومترات.

الجدير بالذكر أن دولة الإمارات تعاقدت على شراء نظام الدفاع الصاروخي الأمريكي "ثاد"،  لتكون في مقدمة دول المنطقة استخداماً للنظام العسكري الأكثر تطوراً. ولقد كشفت شركة "رايثون" الأمريكية، أنها سلمت الإمارات الدفعة الأولى من صواريخ باتريوت البالستية المضادة للصواريخ في إطار صفقة قيمتها حوالي 3 مليارات دولار، لتكون الإمارات هي الدولة الأولى في المنطقة تتعاقد على النظام الدفاعي الأكثر تطوراً.

وعلى صعيد متصل، كشفت العديد من التقارير، أن شركة "لوكهيد مارتن" حصلت خلال الفترة الماضية على عقد من وزارة الدفاع الأمريكية بقيمة 2.4 مليار دولار لبيع صواريخ "ثاد" الدفاعية المقرر تسليم بعضها للسعودية. وقال "البنتاغون" إن الحكومة السعودية ستدفع 1.5 مليار دولار من قيمة الصفقة البالغة 2.4 مليار دولار. وكان مسؤولون سعوديون وأمريكيون قد وقعوا في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي خطابات تضفي الصبغة الرسمية على شروط شراء المملكة 44 منصة إطلاق "ثاد" وصواريخ ومعدات مرتبطة بها.

نظام "ثاد" في الأراضي المحتلة في ربيع عام 2019

لماذا تسعى واشنطن لاستفزاز إيران في السعودية؟

بعد اغتيال اللواء "قاسم سليماني" من قبل الولايات المتحدة والرد الصاروخي الإيراني الذي نفذه أبطال الحرس الثوري على القاعدة العسكرية التابعة لهذا البلد في العراق، ساد بعض الصمت في المناوشات العسكرية بين الجانبين، والذي كان بالطبع، بحسب العبارة الشهيرة، هدوءً على ما يبدو قبل العاصفة. وفي الآونة الأخيرة، اتخذت الولايات المتحدة الأمريكية سلسلة من الإجراءات الأستفزازية في منطقة الخليج الفارسي وبالقرب من المياه الأقليمية الإيرانية. ولقد بدأت هذه الإجراءات بإرسال سفينة خاصة إلى منطقة الخليج الفارسي وإجراء تدريبات مع القوات الإماراتية، كما تضمنت التدريبات العسكرية الاستيلاء على بعض الجزر، وتنفيذ بعض العمليات البرمائية، والتصدي للزوارق السريعة.

وكان نشر طائرات "F-22" و "F-35" و "F-15" جنبًا إلى جنب مع أنظمة باتريوت في معظم الدول المجاورة لإيران، وخاصة داخل المملكة العربية السعودية، خطوة أخرى اتخذتها الولايات المتحدة في الآونة الأخيرة. ومن ناحية أخرى، لقد تم تنفيذ عدة عمليات اعتراض وحصار للسفن الأمريكية في منطقة الخليج الفارسي من قبل الزوارق الحربية الإيرانية، ويمكن اعتبار مناورات "النبي الأعظم" الرابعة عشر ردًا إيرانياً على تلك التحركات الأمريكية. لكن يبدو أن الإجراء الأمريكي الأخير في المنطقة، أجبر إيران على التدّرب على استهداف نموذج من رادار نظام "ثاد" الأمريكي خلال التدريبات الأخيرة.

وقبل نحو ثلاثة أسابيع، نشر الأمريكيون صورًا لمنظومة "ثاد" للدفاع الجوي وهي تطلق النار على قاعدة الأمير "سلطان" الجوية في منطقة "الخرج" بالقرب من العاصمة السعودية الرياض. وتم تقديم النظام كغطاء لأنظمة "باتريوت" التي تم نشرها بالفعل من قبل الولايات المتحدة في المملكة العربية السعودية.

لحظات قبل استهداف نموذج الرادار AN / TPY-2 أثناء تدريبات الحرس الثوري الإيراني

وكانت الخطوة التي قامت بها إيران خلال مناورات "النبي الأعظم" (صلى الله عليه وسلم) الأخيرة، في الواقع استجابة طبيعية وواضحة ليس فقط لأمريكا ولكن لجميع المشترين الإقليميين لهذا النظام. وهنا تجدر الاشارة إلى أن رادار AN / TPY-2 هو في الواقع نقطة القوة والضعف الرئيسيتين لهذا النظام. ويبدو انه تم استخدام صاروخ جديد من عائلة "فاتح" في المناورات الاخيرة للحرس، والذي استهدف جهاز رادار AN/TPY-2 المرتبط بمنظومة "ثاد" الامريكية للدفاع الجوي، حيث تم استخدام نموذج محاكى ينشر نفس اشارات الامواج المستخدمة في هذه المنظومة. إن تحليل الصور التي نشرت عن لحظة اصابة هذا الصاروخ برادار منظومة "ثاد"، يشير الى ان هذا الصاروخ ونظرا لتوهج رأسه الحرب، ان سرعته اعلى من 5 ماخ، الامر الذي يجعل من غير الممكن استهدافه بواسطة المنظومات الدفاعية والدرع الصاروخية. عادة ما ترتفع حرارة رأس الصاروخ في الصواريخ الباليستية بسبب السرعة الكبيرة واحتكاكه بالهواء، وفي سرعة فوق 5 ماخ، يؤدي الى توهج الدرع الحراري للصاروخ، وهذا الامر يثبت ان الصاروخ الجديد المضاد للرادار والذي استخدمه الحرس الثوري مؤخرا، تبلغ سرعته اعلى من 5 ماخ، وهو ما يضعه في مجموعة الصواريخ "فوق صوتية".

كلمات مفتاحية :

نظام ثاد بيع رادار مناورات إيرانية نموذج الرياض طهران أبوظبي صواريخ فاتح

التعليقات
الاسم :
البريد الالكتروني :
* النص :
إرسال

ألبوم صور وفيدئو

ألبوم صور

فيديوهات

أجواء بين الحرمين على أعتاب أربعين الامام الحسين (ع)

أجواء بين الحرمين على أعتاب أربعين الامام الحسين (ع)