موقع الوقت التحليلي الإخباري | Alwaght Website

إخترنا لكم

أخبار

الأكثر قراءة

اليوم الأسبوع الشهر

ملفات

النظام الأمني للخليج الفارسي

النظام الأمني للخليج الفارسي

undefined
مسار المفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية

مسار المفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية

undefined
العدوان السعودي على اليمن

العدوان السعودي على اليمن

undefined
صفقة القرن

صفقة القرن

undefined
الخلافات التركية - الأمريكية

الخلافات التركية - الأمريكية

undefined
یوم القدس العالمی

یوم القدس العالمی

ادعو جمیع مسلمی العالم الی اعتبار اخر جمعة من شهر رمضان المبارک التی هی من ایام القدر ویمکن ان تکون حاسمة فی تعیین مصیر الشعب الفلسطینی یوماً للقدس، وان یعلنوا من خلال مراسم الاتحاد العالمی للمسلمین دفاعهم عن الحقوق القانونیة للشعب الفلسطینی المسلم
العلویون

العلویون

الطائفة العلویة، هی من الطوائف الإسلامیة التی قلَّ الحدیث عنها. وقد لاقت هذه الطائفة وعلی مرِّ التاریخ، الکثیر من الإضطهاد والحرمان، وهو ما لم تُلاقه طائفة أخری أبداً. حتی أدی هذا الإضطهاد إلی فصلهم عن المرجعیات الإسلامیة الأخری. ولذلک نحاول فی هذا المقال تسلیط الضوء علی نشأة الطائفة وکیفیة تأسیسها، الی جانب الإضاءة علی بعض أصولها الفکریة.
المسيحيون في سوريا

المسيحيون في سوريا

undefined
الدروز

الدروز

الدروز أو الموحدون الدروز، إحدی الطوائف الإسلامیة التی تأسست فی مصر عام 1021 وانتقلت إلی بلاد الشام (سوریا-لبنان-فلسطین المحتلة) فی مرحلة لاحقة.
New node

New node

بالخريطة...آخر التطورات الميدانية في سوريا واليمن والعراق
alwaght.com
مقالات

المُساعدات مشروطة.. لودريان يُلوّح بالعصا والجزرة للبنانيين

الجمعة 3 ذی‌الحجه 1441
المُساعدات مشروطة.. لودريان يُلوّح بالعصا والجزرة للبنانيين

مواضيع ذات صلة

مصادر: الوفد الأميركي يضغط لخفض عديد "اليونيفل" جنوب لبنان

الشيخ قاسم: عملية التجويع التي تحصل ضدّ لبنان تديرها أمريكا وحلفاؤها

ماذا قدم الغرب لـ"لبنان"؟ وما المانع من أن يتّجه شرقاً؟

فرنسا تعلّق مشاركتها في العمليات البحرية لحلف شمال الأطلسي

الوقت – منذ استقلال لبنان تُصرُّ فرنسا على لعب دور الأب هناك، فلا هي تُساعده ليقوى ويكون رقماً بين الأمم؛ ولا تتركه ليُحاول هو بنفسه أن يرتقي ليكون كذلك؛ وتمحور دورها هناك دائماً في الإبقاء على لبنان دولةٌ فاشلة أو في أحسن الأحول مُرتبطة بها سياسياً وثقافياً واقتصادياً، واليوم لا تخرج زيارة وزير الخارجية الفرنسي عن هذا الإطار، ليُكمل ما بدأه أسلافه من ربط لبنان بالسياسة الفرنسية، حيث تدّعي باريس أنها كانت تُريد أن تتزامن هذه الزيارة مع إطلاق الحكومة اللبنانية للإصلاحات التي ستُمكّنها من الوقوف على قدميها، لكن وبما أن الأمور لم تحدث بهذه الطريقة حسب ادعائها؛ فإنّ مُحادثات وزير الخارجية​ ​جان إيف لودريان؛ ستكون فرصة لإيصال رسالة مباشرة للقادة اللبنانيّين مفادها أن باريس غير قادرة على "مساعدة" لبنان اليوم في ظلّ غياب إصلاحات سريعة وملموسة، وكأن باريس مهتمة بمساعدة لبنان، ولو كانت كذلك بالفعل لما وصل لبنان إلى ما هو عليه اليوم.

تهديد ووعيد

لودريان يحمل في جعبته رسالة تهديد واضحة للبنانيين تُفيد بأنّ "الحاجة باتت مُلحة لبدء تنفيذ إصلاحات طال انتظارها كخطوة أساسية لفتح المساعدات الدولية الموعودة" وأن باريس لن تُقدّم أي دعم مالي أو اقتصادي للبنان قبل تنفيذ الإصلاحات الحقيقية التي طالب بها المجتمعون في مؤتمر "CEDRE" سيدر، وهذا يعني بما يعني أن يُسلِّم لبنان كل مفاتيح سيادته إلى فرنسا أولاً ومن ثمّ البنك الدولي الذي سيفرض شروطاً لن يستطيع لبنان تنفيذها، وأولها أن يُسلم حزب الله سلاحه ويبقى مكشوفاً للكيان الإسرائيلي.

أكثر من ذلك؛ يُنتظر أن يُقدِّم لودريان تهديداً مُباشر للقادة اللبنانيين، مفاده أنّ باريس لن تمتنع فقط عن تقديم الدعم المادي للبنان، بل ستلعب دوراً مُخرِّباً، وستمنع باقي الدول من تقديم الدعم للبنان، مُتذرعةً بأنّ لبنان لم يُنفذ تعهداته المطلوبة منه، وأنّ تلكؤ قادته في اتباع ​سياسة​ النأي بالنفس عن صراعات المنطقة وأنّها لم تشرع حتى الآن في التفاوض مع ​صندوق النقد​ الدولي بعد أنّ تعثرت وتوقّف المفاوضات بين لبنان وصندوق النقد الدولي، التي بدأت في مايو / أيار بشأن حزمة إنقاذ بقيمة 10 مليارات دولار، وتلك هي الأسباب التي أدّت بلبنان لهذا الحال وستدفعه لمزيد من الانهيار.

العصا والجزرة

بعد أن يرمي لودريان بتهديداته للبنانيين؛ لا بُدّ له من تقديم البديل أو ما يمكن وصفه بسياسة العصا والجزرة، حيث سيؤكد الفرنسي أن نتائج مؤتمر "CEDRE" سيدر مازالت صالحة للاستخدام، وأن فرنسا والمجموعة المانحة في ذلك المؤتمر جاهزة لتقديم المساعدة للبنان وطبعا الشرط هو في ما تصفه باريس بالـ "إصلاحات" الاقتصادية والسياسية والاجتماعية.

بالإضافة لذلك العرض؛ سيُعلن لودريان عن حزمة مساعدات مالية جديدة ولكنّها ستكون مُخصصة لمساعدة المدارس "الفرنكوفونية والمسيحية" والعاملة وفق النظام الفرنسي، وهو رسالة واضحة بأنّ باريس حاضرة لتقديم المساعدة ولكن وفق الشروط المُحددة.

تناغم الراعي ولودريان

ما يحمله لودريان في جعبته يبدو مُتناغماً مع ما مهّد له حلفائه قبل قدومه أكثر من مرّة وعلى رأسهم بطريرك الموارنة بشارة بطرس الراعي الذي هاجم وبإيعاز من باريس حزب الله اللبناني مُطالباً بنأي لبنان بنفسه عن تجاذبات المنطقة، وكأنّ السيد الراعي لا يعلم أنّ لبنان قد نأى منذ زمنٍ طويل، وأنّ وجود حزب الله على الأرض السورية يُمثّل الحزب فقط ولا يُمثّل لبنان.

انتقادات الراعي الذي وصفه اللبنانيّون بـ "راعي العملاء" لحزب الله يأتي مُتناغماً مع مطالبات فرنسا وصندوق النقد الدولي، اللذان لم يهمّهما لبنان يوماً أو الاستقرار فيه أو في جارته سوريا، بل إنّهم يُريدون من لبنان أن يكون حصان طروادة للدخول من خلاله إلى كافة المنطقة، والبطريرك الراعي رُبّما وعن جهلٍ بالسياسات الدوليّة بات يُنفذ تلك السياسات، مُهتمّاً فقط بتلقي القليل من المساعدات الماليّة من صندوق النقد الدولي.

تجدر الإشارة إلى أنّ محادثات لبنان مع صندوق النقد الدولي تستند إلى خطة الإنقاذ الاقتصادي للحكومة، التي تدعو إلى إصلاحات مالية وهيكلية واسعة النطاق لخفض عجز الميزانية، وتقليص النفقات، وتقليل الهدر، ومحاربة الفساد، وتحفيز الاقتصاد البطيء واستعادة الأموال العامة، ويدعو المخطط أيضا إلى إعادة هيكلة الدين العام المتزايد وإعادة هيكلة القطاع المصرفي المتهالك، بالإضافة لتدخلات تمسُّ السيادة اللبنانية كسلاح حزب الله والعلاقة مع سوريا وإيران، وهو الأمر الذي يرفضه اللبنانيون، وينتظر أيضاً أن لا تفضي تلك المحادثات إلى أيّةِ نتيجة، في ظل التعنت الدّولي بخصوص التدخلات السياديّة.

كلمات مفتاحية :

فرنسا لبنان لودريان حزب الله صندوق النقد الدولي الفرنكوفونية

التعليقات
الاسم :
البريد الالكتروني :
* النص :
إرسال

ألبوم صور وفيدئو

ألبوم صور

فيديوهات

أجواء بين الحرمين على أعتاب أربعين الامام الحسين (ع)

أجواء بين الحرمين على أعتاب أربعين الامام الحسين (ع)