موقع الوقت التحليلي الإخباري | Alwaght Website

إخترنا لكم

أخبار

الأكثر قراءة

اليوم الأسبوع الشهر

ملفات

النظام الأمني للخليج الفارسي

النظام الأمني للخليج الفارسي

undefined
مسار المفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية

مسار المفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية

undefined
العدوان السعودي على اليمن

العدوان السعودي على اليمن

undefined
صفقة القرن

صفقة القرن

undefined
الخلافات التركية - الأمريكية

الخلافات التركية - الأمريكية

undefined
یوم القدس العالمی

یوم القدس العالمی

ادعو جمیع مسلمی العالم الی اعتبار اخر جمعة من شهر رمضان المبارک التی هی من ایام القدر ویمکن ان تکون حاسمة فی تعیین مصیر الشعب الفلسطینی یوماً للقدس، وان یعلنوا من خلال مراسم الاتحاد العالمی للمسلمین دفاعهم عن الحقوق القانونیة للشعب الفلسطینی المسلم
العلویون

العلویون

الطائفة العلویة، هی من الطوائف الإسلامیة التی قلَّ الحدیث عنها. وقد لاقت هذه الطائفة وعلی مرِّ التاریخ، الکثیر من الإضطهاد والحرمان، وهو ما لم تُلاقه طائفة أخری أبداً. حتی أدی هذا الإضطهاد إلی فصلهم عن المرجعیات الإسلامیة الأخری. ولذلک نحاول فی هذا المقال تسلیط الضوء علی نشأة الطائفة وکیفیة تأسیسها، الی جانب الإضاءة علی بعض أصولها الفکریة.
المسيحيون في سوريا

المسيحيون في سوريا

undefined
الدروز

الدروز

الدروز أو الموحدون الدروز، إحدی الطوائف الإسلامیة التی تأسست فی مصر عام 1021 وانتقلت إلی بلاد الشام (سوریا-لبنان-فلسطین المحتلة) فی مرحلة لاحقة.
New node

New node

بالخريطة...آخر التطورات الميدانية في سوريا واليمن والعراق
alwaght.com
تقارير

تفاصيل استشهاد قائد عراقي في شمال بغداد .. من المستفيد من زعزعة أمن بغداد؟

الثلاثاء 30 ذی‌القعده‏ 1441
تفاصيل استشهاد قائد عراقي في شمال بغداد .. من المستفيد من زعزعة أمن بغداد؟

مواضيع ذات صلة

بدء عمليات عسكرية ضد فلول داعش شمال بغداد

أظهر استمرار انعدام الأمن واستشهاد قائد اللواء 59 التابع للجيش العراقي في شمال بغداد أن أنصار تنظيم داعش الإرهابي لا يزالون يحاولون الحفاظ على منطقة الطارمية كوسيلة للضغط الأمني على العاصمة بغداد.

الوقت -شنّت القوات العراقية عملية ضد الإرهابيين في منطقة الطارمية الاستراتيجية في الضواحي الشمالية للعاصمة بغداد يوم الجمعة ، 17 تموز وتحديدا ضد الخلايا النائمة لتنظيم داعش الإرهابي. وبحسب معلومات من مصدر ميداني موثوق، فإن العمليات ضد عناصر تنظيم داعش في منطقة الطارمية لا تزال مستمرة، وتحاول القوات العراقية التعرف على العناصر الإرهابية التي قامت بهجوم يوم الجمعة والقاء القبض عليهم من خلال التحقيقات الميدانية الدقيقة.
وأضاف المصدر الميداني، الذي يتابع التطورات عن كثب في شمال العاصمة، إن "عملية القوات العراقية، التي بدأت ردا على هجوم إرهابي داعش على اللواء 59 من الجيش العراقي، تجري في محاور مختلفة من منطقة الطارمية". وأشار المصدر الميداني إلى تفاصيل هجوم يوم أمس على القوات العراقية من قبل الخلايا النائمة في تنظيم داعش الإرهابي وقال: "وقع هذا الهجوم حوالي الساعة 19:00 في حي " سينا ​​" ضد قوات اللواء 59 (تحت قيادة الفرقة السادسة).
مشيراً إلى أن قائد اللواء 59 استشهد خلال الهجوم، وأضاف: "العميد علي حميد غيدان الخزرجي" كان من القيادات الشيعية العراقية الشهيرة التي لعبت دوراً بارزًا في محاربة إرهابيي داعش في السنوات الأخيرة. وأفاد المصدر الميداني عن استشهاد اثنين آخرين من أعضاء اللواء المرافقين للعميد علي حامد، وقال: "استشهد هذان الشخصان في المستشفى متأثرين بشدة إصاباتهما ولا يزال اثنان آخران من أفراد الجرحى في المستشفى يتلقون العلاج".
وبحسب المصدر الميداني، فقد استهدف القناصون الإرهابيون التابعون لتنظيم داعش، اللواء 59 التابع للجيش العراقي يوم الجمعة أثناء عودتهم من منطقة على مشارف الطارمية. وذكر المصدر الميداني: بعد الهجوم الأول، حاول القناصون في تنظيم داعش، شن مرحلة ثانية من الهجمات على موكب اللواء 59 التابع للجيش العراقي، لكنها بائت بالفشل.
وأضاف: "إن قوات وحدة المدفعية، بعد أن علمت بالهجوم الأول وإمكانية استمرار عمليات القنص من قبل داعش، دخلت ساحة المعركة بسرعة واستهدفت مكان تواجد الإرهابيين بشدة ومنعت هجماتهم". وبحسب هذا المصدر الميداني، في نفس الوقت الذي تعرضت فيه مواقع الخلايا النائمة لتنظيم داعش لهجمات بقذائف الهاون العنيفة، فقد تم إرسال قوات أمنية إلى حي "سينا" لمساعدة قوات اللواء التاسع والخمسين ومنع تعرضها للمزيد من الضرر. وبحسب التقارير، فقد نفذت خلايا داعش هجومًا يوم الجمعة بمساعدة بعض سكان منطقة الطارمية وتعاونهم معها، ويبدو أنه كان ردًا على العملية الأخيرة التي شنتها القوات العراقية في منطقة الطارمية.
هذا وكان لدى مقاتلي الحشد الشعبي خطة خاصة الأسبوع الماضي لتأمين منطقة الطارمية من الإرهابيين، وأبدت الجماعات المتطرفة في المنطقة، إلى جانب مع البعثيين والإرهابيين من تنظيم داعش، عزمها على منع دخول القوات العراقية، وخاصة الحشد الشعبي الى هذه المنطقة.
تدرك بعض القوى السياسية الداخلية والحكومات الأجنبية، التي تدعم الجماعات المتطرفة والتنظيمات الإرهابية وتستفيد من انعدام الأمن في بغداد، جيدًا ان قوات الحشد الشعبي، بالنظر إلى سجلهم في المعارك غير النظامية (مثل عملية تطهير جرف الصخر) قادرة على استعادة الأمن في الطارمية في أقرب وقت ممكن، ولهذا السبب، يحاولون منع الحشد الشعبي قدر الإمكان من الاقتراب من هذه المنطقة (الغدة السرطانية لبغداد).
الطارمية هي البوابة الشمالية لبغداد وكذلك بوابة محافظة صلاح الدين من المحور الجنوبي، مما يضاعف أهميتها. وخلال السنوات الأخيرة، قام تنظيم داعش الإرهابي، بالتعاون مع حكومات دول أخرى (بتوجيه من الولايات المتحدة) وبعض السكان المحليين، بتحويل منطقة الطارمية إلى ملجأ مناسب لتدريب عناصرها وتعزيزها، وشنت من هذا المحور، هجمات إرهابية لزعزعة استقرار شمال محافظة بغداد. .
إن صعود قوة الخلايا النائمة التابعة لتنظيم داعش الإرهابي في منطقة الطارمية يعني أن أمن جزء مهم من المناطق الوسطى في العراق (أجزاء من الأنبار وصلاح الدين وديالى وبغداد) ستواجه تحديات صعبة.

كلمات مفتاحية :

العراق الطارمية علي غيدان داعش الحشد الشعبي

التعليقات
الاسم :
البريد الالكتروني :
* النص :
إرسال

ألبوم صور وفيدئو

ألبوم صور

فيديوهات

أجواء بين الحرمين على أعتاب أربعين الامام الحسين (ع)

أجواء بين الحرمين على أعتاب أربعين الامام الحسين (ع)