موقع الوقت التحليلي الإخباري | Alwaght Website

إخترنا لكم

أخبار

الأكثر قراءة

اليوم الأسبوع الشهر

ملفات

النظام الأمني للخليج الفارسي

النظام الأمني للخليج الفارسي

undefined
مسار المفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية

مسار المفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية

undefined
العدوان السعودي على اليمن

العدوان السعودي على اليمن

undefined
صفقة القرن

صفقة القرن

undefined
الخلافات التركية - الأمريكية

الخلافات التركية - الأمريكية

undefined
یوم القدس العالمی

یوم القدس العالمی

ادعو جمیع مسلمی العالم الی اعتبار اخر جمعة من شهر رمضان المبارک التی هی من ایام القدر ویمکن ان تکون حاسمة فی تعیین مصیر الشعب الفلسطینی یوماً للقدس، وان یعلنوا من خلال مراسم الاتحاد العالمی للمسلمین دفاعهم عن الحقوق القانونیة للشعب الفلسطینی المسلم
العلویون

العلویون

الطائفة العلویة، هی من الطوائف الإسلامیة التی قلَّ الحدیث عنها. وقد لاقت هذه الطائفة وعلی مرِّ التاریخ، الکثیر من الإضطهاد والحرمان، وهو ما لم تُلاقه طائفة أخری أبداً. حتی أدی هذا الإضطهاد إلی فصلهم عن المرجعیات الإسلامیة الأخری. ولذلک نحاول فی هذا المقال تسلیط الضوء علی نشأة الطائفة وکیفیة تأسیسها، الی جانب الإضاءة علی بعض أصولها الفکریة.
المسيحيون في سوريا

المسيحيون في سوريا

undefined
الدروز

الدروز

الدروز أو الموحدون الدروز، إحدی الطوائف الإسلامیة التی تأسست فی مصر عام 1021 وانتقلت إلی بلاد الشام (سوریا-لبنان-فلسطین المحتلة) فی مرحلة لاحقة.
New node

New node

بالخريطة...آخر التطورات الميدانية في سوريا واليمن والعراق
alwaght.com
مقابلات

محلل تركي: الاتفاق بين إيران والصين ضرب الاستراتيجية والسياسات الأمريكية في المنطقة

الجمعة 26 ذی‌القعده‏ 1441
محلل تركي: الاتفاق بين إيران والصين ضرب الاستراتيجية والسياسات الأمريكية في المنطقة

الوقت- تلفت قضايا كثيرة هذه الأيام مثل التطورات في ليبيا ، انتباه معظم الخبراء والمحللين الأتراك ، بالإضافة الى الهوامش المحيطة بتغيير استخدام آيا صوفيا.

حيث إننا إذا ألقينا نظرة فاحصة على الصحف والمواقع الإخبارية وتحليلات الإنترنت في تركيا ، نجد أنّ هاتين المسألتين هما نقطة تركيز وتكرار للعشرات والمئات من التحليلات السياسية في الأيام الأخيرة.

ولكن مع ذلك فثمة هناك محلّلون آخرون مهتمّون بالقضايا المحيطة بتركيا، أحدهم هو "نهاد علي أزجان" ، وهو محلل وكاتب مخضرم ومعروف في صحيفة ميليت التي مقرها في أنقرة ، والذي يبحث في قسمه المخصص في الصحيفة اليوم ، الأهمية الموضوعية لاتفاقية التعاون بين إيران والصين.

كان نهاد علي أزجان ضابطًاً في الجيش التركي وتقاعد من الجيش في عام 1998 بناءً على طلبه وحصل على دكتوراة في الحقوق.

وهو أول أكاديمي تركي يقدم أطروحة دكتوراه حول حزب العمال الكردستاني ال (ب ك ك)، وبعد أن عمل كمحامي دفاع لبعض الوقت ، دخل في مجال التحليل الإعلامي ويعرف في الغالب كخبير أول في مجال الأمن ، ولعدة سنوات حتى الآن ، كان يكتب عن الجنسية وكان مصدرًا دائمًا للمحادثات المباشرة على معظم القنوات التلفزيونية التركية.

وقد كتب أزجان في السابق كتابًا حول "مستقبل إيران في المنطقة واقتراحات لتركيا" ، شدد فيه على أهمية دور إيران في المعادلات الإقليمية.

ضربة إيران والصين لاستراتيجية أمريكا

نحن في تركيا في وضع حيث لدينا قائمة طويلة من القضايا المهمة، كل منها يمكن أن يشغل تركيا بالكامل بطريقة أو بأخرى ، وهذه القائمة هي مجموعة من القضايا الداخلية والخارجية ، وقد تسببت بعض هذه القضايا في قدر كبير من الإثارة والغوغاء الخاصة.

ولوصف بعض هذه الشواغل والمخاوف الرئيسة لتركيا ، يجب أن نقول أننا نواجه حاليًا مشكلة كبيرة تسمى تفشي الفيروس التاجي على نطاق واسع ، والذي أثر أيضًا على اقتصاد البلاد وله أبعاد نفسية اجتماعية مهمة جدًا.

علاوة على ذلك ، تم تخصيص جزء كبير من قوة وتركيز تركيا للتركيز على هذه القضايا المهمة:

المنافسات والتوترات الصغيرة والكبيرة في شرق البحر المتوسط.

التطورات الليبية السريعة.

القضايا المتعلقة بسوريا.

استمرار الصراع في العراق.

تغيير استخدام متحف آيا صوفيا لمسجد والهوامش الدولية المحيطة به.

لكن هذه ليست سوى قائمة من المواضيع التي جذبت انتباه الجميع ولا تشمل جميع القضايا الداخلية أو التطورات من حولنا.

فعلى سبيل المثال ، يمكننا أن نذكر تطوّراً مهمّاً تم ذكره في بعض وسائل الإعلام الغربية في الأيام الأخيرة ، وأعتقد أنه حدث مهم جداً ، والقصة هي أن إيران والصين قد خطتا خطوة نحو اتفاق طويل الأمد.

إذا كنتم قد قرأت التحليل التفصيلي لصحيفة نيويورك تايمز ، فستدركون أهمية اتفاقية ال 25 عامًا للتعاون بين إيران والصين.

فمن المقرر إقامة تعاون مكثف وواسع النطاق بين البلدين ، حيث يقوم الجزء الأكبر منه على استثمار الصين البالغ 400 مليار دولار في إيران.

وبالطبع لم يتم التوصل إلى هذا الاتفاق بين عشية وضحاها ، وقد ناقش البلدان أبعاده لفترة طويلة ، وبعد مفاوضات طويلة ، وصلوا إلى مرحلة يتم فيها توقيع مذكرة تعاون بينهما.

ووفقًا لبعض وسائل الإعلام ، فإن مجالات التعاون لمدة 25 عامًا بين إيران والصين واسعة جدًا وتشمل قطاعات مختلفة مثل التجارة والاقتصاد والسياسة والثقافة والأمن والاتصالات وبناء الطرق والاتصالات والفضاء الإلكتروني.

ومن المقرر ان تقوم الصين ببناء موانئ ومناطق للتجارة الحرة في إيران ، وتجهيز إيران بمعدات الإنترنت من الجيل الخامس G5 ، وستستفيد البلاد أيضًا من خدمات نظام الملاحة Bido.

ومن الممكن ان تقول بعد قراءة هذه السطور ان مثل هذه المعاهدات تبرم بين معظم الدول وأن التعاون السياسي والاقتصادي والأمني ​​المكثف بين الدول المختلفة ليس غريباً ، ولكن ما يجعل أخبار الاتفاقية طويلة الأمد بين إيران والصين مهمة بشكل خاص ، في هذه المسألتين ، حيث أصبح هذا التعاون مهمًا بشكل خاص ، من حيث العلاقات الصينية الأمريكية في ضوء الاختلافات والتوترات بين إيران والولايات المتحدة ، مما يجعلها تبدو مختلفة.

وفي هذا السياق ، يجب علينا قبل كل شيء الانتباه إلى حقيقة أن توقيت الإعلان عن بدء هذا التعاون له أهمية خاصة.

حيث تجلس الصين على طاولة المحادثات مع إيران في وقت تحاول فيه الولايات المتحدة الامريكية عزل إيران من خلال إعادة فرض عقوبات الاسلحة والضغط عليها بالعقوبات الاقتصادية ، ووضع اقتصادها في وضع صعب.

لكن إيران ، بظروفها الجغرافية والإقليمية الخاصة وسياستها الجغرافية الخاصة ، يمكن أن تستفيد فعليًا من قدرات الصين ، حيث أن إيران جزء مهم من مشروع "طريق واحد حزام واحد" ويمكنها الاستفادة بشكل جيد من القدرات السياسية والاقتصادية للصين.

وفي ظل هذه الظروف ، تمكنت الصين من دخول ساحة التعاون السياسي والعسكري والاقتصادي والأمني ​​المتبادل مع إيران على المدى الطويل ، وسنرى إيران أكثر استقرارًا وثباتاً من أي وقت مضى.

ومن المهم أن نلاحظ أن الصين بحاجة ماسة إلى واردات النفط والغاز في الصناعة والمجالات الأخرى ، فهي تقوم بتزويد 75 في المائة من احتياجاتها النفطية من الخارج ، لذلك من الطبيعي أن يكون للصين نظرة خاصة إلى إيران.

وبالنظر إلى أن انتشار فيروس كورونا على نطاق واسع أغلق أسواق النفط العالمية ، فستستفيد الصين من نظام النقل الضخم لديها ، وبالتعاون مع إيران ، سيكون لديها مرافق خاصة لتوريد النفط والغاز بطريقة مناسبة.

وإذا نظرنا بشكل استراتيجي إلى أهمية اتفاقية التعاون بين إيران والصين لمدة 25 عامًا ، نجد أن هذا الاتفاق قد ضرب الاستراتيجية والسياسات الأمريكية في المنطقة أكثر من أي شيء آخر ، لأن الولايات المتحدة الامريكية حاولت استخدام العقوبات الاقتصادية وغيرها من أوراق الضغط والعقوبات للضغط على إيران ووضعها في موقف صعب ، لكن الاتفاق مع الصين الآن تسبب في اخلال التوازن بأكمله كما تضررت السياسة الأمريكية في المنطقة بشدة.

ونتيجة لذلك ، ستكون هناك فرصة لإيران لتكون في وضع أفضل وأن تكون قادرة على إظهار قوة جادة ضد أمريكا ليس فقط في الشرق الأوسط ولكن في جميع أنحاء العالم ، وبذلك العمل تكون قد تحدت السياسات الأمريكية.

وعلى سبيل المثال فان أحد الإنجازات الأولى والأكثر وضوحًا للاتفاق الدفاعي والعسكري بين إيران والصين في عام 2016 هو أن إيران اكتسبت المزيد من القوة في الشرق الأوسط وتمكنت من خلال استخدام امكانياتها الجديدة تغيير المجالين السياسي والدفاعي في المنطقة وان تكون كلاعب قوي تقف في وجه السعودية وغيرها في لبنان وسوريا واليمن وغيرها من المناطق.

وفي ذات الوقت الذي يجب أن نأخذ في عين الاعتبار آثار التعاون طويل الأمد بين الصين وإيران والمنطقة ، دعونا لا ننسى أن نتائج الانتخابات الأمريكية لعام 2020 ستؤثر على المنطقة بأكملها وأن انتخاب ترامب أو عدم انتخابه يمكن أن يوفر ظروفًا لدول المنطقة تتشكل فيها العديد من الفرص والمخاطر.

ولهذا السبب ليس من السيء الخروج من إطار المحادثات اليومية والقضايا قصيرة المدى وإلقاء نظرة على التطورات المهمة في البلدان المجاورة لنا.

كلمات مفتاحية :

الاتفاق بين غيران والصين الاستراتيجيات الأمريكية

التعليقات
الاسم :
البريد الالكتروني :
* النص :
إرسال

ألبوم صور وفيدئو

ألبوم صور

فيديوهات

أجواء بين الحرمين على أعتاب أربعين الامام الحسين (ع)

أجواء بين الحرمين على أعتاب أربعين الامام الحسين (ع)