موقع الوقت التحليلي الإخباري | Alwaght Website

إخترنا لكم

أخبار

الأكثر قراءة

اليوم الأسبوع الشهر

ملفات

النظام الأمني للخليج الفارسي

النظام الأمني للخليج الفارسي

undefined
مسار المفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية

مسار المفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية

undefined
العدوان السعودي على اليمن

العدوان السعودي على اليمن

undefined
صفقة القرن

صفقة القرن

undefined
الخلافات التركية - الأمريكية

الخلافات التركية - الأمريكية

undefined
یوم القدس العالمی

یوم القدس العالمی

ادعو جمیع مسلمی العالم الی اعتبار اخر جمعة من شهر رمضان المبارک التی هی من ایام القدر ویمکن ان تکون حاسمة فی تعیین مصیر الشعب الفلسطینی یوماً للقدس، وان یعلنوا من خلال مراسم الاتحاد العالمی للمسلمین دفاعهم عن الحقوق القانونیة للشعب الفلسطینی المسلم
العلویون

العلویون

الطائفة العلویة، هی من الطوائف الإسلامیة التی قلَّ الحدیث عنها. وقد لاقت هذه الطائفة وعلی مرِّ التاریخ، الکثیر من الإضطهاد والحرمان، وهو ما لم تُلاقه طائفة أخری أبداً. حتی أدی هذا الإضطهاد إلی فصلهم عن المرجعیات الإسلامیة الأخری. ولذلک نحاول فی هذا المقال تسلیط الضوء علی نشأة الطائفة وکیفیة تأسیسها، الی جانب الإضاءة علی بعض أصولها الفکریة.
المسيحيون في سوريا

المسيحيون في سوريا

undefined
الدروز

الدروز

الدروز أو الموحدون الدروز، إحدی الطوائف الإسلامیة التی تأسست فی مصر عام 1021 وانتقلت إلی بلاد الشام (سوریا-لبنان-فلسطین المحتلة) فی مرحلة لاحقة.
New node

New node

بالخريطة...آخر التطورات الميدانية في سوريا واليمن والعراق
alwaght.com
أخبار

تأكيد أردني.. أيّ تحرّك إسرائيلي سيبدد الآمال في التوصّل إلى تسوية

الثلاثاء 23 ذی‌القعده‏ 1441
تأكيد أردني.. أيّ تحرّك إسرائيلي سيبدد الآمال في التوصّل إلى تسوية

تأكيد أردني.. أيّ تحرّك إسرائيلي سيبدد الآمال في التوصّل إلى تسوية

الوقت-حذّر الملك الأردني عبدالله الثاني من أن أيّ تحرك إسرائيلي أحادي الجانب

مواضيع ذات صلة

الشهيد سليماني يحيي الضمير العالمي.. كابوس لأمريكا حتى بعد استشهاده!

خلال الملتقى العربي "متحدون ضد صفقة القرن وخطة الضم".. هنية يدعو إلى بناء استراتيجية شاملة لإسقاط خطة الضم

"إسرائيل اليوم" تكشف مضمون رسائل من مصر والسعودية والإمارات حول الضم

الوقت-حذّر الملك الأردني عبدالله الثاني من أن أيّ تحرك إسرائيلي أحادي الجانب لضمّ أراضٍ في الضفة الغربية المحتلة سيبدد الآمال في التوصل إلى تسوية.

الملك الأردني أكّد خلال لقائه أعضاء لجنتي الشؤون الخارجية والدفاع في مجلس العموم البريطاني في عمّان، أن إقامة دولة فلسطينية مستقلة على أراضي عام 67 عاصمتها القدس الشرقية، هي السبيل الوحيد للتوصل إلى سلام شامل ودائم.

وأكّد العاهل الأردني موقف الأردن الثابت تجاه القضية الفلسطينية، وضرورة تحقيق السلام الشامل والعادل على أساس حل الدولتين، بما يضمن إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة، ذات السيادة والقابلة للحياة.

والضمّ هو مشروع جديد تعمل "إسرائيل" ومن خلفها داعميها في الولايات المتحدة الأميركية عبره على المزيد من الاحتلال للأرض الفلسطينية وتشريد أهلها، عبر مخطط الضم في الضفة الغربية.

دول كثيرة طالبت "إسرائيل" بالتراجع عن قرارها، واعتبرت أن قرار الضم يبدد "السلام" والاستقرار في المنطقة، وليس آخرها طلب الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون الذي طالب بالتخلي عن أيّ مشروع لضم أجزاء في الضفة الغربية المحتلة، محذّراً من أن ذلك سيضر بالسلام.

كذلك أعلن وزراء خارجية مصر والأردن وفرنسا وألمانيا عدم اعتراف بلادهم بأيّ ضمّ للأراضي الفلسطينية المحتلة، وأكّدوا أن لهذه الخطوة عواقب خطيرة على أمن المنطقة واستقرارها.

صحيفة "إسرائيل اليوم" نقلت مؤخراً ما دار في أحاديث مغلقة أجراها زعماء عرب، وقالت إن مصر والسعودية والإمارات غير مبالين بعملية الضم إذا نُفّذت، وسيكتفون بإدانات رمزية، إلاّ بحال اندلاع أعمال عنف قد تؤثر على حكمهم، عندها فقط سيعملون ضدّ الخطة.

كلمات مفتاحية :

الأردن العاهل الأردني فلسطين الضم الكيان الاسرائيلي

التعليقات
الاسم :
البريد الالكتروني :
* النص :
إرسال

ألبوم صور وفيدئو

ألبوم صور

فيديوهات

أجواء بين الحرمين على أعتاب أربعين الامام الحسين (ع)

أجواء بين الحرمين على أعتاب أربعين الامام الحسين (ع)