موقع الوقت التحليلي الإخباري | Alwaght Website

إخترنا لكم

أخبار

الأكثر قراءة

اليوم الأسبوع الشهر

ملفات

النظام الأمني للخليج الفارسي

النظام الأمني للخليج الفارسي

undefined
مسار المفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية

مسار المفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية

undefined
العدوان السعودي على اليمن

العدوان السعودي على اليمن

undefined
صفقة القرن

صفقة القرن

undefined
الخلافات التركية - الأمريكية

الخلافات التركية - الأمريكية

undefined
یوم القدس العالمی

یوم القدس العالمی

ادعو جمیع مسلمی العالم الی اعتبار اخر جمعة من شهر رمضان المبارک التی هی من ایام القدر ویمکن ان تکون حاسمة فی تعیین مصیر الشعب الفلسطینی یوماً للقدس، وان یعلنوا من خلال مراسم الاتحاد العالمی للمسلمین دفاعهم عن الحقوق القانونیة للشعب الفلسطینی المسلم
العلویون

العلویون

الطائفة العلویة، هی من الطوائف الإسلامیة التی قلَّ الحدیث عنها. وقد لاقت هذه الطائفة وعلی مرِّ التاریخ، الکثیر من الإضطهاد والحرمان، وهو ما لم تُلاقه طائفة أخری أبداً. حتی أدی هذا الإضطهاد إلی فصلهم عن المرجعیات الإسلامیة الأخری. ولذلک نحاول فی هذا المقال تسلیط الضوء علی نشأة الطائفة وکیفیة تأسیسها، الی جانب الإضاءة علی بعض أصولها الفکریة.
المسيحيون في سوريا

المسيحيون في سوريا

undefined
الدروز

الدروز

الدروز أو الموحدون الدروز، إحدی الطوائف الإسلامیة التی تأسست فی مصر عام 1021 وانتقلت إلی بلاد الشام (سوریا-لبنان-فلسطین المحتلة) فی مرحلة لاحقة.
New node

New node

بالخريطة...آخر التطورات الميدانية في سوريا واليمن والعراق
alwaght.com
مقالات

نزع سلاح حزب الله؛ هل يوئد الفتنة؟

الإثنين 16 شوال 1441
نزع سلاح حزب الله؛ هل يوئد الفتنة؟

الوقت- منذ سنوات طويلة والحديث يجري عن نزع سلاح حزب الله، ولكن ما هي المشكلة التي يمكن حلها في حال تم نزع سلاح الحزب، هل يتحسن الاقتصاد اللبناني وتنتهي ديون لبنان المتراكمة من عشرات السنين، هل سلاح الحزب موجه للداخل لكي تخاف بقية الاطراف؟، هل تتوقف اسرائيل عن استهداف لبنان أم العكس؟.

سلاح حزب الله هو من رفع رأس اللبنانين وهو من ردع اسرائيل ومنعها من التطاول على السيادة اللبنانية وهو من اخرج الجنود الاسرائيليين من لبنان، وهو من كسر شوكتها، وفي حال تحقق ما يريد هؤلاء، هل يمكن ضمان اسرائيل ألا تجتاح لبنان مرة جديدة، مالذي يمنعها عن القيام بذلك أخلاقها أم قيمها ام تاريخها الاجرامي أم فكرها التوسعي الاستيطاني؟، وفلسطين مثال حي على كل ذلك.

أول أمس اجتمع متظاهرون في بعض الساحات اللبنانية للمطالبة بنزع سلاح المقاومة، ورغم التحشيد الكبير لمثل هذه المظاهرات إلا أن النتيجة كانت مخيبة لهؤلاء وما قاموا به مجرد محاولات فاشلة لجر الحزب الى حرب داخلية لن يتورط بها بأي شكل من الأشكال والفشل جاء بسبب انسحاب مجموعات وازنة في الحراك الشعبي المطلبي من الدعوة للتظاهر تحت شعارات سياسية لا علاقة لها بثورة الشارع ضد الجوع والوضع الاقتصادي المتردّي والفساد، وتدخل الأم الداخلي اللبناني لمنع حدوث صدامات بين انصار حزب الله وحركة امل وبقية الاطراف التي تطالب بنزع سلاح الحزب.

المظاهرات التي انطلقت يوم السبت الماضي تسببت بسقوط عدد كبير من الجرحى بعد صدامات مباشرة وقعت بين عناصر الأمن اللبناني ومتظاهرين أمام مقر البرلمان وسط العاصمة بيروت، ووصل عدد المصابين إلى 49، بينهم عنصر أمن.

انحراف أهداف المظاهرات عن مسارها

المظاهرات التي انطلقت في لبنان واستقالت على اثرها الحكومة بعد 12 يوم فقط من بدء الحراك، كانت اهدافها تتمحور حول معالجة الأوضاع الاقتصادية واسترداد الأموال المنهوبة ومحاسبة الفاسدين، والمطالبة بقضاء مستقل، والسؤال هل عجز هؤلاء عن تحقيق مطالبهم دفعهم الى المطالبة بنزع سلاح حزب الله، ما علاقة الاهداف الاساسية للحراك الشعبي الذي شمل كل فئات لبنان بنزع سلاح المقاومة؟.

بعض الجهات عملت على اثارة الفتنة داخل لبنان بطريقة مختلفة وشتمت أم المؤمنين "عائشة"، وعلى إثر الهتافات المسيئة التي أطلقها بعض الشبان حسب فيديو متداول وعمدت منصات مناهضة لحزب الله نشره على نطاق واسع على مواقع التواصل الإجتماعي. نزل مسلحون قبل منتصف الليل وانتشروا في منطقتي كورنيش المزرعة وطريق الجديدة في بيروت.. وسمع أصوات اشتباكات متقطعة أدت إلى جرح شخصين، قبل أن يصل الجيش اللبناني ويوقف تطور الموقف، ليعود الهدوء الى المنطقة.

وأصدر حزب الله بيانا قال فيه "إنّ ما صدر من إساءاتٍ وهتافاتٍ من قبل بعض الأشخاص مرفوض ومستنكر ولا يعبّر إطلاقاً عن القيم الأخلاقية والدينية لعامة المؤمنين والمسلمين"

وذكّر حزب الله بالموقف الشرعي لقائد الثورة الاسلامية السيد علي الخامنئي وفتواه المعروفة بحُرمة التعرّض لزوجات الرسول (ص) وأمّهات المؤمنين وعامة مقدسات المسلمين. 

وحذّر الحزب في بيانه بشدّة من مُسبّبي الفتن والمستفيدين منها وكل أولئك الذين يروّجون للفتنة ويدعون لها، وأعلن رفضه بشكلٍ تام كل ما يُمكن أن يؤدّي إلى الفرقة والإختلاف والتوتر المذهبي والطائفي والديني. 

وأصدرت دار الفتوى في لبنان بيانا حذّرت فيه جمهور المسلمين من الوقوع في فخ الفتنة الطائفية والمذهبية.

وحول ذات الموضوع غرّد رئيس الحكومة السابق سعد الحريري بالقول "أتوجه إلى كافّة المواطنين الذين هالهم التعرض لأم المؤمنين السيدة عائشة رضي الله عنها، منبّهاً إلى التزام حدود الوعي والحكمة وعدم الانجرار لأي ردات فعل يمكن أن تهدّد السلم الأهلي وتُفسح المجال أمام الجهلة لإشعال الفتنة بين أبناء الوطن الواحد.

وأضاف أن "أي تطاول على السيدة عائشة أمر مشين ومرفوض أصابنا جميعاً في الصميم ويشكّل إهانة لكل المسلمين دون استثناء وليس لطيف ٍ واحد من أطيافهم، وهو ما كان محل استنكار وإدانة عن أولي الأمر في السياسية ورجال الدين من إخوتنا في الطائفة الشيعية بمثل ما صدر عن اهل السنة ودار الفتوى تحديدا".

وتابع الحريري ندائي إلى كافة الأهل والأحبة في كل المناطق أن نأخذ بدعوة دار الفتوى وتحذير جمهور المسلمين من الوقوع في فخ الفتنة المذهبية. لعن الله الفتنة ومن يوقظها. 

وأدان رئيس الحكومة اللبنانية حسان دياب عبر "تويتر" إن كل هتاف أو شعار طائفي مذهبي.

وقال الرئيس اللبناني ميشال عون إن التعرض لأي رمز ديني لأي طائفة لبنانية هو تعرض للعائلة اللبنانية بأسرها، مضيفا أن قوة بلاده في وحدتها الوطنية.

وطالب عون -في بيان صادر عن الرئاسة اللبنانية- المسؤولين السياسيين والروحيين بالقيام بما يتوجب عليهم من أجل وأد أي شكل من أشكال الفتنة الناجمة عن المساس بالمقدسات الدينية.

كما اعتبرت حركة أمل أن ماجرى وما تم نشره على مواقع التواصل الإجتماعي عمل مشبوه ومحاولة مكشوفة لبث الفتنة بين المؤمنين وهو خارج نطاق القيم والأخلاق الإسلامية الحميدة.

وقالت مصادر محلية إن الفيديو الذي ظهرت فيه هتافات طائفية تمس أم المؤمنين عائشة والذي انتشر على مواقع التواصل وأدّى إلى توتر في بيروت وبعض المناطق هو فيديو مركّب بثّته إحدى المحطّات التلفزيونية المحلية ما أدّى إلى حالة غليان في الشارع.

من جهتها، قالت قوى الأمن في تغريدة إنه يجري التعرض للأملاك الخاصة والعامة، "لذلك تطلب المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي من المواطنين السلميين، الانسحاب من الأمكنة التي تجري فيها أعمال شغب، حفاظا على سلامتهم".

وقد تم تشكيل حكومة جديدة منذ مطلع العام، وضعت لاحقا خطة إصلاحية اقتصادية، طلبت على أساسها الشهر الماضي مساعدة صندوق النقد الدولي لإنقاذ الاقتصاد المتداعي،  لكنها لم تتمكن بعد من اتخاذ أي إجراءات عملية.

ويعيش اللبنانيون أزمة خانقة تجسدت في ارتفاع أسعار المواد الغذائية والسلع كافة، بينما خسر عشرات الآلاف وظائفهم أو  من رواتبهم جراء الأزمة.

وبات أكثر من 45 بالمئة من السكان تحت خط الفقر بينما ارتفعت البطالة إلى أكثر من 35 بالمئة، وفق إحصاءات رسمية. وتتوقع الحكومة نموا اقتصاديا سلبيا بنسبة 13 بالمئة.

ويشهد لبنان منذ أشهر أسوأ أزمة اقتصادية منذ انتهاء الحرب الأهلية (1975- 1990) تخطى معها سعر صرف الليرة عتبة الأربعة آلاف مقابل الدولار في شهر أبريل/نيسان، بينما السعر الرسمي مثبت على 1507 ليرات

كلمات مفتاحية :

حزب الله المقاومة لبنان ازمة اللبنانيين بيروت امل ميشيل عون سعد الحريري

التعليقات
الاسم :
البريد الالكتروني :
* النص :
إرسال

ألبوم صور وفيدئو

ألبوم صور

فيديوهات

أجواء بين الحرمين على أعتاب أربعين الامام الحسين (ع)

أجواء بين الحرمين على أعتاب أربعين الامام الحسين (ع)