موقع الوقت التحليلي الإخباري | Alwaght Website

إخترنا لكم

أخبار

الأكثر قراءة

اليوم الأسبوع الشهر

ملفات

النظام الأمني للخليج الفارسي

النظام الأمني للخليج الفارسي

undefined
مسار المفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية

مسار المفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية

undefined
العدوان السعودي على اليمن

العدوان السعودي على اليمن

undefined
صفقة القرن

صفقة القرن

undefined
الخلافات التركية - الأمريكية

الخلافات التركية - الأمريكية

undefined
یوم القدس العالمی

یوم القدس العالمی

ادعو جمیع مسلمی العالم الی اعتبار اخر جمعة من شهر رمضان المبارک التی هی من ایام القدر ویمکن ان تکون حاسمة فی تعیین مصیر الشعب الفلسطینی یوماً للقدس، وان یعلنوا من خلال مراسم الاتحاد العالمی للمسلمین دفاعهم عن الحقوق القانونیة للشعب الفلسطینی المسلم
العلویون

العلویون

الطائفة العلویة، هی من الطوائف الإسلامیة التی قلَّ الحدیث عنها. وقد لاقت هذه الطائفة وعلی مرِّ التاریخ، الکثیر من الإضطهاد والحرمان، وهو ما لم تُلاقه طائفة أخری أبداً. حتی أدی هذا الإضطهاد إلی فصلهم عن المرجعیات الإسلامیة الأخری. ولذلک نحاول فی هذا المقال تسلیط الضوء علی نشأة الطائفة وکیفیة تأسیسها، الی جانب الإضاءة علی بعض أصولها الفکریة.
المسيحيون في سوريا

المسيحيون في سوريا

undefined
الدروز

الدروز

الدروز أو الموحدون الدروز، إحدی الطوائف الإسلامیة التی تأسست فی مصر عام 1021 وانتقلت إلی بلاد الشام (سوریا-لبنان-فلسطین المحتلة) فی مرحلة لاحقة.
New node

New node

بالخريطة...آخر التطورات الميدانية في سوريا واليمن والعراق
alwaght.com
مقالات

رسائل خطاب الاخیر للسید حسن نصرالله: الكيان يلعب في الوقت الضائع وقوّة المُقاومة تتعاظم

الإثنين 2 شوال 1441
رسائل خطاب الاخیر للسید حسن نصرالله: الكيان يلعب في الوقت الضائع وقوّة المُقاومة تتعاظم

مواضيع ذات صلة

ماهي رسائل خطاب الأخیر للسید حسن نصر الله؟

خطاب السيد نصرالله.. معادلات الداخل ورسائل الخارج

"حزب الله" والصهاينة.. فك رموز رسائل الرد الانتقامية تزيد من مخاوف الاسرائيليين

رسائل ردّ "حزب الله"

الوقت – إنّه زمن القدس.. زمن الفتوحات الجديدة.. والصلاة في المسجد الأقصى باتت قاب قوسين أو أدنى، وكما عهدناه دائمًا صادقًا بوعده ووعيده، خرج السيد حسن نصر الله بيوم القدس العالمي في خطابٍ مؤكدًا خلاله أنّ القضّية الفلسطينية ومهما تكالب عليها صهاينة العرب، ستبقى قضية المسلمين الأولى، ولا يحقُّ لا للفلسطينيين ولا للعرب ولا لأيٍّ كان أن يتنازل عنها أو يُسلّم صك مُلكيتها لليهود، كان السيد نصر الله واضحًا صريحًا ومباشرًا.. "الحق لا يسقط بتقادم الزمن.. والمقاومة هي السبيل للتحرير"، وبهذه الكلمات رسم طريق المُقاومة القادم وحدد بوصلتها واتجاهها.

تصحيح البوصلة

من الواضح أنّ السيّد نصر الله أراد من خطابه ذلك تصحيح البوصلة بعد كميّة اللغط التي شهدتها مواقع التواصل الاجتماعي نتيجة التطبيع المفضوح بين الكيان الإسرائيلي وعدد من الدول العربية على رأسها مملكة آل سعود ودولة الإمارات، ليؤكد أن كُلّ مبادرات التطبيع لن تكون أكثر من حبرٍ على ورق، حيث أنّ شعوب تلك الدول هي من ترفض مُبادرات التطبيع، على الرغم من انصياع قادتها.

أكثر من ذلك؛ كان من الواضح تأكيد نصر الله على أنّ العسكري لتحالف العدوان على اليمن كان له أثر كبير على صفقة العار أو ما بات يُعرف بـ "صفقة القرن"، حيث أنّ صمود أنصار الله هناك أعطى دروسًا وعِبر لدول العدوان وعلى رأسهم أمريكا التي تُسيرّهم، وبات واضحًا لهم أنّ فشلهم الذريع في اليمن انعكس على القضيّة الفلسطينية وتلك الصفقة المشؤومة، فاجتماع دول عدّة على شعب فقير مُحاصر ولم يستطيعوا هزيمته، فكيف بهم بشعب فلسطين الذي يلقى الدعم من كافة شعوب الأرض ولو معنويًا كونه شعب يُدافع عن حقّه المُغتصب.

اليوم؛ وبعد أن رأى الكيان الإسرائيلي وبأمِّ عينه تعاظم قوّة محور المُقاومة، بدأ يُدرك الفشل الذريع الذي وصل إليه بعد محاولاته العديدة لضرب قوّة هذا المحور، ليتفاجأ أنّ كلّ غاراته على سوريا أتت بردّة فعلٍ عكسية وبدل أن يتراجع أو ينكفئ المحور إلى الخلف زادت قوّته وتوسّع انتشاره.

أمريكا أولًا

يعلم السيد نصر الله أنّ الشيطان الأكبر أمريكا هي العدو الأساسي لشعوب المنطقة، وأنّها الراعي الأساسي للكيان الإسرائيلي، وإنّه لولا أمريكا لما استطاع الاستمرار إلى الآن، ولهذا كان خطاب السيد نصر الله موجّهًا الشعوب العربية والإسلامية أن اعلموا من هو عدوّكم، وأنّ ما يُعرف بـ "إسرائيل" ليس أكثر من فزّاعة رعتها أمريكا لتخوّف بها شعوب المنطقة وحُكّامها.

ويبدو أنّ السّيد نصر الله أراد إيصال رسالة ليس فقط للعرب والمُسلمين، بل كانت رسالته الأوضح لمجاميع القوّات الأمريكية الموجودة في المنطقة، وتقول الرسالة التي فهمها الأمريكيون وبوضوح ارحلوا فنحن قادمون، وإنّ بقائكم في أرضنا لن يطول، خصوصًا بعد أن ارتكبتم أبشع جرائمكم باستهداف قادة المُقاومة وعلى رأسهم الشهيدان قاسم سلیمانی و أبو مهدي المهندس.

أما ماذا سيحدث في قادم الأيام؟، هنا السؤال الذي يدور في أذهان الكثيرين، والجواب أنّ الأمريكيون الذين خبِروا شعوب المنطقة جيدًا، يعلمون جيّدًا أنّهم لن يستطيعوا شحن توابيت قتلاهم إلى بلادهم، وإن فعلوا ذلك فهذا يعني سقوط أيَّ إدارة تحكم البيت الأبيض، كما وما تزال تجارب حرب المقاومة العراقية وحرب أفغانستان ومن قبلها الهزيمة النكراء في فيتنام حاضرةً في أذهان الشعب والقيادة الأمريكية، وبالطبع ما مِن أحدٍ هناك لا يُريد تكرار التجربة.

رهان الكيان الخاطئ

بنى الكيان في الفترة الأخيرة كافة خياراته على حربٍ مُحتملة بين إيران وأمريكا، لكن ساسة الكيان لم يتوقّعوا أنّ حربًا كهذه من المُستبعد قيامها، فلا مصلحة للراعي الأمريكي بحربٍ كهذه وهو الذي يعلم أن هذه الحرب أوّل ما ستأكله هو الاقتصاد الأمريكي، ولن يُقدم على حرب كهذه كُرما لعيون الكيان.

إذن؛ وكما يقول السيد نصر الله فإنّ الكيان الإسرائيلي وبعد أنّ علم أنّ لا طائل من انتظار حربٍ أمريكية إيرانية، لذلك بات يُحاول اللعب في الوقت الضائع؛ والاستفادة قدر الإمكان من وجود الحكومة اليمينة المُتطرفة في البيت الأبيض، وهو الذي يعلم أن ترامب لن يتمكن من البقاء في البيت الأبيض، وإنّ قدوم حكومة أخرى أيًّ كان شكلها أو رئيسها؛ فإنّ ذلك من شأنه إيقاف كافة مشاريعه الاستيطانية والتوسعيّة، وعندها ستتحول صفقة القرن إلى مُجردِ حبرٍ على ورق لا تساوي ثمن الحبر الذي كُتبت به.

كلمات مفتاحية :

السيد حسن نصر الله الكيان الإسرائيلي فلسطين يوم القدس

التعليقات
الاسم :
البريد الالكتروني :
* النص :
إرسال

ألبوم صور وفيدئو

ألبوم صور

فيديوهات

أجواء بين الحرمين على أعتاب أربعين الامام الحسين (ع)

أجواء بين الحرمين على أعتاب أربعين الامام الحسين (ع)