موقع الوقت التحليلي الإخباري | Alwaght Website

إخترنا لكم

أخبار

الأكثر قراءة

اليوم الأسبوع الشهر

ملفات

النظام الأمني للخليج الفارسي

النظام الأمني للخليج الفارسي

undefined
مسار المفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية

مسار المفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية

undefined
العدوان السعودي على اليمن

العدوان السعودي على اليمن

undefined
صفقة القرن

صفقة القرن

undefined
الخلافات التركية - الأمريكية

الخلافات التركية - الأمريكية

undefined
یوم القدس العالمی

یوم القدس العالمی

ادعو جمیع مسلمی العالم الی اعتبار اخر جمعة من شهر رمضان المبارک التی هی من ایام القدر ویمکن ان تکون حاسمة فی تعیین مصیر الشعب الفلسطینی یوماً للقدس، وان یعلنوا من خلال مراسم الاتحاد العالمی للمسلمین دفاعهم عن الحقوق القانونیة للشعب الفلسطینی المسلم
العلویون

العلویون

الطائفة العلویة، هی من الطوائف الإسلامیة التی قلَّ الحدیث عنها. وقد لاقت هذه الطائفة وعلی مرِّ التاریخ، الکثیر من الإضطهاد والحرمان، وهو ما لم تُلاقه طائفة أخری أبداً. حتی أدی هذا الإضطهاد إلی فصلهم عن المرجعیات الإسلامیة الأخری. ولذلک نحاول فی هذا المقال تسلیط الضوء علی نشأة الطائفة وکیفیة تأسیسها، الی جانب الإضاءة علی بعض أصولها الفکریة.
المسيحيون في سوريا

المسيحيون في سوريا

undefined
الدروز

الدروز

الدروز أو الموحدون الدروز، إحدی الطوائف الإسلامیة التی تأسست فی مصر عام 1021 وانتقلت إلی بلاد الشام (سوریا-لبنان-فلسطین المحتلة) فی مرحلة لاحقة.
New node

New node

بالخريطة...آخر التطورات الميدانية في سوريا واليمن والعراق
alwaght.com
مقالات
وزارة التعليم السعودية: لا مكان بيننا لمن يخالفنا فكرياً

ما الرسالة التي وجهتها العفو الدولية إلى الملك سلمان؟

الجمعة 22 رمضان 1441
ما الرسالة التي وجهتها العفو الدولية إلى الملك سلمان؟

الوقت- لم يأت قرار وزارة التعليم السعودية في إقصاء جميع المعلمين المخالفين فكرياً، بجديد فقد اعتاد الشعب السعودي والمراقبون للوضع هناك على مثل هكذا قرارات، والمضحك في الأمر، الاتهامات الجوفاء التي وجهت لبعض المدرسين، بأنهم منغلقون وأصحاب أفكار متشددة وإخوانية تحاول النيل مما أسموها خيارات الانفتاح الثقافي والديني والسلوكي في البلاد، لكن الحقيقة أنَّ القيادات الحاكمة في بلاد الحرمين، هي منبع التشدد والانغلاق والتعصب وفق ما يقول محللون، وإنَّ هذا القرار خير دليل على ذلك، فمن غير المعقول بالنسبة لحكام المملكة أن يتقبلوا رأياً مخالفاً لسياساتهم وتوجهاتهم.

إقصاءٌ عاجل

منح وزير التعليم السعودي "حمد آل الشيخ " ، مدراء التعليم في البلاد، حق "الإبعاد الفوري" للعاملين في المدارس، ممن لديهم مخالفات فكرية، وتكليفهم بأعمال إدارية مؤقتة خارج عملهم، لحين البت في القضية، ونقلت وسائل إعلام سعودية عن آل الشيخ أنه لن يسمح باستغلال المؤسسات التعليمية للترويج للفكر المتطرف أو ما يخالف سياسة وتوجهات المملكة، على حد قوله، وأوضح إلى أن المملكة حازمة في معالجة ما سماها المخالفات الفكرية وخلو المكتبات والمراجع العلمية والمقررات من أي إشارة إلى كتب المنتمين للفكر الإرهابي ومن ضمنهم جماعة الإخوان المسلمين، وفق ما ذكر، و لم يوضح وزير التعليم السعودي ضوابط وشروط استبعاد المدرسين المعاقبين بسبب مخالفتهم الفكرية.

وفي هذا الصدد، عبر ناشطون سعوديون من خلال وسائل التواصل الاجتماعي، عن غضبهم وسخطهم من هذا القرار، ووصفوه بالـ "كَمَّاشة" التي تضيق الخناق على حرية الرأي والتعبير في البلاد أكثر فأكثر، مشددين على أنَّ هذا القرار سوف يعطي الصلاحية المطلقة لمدراء التعليم، في الشروع بتصفية الحسابات الشخصية والتقارير الكيدية.

من الجدير بالذكر أنَّ وزير التعليم السعودي، أقال عميد كلية الشريعة بالرياض من منصبه، في فبراير/شباط الماضي، بسبب استضافة أشخاص "مخالفين فكرياً"، وفقاً لوسائل الإعلام السعودية.

وفي 8 مارس/آذار الماضي، علقت السلطات الدراسة في المؤسسات التعليمية حتى إشعار آخر، ضمن تدابير احترازية اتخذتها السلطات للحد من تفشي فيروس كورونا، ويخشى أن تكون هذه الفترة، فرصة سانحة للقضاء على الآراء المخالفة بشتى الطرق.

انتقادات دولية

تواجه المملكة العربية السعودية انتقادات دولية كثيرة فيما يتعلق بأوضاع حرية الرأي والتعبير وحقوق الإنسان، بالإضافة إلى الاستبداد الوحشي في التعاطي مع المخالفين لسياسة النظام الحاكم، رغم الادعاءات الحكومية بالشفافية في تنفيذ القانون.

على مستوى آخر، دعت منظمة العفو الدولية السلطات السعودية في تغريدات نشرتها عبر تويتر، يوم الجمعة المنصرم، إلى الإفراج الفوري وغير المشروط عن الناشطات المحتجزات في سجون المملكة قبل عامين، بمناسبة الذكرى السنوية الثانية لاعتقال السلطات ناشطين بارزين في مجال حقوق الإنسان ، عام 2018.

و وجهت المنظمة رسالة إلى الملك سلمان بن عبد العزيز جاء فيها: “لا يمكنك القيام بإصلاحات في البلاد بالتزامن مع الزج بقوى التغيير من نشطاء ومدافعين عن حقوق الإنسان مثل لجين الهذلول وسمر بدوي ونسيمة السادة خلف القضبان” ، ، ودعت السلطات السعودية لإطلاق سراح جميع سجناء الرأي والمدافعين عن حقوق الإنسان على الفور دون أيّ شروط مسبقة.

يأتي هذا التقرير من “منظمة العفو الدولية” بعد وفاة الناشط السعودي لحقوق الإنسان "عبد الله الحامد" داخل المعتقل، في 24 أبريل / نيسان ، حيث سجنته السلطات في إطار حملة اعتقالات للنشطاء في 2017.

وكانت مديرة أبحاث الشرق الأوسط بمنظمة العفو الدولية، "لين معلوف" ، عبرت عن حزنها، بسبب مرور عامين على الزج بالنساء الشجاعات خلف القضبان، متحدثة عن المعاناة النفسية والجسدية للسجينات، بالإضافة إلى التعذيب والاعتداء الجنسي والحبس الانفرادي، موضحة أنَّ الوقت قد حان لكي تتوقف السلطات السعودية عن استخدام القضاء كسيف ضد الناشطات في البلاد.

و تقول منظمة العفو الدولية أنَّه يجري محاكمة 13 ناشطة سعودية بسبب عملهم في مجال حقوق الإنسان ، بما في ذلك 5 ناشطات رهن الاعتقال، وهُنَّ (لجين الهذلول، و مر بدوي، ونسيمة السادة، و نوف عبد العزيز، و مايا الزهراني) .

في الحقيقة، تصر السلطات السعودية على حكم البلاد بالسيف والنار، أسلوب استبدادي لا شك في أنَّه سيشعل قريباً، نار الغضب الشعبي التي ستأكل الأخضر واليابس في بلاد لا يسمح للمواطنين فيها بالتعبير عن أبسط حقوقهم، والسؤال الذي يطرح نفسه، من سيصدق هُراء التصريحات الحكومية في بلاد الحرمين، بعد قضية الصحفي السعودي "جمال خاشقجي"، الذي قطعت أوصاله في القنصلية السعودية في اسطنبول، فقط لأنه خالفهم الرأي؟

كلمات مفتاحية :

وزارة التعليم السعودية منظمة العفو الدولية إقصاء المعلمين المخالفين فكرياً

التعليقات
الاسم :
البريد الالكتروني :
* النص :
إرسال

ألبوم صور وفيدئو

ألبوم صور

فيديوهات

أجواء بين الحرمين على أعتاب أربعين الامام الحسين (ع)

أجواء بين الحرمين على أعتاب أربعين الامام الحسين (ع)