موقع الوقت التحليلي الإخباري | Alwaght Website

إخترنا لكم

أخبار

الأكثر قراءة

اليوم الأسبوع الشهر

ملفات

النظام الأمني للخليج الفارسي

النظام الأمني للخليج الفارسي

undefined
مسار المفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية

مسار المفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية

undefined
العدوان السعودي على اليمن

العدوان السعودي على اليمن

undefined
صفقة القرن

صفقة القرن

undefined
الخلافات التركية - الأمريكية

الخلافات التركية - الأمريكية

undefined
یوم القدس العالمی

یوم القدس العالمی

ادعو جمیع مسلمی العالم الی اعتبار اخر جمعة من شهر رمضان المبارک التی هی من ایام القدر ویمکن ان تکون حاسمة فی تعیین مصیر الشعب الفلسطینی یوماً للقدس، وان یعلنوا من خلال مراسم الاتحاد العالمی للمسلمین دفاعهم عن الحقوق القانونیة للشعب الفلسطینی المسلم
العلویون

العلویون

الطائفة العلویة، هی من الطوائف الإسلامیة التی قلَّ الحدیث عنها. وقد لاقت هذه الطائفة وعلی مرِّ التاریخ، الکثیر من الإضطهاد والحرمان، وهو ما لم تُلاقه طائفة أخری أبداً. حتی أدی هذا الإضطهاد إلی فصلهم عن المرجعیات الإسلامیة الأخری. ولذلک نحاول فی هذا المقال تسلیط الضوء علی نشأة الطائفة وکیفیة تأسیسها، الی جانب الإضاءة علی بعض أصولها الفکریة.
المسيحيون في سوريا

المسيحيون في سوريا

undefined
الدروز

الدروز

الدروز أو الموحدون الدروز، إحدی الطوائف الإسلامیة التی تأسست فی مصر عام 1021 وانتقلت إلی بلاد الشام (سوریا-لبنان-فلسطین المحتلة) فی مرحلة لاحقة.
New node

New node

بالخريطة...آخر التطورات الميدانية في سوريا واليمن والعراق
alwaght.com
تقارير

امریکا تثیر الأجواء ضد قدرات إيران الفضائية

الأحد 17 رمضان 1441
امریکا تثیر الأجواء ضد قدرات إيران الفضائية

الوقت- كتب الصحفي "مايك باولي"، أحد قادة القوات الجوية الأمريكية المتقاعد في تقرير على موقع ناشونال اينترست: "عندما ضربت الطائرات البرجين التوأمين في 11 سبتمبر 2001 ، كنا نسأل أنفسنا ، ما مدى أماننا اليوم؟ هذا السؤال مهم جداً بنفس القدر آنذاك في خضم انتشار وباء كورونا ، ويذكرنا وجود بعض اللاعبين الذين يكنون الأذى أنه في أوقات الأزمات ، يسعى البعض لاغتنام الفرصة لتعزيز سلطتهم ، وإيران هي واحدة من هذه الجهات الفاعلة.

وأضاف قائلاً: ان الصواريخ الإيرانية لا تستطيع الوصول الى الأراضي الأمريكية في الوقت الراهن ، ولكن قد يتغير ذلك في غضون بضع سنوات ، إن الجلوس وانتظار الجيل القادم من التكنولوجيا سيعرض الأراضي الأمريكية للخطر.

إيران تسعى إلى زيادة مدى ترسانتها الصاروخية المرعبة

تعمل إيران ، بالتعاون مع كوريا الشمالية ، على زيادة مدى ترسانتها الصاروخية المرعبة ، والتي تعد أكبر ترسانة صاروخية في الشرق الأوسط ، يمكن لهذه الدولة تطوير قدرات هجومية بعيدة المدى في العقد المقبل ، وربما تستطيع تطوير قدرتها الهجومية بعيدة المدى فقط في غضون بضع سنوات ، وان هذه مسألة مثيرة للقلق في واشنطن ونيويورك.

وان أي صاروخ يتم إطلاقه من كوريا الشمالية إلى الساحل الغربي للولايات المتحدة الامريكية سيمر فوق ولاية ألاسكا ، حيث تم نشر أربعين صاروخ اعتراض - وسيزداد هذه العدد قريبًا إلى ستين صاروخًا ، كما ستلعب أربعة صواريخ اعتراضية أخرى دورًا داعمًا في جنوب كاليفورنيا ، وفي العام المقبل ، ستطلق البحرية الأمريكية منظومة الدفاع الصاروخية الساحلية Igis Coastal Defense System في كاواي ، مما يخلق طبقة أخرى من الدفاع المطلوب لهاواي.

وأردف باولي قائلاً: "في المرة الأولى التي كنت فيها قائدًا لقوات دعم الناتو في النرويج وبولندا ، سمعت عن قدرة نظام إيجيس المضاد للصواريخ ، كان ذلك عام 2007 وكانت الأمم المتحدة منشغلةً بزيادة العقوبات ضد إيران بسبب برنامجها لتخصيب اليورانيوم ، وكانت الولايات المتحدة الامريكية منشغلةً أيضا باجراء محادثات مع جمهورية التشيك وبولندا لإنشاء درع دفاع صاروخي أوروبي ، وكنا ندرك في النروج أن أي صاروخ تطلقه إيران على الولايات المتحدة الامريكية سيمر فوق رؤوسنا.

أصبح المشروع المذكور أعلاه في نهاية المطاف نظام الدفاع الساحلي Igis ، الذي يعمل حاليًا في رومانيا - يتكون نظام الردع الصاروخي هذا من رادارات Spy-1 وحجرات الصواريخ 3 القياسية ، ومن المقرر استكمال نظام آخر في بولندا عام 2022.

تعرض الاراضي الأمريكية للأذى من الصواريخ الإيرانية

ومع ذلك ، لا تزال مدينة نيويورك ضعيفة ومعرضة للخطر ، فإذا مرت صواريخ إيران عبر أنظمتنا الدفاعية الموجودة في أوروبا ، فسوف نضطر حتمًا للذهاب إلى صواريخ اعتراضية متمركزة على الساحل الغربي وتدمير الصواريخ بعيدة المدى ، فلا يوجد أي خط دفاع أخر ولا يوجد دفاعات على الساحل الشرقي ، ولا يوجد هامش للخطأ نهائياً.

الامر الذي يعقد التخطيط الدفاعي هو أن أربعة وأربعين صاروخ اعتراض أرضي موجودة الضفة الغربية لم تعد استثمارًا جيدًا ، كما ان الصواريخ الأولى التي تم تفعيلها في عام 2004 قد انخفضت موثوقيتها على مدى العقد الحالي ، علاوة على ذلك ، فإن النظام بأكمله عفا عليه الزمن من حيث التكنولوجيا. ويعد شراء 20 صاروخًا اعتراضيًا أرضياً لألاسكا في 2018 هو الأحدث في سلسلة عمليات هذه الصواريخ ، ولن يتم اختبار استبدال هذه الصواريخ ، بالجيل القادم من الصواريخ الاعتراضية ، حتى منتصف عام 2020 وقد لا يكون جاهزًا للقتال حتى عام 2032.

وهذا يعني أن المدن الواقعة على الساحل الشرقي للولايات المتحدة الامريكية لن يكون لديها خط دفاع أو دعم لمدة 12 عامًا أخرى ، وفي غضون ذلك ، يُمنع مفتشو الوكالة الدولية للطاقة الذرية من الوصول إلى المواقع المشبوهة في المناطق الصحراوية الإيرانية ، ويواصل العلماء الإيرانيون العمل في السر.

كان الاستخفاف بالتهديد الذي تشكله الصواريخ الإيرانية سابقاً أمرا قابلاً للدفاع ، فقد كانت إيران تفتقر إلى مثل هذه القدرة ، وكانت ميزانية البنتاغون تتناقص باستمرار ، وكانت الصواريخ الاعتراضية الأرضية الموجودة في الساحل الغربي قادرة على التدمير بنسبة أقل من 60 في المائة ، على الرغم من إمكانية نظام الردع ايجيس وصواريخ ستاندرد 3 لردع الصواريخ (لا يزال هذا الرقم أقل من 60 في المائة ، لذلك سنطلق أكثر من صاروخ واحد في كل مرة.)

"الثقب الكبير" في المظلة الأمنية الأمريكية

الآن ، نتوقع مواجهة تهديد مرعبة من قبل إيران في غضون ست سنوات أو أقل ، ومع ذلك ، لدينا نظام دفاع صاروخي لأوروبا ، ولكن ساحلنا الشرقي لا يملك أي نظام دفاعي ، وهذا هو "الثقب الكبير" في مظلة أمننا النووي ، وفقا لآرييل كوهين ، وهو عضو بارز في مركز أبحاث المجلس الأطلسي في واشنطن.

نحن بحاجة إلى التركيز في مركزنا على أحداث 11 سبتمبر ، حتى في خضم تفشي فيروس كورونا ، فقد حان الوقت للابتعاد عن إعادة رؤيتنا والمضي قدما في تثبيت المنظومات الدفاعية ، ويجب أن نكون قد قمنا بتشغيل نظام الدفاع الصاروخي الساحلي ايجيس في حصن فورت دروم في نيويورك ، المكان الذي تم تحديده مسبقًا من قبل البنتاغون ، أو في المناطق الأخرى المرغوب فيها ، وان نقوم بإعادة تزويد الصواريخ بالوقود حتى يكونوا جاهزين للدفاع عن الأراضي الأمريكية.

كلمات مفتاحية :

امریکا ایران

التعليقات
الاسم :
البريد الالكتروني :
* النص :
إرسال

ألبوم صور وفيدئو

ألبوم صور

فيديوهات

أجواء بين الحرمين على أعتاب أربعين الامام الحسين (ع)

أجواء بين الحرمين على أعتاب أربعين الامام الحسين (ع)