موقع الوقت التحليلي الإخباري | Alwaght Website

إخترنا لكم

أخبار

الأكثر قراءة

اليوم الأسبوع الشهر

ملفات

النظام الأمني للخليج الفارسي

النظام الأمني للخليج الفارسي

undefined
مسار المفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية

مسار المفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية

undefined
العدوان السعودي على اليمن

العدوان السعودي على اليمن

undefined
صفقة القرن

صفقة القرن

undefined
الخلافات التركية - الأمريكية

الخلافات التركية - الأمريكية

undefined
یوم القدس العالمی

یوم القدس العالمی

ادعو جمیع مسلمی العالم الی اعتبار اخر جمعة من شهر رمضان المبارک التی هی من ایام القدر ویمکن ان تکون حاسمة فی تعیین مصیر الشعب الفلسطینی یوماً للقدس، وان یعلنوا من خلال مراسم الاتحاد العالمی للمسلمین دفاعهم عن الحقوق القانونیة للشعب الفلسطینی المسلم
العلویون

العلویون

الطائفة العلویة، هی من الطوائف الإسلامیة التی قلَّ الحدیث عنها. وقد لاقت هذه الطائفة وعلی مرِّ التاریخ، الکثیر من الإضطهاد والحرمان، وهو ما لم تُلاقه طائفة أخری أبداً. حتی أدی هذا الإضطهاد إلی فصلهم عن المرجعیات الإسلامیة الأخری. ولذلک نحاول فی هذا المقال تسلیط الضوء علی نشأة الطائفة وکیفیة تأسیسها، الی جانب الإضاءة علی بعض أصولها الفکریة.
المسيحيون في سوريا

المسيحيون في سوريا

undefined
الدروز

الدروز

الدروز أو الموحدون الدروز، إحدی الطوائف الإسلامیة التی تأسست فی مصر عام 1021 وانتقلت إلی بلاد الشام (سوریا-لبنان-فلسطین المحتلة) فی مرحلة لاحقة.
New node

New node

بالخريطة...آخر التطورات الميدانية في سوريا واليمن والعراق
alwaght.com
مقابلات
القرار الألماني مرتبط بالتظاهرت في لبنان

خبير استراتيجي لـ "الوقت": إعلان حزب الله اللبناني تنظيم إرهابي هو مجرد دعاية

الأربعاء 13 رمضان 1441
خبير استراتيجي لـ "الوقت": إعلان حزب الله اللبناني تنظيم إرهابي هو مجرد دعاية

الوقت- قامت الحكومة الألمانية مؤخراً ، في خطوة عدائية، بوضع اسم حزب الله اللبناني على قائمة الجماعات الإرهابية ، حيث تزامنت هذه الخطوة مع أزمة انتشار فيروس كورونا والإغلاق العام في ألمانيا ، وقام العديد بتحليل اجراء ألمانيا هذا بأنه يتماشى مع أهداف الكيان الصهيوني والضغط الأمريكي.

وفي هذا الصدد، قام موقع الوقت التحليلي باجراء مقابلة مع السيد مصيب نعيمي، خبير الشؤون اللبنانية ورئيس التحرير السابق لصحيفة الوفاق، حول الاجراء الألماني الاخير العمل والتطورات الأخيرة في لبنان ، وجاء نص المقابلة على النحو التالي:

الوقت: في العام الماضي، أعلنت بريطانيا الفرع السياسي لحزب الله على انه منظمة إرهابية، والآن اتخذت ألمانيا ذات الإجراء العدائي، فما هو هدف ألمانيا والغرب بشكل عام من زيادة الضغط على حزب الله؟

 نعيمي: فيما يتعلق بالضغط على حزب الله في لبنان ، تكون مصالح الكيان الصهيوني أكثر أهمية من أي شيء آخر ، وفي الواقع ، ليس لألمانيا مصلحة خاصة في القيام بذلك ، لأن ألمانيا هي دولة يسعى فيها حزب الله إلى إقامة علاقات وثيقة معها في أوروبا ، كما لعبة ألمانيا دورًا بناءً في عملية تبادل الاسرى ، وفي ذات الوقت ثمة هناك العديد من العناصر الصهيونية والمعادية للإسلام في المانيا.

لذلك ، فإن عمل ألمانيا الأخير ضد حزب الله اللبناني هو في الغالب دعاية وليس له أي آثار أو نتائج عملية ، والواقع أن الهجمات على المساجد وإغلاق المساجد تهدف إلى خلق وجبات دعائية لوسائل الإعلام الصهيونية والأمريكية ، ومن ناحية أخرى ، لم يلق هذا الاجراء ترحيباً كبيراً لا في داخل ألمانيا ولا خارجها وبالطبع باستثناء الولايات المتحدة الامريكية والكيان الصهيوني ، وهكذا  أتاحت الخطوة العدائية الأخيرة التي قامت بها ألمانيا فرصة للدعاية الصهيونية بالتزامن مع أزمة تفشي فيروس كورونا في الأراضي الفلسطينية المحتلة، ونظرًا لإغلاق المساجد في ألمانيا أثناء تفشي كورونا، فإن مهاجمة المساجد المغلقة في ألمانيا لا تعني أكثر من كونها دعاية فقط.

ومن ناحية أخرى ، لم يرد حزب الله بجدية على اجراء ألمانيا هذا بوعي كامل، وفي الواقع ، هذا العمل ليس مهمًا لحزب الله ، لأن حزب الله يدرك تصرفات وخطط الصهاينة والأزمات التي يخلقونها ولن ينخرط في دوامة ومخططات الصهاينة ، لذلك ، فإن العمل العدائي لألمانيا ليس أكثر من خطوة دعائية عابرة ولن يكون له تأثير كبير ، لأن حزب الله وألمانيا ليس لديهما علاقات اقتصادية واسعة النطاق ، ولا يمكن لمثل هذه الإجراءات من قبل القادة السياسيين الغربيين توجيه المواطنين نحو حزب الله في أوروبا ، وبناء على ذلك ، فإن العمل العدائي الذي قامت به ألمانيا ضد حزب الله اللبناني لا يمكن تحليله إلا في سياق السيناريو الصهيوني ، الذي لن يستمر طويلاً ، وستمحى أبعاد هذا العمل غير المهم قريبًا من الرأي العام.

الوقت: ما هي عواقب إعلان حزب الله منظمة إرهابية على حزب الله نفسه وعلى الحكومة اللبنانية ، على الرغم من دور الحزب الرئيسي في الحكومة والبرلمان اللبنانيين؟

 نعيمي: بشكل عام ، تجدر الإشارة إلى أنه بدون حزب الله في لبنان ، لن يكون هناك ثبات واستقرار ، خاصة في هذا الوقت الذي يعاني فيه لبنان من أزمة ونهوض الشعب ضد الفاسدين والمسيئين للخزانة العامة ، ولكن في لبنان حاليا ، فان المجموعة الوحيدة التي ليس لديها عيوب مالية هي حزب الله ، وهي المجموعة الأكثر تعاطفا والأكثر نظافة والتي تعمل على تحرير لبنان من النفوذ الأجنبي وحمايته من التهديدات الصهيونية ، حتى ان القوات الألمانية العاملة في قالب القوات الدولية في جنوب لبنان هي أيضا تساعد حزب الله ، ولن تنقطع العلاقة بين حزب الله وألمانيا من خلال هذه التصريحات ، لأن رد حزب الله لن يكون كبيرا كما ان الدول الأوروبية والغربية الأخرى التزمت الصمت كرد فعل على الاجراء الألماني باستثناء الولايات المتحدة الامريكية والكيان الصهيوني ، ولا يبدو أن الحكومة الألمانية تسعى إلى قطع العلاقات نهائياً مع حزب الله ، لأن حزب الله هو عنصر أساسي للاستقرار في لبنان ولا يمكن لألمانيا أن تتجاهله ، لذا ستستمر تلك العلاقة في أبعاد أخرى.

الوقت: من ناحية أخرى ، تزامنت خطوة ألمانيا الأخيرة مع بدء جولة جديدة من الاحتجاجات في لبنان ، فهل هناك صلة بين التطورات الداخلية في لبنان وتحرك برلين؟

 نعيمي: هناك صلة بالتأكيد ، لأن هذه الإجراءات الخارجية والتطورات الداخلية مترابطة ، بعبارة أخرى ، تحاول الولايات المتحدة الامريكية والكيان الصهيوني والقوى المقربة من المملكة العربية السعودية إحباط أي حكومة تصل إلى السلطة بعد فشلهم في الحفاظ على عملائهم في لبنان ، لذلك ، عندما تحاول الحكومة الجديدة تقديم أسباب الدمار والنهب الاقتصادي في لبنان ، فإنها تواجه عقبات وحركات مشبوهة على شكل احتجاجات شعبية ، وإن رد فعل العناصر السعودية والغربية كان القلق من تسريبات الحكومة هذه ، حيث تجتمع هذه السيناريوهات مع بعضها البعض ، وفي الحقيقة ، يحاول أعداء لبنان الضغط على حزب الله من الخارج إذا لم يكن من الممكن تدميره داخل لبنان ، كما يتابع الصهاينة الاضطرابات في لبنان ، حيث يرى الصهاينة الاستقرار في لبنان على حسابهم ويحاولون دائمًا إظهار أنه لا يمكن إقامة حكومة مستقرة في لبنان ، ومن ناحية أخرى ، حزب الله هو محور المقاومة ويدرك السياسات الصهيونية ، وبالتالي لن ينخدع بخططهم ، وستفشل هذه الحيل والمؤامرات.

الوقت: إذا نظرنا إلى التطورات في لبنان ، كيف تقييم أداء حسان دياب في حل الأزمة الاقتصادية ، وهل ستنجح خطته الاقتصادية؟

 نعيمي: خلافا للاعتقاد الشائع ، يتمتع حسان دياب بخبرة قليلة ، لكنه جاد وحاسم ، وقد أثار هذا القلق بين بعض الأشخاص المؤثرين ومن هم في السلطة في لبنان ، وأعلنت الحكومة أنها ستواصل تطبيق سلسلة من الإجراءات النهائية لتتبع المستفيدين حتى يوم الأربعاء المقبل ، لذلك ، حسان دياب شخص جاد ولهذا السبب تتهمه شخصيات أكاديمية سنية لبنانية بالتواطؤ مع حزب الله ، لكنه شخص جيد وخبير ، ويبدو أنه يستطيع اتخاذ إجراءات جادة لتنظيم الوضع في لبنان ، ويبدو أننا سنرى نتائج هذه الإجراءات في الأسابيع المقبلة.

كلمات مفتاحية :

مصيب نعيمي لبنان

التعليقات
الاسم :
البريد الالكتروني :
* النص :
إرسال

ألبوم صور وفيدئو

ألبوم صور

فيديوهات

أجواء بين الحرمين على أعتاب أربعين الامام الحسين (ع)

أجواء بين الحرمين على أعتاب أربعين الامام الحسين (ع)