موقع الوقت التحليلي الإخباري | Alwaght Website

إخترنا لكم

أخبار

الأكثر قراءة

اليوم الأسبوع الشهر

ملفات

النظام الأمني للخليج الفارسي

النظام الأمني للخليج الفارسي

undefined
مسار المفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية

مسار المفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية

undefined
العدوان السعودي على اليمن

العدوان السعودي على اليمن

undefined
صفقة القرن

صفقة القرن

undefined
الخلافات التركية - الأمريكية

الخلافات التركية - الأمريكية

undefined
یوم القدس العالمی

یوم القدس العالمی

ادعو جمیع مسلمی العالم الی اعتبار اخر جمعة من شهر رمضان المبارک التی هی من ایام القدر ویمکن ان تکون حاسمة فی تعیین مصیر الشعب الفلسطینی یوماً للقدس، وان یعلنوا من خلال مراسم الاتحاد العالمی للمسلمین دفاعهم عن الحقوق القانونیة للشعب الفلسطینی المسلم
العلویون

العلویون

الطائفة العلویة، هی من الطوائف الإسلامیة التی قلَّ الحدیث عنها. وقد لاقت هذه الطائفة وعلی مرِّ التاریخ، الکثیر من الإضطهاد والحرمان، وهو ما لم تُلاقه طائفة أخری أبداً. حتی أدی هذا الإضطهاد إلی فصلهم عن المرجعیات الإسلامیة الأخری. ولذلک نحاول فی هذا المقال تسلیط الضوء علی نشأة الطائفة وکیفیة تأسیسها، الی جانب الإضاءة علی بعض أصولها الفکریة.
المسيحيون في سوريا

المسيحيون في سوريا

undefined
الدروز

الدروز

الدروز أو الموحدون الدروز، إحدی الطوائف الإسلامیة التی تأسست فی مصر عام 1021 وانتقلت إلی بلاد الشام (سوریا-لبنان-فلسطین المحتلة) فی مرحلة لاحقة.
New node

New node

بالخريطة...آخر التطورات الميدانية في سوريا واليمن والعراق
alwaght.com
أخبار

إيطاليا تعود للحياة الطبيعية تدريجياً بعد تراجع عدد الوفيات

السبت 2 رمضان 1441
إيطاليا تعود للحياة الطبيعية تدريجياً بعد تراجع عدد الوفيات

إيطاليا تعود للحياة الطبيعية تدريجياً بعد تراجع عدد الوفيات

الوقت-انطلاقاً من الرابع من أيار/مايو، ستبدأ إيطاليا بتخفيف إجراءات الحظر والإغلاق، وفق

مواضيع ذات صلة

"العشرين" تطلق مبادرة جديدة في إطار جهود مكافحة كورونا

شيعة السعودية وسياسة المعايير المزدوجة للأسرة السعودية في مواجهة كورونا

الحكومات الأوروبية تترك كبار السن المصابين بكورونا للموت

الوقت-انطلاقاً من الرابع من أيار/مايو، ستبدأ إيطاليا بتخفيف إجراءات الحظر والإغلاق، وفق ما أعلن رئيس الوزراء جوزيبي كونتي، أمس الأحد.

وفيما ستبدأ المصانع ومواقع البناء أولاً بإعادة فتح أبوابها، تتطلع إيطاليا للمرحلة الثانية من الأزمة وتسعى بذلك لإعادة عجلة الاقتصاد للدوران من دون المجازفة بإطلاق العنان لموجة ثانية من المرض.

وأفاد رئيس وزراء إيطاليا جوزيبي كونتي أمس، أن بلاده ستسمح للمصانع ومواقع البناء بإعادة فتح أبوابها اعتباراً من الرابع من أيار/مايو، قبل السماح لمزيد من الشركات والأعمال بالعودة للعمل في الأسابيع المقبلة في إطار الاستعدادات لإنهاء تدريجي لأطول إجراءات للعزل الصحي بسبب كورونا في أوروبا.

ويأتي ذلك بعد أكثر من شهرين من ظهور أول حالة إصابة بمرض كوفيد-19 في بلدة صغيرة خارج ميلانو. وبعد أسابيع من إجراءات العزل العام، تتطلع إيطاليا للمرحلة الثانية من الأزمة، والتي تحاول فيها إعادة عجلة الاقتصاد للدوران دون المجازفة بإطلاق العنان لموجة ثانية من المرض.

وقال كونتي وهو يحدد معالم خارطة الطريق لاستئناف الأنشطة المعطلة في البلاد منذ أوائل آذار/مارس "نتوقع تحدياً بالغ التعقيد، سنتعايش مع الفيروس وسنضطر للتكيف مع كل إجراء احترازي ممكن".

وتعهّد رئيس الوزراء الإيطالي جوزيبي كونتي إعادة فتح المدارس في أيلول/سبتمبر، والسماح لكثير من الأعمال التجارية باستئناف نشاطها في غضون أسبوع، في وقت تخرج البلاد من الإغلاق شبه الكامل الذي فرض لأسابيع.

وقال كونتي في خطاب متلفز، ليل أمس الأحد، إنه سيعلن التفاصيل الكاملة للكيفية التي سيكون بإمكان إيطاليا عبرها الخروج من أطول إغلاق فرض جرّاء كورونا المستجد في العالم.

وذكرت تقارير أنه تلقّى مقترحاً حذراً يوصي برفع القيود تدريجياً خلال أيار/مايو.

وبلغت حصيلة الوفيات الرسمية في إيطاليا 26 ألفاً و664 وهي الأعلى في أوروبا والثانية عالمياً بعد الولايات المتحدة.

لكن عدد الإصابات يتراجع بينما ترى إيطاليا أن معدّل انتقال العدوى (بين 0,2 و0,7) بات أدنى بكثير من عتبة 1,0 ما يسمح بمحاولة العودة إلى العمل.

وأعلنت يوم أمس الأحد عن 260 وفاة جديدة في أدنى حصيلة يومية منذ 14 آذار/مارس.

وقال كونتي لصحيفة "لا ريبوبليكا" الإيطالية إنه "لا يمكننا الاستمرار في هذا الإغلاق، يحمل الأمر خطر الإضرار بشكل كبير بالنسيج الاجتماعي والاقتصادي في البلاد".

وأغلقت إيطاليا كل المرافق تدريجياً في النصف الأول من آذار/مارس عندما بات واضحاً أن الإصابات التي ظهرت في المناطق الشمالية المحيطة بميلانو يتسع نطاقها.

ويعتقد العلماء حالياً أن الإصابات بدأت في إيطاليا على الأرجح منذ كانون الثاني/يناير، إن لم يكن قبل ذلك، وأن الفيروس تفشى بينما سجّلت أول وفاة رسميا بكوفيد-19 في 21 شباط/فبراير.

لكن منظومة الرعاية الصحية الإيطالية صمدت، بينما يبدو أن كونتي شعر بأن الوضع بات يسمح بالتركيز على إنقاذ الاقتصاد الذي يتوقع فريقه أن ينكمش بنسبة ثمانية بالمئة هذا العام.

وأكد كونتي قائلاً "لسنا بعد في موقع يسمح لنا بإعادة حرية الحركة بشكل كامل، لكننا ندرس تخفيف النظام الحالي الصارم"، مضيفاً أن "سنضمن السماح بمزيد من حرية الحركة مع المحافظة على احتواء العدوى ومنع تفشيها".

وذكرت تقارير إعلامية أن الحكومة قد تسمح للسكان بالتحرّك بحرية ضمن المدن لكنها ستحد من قدرتهم على التنقل بين أقاليم البلاد الـ20.

وذكرت تقارير أن كونتي يفكر في خيار تزويد المطارات ومحطات القطارات أجهزة لقياس حرارة المسافرين، لكنه أكد أن الحانات والمطاعم لن تفتح أبوابها في أيار/مايو بينما استبعد عودة السياح صيف العام الجاري.

وتابع كونتي "سنراجع قواعد التباعد الاجتماعي المفروضة لدينا، لكن ذلك لا يعني أننا سنتخلى عنها".

كلمات مفتاحية :

ايطاليا كورونا

التعليقات
الاسم :
البريد الالكتروني :
* النص :
إرسال

ألبوم صور وفيدئو

ألبوم صور

فيديوهات

أجواء بين الحرمين على أعتاب أربعين الامام الحسين (ع)

أجواء بين الحرمين على أعتاب أربعين الامام الحسين (ع)