موقع الوقت التحليلي الإخباري | Alwaght Website

إخترنا لكم

أخبار

الأكثر قراءة

اليوم الأسبوع الشهر

ملفات

النظام الأمني للخليج الفارسي

النظام الأمني للخليج الفارسي

undefined
مسار المفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية

مسار المفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية

undefined
العدوان السعودي على اليمن

العدوان السعودي على اليمن

undefined
صفقة القرن

صفقة القرن

undefined
الخلافات التركية - الأمريكية

الخلافات التركية - الأمريكية

undefined
یوم القدس العالمی

یوم القدس العالمی

ادعو جمیع مسلمی العالم الی اعتبار اخر جمعة من شهر رمضان المبارک التی هی من ایام القدر ویمکن ان تکون حاسمة فی تعیین مصیر الشعب الفلسطینی یوماً للقدس، وان یعلنوا من خلال مراسم الاتحاد العالمی للمسلمین دفاعهم عن الحقوق القانونیة للشعب الفلسطینی المسلم
العلویون

العلویون

الطائفة العلویة، هی من الطوائف الإسلامیة التی قلَّ الحدیث عنها. وقد لاقت هذه الطائفة وعلی مرِّ التاریخ، الکثیر من الإضطهاد والحرمان، وهو ما لم تُلاقه طائفة أخری أبداً. حتی أدی هذا الإضطهاد إلی فصلهم عن المرجعیات الإسلامیة الأخری. ولذلک نحاول فی هذا المقال تسلیط الضوء علی نشأة الطائفة وکیفیة تأسیسها، الی جانب الإضاءة علی بعض أصولها الفکریة.
المسيحيون في سوريا

المسيحيون في سوريا

undefined
الدروز

الدروز

الدروز أو الموحدون الدروز، إحدی الطوائف الإسلامیة التی تأسست فی مصر عام 1021 وانتقلت إلی بلاد الشام (سوریا-لبنان-فلسطین المحتلة) فی مرحلة لاحقة.
New node

New node

بالخريطة...آخر التطورات الميدانية في سوريا واليمن والعراق
alwaght.com
أخبار

المركز الاستشاري الإيراني في سوريا: ندعو القوات التركية للتصرف بعقلانية لما فيه مصلحة الشعبين السوري والتركي

الأحد 6 رجب 1441
المركز الاستشاري الإيراني في سوريا: ندعو القوات التركية للتصرف بعقلانية لما فيه مصلحة الشعبين السوري والتركي

المركز الاستشاري الإيراني في سوريا: ندعو القوات التركية للتصرف بعقلانية لما فيه مصلحة الشعبين السوري والتركي

الوقت-شدد المركز الاستشاري الإيراني في سوريا باسمه وباسم جميع مقاتلي جبهة المقاومة

مواضيع ذات صلة

بيان للجيش السوري حول عملياته بريفي ادلب وحلب

الخيارات المحتملة امام أردوغان في ادلب

الجيش السوري يستعيد السيطرة على 8 مناطق في ريف ادلب الجنوبي

الوقت-شدد المركز الاستشاري الإيراني في سوريا باسمه وباسم جميع مقاتلي جبهة المقاومة، ضرورة أن تتصرف القوات التركية “بعقلانية”، لما فيه مصلحة الشعبين السوري والتركي، مجددا دعمه للجيش السوري في تحرير أرضه ومؤكدا سقوط شهداء للمقاومة بقصف تركي خلال العمليات العسكرية.

وقال المركز الإستشاري في تصريح لوكالة يونيوز إنه “يذكر الشعب التركي أن أبناءه موجودون منذ شهر في مرمى قواتنا وكنا نستطيع الانتقام”، مؤكدا امتناعه حتى الآن عن استهداف الأتراك “تلبية لأوامر قيادتنا”، داعيا الأتراك إلى الضغط على القيادة التركية “لتصويب قراراتها وحقن دماء الجنود الأتراك”.

وخص المركز الاستشاري الإيراني في سوريا والمطلع على الأوضاع في شمال سوريا وكالة يونيوز ببيان علق من خلاله على الاشتباك الحاصل بين الجيش السوري والجيش التركي منذ أيام.

وكشف المركز الاستشاري الإيراني عن مشاركته ومساندته الجيش السوري، بناءً لطلب الدولة السورية في فتح طريق M5، بقوة سورية تديرها عناصر من الحرس الثوري الإيراني وحزب الله، وبمشاركة فصائل من المقاومة ضمن القوة، لافتا إلى تقديمه خدمات للمدنيين وأهالي القرى المحررة بعد تحريرها.

ولفت إلى أن عناصر اللجان وفصائل المقاومة لم تتعرض منذ البداية للمواقع التركية في الأراضي السورية، إحتراماً لقرار القيادة، وقال إنه “لا يزال هذا القرار سار المفعول حتى الساعة”.

وقال المركز إنه رغم الموقف الدفاعي لقواته خلال صد الهجوم الأخير على المناطق المحررة، أقدم الجيش التركي من الجو وبالدعم الناري والصواريخ الدقيقة على استهداف عناصرنا وقواتنا، مما دفعنا لارسال وسطاء للجيش التركي لوقفه عن الاستمرار بالاعتداء ووقف هذا النهج.

وقال إن المركز الاستشاري الإيراني، ومجاهدو جبهة المقاومة، “تدعو القوات التركية للتصرف بعقلانية لما فيه مصلحة الشعبين السوري والتركي، مذكرين الشعب التركي أن أبناءه موجودون منذ شهر في مرمى قواتنا وكنا نستطيع الانتقام، ولكننا لم نفعل ذلك تلبية لأوامر قيادتنا، وندعوه للضغط على القيادة التركية لتصويب قراراته وحقن دماء الجنود الأتراك”.

يذكر أن المركز الاستشاري الايراني يعبر عن فريق الخبراء الإيرانيين الذين يقدمون الاستشارات للدولة السورية والقوات المسلحة وهذا اول بيان يصدر عنه منذ بداية الحرب على سوريا.

كلمات مفتاحية :

سوريا ادلب تركيا روسيا

التعليقات
الاسم :
البريد الالكتروني :
* النص :
إرسال

ألبوم صور وفيدئو

ألبوم صور

فيديوهات

أجواء بين الحرمين على أعتاب أربعين الامام الحسين (ع)

أجواء بين الحرمين على أعتاب أربعين الامام الحسين (ع)