موقع الوقت التحليلي الإخباري | Alwaght Website

إخترنا لكم

أخبار

الأكثر قراءة

اليوم الأسبوع الشهر

ملفات

النظام الأمني للخليج الفارسي

النظام الأمني للخليج الفارسي

undefined
مسار المفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية

مسار المفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية

undefined
العدوان السعودي على اليمن

العدوان السعودي على اليمن

undefined
صفقة القرن

صفقة القرن

undefined
الخلافات التركية - الأمريكية

الخلافات التركية - الأمريكية

undefined
یوم القدس العالمی

یوم القدس العالمی

ادعو جمیع مسلمی العالم الی اعتبار اخر جمعة من شهر رمضان المبارک التی هی من ایام القدر ویمکن ان تکون حاسمة فی تعیین مصیر الشعب الفلسطینی یوماً للقدس، وان یعلنوا من خلال مراسم الاتحاد العالمی للمسلمین دفاعهم عن الحقوق القانونیة للشعب الفلسطینی المسلم
العلویون

العلویون

الطائفة العلویة، هی من الطوائف الإسلامیة التی قلَّ الحدیث عنها. وقد لاقت هذه الطائفة وعلی مرِّ التاریخ، الکثیر من الإضطهاد والحرمان، وهو ما لم تُلاقه طائفة أخری أبداً. حتی أدی هذا الإضطهاد إلی فصلهم عن المرجعیات الإسلامیة الأخری. ولذلک نحاول فی هذا المقال تسلیط الضوء علی نشأة الطائفة وکیفیة تأسیسها، الی جانب الإضاءة علی بعض أصولها الفکریة.
المسيحيون في سوريا

المسيحيون في سوريا

undefined
الدروز

الدروز

الدروز أو الموحدون الدروز، إحدی الطوائف الإسلامیة التی تأسست فی مصر عام 1021 وانتقلت إلی بلاد الشام (سوریا-لبنان-فلسطین المحتلة) فی مرحلة لاحقة.
New node

New node

بالخريطة...آخر التطورات الميدانية في سوريا واليمن والعراق
alwaght.com
مقالات

مسلحو إدلب ونهاية آخر فصول الإرهاب

الإثنين 1 جمادي الثاني 1441
مسلحو إدلب ونهاية آخر فصول الإرهاب

الوقت- يتقدّم الجيش السوري على محاور ادلب بسرعة هائلة وسط انهيار دفاعات المسلحين ومعنوياتهم أمام ضربات الجيش السوري الذي يتقدم بقوة وحزم لإنهاء آخر فصول الارهابيين المتحصنين بمحافظة ادلب، وتحرير شعبها من الجماعات الإرهابية المسلحة التي نشرت الفساد والرعب والفقر والجوع بين صفوف المواطنين، ووجه التعقيد يكمن في أن إدلب خاضعة بجزء كبير منها لسيطرة تنظيم "القاعدة" (المعروفة باسم "هيئة تحرير الشام") وغيره من الجماعات الجهادية المتطرفة، ولذلك لا يتوقع أحد أن الجيش السوري سيتخلى عن احدى المدن السورية أو يتوقف عن تأمين الحماية لشعبه، حتى ولو حاولت دول اقليمية أو غيرها ثنيه عن مهامه الوطنية.

خريطة تقدّم الجيش السوري

في مواقع البحث خاصة "غوغل" عندما تبحث عن تطورات الوضع في ادلب تجد ان جميع الصفحات المعارضة للحكومة السورية، تسارع لنقل أخبار تقدم الجيش السوري على جميع المحاور المؤدية الى ادلب، ولا نستبعد أنه حتى الفصائل المعارضة في ادلب لم تعد تطيق بعضها البعض وأنها ترغب ضمناً بدخول الجيش السوري للقضاء على "هيئة تحرير الشام" بالدرجة الأولى.

المرصد السوري لحقوق الإنسان، قال مساء أمس، أن الجيش السوري سيطر على 8 قرى في ريف إدلب، كما رصد وصول قوات الجيش السوري إلى الطريق الدولي "حلب – دمشق" المعروف بـ M5، حيث قطعت الطريق شمال معرة النعمان.

وحالياً أصبح الجيش على بعد مئات الأمتار فقط عن مدينة معرة النعمان الاستراتيجية، ثاني أكبر مدن محافظة إدلب. ومدينة معرة النعمان استراتيجية خصوصاً أنها تقع على الطريق السريع الدولي الرابط بين حلب والعاصمة دمشق.

وكان الجيش العربي السوري حقّق تقدّماً جديداً باتجاه المعرّة، بسيطرته أمس على قرية الغدفة شرقي المدينة. وذكرت "سانا" أن "وحدات من الجيش واصلت عملياتها ضدّ التنظيمات الإرهابية على عدّة محاور باتجاه مدينة معرة النعمان، مُحقّقة تقدّماً جديداً بتطهير قرية الغدفة إلى الشرق منها". وأشارت إلى وقوع "اشتباكات عنيفة مع الإرهابيين في محيط وادي الضيف الاستراتيجي المتاخم لقرية معرشمشة التي حرّرتها وحدات الجيش" مساء السبت، مضيفة إن "وحدات من الجيش تصدّت بالتوازي مع عملياتها باتجاه مدينة المعرّة لهجوم شنته مجموعات إرهابية ظهر اليوم (أمس) على محور قرية سمكة التي حرّرها الجيش" يوم الجمعة. ولفتت إلى أن الجيش حرّر، "خلال اليومين الماضيين، بلدات وقرى معر شمارين وتقانة وتلمنس ومعرشمشة والسمكة والتح ودير الشرقي في ريف إدلب الجنوبي من آخر بؤر الإرهاب".

ومع تقدم الجيش السوري على محور "معرشورين" شمال شرق مدينة معرة النعمان، يكون قد أطبق الطوق على منطقة "وادي الضيف" من ثلاث جهات، وذلك بعد سيطرته مساء أمس على بلدتي "معرشمارين" و"تلمنس" الواقعتين على الأطراف الشرقية والجنوبية للوادي.

ومع إطباق الحصار على معسكر وادي الضيف من الشمال والشرق والجنوب، لم يبقَ لمسلحي التنظيمات الإرهابية المنتشرة داخل المعسكر سوى ممر ضيق مرصود ناريا بالكامل ويتجه غرباً نحو الأحياء الشرقية لمدينة معرة النعمان، الأمر الذي يرجح فرارهم منه خلال الساعات الأخيرة خوفا من إطباق الحصار الكامل عليهم.

كما يرجّح أن يبدأ الجيش السوري عملية اقتحام المعسكر بدءا بالوحدات الهندسية إذ من المرجح أن المنطقة قد تم تلغيمها بشكل كثيف مع تقدم الجيش من الجبهات الشرقية خلال الأيام الأخيرة.

ويواجه الجيش السوري في ريف إدلب الجنوبي الشرقي جماعات إرهابية مسلحة على رأسها هيئة تحرير الشام "جبهة النصرة" وتنظيم أجناد القوقاز" كما وصل إلى المنطقة مؤخرا لمؤازرة المسلحين، المئات من المقاتلين الصينيين من "الحزب الإسلامي التركستاني" الموالي لتركيا ومن فصائل أنصار التوحيد المبايعة لتنظيم داعش الإرهابي.

الأوضاع داخل ادلب

الأوضاع داخل إدلب وريفها تبدو مأساوية، بحسب المرصد السوري لحقوق الإنسان، جراء الأتاوات والضرائب وانتشار الفساد والمحسوبية بين أعضاء المجالس المحلية التي شكلتها "حكومة الإنقاذ" التابعة لـ"القاعدة"، وكذلك "الوزراء" أنفسهم والأمراء العسكريون من قادة التنظيم.

وحتى المنظمات الإنسانية العاملة هناك تجد صعوبة في إيصال مساعداتها إلى المحتاجين، بسبب استيلاء أفراد "حكومة الإنقاذ" على معظم تلك المساعدات، إما عن طريق الاحتيال والنصب أو استخدام القوة وفرض الأمر الواقع أو في أحيان أخرى لاضطرار تلك المنظمات لتقديم رشاوى من أجل المحافظة على عملها. وهناك أنباء أيضا عن انتشار خلايا لتنظيم "داعش" في المحافظة.

كذلك من الصعب على أي دولة إقليمية أو دولية أن تقارب بشكل جدي ملف إدلب من دون الاشتراط أولاً حل مشكلة الجماعات الجهادية.

ويميل الأتراك إلى استثمار الوضع الحالي في إدلب من عدة وجوه. فمن جهة يتيح لهم الوجود العسكري المباشر نفوذاً في سوريا وأزمتها، وبالتالي يمكن استخدامه ورقة في المفاوضات في العديد من الملفات ولاسيما الملف الكردي، ومن جهة أخرى، مكّنهم هذا الوجود من استقطاب المسلحين وإنشاء ميليشيات خاصة بهم تقاتل تحت العلم التركي.

ومن جهة ثالثة، استثمار ورقة اللجوء واللاجئين في المفاوضات مع الأوروبيين، وأخيراً وفي حال قررت القوات السورية استعادة إدلب، والقضاء على الجماعات الجهادية، فيمكن توجيه النازحين منها باتجاه مناطق الشمال السوري، لإسكانهم في المناطق الكردية وخلق حزام عربي على حدودها الجنوبية. ولهذا السبب بالذات لم تسع تركيا إلى الاستثماروالبقاء في إدلب، بقدر استثمارها في إدامة الوضع الراهن أطول فترة ممكنة.

كلمات مفتاحية :

الجيش السوري ادلب الاسد بوتين المصالحة روسيا ارهاب ارهابيين جبهة النصرة داعش القاعدة معرة النعمان

التعليقات
الاسم :
البريد الالكتروني :
* النص :
إرسال

ألبوم صور وفيدئو

ألبوم صور

فيديوهات

أجواء بين الحرمين على أعتاب أربعين الامام الحسين (ع)

أجواء بين الحرمين على أعتاب أربعين الامام الحسين (ع)