موقع الوقت التحليلي الإخباري | Alwaght Website

إخترنا لكم

أخبار

الأكثر قراءة

اليوم الأسبوع الشهر

ملفات

النظام الأمني للخليج الفارسي

النظام الأمني للخليج الفارسي

undefined
مسار المفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية

مسار المفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية

undefined
العدوان السعودي على اليمن

العدوان السعودي على اليمن

undefined
صفقة القرن

صفقة القرن

undefined
الخلافات التركية - الأمريكية

الخلافات التركية - الأمريكية

undefined
یوم القدس العالمی

یوم القدس العالمی

ادعو جمیع مسلمی العالم الی اعتبار اخر جمعة من شهر رمضان المبارک التی هی من ایام القدر ویمکن ان تکون حاسمة فی تعیین مصیر الشعب الفلسطینی یوماً للقدس، وان یعلنوا من خلال مراسم الاتحاد العالمی للمسلمین دفاعهم عن الحقوق القانونیة للشعب الفلسطینی المسلم
العلویون

العلویون

الطائفة العلویة، هی من الطوائف الإسلامیة التی قلَّ الحدیث عنها. وقد لاقت هذه الطائفة وعلی مرِّ التاریخ، الکثیر من الإضطهاد والحرمان، وهو ما لم تُلاقه طائفة أخری أبداً. حتی أدی هذا الإضطهاد إلی فصلهم عن المرجعیات الإسلامیة الأخری. ولذلک نحاول فی هذا المقال تسلیط الضوء علی نشأة الطائفة وکیفیة تأسیسها، الی جانب الإضاءة علی بعض أصولها الفکریة.
المسيحيون في سوريا

المسيحيون في سوريا

undefined
الدروز

الدروز

الدروز أو الموحدون الدروز، إحدی الطوائف الإسلامیة التی تأسست فی مصر عام 1021 وانتقلت إلی بلاد الشام (سوریا-لبنان-فلسطین المحتلة) فی مرحلة لاحقة.
New node

New node

بالخريطة...آخر التطورات الميدانية في سوريا واليمن والعراق
alwaght.com
مقابلات
"الوقت" يجري مقابلة صحفية" مع خبير في قضايا الشرق الاوسط:

الدكتور "سعد الله زارعي": آفاق التطورات الميدانية والسياسية العراقية عقب انسحاب القوات الأمريكية

السبت 22 جمادي الاول 1441
الدكتور "سعد الله زارعي": آفاق التطورات الميدانية والسياسية العراقية عقب انسحاب القوات الأمريكية

مواضيع ذات صلة

ارتباك أميركي حول وثيقة "الانسحاب من العراق".. هل سلّمت عن طريق الخطأ؟

الوقت- إن التطورات الميدانية والسياسية في المنطقة بعد شهادة اللواء "قاسم سليماني" تختلف اختلافاً كلياً عن ذي قبل وذلك لأن العديد من الأحزاب والجماعات السياسية وجبهة المقاومة، طالبت البرلمان العراقي بطرد القوات الامريكية من كل الاراضي العراقية ردًا على الجريمة الإرهابية التي قامت بها أيادي الغدر والخيانة الأمريكية بالقرب من مطار بغداد الدولي واغتيالها للشهيدين "قاسم سليماني" و"أبو مهدي المهندس" وعدد من رموز المقاومة وفي هذا السياق، كشفت العديد من التقارير الاخبارية بأن البرلمان العراقي وافق مؤخراً بالاغلبية وبـ 170 صوتاً على اخراج جميع القوات الأجنبية، وخاصة القوات الأمريكية من كل الاراضي العراقية. وفي هذا الصدد، أجرينا مقابلة صحفية مع الدكتور "سعد الله زارعي، الخبير في قضايا منطقة الشرق الاوسط وغرب آسيا وناقشنا معه أبعاد قضية الانسحاب الأمريكي من العراق.

"الوقت": كيف ستؤثر مسألة انسحاب قوات الولايات المتحدة من العراق على التطورات الإقليمية، وما أهمية ذلك؟

الدكتور "زارعي": إذا كان لدينا تحليل مفصل للقضايا الإقليمية، فيمكن القول أن الخلافات بين دول المنطقة هي ناتجة عن التواجد الأمريكي في المنطقة وعلى سبيل المثال، وخلال التطورات الأخيرة، عندما تصاعدت التوترات بين إيران والولايات المتحدة، تغير موقف دول المنطقة وإن كان ذلك التغيير مؤقتًا، بما في ذلك الإمارات والسعوديين وغيرهم من بلدان المنطقة التي سارعت إلى إرسال العديد من وفودها الدبلوماسية إلى طهران وهذا الامر يدل على أن سلوكهم يرتبط ارتباطا وثيقا بالسلوك والتحركات الأمريكية في المنطقة، وعندما تشعر الولايات المتحدة بالقلق، تشعر تلك البلدان بالقلق أيضًا، وعندما تستعرض واشنطن عضلاتها وقوتها في المنطقة، تتحرك تلك البلدان أيضًا وبكل وقاحة باتجاه خلق الكثير من الاستفزازات في المنطقة، وهذا الامر يكشف لنا جيدا معنى الدور الخبيث التي تلعبه القوات الامريكية في المنطقة. وهذا الشيء ينطبق أيضا على العراق، وإذا أصبح الأمريكيون ضعيفين، فإن المحادثات بين الجماعات العراقية ستتدفق، وسيعود العراق إلى حالته الطبيعية، وسوف يكتسب أولئك ذوو التأييد الشعبي الأكبر اليد العليا، وستقبل المجموعات الأخرى ذلك ولكن عندما يتدّخل الأمريكيون في المشهد العراقي، فإن التوازن السياسي في هذا البلد قد ينهار وهذا الشيء رأيناه خلال الاعوام الماضية، عندما إنهار التوازن السياسي في هذا البلد وزاد الفساد في الكثير من الدوائر الحكومية، الامر الذي أدى إلى خروج الآلاف من أبناء الشعب العراقي للخروج في احتجاجات للمطالبة بمحاربة الفساد وتحسين ظروفهم المعيشية.

"الوقت": قامت الولايات المتحدة قبل عدة أيام بتوجيه تهديدات ضد العراق وأعلنت أنها تعارض فعلاً مغادرة العراق، كيف يمكن تحليل ذلك؟

الدكتور "زارعي": إن تهديدات الولايات المتحدة تعكس فشل الدبلوماسية الأمريكية. كانت واشنطن خلال السنوات الماضية تدّعي بأنها صاحبة القوة في العرق وذلك لأنها تمتلك العديد من القواعد العسكرية والمؤسسات الامنية، بالاضافة إلى سفارتها وقنصلياتها، ولهذا فإنه يمكن القول بأن الدولة التي لديها كل تلك الإمكانات يمكنها متابعة مشاكلها من خلال الدبلوماسية الرسمية السرية، ولكن أمريكا فضلت التهديد العلني وهذا الامر يؤكد بما لا يدع مجالا للشك بأن القوة والنفوذ الامريكي يمر بحالة من الضعف والانهيار. والآن السؤال الذي ينبغي علينا قوله، هو هل من الممكن أن تفرض واشنطن عقوبات الأمريكية على العراق؟ هل بقاء القوات الامريكية في العراق لا يكلف الخزينة الامريكية أي شيء؟ هل تستطيع الولايات المتحدة تحمل كلفة مقاطعة العراق؟ كيف يمكن للولايات المتحدة أن تمارس ضغوطا على عملاء النفط العراقيين لقطع علاقاتهم مع العراق؟ لذلك يمكن القول هنا أنه لا يمكن لواشنطن مقاطعة العراق، لأنه من الممكن أن يغتنم منافسي الولايات المتحدة في المنطقة هذه الفرصة الثمينة ويقومون بالاستحواذ على الثروات النفطية العراقية.

"الوقت": هدد وزير الخارجية الأمريكي مؤخرًا بقطع المساعدات العسكرية عن العراق، ما هي قصة المساعدات العسكرية الأمريكية للعراق؟

الدكتور "زارعي": فيما يتعلق بالمساعدات العسكرية الامريكية، ينبغي الإشارة إلى أن الولايات المتحدة لم تقدم أبدًا مساعدة عسكرية للعراق وذلك لأن العراق لم يكن أصلاً بحاجة إلى مساعدة أمريكية على الإطلاق، لكن أموال الصادرات النفطية العراقية على مر السنوات الماضية كان يتم إيداعها في حسابات بنكية في الولايات المتحدة، ولقد كشفت العديد من التقارير أن واشنطن خلال الفترة الماضية قد سلبت ثلث تلك الأموال وقدموا الثلث الآخر للحكومة العراقية، وجميع الأعمال الأمريكية، بما في ذلك التدريب والتجهيز وحتى البناء والتشييد، كلها جاءت من نفس تلك الأموال العراقية. إذن لم يقدم الأمريكيون أي تبرعات للجيش العراقي، وإذا فرضنا أن تلك المزاعم الامريكية صحيحة، فإنه يمكننا القول أنها لم تدفع شيء من جبيها وذلك لانها كما ذكرنا سابقا قد استولت خلال الفترة الماضية على ثلث أموال النفط العراقية المودعة في البنوك الامريكية.

"الوقت": أعلن بعض البرلمانيين العراقيين عن سعيهم وراء خطة لإنشاء اقليم سني في العراق. ما مدى أهمية خلق المناخ السني في العراق؟

الدكتور "زارعي": إذا استمرت الفوضى في العراق، فسوف تنتشر تلك الفوضى وتصل إلى المناطق السنية، وعندما تجتاح الفوضى في جميع أنحاء العراق ويطول أمدها، فإن الكثير من الاشياء قد تحدث في هذا البلد، بما في ذلك انفصال المناطق السنية عن المناطق الأخرى. وفي نفس الوقت، السؤال هو هل سيتم فصل العرب السنة عن أجزاء أخرى من العراق؟ الجواب هو لا، لأنه من ناحية، نرى أن تجربة الانفصال التي كان الأكراد يتابعونها في العراق منذ مائة عام، قد فشلت في وقتنا الحالي ووصلت إلى طريق مسدود، وهذا هو السبب في أن انفصال المناطق السنية في الوضع الحالي سيكون صعب للغاية، والسبب الثاني هو أنه إذا تمت عملية انفصال المناطق السنية، فإن تلك المناطق سوف تعيش في ظروف اقتصادية صعبة وذلك لأنها لا تمتلك الكثير من الثروات النفطية وليس لديها أيضا الكثير من المناطق الصالحة للزراعة مثل المناطق التي تسكن فيها الغالبية الشيعية ولذا إذا أراد السكان السنة الانفصال، يجب عليهم أولاً البحث عن إجابات لتحدياتهم الاقتصادية تلك.

"الوقت": في ظل الوضع الراهن التي تعيشه الحكومة العراقية "كحكومة مستقيله" وحكومة تقوم بـ"إدارة مؤقتة للبلاد"، كيف سيكون مستقبل التطورات الميدانية والسياسية العراقية؟

الدكتور "زارعي": لا يمكن أن تصبح حكومة "عادل عبد المهدي" حكومة دائمة، وذلك لأن البرلمان العراقي وافق على استقالة الحكومة قبل عدة أسابيع، وإذا أراد البرلمان العدول عن تصويته السابق، فإنه ينبغي عليه يعقد مفاوضات مع المرجعية السياسية والدينية في البلاد والتي يبدوا أنها لن توافق عن ذلك الامر، لذا ووفقًا لما أعلنته المرجعية الدينية والسياسية في العراق، فإنه يمكن القول بأن حكومة "عادل عبد المهدي"، لا يمكن اعتبارها حكومة دائمة ومستقرة ويمكن القول أيضا أن عملية تشكيل حكومة عراقية دائمة تواجه العديد من المشاكل، وذلك يرجع إلى إن الاحزاب السنية والكردية وبعض الاحزاب الشيعية تعارض إجراء استفتاء أو انتخابات مبكرة.

كلمات مفتاحية :

حكومة انسحاب القوات الامريكية البرلمان عبد المهدي احتجاجات عقوبات نفط

التعليقات
الاسم :
البريد الالكتروني :
* النص :
إرسال

ألبوم صور وفيدئو

ألبوم صور

فيديوهات

أجواء بين الحرمين على أعتاب أربعين الامام الحسين (ع)

أجواء بين الحرمين على أعتاب أربعين الامام الحسين (ع)