موقع الوقت التحليلي الإخباري | Alwaght Website

إخترنا لكم

أخبار

الأكثر قراءة

اليوم الأسبوع الشهر

ملفات

النظام الأمني للخليج الفارسي

النظام الأمني للخليج الفارسي

undefined
مسار المفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية

مسار المفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية

undefined
العدوان السعودي على اليمن

العدوان السعودي على اليمن

undefined
صفقة القرن

صفقة القرن

undefined
الخلافات التركية - الأمريكية

الخلافات التركية - الأمريكية

undefined
یوم القدس العالمی

یوم القدس العالمی

ادعو جمیع مسلمی العالم الی اعتبار اخر جمعة من شهر رمضان المبارک التی هی من ایام القدر ویمکن ان تکون حاسمة فی تعیین مصیر الشعب الفلسطینی یوماً للقدس، وان یعلنوا من خلال مراسم الاتحاد العالمی للمسلمین دفاعهم عن الحقوق القانونیة للشعب الفلسطینی المسلم
العلویون

العلویون

الطائفة العلویة، هی من الطوائف الإسلامیة التی قلَّ الحدیث عنها. وقد لاقت هذه الطائفة وعلی مرِّ التاریخ، الکثیر من الإضطهاد والحرمان، وهو ما لم تُلاقه طائفة أخری أبداً. حتی أدی هذا الإضطهاد إلی فصلهم عن المرجعیات الإسلامیة الأخری. ولذلک نحاول فی هذا المقال تسلیط الضوء علی نشأة الطائفة وکیفیة تأسیسها، الی جانب الإضاءة علی بعض أصولها الفکریة.
المسيحيون في سوريا

المسيحيون في سوريا

undefined
الدروز

الدروز

الدروز أو الموحدون الدروز، إحدی الطوائف الإسلامیة التی تأسست فی مصر عام 1021 وانتقلت إلی بلاد الشام (سوریا-لبنان-فلسطین المحتلة) فی مرحلة لاحقة.
New node

New node

بالخريطة...آخر التطورات الميدانية في سوريا واليمن والعراق
alwaght.com
مقابلات
"هادي محمدي" الخبير في الشؤون الدولية في مقابلة مع "الوقت":

سيخرج محور المقاومة بعد استشهاد اللواء سليماني بقوة مضاعفة

الأحد 9 جمادي الاول 1441
سيخرج محور المقاومة بعد استشهاد اللواء سليماني بقوة مضاعفة

الوقت - أكد الخبير في الشؤون الدولية "هادي محمدي" حول مستقبل العلاقات الأمريكية الإيرانية عقب اغتيال اللواء سليماني: "تشير جميع المقاييس والمكونات العسكرية الدقيقة إلى أن الأمريكيين قد تخلوا عن خطة الهجوم العسكري على إيران. وتظهر جميع عمليات المحاكاة العسكرية أن أي هجوم على إيران سوف يتسبب في أضرار جسيمة لأمريكا، وما نراه من الأمريكيين هو الأفعال الجبانة التي تفتقر إلى أي قيمة عسكرية وأمنية".

وحول اغتيال الشهيد الحاج قاسم سليماني وأثره على نطاق وقوة محور المقاومة في المنطقة، أضاف خبير الشؤون الدولية: "التصرف الجبان الذي قام به الأمريكيون في اغتيال الشهيد قاسم سليماني، يهدف إلى تغيير سياسات إيران الإقليمية. في غضون ذلك، من الضروري أن نلاحظ أن القائد قاسم سليماني لم يكن مسؤولاً عسكرياً وسياسياً فحسب، بل كان أيضاً مساعداً ومحبوب المضطهدين في المنطقة، والشعب الإيراني والعديد من مواطني غرب آسيا. ورغم أن جميع الحركات السياسية والمقاومة تحزن لغيابه، إلا أن تعاطف المجتمع الإيراني وشعوب المنطقة يدل على أنه كان القائد الشرعي للشعب، وأن الجميع کانوا يشعرون بالأمان من وجوده".

وتابع قائلاً: "كان الشيء نفسه موجوداً بالفعل بين شعوب بلدان محور المقاومة، وکان الجميع يشعرون بالأمان من حضور القائد الشهيد. لذلك، کان سليماني يمثل السلام والأمن والاستقرار للشعب الإيراني والشعوب المضطهدة في المنطقة. لكن الفكر والطريق اللذين أوجدهما اللواء على مر السنين الماضية لن ينتهيا بدونه وسيستمران.لم يغادرنا اللواء سليماني بعد شهادته، بل سيكون قوةً لسالکي طريقه بعد شهادته أيضاً. کما أن استشهاد الحاج قاسم سليماني سيقوي إرادة القلوب لمواصلة طريقه. ولإثبات ذلك، هناك بعض الأمثلة الواضحة على المستوى الإقليمي. في لبنان، بعد استشهاد السيد عباس الموسوي، حل السيد حسن نصر الله محله، والذي أصبح كابوسًا للصهاينة والکيان الصهيوني. وفي اليمن، بعد استشهاد السيد حسين الحوثي، هز خليفته بقدراته الخاصة عروش الأنظمة العربية الفاسدة في المنطقة، وخاصةً السعودية والکيان الصهيوني، والآن أصبحت الظروف بحيث أن هذه الأنظمة تتحدث عن التفاوض".

وصرح الخبير في الشؤون الدولية بالقول: "إن استشهاد اللواء سليماني ليس فقط لن يؤثر سلبًا على دوافع المقاومة واقتدارها، بل سيقود أيضًا جميع التيارات نحو تحقيق أهدافه المقدسة. وفي الداخل الإيراني، يمكننا أن نرى أن كل التيارات والأحزاب المختلفة، حتى تلك التي لا تنتمي إلى الثورة الإسلامية، تألمت باستشهاد اللواء سليماني. وهذا يدل على أن بركات دماء الشهداء تتجاوز المعايير المادية، وبالتالي لا يمكن الحديث عن ضعف اقتدار وقوة محور المقاومة نتيجةً لاستشهاد لواء القلوب".

وفي سياق الحديث عن آثار اغتيال الشهيد الحاج قاسم سليماني، أكد "محمدي" على معادلات الأمن الإقليمي، وقال: "بعض الجهات، مثل الکيان الإسرائيلي والسعودية، وفيما يتصل بالتيارات التي تسود البيت الأبيض، تحاول توفير الأرضية لأجواء التسوية والهدوء لأنفسهم، من خلال التضييق على التيارات الموجودة في محور المقاومة واغتيال اللواء سليماني. ويعتقد ترامب بسذاجة أن العقوبات والضغط سيجبران محور المقاومة وفي طليعتها إيران علی الاستسلام، بينما تثبت تطورات الأيام العشرة الماضية نقيض هذه الاستراتيجية الأمريكية. واليوم في جمهورية إيران الإسلامية، فإن قيماً عظيمةً مثل الجهاد وخدمة الشعب والالتزام بالثورة الإسلامية وولاية الفقيه، ثابتة لشخصية اللواء سليماني. وفي العراق أيضًا، شهدنا إحراق السفارة الأمريكية بعد الهجوم على كتائب حزب الله. وفي المجموع، إذا کانوا يعتقدون بأن اغتيال قيادات مثل اللواء سليماني سيؤدي إلی تراجع محور المقاومة وضعفه في المنطقة، فإن ذلك مجرد حلم فحسب.

وفي جزء آخر من تصريحاته حول مستقبل العلاقات الأمريكية الإيرانية بعد اغتيال اللواء سليماني، أكد الخبير في القضايا الدولية: "بالنظر إلی وصول القائد سليماني إلى مطار بغداد علناً، فإن اغتياله ليس مبرراً بأي حال من الأحوال، وسيواجه بالتأکيد رد فعل جاد من جمهورية إيران الإسلامية".

وأضاف: "بعد استشهاد اللواء سليماني، بعثت أمريكا عبر السفارة السويسرية رسالةً جبانةً مفادها أنه إذا لم تتخذ إيران أي إجراء فلن يقدموا علی عمل جديد، ولكن إذا ردت إيران فستحرق أمريكا جميع منشآت النفط الإيرانية. كان رد إيران الحازم هو أننا نرحب بخطوتكم هذه وسنحرق جميع مصافي النفط في المنطقة. وهذا الحق المشروع لجمهورية إيران الإسلامية جعل الأمريكيين لا يسعون مطلقًا إلى نزاع شامل مع إيران".

كلمات مفتاحية :

هادي محمدي إيران أمريكا اغتيال استشهاد اللواء سليماني العراق

التعليقات
الاسم :
البريد الالكتروني :
* النص :
إرسال

ألبوم صور وفيدئو

ألبوم صور

فيديوهات

أجواء بين الحرمين على أعتاب أربعين الامام الحسين (ع)

أجواء بين الحرمين على أعتاب أربعين الامام الحسين (ع)