موقع الوقت التحليلي الإخباري | Alwaght Website

إخترنا لكم

أخبار

الأكثر قراءة

اليوم الأسبوع الشهر

ملفات

النظام الأمني للخليج الفارسي

النظام الأمني للخليج الفارسي

undefined
مسار المفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية

مسار المفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية

undefined
العدوان السعودي على اليمن

العدوان السعودي على اليمن

undefined
صفقة القرن

صفقة القرن

undefined
الخلافات التركية - الأمريكية

الخلافات التركية - الأمريكية

undefined
یوم القدس العالمی

یوم القدس العالمی

ادعو جمیع مسلمی العالم الی اعتبار اخر جمعة من شهر رمضان المبارک التی هی من ایام القدر ویمکن ان تکون حاسمة فی تعیین مصیر الشعب الفلسطینی یوماً للقدس، وان یعلنوا من خلال مراسم الاتحاد العالمی للمسلمین دفاعهم عن الحقوق القانونیة للشعب الفلسطینی المسلم
العلویون

العلویون

الطائفة العلویة، هی من الطوائف الإسلامیة التی قلَّ الحدیث عنها. وقد لاقت هذه الطائفة وعلی مرِّ التاریخ، الکثیر من الإضطهاد والحرمان، وهو ما لم تُلاقه طائفة أخری أبداً. حتی أدی هذا الإضطهاد إلی فصلهم عن المرجعیات الإسلامیة الأخری. ولذلک نحاول فی هذا المقال تسلیط الضوء علی نشأة الطائفة وکیفیة تأسیسها، الی جانب الإضاءة علی بعض أصولها الفکریة.
المسيحيون في سوريا

المسيحيون في سوريا

undefined
الدروز

الدروز

الدروز أو الموحدون الدروز، إحدی الطوائف الإسلامیة التی تأسست فی مصر عام 1021 وانتقلت إلی بلاد الشام (سوریا-لبنان-فلسطین المحتلة) فی مرحلة لاحقة.
New node

New node

بالخريطة...آخر التطورات الميدانية في سوريا واليمن والعراق
alwaght.com
تقارير

مصير مسرّب المعلومات: الغرب يسعى لقتل أسانج تدريجياً

الخميس 6 جمادي الاول 1441
مصير مسرّب المعلومات: الغرب يسعى لقتل أسانج تدريجياً

الوقت- تتدهور حالة مؤسس موقع التسريبات "ويكيليكس" "جوليان أسانج" الصحية في السجن. حيث قال صحفي بريطاني عقب لقائه جوليان أسانج أنه "يموت تدريجياً". أتيحت لجوليان أسانج بعد قضائه 23 ساعة في الحبس الانفرادي بمناسبة رأس السنة الميلادية الجديدة فرصة مقابلة صحفي ، ومن المفضل ان يكون بريطاني الجنسية ، في سجن "بلمارش" جنوب شرق لندن. حيث قال للصحفي البريطاني "سأموت ببطء".

يقول الصحفي "كان أسانج يتحدث ببطء ؛ وأعتقد أنه تعاطى المخدرات أو بعض الأدوية ؛ كما يعتقد الزوار الآخرون الذين التقوا أسانج في الأيام والأسابيع الماضية ذلك أيضاً". وعلى الرغم من تأكيد تدهور الحالة البدنية لأسانج ، إلا أن المسؤولين البريطانيين رفضوا التعليق على استخدامه للأدوية النفسية.

من هو جوليان أسانج؟

ولد جوليان أسانج في مدينة تاونسفيل (Townsville) بأستراليا في عام 1971 ، وبفضل ذكائه الكبير ، تمكن من اختراق مواقع بعض المؤسسات الكبيرة في عام 2006 ، ثم أطلق موقع ويكيليكس (WikiLeaks) لاحقًا لنشر المعلومات السرية والتي لا يتجرأ أي مصدر على نشرها.

قادت أعمال جوليان أسانج مجلة التايمز لاختياره كوجه العام سنة 2010 والسعي للحصول على اللجوء السياسي من الإكوادور. وفي عام 2012 أخفى أسانج نفسه في السفارة الإكوادورية في لندن، وفي 2016 نشر أسانج على موقع ويكيليكس مئات رسائل البريد الإلكتروني الخاصة بـ هيلاري كلينتون خلال التنافس على الرئاسة الأمريكية، حيث أضحى جوليان أسانج حديث الجميع مرة أخرى. بقي أسانج في السفارة الإكوادورية في لندن حتى شهر أبريل 2019، وفي النهاية تم إلغاء حق لجوئه السياسي في الإكوادور وألقت شرطة لندن القبض عليه.

جوليان أسانج وحكومة الولايات المتحدة

في عام 2010 ، نشر موقع ويكيليكس شريط فيديو يظهر مقتل مدنيين وعدة صحفيين على أيدي طائرات الهليكوبتر الأمريكية المقاتلة في العراق ، وكشف موقع التسريبات هذا العديد من الوثائق حول الحرب في أفغانستان للملأ العام، وأصبح جوليان أسانج مؤسس ويكيليكس شعرة في أنف الأمريكيين. ومن الواضح أيضًا أن الحكومة الأمريكية لم تبق مكتوفة اليدين ، وبعد نشر تشيلسي مانينغ الوثائق السرية على الملأ العام على موقع ويكيليكس ، أجرت السلطات القضائية الامريكية تحقيقات مستفيضة لمقاضاة جوليان أسانج وإدانته. وخلص التحقيق القضائي إلى أنه في ديسمبر / كانون الأول 2011، تمكن المدعي العام لقضية تشيلسي مانينغ من الحصول على اثباتات تتعلق بتسريب تشيلسي وجوليان أسانج للوثائق السرية في ويكيليكس.

وصف جوليان أسانج هذه الاثباتات بأنها محض كذب، لكن القضاء الأمريكي لم يترك جوليان وشأنه وتم وضعه تحت رقابة عدة وكالات أمريكية. واستمرت ملاحقة ومطاردة جوليان من قبل وكالات الاستخبارات وجهاز القضاء حتى أعلنت قناة (CNN) الإخبارية عن عزم أجهزة القضاء تقديم شكوى ضد جوليان أسانج. جوليان أسانج محتجز حالياً في السجن في بريطانيا ، ولكن كما قيل, ليس بصحة جيدة.

عدم الافراج عن أسانج

على الرغم من أنه قد يتم إطلاق سراح أسانج بكفالة بموجب أمر من المحكمة ، ولكن وفقاً لقاضي المحكمة البريطانية فان جوليان أسانج ، مؤسس موقع ويكيليكس لتسريب المعلومات, لن يتم إطلاق سراحه حتى مع اقتراب موعد انتهاء عقوبته، حيث تخشى المحكمة اختفاء أسانج بعد إطلاق سراحه في حال مازال ملف طلب استرداده مفتوحاً.

انتهت مدة الحكم الصادر بحق أسانج 20 شهراً بكفالة في أواخر سبتمبر، لكن قاضي محكمة "وستمنستر" في لندن قال إن هناك "أسباب مقنعة" بأنه إذا تم إطلاق سراح أسانج ، فسوف يهرب مجددًا.

لذلك وفي ظل الظروف الحالية ، على الرغم من إمكانية إطلاق سراح أسانج من السجن ، فانه لا يزال محتجزًا في السجن بأمر من المحكمة البريطانية.

وضع أسانج السيء في السجون البريطانية

قال محامي جوليان أسانج في وقت سابق إن أسانج "مريض جدًا" وبالتالي لم يتمكن من حضور جلسات المحكمة. وأضاف ان السيد أسانج "تدهورت حالته الصحية كثيراً خلال مدة 7 أسابيع التي قضاها في سجن بلمارش وفقد وزنه بشكل ملحوظ".

كما قال المقرر الخاص للأمم المتحدة المعني بمسألة التعذيب وسوء المعاملة إن جوليان أسانج "تعرض للتعذيب النفسي المطول".

ودعا نيلس ميلزر بريطانيا إلى عدم إعادة مؤسس ويكيليكس إلى الولايات المتحدة وحذر من انتهاك حقوقه الإنسانية.

وقال المقرر الخاص للأمم المتحدة المعني بالتعذيب إن أسانج تعرض لاضطهاد جماعي مستمر ، بما في ذلك بيانات تهديد وأعمال عنف ضده.

وأضاف ميلرز قائلاً: ان ما رأيته كان شخصاً أجبر على الانزواء, وأستطيع القول إن العديد من الحكومات الديمقراطية قد ضايقته وبدون محاكمة ؛ وقد بذلت عدة حكومات ديمقراطية جهودًا متضافرة لكسر إرادته في نهاية المطاف, وان صحة أسانج في خطر شديد. كما يمكن أن نرى أن أسانج يظهر كل علامات التعرض للتعذيب النفسي المطول.

ما هو سبب كل هذا الضغط على أسانج؟

يعتقد كثيراً أن الضغط الشديد على أسانج يرجع إلى دوره في فضح الدول الغربية. حيث لا تكشف تسريبات أسانج تورط الولايات المتحدة في الحرب الأفغانية والعراقية فحسب، ولكنه نشر الكثير من التقارير والأخبار السرية والفاضحة حول سياسات الدول الغربية ، وقام بوضعها بين يدي الرأي العام بدون أي حكم.

ومن أحدث ما نشره موقع ويكيليكس أربع وثائق جديدة ، تكشف عن تلفيق الهجوم الكيميائي سنة 2018 في مدينة دوما السورية.

وفي هذا الصدد ، كشف موقع ويكيليكس الإلكتروني أربع مستندات جديدة تسربت من منظمة حظر الأسلحة الكيميائية تشير إلى أن سكان دوما في ضواحي دمشق لم يتعرضوا للتسمم بغاز الكلور.

وكتب الموقع في تغريدة على تويتر انه هناك أربع وثائق مسربة من منظمة حظر الأسلحة الكيميائية تشير إلى أن خبراء تقصي الحقائق الذين تم إرسالهم إلى منطقة دوما عام 2018 يرون انه من غير المرجح أنه تم استخدام غاز الكلور في هذه المدينة.

وأضاف الموقع ان الرسائل المتبادلة بين أعضاء المنظمة تشير إلى أن أحد كبار المسؤولين في المنظمة أمر بإزالة جزء من تقرير لجنة تقصي الحقائق من أرشيف المنظمة ومسح جميع آثار نقله أو تخزينه أو أي أثر اخر له.

ففي أعقاب مزاعم وقوع هجوم كيماوي على منطقة دوما سنة 2018 ، قامت الدول الثلاث أمريكا وفرنسا وبريطانيا دون الالتفات بالتقارير الدولية المرتبطة بمنفذي الهجوم ودون تشخيص مرتكبي هذه الهجمات, باتهام الحكومة السورية حيث شنوا بذريعة ذلك غارات صاروخية وجوية على بعض المناطق السورية.

وفقًا لتقرير ويكيليكس الجديد حول التطورات السورية ، فقد تم الكشف عن فضيحة جديدة للدول الغربية وهذه المرة الثانية التي يتم فيها فضح الدول الغربية من قِبل ويكيليكس.

وقال الباحث الهولندي خوسيه ويتزلز مؤخرا في مؤتمر حول الأمن السيبراني في ألمانيا إن الولايات المتحدة تدرس تكنولوجيا جديدة لنظام دفاع جوي محمول يتيح للولايات المتحدة حرية التحكم في هذه الأسلحة. وأضاف الخبير الهولندي قائلاً: إن المعلومات المتعلقة بهذه التكنولوجيا تم نشرها ضمن مجموعة من وثائق وكالة المخابرات المركزية الأمريكية عام 2017 عبر موقع ويكيليكس.

لذلك فإن موجة كشف المحظور وتسريبات أسانج في موقع ويكيليكس هي سبب ضغط الدول الغربية على هذه الشخصية الغربية الشهيرة.

في الوقت نفسه ، توضح قصة استمرار سجن أسانج وتعذيبه في السجون البريطانية ، أكثر من أي شيء آخر ، الانقسام والتناقض بين سياسات وشعارات حقوق الإنسان الغربية. الشعارات التي تؤكد على حقوق الإنسان ، لكن ممارساتهم العملية تظهر أن الدول الغربية تنتهك شعارات حقوق الإنسان هذه. 

كلمات مفتاحية :

"ويكيليكس" اسانج

التعليقات
الاسم :
البريد الالكتروني :
* النص :
إرسال

ألبوم صور وفيدئو

ألبوم صور

فيديوهات

أجواء بين الحرمين على أعتاب أربعين الامام الحسين (ع)

أجواء بين الحرمين على أعتاب أربعين الامام الحسين (ع)