موقع الوقت التحليلي الإخباري | Alwaght Website

إخترنا لكم

أخبار

الأكثر قراءة

اليوم الأسبوع الشهر

ملفات

النظام الأمني للخليج الفارسي

النظام الأمني للخليج الفارسي

undefined
مسار المفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية

مسار المفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية

undefined
العدوان السعودي على اليمن

العدوان السعودي على اليمن

undefined
صفقة القرن

صفقة القرن

undefined
الخلافات التركية - الأمريكية

الخلافات التركية - الأمريكية

undefined
یوم القدس العالمی

یوم القدس العالمی

ادعو جمیع مسلمی العالم الی اعتبار اخر جمعة من شهر رمضان المبارک التی هی من ایام القدر ویمکن ان تکون حاسمة فی تعیین مصیر الشعب الفلسطینی یوماً للقدس، وان یعلنوا من خلال مراسم الاتحاد العالمی للمسلمین دفاعهم عن الحقوق القانونیة للشعب الفلسطینی المسلم
العلویون

العلویون

الطائفة العلویة، هی من الطوائف الإسلامیة التی قلَّ الحدیث عنها. وقد لاقت هذه الطائفة وعلی مرِّ التاریخ، الکثیر من الإضطهاد والحرمان، وهو ما لم تُلاقه طائفة أخری أبداً. حتی أدی هذا الإضطهاد إلی فصلهم عن المرجعیات الإسلامیة الأخری. ولذلک نحاول فی هذا المقال تسلیط الضوء علی نشأة الطائفة وکیفیة تأسیسها، الی جانب الإضاءة علی بعض أصولها الفکریة.
المسيحيون في سوريا

المسيحيون في سوريا

undefined
الدروز

الدروز

الدروز أو الموحدون الدروز، إحدی الطوائف الإسلامیة التی تأسست فی مصر عام 1021 وانتقلت إلی بلاد الشام (سوریا-لبنان-فلسطین المحتلة) فی مرحلة لاحقة.
New node

New node

بالخريطة...آخر التطورات الميدانية في سوريا واليمن والعراق
alwaght.com
أخبار

مؤتمر الوحدة الاسلامية: لتتخذ الدول الاسلامية موقفا حازما في الدفاع عن المسجد الاقصى

الأحد 19 ربيع الاول 1441
مؤتمر الوحدة الاسلامية: لتتخذ الدول الاسلامية موقفا حازما في الدفاع عن المسجد الاقصى

مؤتمر الوحدة الاسلامية: لتتخذ الدول الاسلامية موقفا حازما في الدفاع عن المسجد الاقصى

الوقت-اصدر المشاركون في المؤتمر الدولي الـ 33 للوحدة الاسلامية في طهران بيانا، ادانوا فيه الاعتداء على قبلة المسلمين الاولى

مواضيع ذات صلة

ايران تسلم الدول الخليجية خطة طهران الإقليمية للأمن والتعاون في مضيق هرمز

المجلس الأعلى للأمن القومي الايراني يبحث بدء العمل بالخطوة الرابعة لخفض الالتزام النووية

وزير الخارجية العماني يشيد بمتانة العلاقة مع ايران

الوقت-اصدر المشاركون في المؤتمر الدولي الـ 33 للوحدة الاسلامية في طهران بيانا، ادانوا فيه الاعتداء على قبلة المسلمين الاولى في اطار صفقة القرن، ودعوا الدول الاسلامية للمبادرة من اجل الدفاع عن المسجد الاقصى.

ووصف البيان الاعتداء على المسجد الاقصى مؤامرة خطيرة ضد المقدسات الاسلامية، يتوجب على الدول الاسلامية ان تتخذ موقفا جادا وحازما ازاءها.

وورد في جانب من البيان الذي تضمن 10 نتائج وتوصيات بان مؤتمر الوحدة عقد هذا العام في ظروف تشهد مواجهة شرسة جارية بين جبهة المقاومة التي لا ترضخ للذل وتدعو لصون كرامة وعزة ورفعة الامة من جانب وبين جبهة الاستكبار التي عبات كل قدراتها وطاقاتها بهدف اذلال الامة الاسلامية والهيمنة على مصيرها ومقدراتها وخلق التفرقة بينهم.

واضاف، انه بناء على ذلك فان المشاركين يدعون جميع احرار العالم لتكثيف جهودها وطاقاتها لدعم جبهة المقاومة والحفاظ على عزة وكرامة الامة والتعاون في مواجهة الاعتداءات الصهيونية والاميركية.

واشار البيان الى القدسية الخاصة للمسجد الاقصى لدى المسلمين واعتبر اي اساءة لهذا المسجد اساءة لجميع المسلمين، داعيا الى توثيق كل الاعمال الاجرامية والمسيئة التي يقوم بها الصهاينة بحق هذا المسجد والتصدي الحازم لها من قبل جميع الدول والشعوب.

ولفت البيان الى عجز منظمة التعاون الاسلامي في حل قضايا الشعوب الاسلامية في فلسطين واليمن وسوريا والبحرين وميانمار وسائر الدول، داعيا للتعاون وتكثيف الجهود والملتقيات بين المسلمين لتقديم سبل جدية واجراءات فورية للدفاع عن المسجد الاقصى ودعم المقاومة الاسلامية.

واكد المشاركون بان الكيان الصهيوني لا يعد فقط تهديدا لفلسطين بل لكل الدول الاسلامية وهو ما يتجلى في السعي لتشكيل تحالفات اقليمية للتدخل في شؤون المنطقة من قبل الكيان الصهيوني وبدعم من الولايات المتحدة الاميركية التي تسعى لاثارة الفتنة والاضطرابات والتدخل في الشؤون الداخلية للدول، واضاف، اننا نؤكد بان تحرير فلسطين يجب ان يترافق مع تحرير كامل الاراضي المحتلة من قبل الكيان الصهيوني وهضبة الجولان السورية ومزارع شبعا اللبنانية.

وجاء في البيان بان المسجد الاقصى هو محور وحدة العالم الاسلامي وان جميع الشعوب الاسلامية متفقة على هذا الامر الا ان محاولات بعض الدول الرجعية والعملاء من اجل المساومة وتطبيع العلاقات مع الكيان الصهيوني وقمع المدافعين عن القدس وحماة جبهة المقاومة، تعد خيانة لا تنسى في حق الامة الاسلامية، لذا فاننا اذ ندين هذه المحاولات والخيانات ندعو الشعوب للتصدي لها.

واشاد المشاركون بمقاومة الشعب الفلسطيني في مواجهة الارهاب الصهيوني ، واعلنوا دعمهم لمسيرات العودة، ودعوا الى ادانة ممارسات الكيان القمعية ضد هذه المسيرات.

واعتبر البيان الاعتداءات المستمرة على المسجد الاقصى بانها تاتي في اطار صفقة القرن وتهويد القدس ووصفها بانها مؤامرة خطيرة ضد المقدسات الاسلامية والتي ينبغي للدول الاسلامية ان تتخذ موقفا جادا واحزما تجاهها.

واستنكر المشاركون في المؤتمر الاعتداءات الصهيونية الاخيرة ضد الشعب الفلسطيني واغتيال القائد المجاهد بهاء ابو العطا والمحاولة الفاشلة لاغتيال اكر العجوري من القادة المجاهدين ، مؤكدين على حق الفلسطينيين في الرد على هذا العدوان وكسر الحصار عن غزة.

واكد البيان بان المشاركين اجتمعوا ليعلنوا بان قضية فلسطين مازالت القضية الاهم والجوهرية للعالم الاسلامي وان جميع المحاولات الرامية لجعلها طي النسيان والمساومة عليها محكومة بالفشل.

وفي الختام وجه المشاركون في المؤتمر الشكر والتقدير للجمهورية الاسلامية الايرانية لمواقفها المبدئية والراسخة في الدفاع عن فلسطين والمسجد الاقصى ودعمها الشامل لجبهة المقاومة وادانوا عداء واجراءات الحكومة الاميركية في الحرب الاقتصادية ضد الشعب الايراني ودعمها للجماعات الارهابية، مثمنين جهود المجمع العالمي للتقريب بين المذاهب الاسلامية في مسار وحدة وتلاحم المسلمين.

يذكر ان المؤتمر الدولي الـ 33 للوحدة الاسلامية عقد في طهران على مدى 3 ايام، من الخميس الى السبت، بمشاركة 400 شخصية من العلماء والمفكرين والشخصيات الدينية والسياسية البارزة من اكثر من 90 دولة من ضمنهم مسؤولون كبار من حركات المقاومة منها حزب الله لبنان وحماس والجهاد الاسلامي وسائر التنظيمات الفلسطينية.

كلمات مفتاحية :

مؤتمر الوحدة الاسلامية ايران لدول الاسلامية المسجد الاقصى

التعليقات
الاسم :
البريد الالكتروني :
* النص :
إرسال

ألبوم صور وفيدئو

ألبوم صور

فيديوهات

أجواء بين الحرمين على أعتاب أربعين الامام الحسين (ع)

أجواء بين الحرمين على أعتاب أربعين الامام الحسين (ع)