موقع الوقت التحليلي الإخباري | Alwaght Website

إخترنا لكم

أخبار

الأكثر قراءة

اليوم الأسبوع الشهر

ملفات

النظام الأمني للخليج الفارسي

النظام الأمني للخليج الفارسي

undefined
مسار المفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية

مسار المفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية

undefined
العدوان السعودي على اليمن

العدوان السعودي على اليمن

undefined
صفقة القرن

صفقة القرن

undefined
الخلافات التركية - الأمريكية

الخلافات التركية - الأمريكية

undefined
یوم القدس العالمی

یوم القدس العالمی

ادعو جمیع مسلمی العالم الی اعتبار اخر جمعة من شهر رمضان المبارک التی هی من ایام القدر ویمکن ان تکون حاسمة فی تعیین مصیر الشعب الفلسطینی یوماً للقدس، وان یعلنوا من خلال مراسم الاتحاد العالمی للمسلمین دفاعهم عن الحقوق القانونیة للشعب الفلسطینی المسلم
العلویون

العلویون

الطائفة العلویة، هی من الطوائف الإسلامیة التی قلَّ الحدیث عنها. وقد لاقت هذه الطائفة وعلی مرِّ التاریخ، الکثیر من الإضطهاد والحرمان، وهو ما لم تُلاقه طائفة أخری أبداً. حتی أدی هذا الإضطهاد إلی فصلهم عن المرجعیات الإسلامیة الأخری. ولذلک نحاول فی هذا المقال تسلیط الضوء علی نشأة الطائفة وکیفیة تأسیسها، الی جانب الإضاءة علی بعض أصولها الفکریة.
المسيحيون في سوريا

المسيحيون في سوريا

undefined
الدروز

الدروز

الدروز أو الموحدون الدروز، إحدی الطوائف الإسلامیة التی تأسست فی مصر عام 1021 وانتقلت إلی بلاد الشام (سوریا-لبنان-فلسطین المحتلة) فی مرحلة لاحقة.
New node

New node

بالخريطة...آخر التطورات الميدانية في سوريا واليمن والعراق
alwaght.com
تقارير
انسحاب القوات الأمريكية من سوريا

السلام مع تركيا رصاصة الرحمة على الأكراد

الخميس 10 صفر 1441
السلام مع تركيا رصاصة الرحمة على الأكراد

الوقت- مع الإعلان المفاجئ عن سحب القوات الأمريكية من شمال سوريا، بات الوضع في هذه المناطق الكردية قلقاً من هجوم الجيش التركي الوشيك، لأن معظم الخبراء يعتقدون أن خطوة واشنطن هذه هي ضوء أخضر لأنقرة للمضي قدماً بخططها في شمال سوريا ضد الأكراد.

وفي هذا الصدد، قال الرئيس التركي "رجب طيب أردوغان" أمس في محادثة هاتفية مع ترامب قبل انسحاب القوات الأمريكية، إن العمليات في شمال سوريا قد تبدأ في أي لحظة.

الأكراد في حالة صدمة من الخيانة الأمريكية

في واحدة من ردود الفعل الأكثر أهميةً على قرار ترامب بسحب قواته من سوريا، فإن الأكراد الذين لعبوا دور المشاة للأمريكيين في الحرب السورية لسنوات، وكانوا ينظرون إلى واشنطن على أنها أهم حليف لهم، انتقدوا خطوة البيت الأبيض هذه بصدمة وذهول.

"مصطفى بالي" مدير المركز الإعلامي لقوات سوريا الديمقراطية، كتب على حسابه على تويتر: "على الرغم من آلية الأمن، وبعد تدمير التحصينات، لم تف القوات الأمريكية بمسؤولياتها وبدأت في الانسحاب من الحدود، تاركةً المنطقة لتتحوّل إلى ساحة حرب".

وأضاف في تغريدة أخرى: "نحن لا نتوقع من أمريكا أن تحمي شمال شرق سوريا، لكن الناس هنا مدينون بتفسير فيما يتعلق باتفاق الآلية الأمنية، وتدمير التحصينات، وفشل أمريكا في الوفاء بالتزاماتها".

في هذه الأثناء، تظاهر الأكراد في شمال سوريا ردّاً على هذه التطورات واحتجوا على القرار الأمريكي، كما تحرك مجموعة من الناس من مدن الرقة وديريك والقامشلي وغيرها باتجاه الحدود. وطالب الناس الأمريكيين ألّا يُعدّوا المشهد لضربة عسكرية تركية.

من ناحية أخرى، حذّر الكانتون الكردي في شمال وشرق سوريا من مخاطر عودة داعش، وخاصةً إلى مخيم "الهول" للاجئين، في حال تنفيذ عمليات عسكرية تركية شرق الفرات.

في الواقع، في أعقاب الخيانة الأمريكية، هدد الأكراد بإطلاق سراح أسرى داعش من أجل إجبار المجتمع الدولي على مواجهة العدوان التركي.

وجاء في بيان الكانتون، لقد شهدت المناطق التي يسيطر عليها الأكراد خلال فترة الانتصارات العسكرية على تنظيم داعش الإرهابي، أكبر وأخطر موجة من الهجرة والتشريد، وآخرها معارك "باغوز" التي تعتبر نقطة تحوّل في الأزمة السورية والشرق الأوسط.

وذكر البيان أيضاً: من بين الموجودين في مخيم الهول، هناك 30 ألفاً و890 لاجئاً عراقياً، و30 ألفاً و314 لاجئاً سورياً، و10 آلاف و454 امرأة مهاجرة من دول مختلفة، وهم من عوائل الجماعات الإرهابية، ولا يقلّ خطرهم عن الآلاف من معتقلي داعش المحتجزين لدى قوات سوريا الديمقراطية.

تحذير من قبل حلفاء ترامب ومنتقديه: توسيع نطاق عدم الثقة بأمريكا

بعد الإعلان عن انسحاب القوات الأمريكية، انتقدت شخصيات سياسية مهمة من كلا الحزبين الأمريكيين قرار ترامب وحذّرت من عواقبه.

وفي واحدة من أبرز ردود الفعل، كتبت وزيرة الخارجية السابقة "هيلاري كلينتون" ومنافسته السابقة في الانتخابات الرئاسية في رسالة على تويتر : "اسمحوا لي أن أقول بصراحة، لقد اتخذ الرئيس موقفاً منحازاً للزعماء المستبدين لتركيا وروسيا ضد حلفائنا الأوفياء ومصالحنا الشخصية الأمريكي، قراره هو خيانة مؤسفة للأكراد ولقسمه الرئاسي."

كما عبّر السناتور "ليندسي غراهام" وهو شخصية جمهورية في مجلس الشيوخ الأمريكي ومقربة من ترامب، عن أسفه لقرار البيت الأبيض في سلسلة من التغريدات، وقال: "بالنسبة للأمريكيين وحلفائهم الذين ضحوا في الحرب على خلافة داعش، هناك شعور غير سار، وحزين جداً".

وأضاف في تغريدة أخرى: "من خلال التخلّي عن الأكراد، ننقل أخطر إشارة ممكنة، أمريكا حليف غير موثوق به ...". كما أعلن عن دخول الكونغرس إلى الخط، وطلب إلغاء هذا القرار بإصدار قرار في مجلس الشيوخ.

من ناحية أخرى، ردَّ المبعوث الأمريكي السابق للتحالف الدولي ضد داعش "بريت ماكغورك" على هذا الخبر أيضاً في تويتر. حيث اعتبر أن ترامب وصنّاع هذا القرار يفتقرون إلى "المعرفة والفهم المطلوب" للوضع.

وكتب ماكغورك: "في الواقع، أجبرت أمريكا قوات سوريا الديمقراطية على توقيع آلية أمنية وتدمير دفاعاتها لجعل الموقف أكثر استعداداً للغزو التركي".

كما كتبت المندوبة الأمريكية السابقة في الأمم المتحدة "نيكي هايلي" على تويتر: "لقد لعب الأكراد دوراً مهماً في معركتنا الناجحة مع داعش، تركهم للموت، هو خطأ كبير".

من ناحية أخرى، كتب السناتور الجمهوري "ميت رومني" في رسالته على تويتر: "قرار الرئيس بالتخلي عن حلفائنا الأكراد في مواجهة الغزو التركي هو خيانة، هذا يظهر أن أمريكا ليست حليفاً موثوقاً به، وسيوفر الأرضية لعودة داعش، ويوحي لكارثة إنسانية أخرى".

كذلك، وصف "روبن غالغو" ممثل ولاية اريزونا في الكونغرس الأمريكي، الانسحاب الأمريكي من سوريا بعد خمس سنوات من التحالف مع القوات الكردية، بأنه سيقوّض مكانة بلاده، وقال لصحيفة "نيويورك تايمز" إن السماح لتركيا بالذهاب إلى شمال سوريا، أسوأ خطوة ممكنة من أمريكا في الشرق الأوسط.

وأكد أن "الأكراد لن يثقوا بأمريكا بعد الآن، وسيبحثون عن حلفاء جدد أو الاستقلال لحماية أنفسهم".

ترامب: كنا نتعاون مع حزب العمال الكردستاني وليس الأكراد!

ولكن بعد تصاعد موجة الانتقادات بشأن قراره المثير للجدل بسحب القوات الأمريكية من سوريا بشكل مفاجئ، قام ترامب بسلسلة من التغريدات التي تدافع عن قراره والرد على الانتقادات، حيث قال: "لقد قاتل الأكراد معنا بأموال ضخمة ومعدات استلموها منا، إنهم يقاتلون تركيا منذ عقود، لقد أوقفت هذه الحرب منذ ثلاث سنوات، ولكن حان الوقت للخروج من هذه الحروب السخيفة التي لا نهاية لها، كثير منها قبلية وعرقية، وعلينا أن نعيد جنودنا إلى الوطن"، ثم أكد: "سنقاتل في المكان الذي يكون في مصلحتنا".

كذلك قام الرئيس الأمريكي في تغريدة أخرى بإعادة نشر فيديو لـ"مايكل دوران" الخبير في قضايا الشرق الأوسط من معهد "هدسون" الذي كان قد قال: "أمريكا لا تتعاون مع الأكراد السوريين، بل مع جماعة حزب العمال الكردستاني الإرهابية، في عهد أوباما، اتخذنا جانب حزب العمال الكردستاني، وليس الأكراد، وهم أعداء حلفائنا الأتراك، وبهذه السياسة زرعنا بذور الحرب بين تركيا وحزب العمال الكردستاني، وفي الوقت نفسه، كنا ندفع تركيا إلى أحضان روسيا".

كما سعى ترامب، من ناحية أخرى، إلى نزع فتيل جزء من الانتقادات المحلية والأجنبية لقراره، من خلال تهديد تركيا بعدم شنّ ضربة عسكرية، حيث كتب على صفحته على تويتر: "كما ذكرت سابقاً بقوة – وأقول الآن لمزيد من التأكيد فحسب - إذا فعلت تركيا شيئاً، قيَّمته بذكائي الخارق الذي لا يضاهى بأنه خارج الحدود الموضوعة، فسأدمّر الاقتصاد التركي بأكمله، (لقد فعلت ذلك من قبل!").

ردود الفعل الدولية

واجه قرار أمريكا بسحب قواتها من سوريا وضوؤها الأخضر لأنقرة للمضي قدماً في خططها في شمال سوريا، ردود فعل تحذيرية من القوى الأخرى لتركيا للامتناع عن المغامرة ضد الأكراد.

وفي واحدة من ردود الفعل المهمة، فرنسا التي كان لها وجود محدود في شمال سوريا منذ أواخر عام 2018 مع عدد من قواتها، دعت تركيا إلى الامتناع عن الأعمال التي تضرّ بمصالح التحالف ضد داعش.

على صعيد آخر، أعلن "ديمتري بيسكوف" المتحدث باسم الكرملين عن عدم وجود حوار بين بوتين وأردوغان بشأن شمال سوريا، وأكد على ضرورة سحب جميع القوات الأجنبية غير الشرعية من سوريا.

كما أعرب عن أمله في أن تلتزم تركيا في جميع الظروف بمبدأ الحفاظ على وحدة أراضي سوريا.

وأضاف بيسكوف: "يتفهّم الكرملين التزام تركيا بالحفاظ على وحدة أراضي سوريا وسيادتها السياسية، وسلامة أراضي سوريا هي نقطة الانطلاق في الجهود المبذولة لإيجاد حل للأزمة السورية وجميع القضايا الأخرى".

بالإضافة إلى روسيا، أبدى الاتحاد الأوروبي أيضاً ردّ فعل على بدء الهجوم التركي على شرق الفرات، حيث حذّرت "فيديريكا موغريني" مفوضة الأمن والسياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي، من أي عمل عسكري تركي ضد القوات الكردية في شمال سوريا.

وقالت: "بالنظر إلى التصريحات الأمريكية والتركية بشأن التطورات، إلى جانب اعترافنا بمخاوف تركيا المشروعة، أعلن الاتحاد الأوروبي منذ البداية بأنه لا يمكن تحقيق وضع مستقر بالوسائل العسكرية".

إغلاق سماء سوريا على تركيا

بالتزامن مع انتشار أخبار عن نقل المعدات العسكرية التركية ليلاً إلى الحدود الجنوبية مع سوريا، وهجوم الطائرات التركية على مواقع الأكراد في مدينة "المالكية" في محافظة الحسكة، أعلنت وزارة الدفاع الأمريكية في بيان الاثنين أن أمريكا ستغلق المجال الجوي في شمال سوريا أمام تركيا.

وبحسب وكالة "الأناضول" للأنباء، أضاف البنتاغون أيضاً أنه سيتم طرد تركيا من مركز العمليات الجوية المشتركة، ولن يتم تبادل معلومات المراقبة والتحديد مع أنقرة، كما أعلن البنتاغون منذ ساعة أنه لن يدعم العمليات التركية في شمال سوريا.

كلمات مفتاحية :

تركيا شمال سوريا انسحاب القوات الأمريكية ترامب الأكراد السوريين ردود الفعل الانتقادات

التعليقات
الاسم :
البريد الالكتروني :
* النص :
إرسال

ألبوم صور وفيدئو

ألبوم صور

فيديوهات

أجواء بين الحرمين على أعتاب أربعين الامام الحسين (ع)

أجواء بين الحرمين على أعتاب أربعين الامام الحسين (ع)