موقع الوقت التحليلي الإخباري | Alwaght Website

إخترنا لكم

أخبار

الأكثر قراءة

اليوم الأسبوع الشهر

ملفات

مسار المفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية

مسار المفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية

undefined
العدوان السعودي على اليمن

العدوان السعودي على اليمن

undefined
صفقة القرن

صفقة القرن

undefined
الخلافات التركية - الأمريكية

الخلافات التركية - الأمريكية

undefined
یوم القدس العالمی

یوم القدس العالمی

ادعو جمیع مسلمی العالم الی اعتبار اخر جمعة من شهر رمضان المبارک التی هی من ایام القدر ویمکن ان تکون حاسمة فی تعیین مصیر الشعب الفلسطینی یوماً للقدس، وان یعلنوا من خلال مراسم الاتحاد العالمی للمسلمین دفاعهم عن الحقوق القانونیة للشعب الفلسطینی المسلم
العلویون

العلویون

الطائفة العلویة، هی من الطوائف الإسلامیة التی قلَّ الحدیث عنها. وقد لاقت هذه الطائفة وعلی مرِّ التاریخ، الکثیر من الإضطهاد والحرمان، وهو ما لم تُلاقه طائفة أخری أبداً. حتی أدی هذا الإضطهاد إلی فصلهم عن المرجعیات الإسلامیة الأخری. ولذلک نحاول فی هذا المقال تسلیط الضوء علی نشأة الطائفة وکیفیة تأسیسها، الی جانب الإضاءة علی بعض أصولها الفکریة.
المسيحيون في سوريا

المسيحيون في سوريا

undefined
الدروز

الدروز

الدروز أو الموحدون الدروز، إحدی الطوائف الإسلامیة التی تأسست فی مصر عام 1021 وانتقلت إلی بلاد الشام (سوریا-لبنان-فلسطین المحتلة) فی مرحلة لاحقة.
New node

New node

بالخريطة...آخر التطورات الميدانية في سوريا واليمن والعراق
alwaght.com
مقالات

جولة أوروبية لوزير الخارجية محمد جواد ظريف.. ما هي الأهداف؟

السبت 22 ذی‌الحجه 1440
جولة أوروبية لوزير الخارجية محمد جواد ظريف.. ما هي الأهداف؟

مواضيع ذات صلة

ظريف: إيران لن تتفاوض مجدّداً حول الاتفاق النووي

ظريف: إيران ستنفذ الخطوة الثالثة لخفض التزاماتها في إطار الاتفاق النووي

ظريف: على الأوروبيين أن يبينوا مدى ما حققوه لتطبيع العلاقات الاقتصادية مع إيران

الوقت- تعدّ زيارة وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف إلى الدول الإسكندنافية وفرنسا في نهاية الأسبوع الماضي، إحدى الخطوات الجديدة للجهاز الدبلوماسي الإيراني على المستوى الدولي، والتي جذبت اهتمام العديد من المراقبين.

وتأتي هذه الزيارة بعد أن أدرجت الإدارة الأمريكية الشهر الماضي محمد جواد ظريف في قائمتها للعقوبات، وكان هناك الكثير من الدعاية الإعلامية بشأن إنشاء تحالف بحري تقوده واشنطن في الخليج الفارسي.

بعد وضع اسم وزير الخارجية الإيراني في قائمة العقوبات الأمريكية، توقع مسؤولو البيت الأبيض أن هذه الخطوة ستقوّض القوة الدبلوماسية الإيرانية في العالم وتمهّد الطريق لعزل إيران دولياً، ولكن على عكس توقعات مستشاري دونالد ترامب، لم تنعزل الدبلوماسية الإيرانية فحسب، بل إن استضافة رئيس الجهاز الدبلوماسي الإيراني في قطر والكويت، ثم استضافته من قبل الدول الأوروبية، قد أظهرت شيئاً مخالفاً لتوقعات واشنطن.

لقد زار محمد جواد ظريف فنلندا أولاً ثم غادر إلى السويد ووصل في آخر محطة له في شمال أوروبا إلى النرويج للقاء سلطات هذا البلد.

وفي الجزء الأكثر أهميةً من جولة ظريف الأوروبية، انتقل إلى باريس والتقى بكبار المسؤولين الفرنسيين بمن فيهم الرئيس إيمانويل ماكرون.

مفاوضات ظريف في قلب أوروبا حول الملف النووي

لا شك أن أهم جانب من جوانب زيارة محمد جواد ظريف والذي تهتم الدول الأوروبية بمناقشته، يرتبط بالاتفاق النووي واستمراره. وقد أصبحت هذه القضية أكثر أهميةً بالنسبة للأوروبيين عندما خفّضت إيران على مرحلتين جزءاً من التزاماتها تجاه هذا الاتفاق، لذلك تحاول الدول الأوروبية جاهدةً إقناع إيران بالبقاء في هذا الاتفاق الدولي.

الأهمية الكبيرة التي تحظى بها هذه القضية قد انعكست في تغريدات وزير الخارجية الإيراني والتي لم تخلُ واحدة منها من الإشارة إلى الاتفاق النووي والمفاوضات المتعلقة به.

أثناء زيارة ظريف إلى فنلندا، كتب وزير الخارجية على تويتر قائلاً: كانت هناك لقاءات مثمرة مع الرئيس الحالي للاتحاد الأوروبي ورئيس فنلندا ووزير الخارجية ووزير التجارة، لقد ناقشنا ما يجب على الاتحاد الأوروبي القيام به بشأن الاتفاق النووي والحفاظ على مصالحه في حرية الملاحة.

وفي تغريدة أخرى حول اللقاء مع السلطات السويدية، قال: في محطتي الثانية من جولتي الاسكندنافية، قابلت رئيس الوزراء ووزير الخارجية والمتحدث ورئيس الوزراء السويدي السابق (كارل بيلت)، لقد أجرينا محادثات جيدة حول المصالح المتبادلة والطرق الهادفة للحفاظ على الاتفاق النووي.

كذلك، كتب وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف على صفحته على تويتر حول زيارته إلى النرويج تغريدةً قال فيها: "كانت نهاية الجولة الاسكندنافية مثمرةً، في النرويج، التقيت برئيسة الوزراء "إيرنا سولبرج" ووزيرة الخارجية "إريكسون سوريد" ووزير الصناعة والتجارة وأعضاء آخرين في البرلمان، وفي المعهد النرويجي للشؤون الخارجية، أكدت على مبدأ التعددية والقانون، في ظل حقبة الأحادية الأمريكية هذه".

التسريع في تفعيل انتكس

أما المحور الثاني من جولة ظريف الأوروبية فيمكن تقييمه بأنه مرتبط بالآلية المالية "إنتكس".

في الواقع، ونتيجةً للخلافات بين إيران وأوروبا حول الالتزام بالاتفاق النووي بعد انسحاب أمريكا، وضعت على جدول الأعمال آلية مالية تدعى "إنتكس".

هذه الآلية أيضاً واجهت بعض المشكلات، وكان لإيران خلاف مع الأوروبيين حول كيفية العمل ونوع التبادلات المالية لإنتكس مع الدول الأوروبية.

وفي الواقع، تحدّت إيران الآلية الأوروبية بشأن نوع وظيفة إنتكس فيما يتعلق باستراتيجية النفط مقابل الغذاء والدواء.

لم يكن مقبولاً لطهران بأي حال من الأحوال أن تختص هذه الآلية المالية برأس المال الإيراني وأن يكون مجال عملها الطعام والدواء فقط بدلاً من العملة الصعبة.

نتيجةً لذلك، يحاول محمد جواد ظريف الضغط على الأوروبيين لتفعيل "إنتكس" من ناحية، ومن ناحية أخرى، أن تتضمن هذه الآلية المطالب التي تؤكد عليها إيران.

دراسة المقترحات الفرنسية لحلّ أزمة الحفاظ على الاتفاق النووي

إن الهدف الأكثر أهميةً لجولة ظريف الأوروبية هو دراسة مقترحات الحكومة الفرنسية للحفاظ على الاتفاق النووي، وفي هذا الصدد، أعلن وزير الخارجية يوم الخميس الماضي أن الجمهورية الإسلامية ستدرس المقترحات الفرنسية للحفاظ على الاتفاق النووي.

وقال ظريف إنه حريص على إجراء محادثات جادة مع الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون في باريس يوم الجمعة.

وأضاف: لقد قدمت مقترحات من الجانبين الإيراني والفرنسي وسنناقشها غداً.

في الحقيقة، تعتبر إيران في الوضع الحالي أن التفاوض هو موقف منطقي وصحيح، ولا ينبغي تجاهله تحت أي ظرف من الظروف.

فشل الاستراتيجية الأمريكية في فرض العقوبات على الدبلوماسية الإيرانية

على مستوى آخر، بالإضافة إلى مناقشة أهداف وأبعاد أهمية زيارة محمد جواد ظريف إلى أوروبا، يمكن للمرء أن يلاحظ فشل استراتيجية السياسة الخارجية الأمريكية بشأن قضية مقاطعة رئيس الجهاز الدبلوماسي الإيراني.

فمن ناحية، أظهرت استضافة الدول الأوروبية لظريف، وذلك عقب زيارته الإقليمية لقطر والكويت، أن واشنطن وترامب قد فشلا في عزل إيران دبلوماسياً، ومن ناحية أخرى، تشير تصريحات ظريف قبل السفر إلى باريس وفيما يتعلق بجولته الشرق آسيوية بعد انتهاء جولته الأوروبية، أن إيران لم تضع كل بيضها في سلة أوروبا، وأن التركيز الرئيس لاهتمام إيران ليس على أوروبا والغرب بل على القوى الشرقية.

كلمات مفتاحية :

محمد جواد ظريف الجولة الأوروبية الجهاز الدبلوماسي الإيراني الاتفاق النووي واشنطن

التعليقات
الاسم :
البريد الالكتروني :
* النص :
إرسال

ألبوم صور وفيدئو

ألبوم صور

فيديوهات

أكبر مناورة عسكرية روسية صينية منذ الحرب الباردة بحضور بوتين

أكبر مناورة عسكرية روسية صينية منذ الحرب الباردة بحضور بوتين