موقع الوقت التحليلي الإخباري | Alwaght Website

إخترنا لكم

أخبار

الأكثر قراءة

اليوم الأسبوع الشهر

ملفات

مسار المفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية

مسار المفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية

undefined
العدوان السعودي على اليمن

العدوان السعودي على اليمن

undefined
صفقة القرن

صفقة القرن

undefined
الخلافات التركية - الأمريكية

الخلافات التركية - الأمريكية

undefined
یوم القدس العالمی

یوم القدس العالمی

ادعو جمیع مسلمی العالم الی اعتبار اخر جمعة من شهر رمضان المبارک التی هی من ایام القدر ویمکن ان تکون حاسمة فی تعیین مصیر الشعب الفلسطینی یوماً للقدس، وان یعلنوا من خلال مراسم الاتحاد العالمی للمسلمین دفاعهم عن الحقوق القانونیة للشعب الفلسطینی المسلم
العلویون

العلویون

الطائفة العلویة، هی من الطوائف الإسلامیة التی قلَّ الحدیث عنها. وقد لاقت هذه الطائفة وعلی مرِّ التاریخ، الکثیر من الإضطهاد والحرمان، وهو ما لم تُلاقه طائفة أخری أبداً. حتی أدی هذا الإضطهاد إلی فصلهم عن المرجعیات الإسلامیة الأخری. ولذلک نحاول فی هذا المقال تسلیط الضوء علی نشأة الطائفة وکیفیة تأسیسها، الی جانب الإضاءة علی بعض أصولها الفکریة.
المسيحيون في سوريا

المسيحيون في سوريا

undefined
الدروز

الدروز

الدروز أو الموحدون الدروز، إحدی الطوائف الإسلامیة التی تأسست فی مصر عام 1021 وانتقلت إلی بلاد الشام (سوریا-لبنان-فلسطین المحتلة) فی مرحلة لاحقة.
New node

New node

بالخريطة...آخر التطورات الميدانية في سوريا واليمن والعراق
alwaght.com
مقالات

هل هناك إمكانيّة لبناء تحالف دولي ضدّ إيران؟

الإثنين 20 شوال 1440
هل هناك إمكانيّة لبناء تحالف دولي ضدّ إيران؟

مواضيع ذات صلة

لماذا تراجع "ترامب" عن قرار توجيه ضربة عسكرية ضد إيران؟

اللواء رشيد: لا نسعى إلى الحرب ولكن سندافع بكل قوة عن مصالح الشعب الإيراني

"إسقاط طائرة التجسس" الصقور الإيرانية تكشف للغرب عن مخالبها القوية

الوقت- مرّة جديدة يحطّ وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو في الرياض معلناً أن هدف هذه الزيارة الشرق أوسطية التي بدأها بالسعودية وستشمل الإمارات هو البحث عن "كيفية تشكيل تحالف عالمي" ضد إيران.

بالتزامن مع هبوط طائرة بومبيو في الرياض، يطلق الرئيس الأمريكي دونالد ترامب العنان مجدداً لدبلوماسيّة التويتر مشككاً، بجدوى حماية بلاده لناقلات النفط التابعة لدول أخرى، وتعبر من مضيق هرمز، مشيراً إلى احتمال فرضه رسوماً لقاء هذه "الخدمة"، مشيراً إلى عدم حاجة بلاده حتى إلى أن نكون هناك، فقد أصبحت أمريكا للتو (إلى حدّ بعيد) أكبر منتج للطاقة في العالم.

ترامب كعادته، طالب الدول وتحديداً الصين واليابان بالدفع لأن بلاده تحمي هذا المضيق وفق ادّعائه، قائلاً: "تحصل الصين على 91 بالمئة من نفطها من المضيق، واليابان (تحصل على) 62 بالمئة (من نفطها، من المضيق)، كالعديد من الدول الأخرى، فلماذا نحمي ممرات الشحن في البلدان الأخرى (منذ سنوات عديدة) للحصول على تعويض من دون مقابل؟".

وعودة إلى زيارة بومبيو والهدف المعلن منها، فقد قال وزير الخارجية الأمريكي بعد لقائه الملك سلمان في قصر السلام بجدة، أنه ناقش مع الملك السعودي تصاعد التوتر في المنطقة والحاجة إلى تعزيز الأمن في مضيق هرمز، وهنا من حقّنا أن نسأل من المسؤول عن عسكرة هذا المضيق؟ هل هدف الزيارة المعلن قديم أم حديث؟ ما هي العقبات التي حالت دون تحقيقه إذن؟ وما الهدف من طرحه مجدداً؟

لا شكّ أن واشنطن تعرّضت لضربة كبرى بعد إسقاط طائرتها التي اخترقت الأجواء الإيرانيّة، وبالتالي تبحث اليوم عن ورقة جديدة للضغط على طهران التي ترفض التفاوض مع واشنطن بعد انسحابها من الاتفاق النووي، وللإجابة على الأسئلة المطروحة أعلاه، تجدر الإشارة إلى التالي:

أوّلاً: إن الدول التي يزورها بومبيو هي في الحقيقة منخرطة بشكل طبيعي في الحلف الأمريكي ضد طهران، لكن السؤال الذي يطرح نفسه هل يمكن ضمّ دول جديدة إلى هذا التحالف؟ الإجابة بسيطة نعم، وكلا.

نعم، يمكن ضمّ المجلس العسكري السوداني على سبيل المثال إلى هذا التحالف، لكن هل يمكن ضمّ الصين أو روسيا أو أوروبا؟ الإجابة كلا، لأن هذه الدول وفي حين يرتبط بعضها بعلاقات قويّة مع إيران، لا يريد البعض الآخر استخدام نهج واشنطن، بل يعمد إلى الحوار والتفاوض كما هو الحال مع الاتحاد الأوروبي.

ثانياً: لا نستبعد أن تكون تجربة هذا التحالف تتشابه مع التحالف السعودي في العدوان على اليمن، أي إن الكثير من الدول تنضم شكلياً دون أي إجراءات على الأرض، فما الذي يريده بومبيو إذن؟ في الحقيقة ما يريده بومبيو هو ما صرّح به ترامب نفسه "الأموال". تسعى واشنطن لمزيد من الحَلب، وبالتالي لا نستبعد أن تدفع السعودية لحماية سفنها التي تعبر من مضيق هرمز لواشنطن.

ثالثاً: إن الدول الأوروبية والصين وروسيا ستكون الخاسر الأكبر في حال تأزّمت الأوضاع في الخليج الفارسي، أي إن هكذا تحالف، إن تمّ، سيوتّر الأجواء وسيرفع أسعار النفط جنونياً، وبالتالي ستخسر هذه الدول المليارات.

في الحقيقة، لطالما أكدت إيران أنها هي من يحمي السفن التي تمرّ في الخليج الفارسي، وبالفعل قد قدّمت السفن الإيرانية الكثير من المساعدات للسفن المارة، سواءً عمليات إنقاذ، أم حتى الحد من القرصنة.

رابعاً: إن أحد الأهداف الأخرى لهذا الأمر هو القضية الفلسطينية حيث سيضم هذا التحالف الكيان الإسرائيلي بطبيعة الحال، وبالتالي هناك محاولة أمريكية لإظهار إيران على أنها العدو اليوم، الأمر الذي يسهّل على ترامب صفقة القرن.

في الحقيقة، إن أغلب الخطوات الأمريكية اليوم في منطقة الشرق الأوسط، وإن بدت بعيدةً في الظاهر عن صفقة القرن، إلا أنها في الحقيقة تهدف للقضاء على القضية الفلسطينية.

خامساً: من الأهداف الأمريكية لهذه الخطوة هي زيادة الضغط على طهران، لجرّها إلى المفاوضات، لا نعتقد أن إيران تعير مثل هذه الخطوات أي اهتمام يذكر، وبالتالي سيكون مصيرها كمصير الناتو العربي، والتحالف العسكري الإسلامي، التي لم تتعدَ مفاعليها الشاشات الإعلاميّة.

الوزير الأمريكي كان قد كرر أمس قبيل توجهه للسعودية، عرضه للتفاوض مع إيران "دون شروط مسبقة"، لكن طهران لم تعر هذا التصريح أي اهتمام يذكر حيث لا يزال ترامب ينتظر بجانب الهاتف.

في الختام، لا توجد هناك أي إمكانيّة لبناء تحالف دولي ضد إيران، إن هذا التحالف سيولد ميّتاً، لن تنجح واشنطن في جرّ الأطراف الدولية إليه، سيقتصر الأمر على السعودية والإمارات والبحرين، وهي دول تمارس سياساتها العدائية ضدّ إيران منذ زمن، ولكن ما الهدف؟ الإجابة هي أن أي تحرّك أمريكي في المنطقة اليوم يهدف إلى أمرين الأول الحصول على المزيد من الأموال، وممارسة المزيد من سياسة "الحلب"، والثاني هو الكيان الإسرائيلي وصفقة القرن.

كلمات مفتاحية :

الكيان الإسرائيلي صفقة القرن أمريكا ترامب بومبيو السعوديّة الإمارات

التعليقات
الاسم :
البريد الالكتروني :
* النص :
إرسال

ألبوم صور وفيدئو

ألبوم صور

فيديوهات

أجواء بين الحرمين على أعتاب أربعين الامام الحسين (ع)

أجواء بين الحرمين على أعتاب أربعين الامام الحسين (ع)