موقع الوقت التحليلي الإخباري | Alwaght Website

إخترنا لكم

أخبار

الأكثر قراءة

اليوم الأسبوع الشهر

ملفات

مسار المفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية

مسار المفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية

undefined
العدوان السعودي على اليمن

العدوان السعودي على اليمن

undefined
صفقة القرن

صفقة القرن

undefined
الخلافات التركية - الأمريكية

الخلافات التركية - الأمريكية

undefined
یوم القدس العالمی

یوم القدس العالمی

ادعو جمیع مسلمی العالم الی اعتبار اخر جمعة من شهر رمضان المبارک التی هی من ایام القدر ویمکن ان تکون حاسمة فی تعیین مصیر الشعب الفلسطینی یوماً للقدس، وان یعلنوا من خلال مراسم الاتحاد العالمی للمسلمین دفاعهم عن الحقوق القانونیة للشعب الفلسطینی المسلم
العلویون

العلویون

الطائفة العلویة، هی من الطوائف الإسلامیة التی قلَّ الحدیث عنها. وقد لاقت هذه الطائفة وعلی مرِّ التاریخ، الکثیر من الإضطهاد والحرمان، وهو ما لم تُلاقه طائفة أخری أبداً. حتی أدی هذا الإضطهاد إلی فصلهم عن المرجعیات الإسلامیة الأخری. ولذلک نحاول فی هذا المقال تسلیط الضوء علی نشأة الطائفة وکیفیة تأسیسها، الی جانب الإضاءة علی بعض أصولها الفکریة.
المسيحيون في سوريا

المسيحيون في سوريا

undefined
الدروز

الدروز

الدروز أو الموحدون الدروز، إحدی الطوائف الإسلامیة التی تأسست فی مصر عام 1021 وانتقلت إلی بلاد الشام (سوریا-لبنان-فلسطین المحتلة) فی مرحلة لاحقة.
New node

New node

بالخريطة...آخر التطورات الميدانية في سوريا واليمن والعراق
alwaght.com
أخبار

حكومة هادي تتهم الإمارات بالسعي لانفصال جزيرة سقطرى اليمنية

الخميس 4 رمضان 1440
حكومة هادي تتهم الإمارات بالسعي لانفصال جزيرة سقطرى اليمنية

مواضيع ذات صلة

يمنيون جنوبيون لابن زايد: #الامارات_تدعم_الميليشيات في الجنوب!

النار العدنية تكشف الخلاف الجوهري بين الامارات والسعودية!

الامارات... ما وراء ابراجها الشاهقة "دمامة قاتمة"!

الوقت- اتهمت حكومة الرئيس اليمني المستقيل عبد ربه منصور هادي المتواجدة في الرياض الإمارات بإرسال نحو 100 مقاتل من مؤيدي انفصال جنوب اليمن إلى جزيرة سقطرى اليمنية.

ونقلت "رويترز" عن مصدرين يمنيين بحكومة هادي، الأربعاء، أن الإمارات قامت بتدريب نحو 300 من المقاتلين في عدن الأسبوع الماضي، بنية إرسالهم إلى سقطرى، وأن أكثر من 100 منهم قد وصلوا إلى الجزيرة، يوم الإثنين الماضي.

وأضاف المصدران أن المسلحين الانفصاليين كانوا يرتدون ملابس مدنية ونزلوا من سفينة تابعة للبحرية الإماراتية على سقطرى، وهي جزيرة رئيسية في أرخبيل يمني منخفض الكثافة السكانية ببحر العرب.

وتعد الجزيرة جزءا من اليمن، لكنها أقرب إلى الساحل الأفريقي منها إلى الأراضي اليمنية، وهي مدرجة على قائمة منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (يونسكو) لمواقع التراث الطبيعي العالمي وتخضع لحماية المنظمة بسبب نباتاتها وحيواناتها المميزة.

وهذه ليست المرة الأولى التي تشكو فيها حكومة "عبدربه منصور هادي" من تحركات القوات الإماراتية على سقطرى، فقد اتهمت الإمارات العام الماضي بالسيطرة على الجزيرة عندما أنزلت دبابات وقوات هناك.

واضطرت السعودية آنذاك إلى إرسال قوات إلى الجزيرة اليمنية لنزع فتيل مواجهة بين القوات الإماراتية وقوات "هادي".

وفي معرض رده على تقارير بشأن توجه قوات من الانفصاليين الجنوبيين إلى سقطرى، انتقد وزير الداخلية اليمني "أحمد الميسري" الإمارات، الأسبوع الماضي، وقال إن عليها التركيز على قتال الحوثيين.

وأضاف "الميسري" في تصريحات بثتها قنوات تلفزيونية يمنية: "شراكتنا في الحرب على الحوثيين وليست الشراكة في إدارة المناطق المحررة".

ويقول الانفصاليون الجنوبيون إن لديهم أكثر من 50 ألف مقاتل سلحتهم الإمارات ودربتهم بهدف "استعادة دولة اليمن الجنوبي المستقلة" التي اتحدت مع اليمن الشمالي عام 1990 في نهاية حرب طويلة.

والاشتباكات بين قوات "هادي" والانفصاليين الجنوبيين نادرة نسبيا، لكن قوات هادي قالت، في بيان، إن قوات من الجانبين اشتبكت، الأربعاء الماضي، في محافظة الضالع بجنوب غرب البلاد من أجل السيطرة على مبان حكومية.

وذكر البيان أن "القوات الحكومية" غادرت الضالع بعد الاشتباكات، لكن القوات الجنوبية نصبت لها كمينا مجددا على الطريق إلى عدن، وأن الكثيرين سقطوا بين قتيل وجريح.

وكانت مصادر محلية قد أفادت، في مارس/آذار الماضي، بأن سفنا تابعة للإمارات بدأت بنقل عشرات الأفراد والشباب من أرخبيل سقطرى إلى عدن، لتدريبهم في معسكرات تابعة لقواتها هناك.

وبحسب المصادر، فإن أبوظبي تهدف إلى تشكيل ميليشيات موالية لها تحت اسم "النخبة السقطرية"، على غرار قوات "الحزام الأمني" في عدن، والنخبة في كل من حضرموت وشبوة.

بينما أكد محافظ سقطرى "رمزي محروس" التابه لحكومة هادي في أواخر أبريل/نيسان الماضي، رفضه إنشاء تشكيلات عسكرية أو قوات أمنية خارج إطار المؤسسات الرسمية، وتعهد بعدم السماح بتشكيل قوات "الحزام الأمني" في المحافظة على غرار ما حدث في محافظات أخرى.

كلمات مفتاحية :

الامارات الیمن

التعليقات
الاسم :
البريد الالكتروني :
* النص :
إرسال

ألبوم صور وفيدئو

ألبوم صور

فيديوهات

أكبر مناورة عسكرية روسية صينية منذ الحرب الباردة بحضور بوتين

أكبر مناورة عسكرية روسية صينية منذ الحرب الباردة بحضور بوتين