موقع الوقت التحليلي الإخباري | Alwaght Website

إخترنا لكم

أخبار

الأكثر قراءة

اليوم الأسبوع الشهر

ملفات

مسار المفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية

مسار المفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية

undefined
العدوان السعودي على اليمن

العدوان السعودي على اليمن

undefined
صفقة القرن

صفقة القرن

undefined
الخلافات التركية - الأمريكية

الخلافات التركية - الأمريكية

undefined
یوم القدس العالمی

یوم القدس العالمی

ادعو جمیع مسلمی العالم الی اعتبار اخر جمعة من شهر رمضان المبارک التی هی من ایام القدر ویمکن ان تکون حاسمة فی تعیین مصیر الشعب الفلسطینی یوماً للقدس، وان یعلنوا من خلال مراسم الاتحاد العالمی للمسلمین دفاعهم عن الحقوق القانونیة للشعب الفلسطینی المسلم
العلویون

العلویون

الطائفة العلویة، هی من الطوائف الإسلامیة التی قلَّ الحدیث عنها. وقد لاقت هذه الطائفة وعلی مرِّ التاریخ، الکثیر من الإضطهاد والحرمان، وهو ما لم تُلاقه طائفة أخری أبداً. حتی أدی هذا الإضطهاد إلی فصلهم عن المرجعیات الإسلامیة الأخری. ولذلک نحاول فی هذا المقال تسلیط الضوء علی نشأة الطائفة وکیفیة تأسیسها، الی جانب الإضاءة علی بعض أصولها الفکریة.
المسيحيون في سوريا

المسيحيون في سوريا

undefined
الدروز

الدروز

الدروز أو الموحدون الدروز، إحدی الطوائف الإسلامیة التی تأسست فی مصر عام 1021 وانتقلت إلی بلاد الشام (سوریا-لبنان-فلسطین المحتلة) فی مرحلة لاحقة.
New node

New node

بالخريطة...آخر التطورات الميدانية في سوريا واليمن والعراق
alwaght.com
مقالات

زيارة بومبيو إلى بيروت: هل عاد بخفّي حنين؟

الأحد 17 رجب 1440
زيارة بومبيو إلى بيروت: هل عاد بخفّي حنين؟

مواضيع ذات صلة

بومبيو ومشروعه الفتنوي في لبنان...هل نجح أم أنه عاد بحقيبة فارغة؟!

بومبيو: الرب وراء حماية ترامب لـ "إسرائيل"!

الوقت- لم يكد وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو يفصح عمّا في جعبته تجاه لبنان خلال جولته الإقليمية، حتى تلقّى سيلاً من الردود التي توزّعت ما بين الرسمي والشعبي.

وبعد أن أنهى بومبيو زيارته إلى الكيان المحتلّ والتي اعتبر فيها أن "الرئيس دونالد ترامب قد يكون هدية من الرب لإنقاذ اليهود من إيران"، وصل إلى بيروت، ليبدأ بجدول أعمال الزيارة التي استهلّها بالتحريض على حزب الله.

وفي حين يتلخّص العنوان الرئيس لزيارة بومبيو إلى بيروت بإنقاذ الكيان الإسرائيلي من الواقع الذي يعيشه بعد التطورات الأخيرة في سوريا وفلسطين، فإن جدول أعماله تضمّن ثلاثة محاور رئيسيّة وهي كالتالي: حزب الله، الحدود البحريّة وملف النازحين.

حزب الله

بدت لغة بومبيو تحريضية بامتياز تجاه حزب الله وهذا ما كان متوقّعاً، ولعل ما يسمعه اللبنانيون من نتنياهو في الشاشات، استمعوا إليه من الوكيل بومبيو بشكل مباشر.

لكن ما سمعه بومبيو من الرئاسات الثلاث ووزير الخارجيّة كان مزعجاً له، فقد دافع رئيس الجمهورية العماد ميشال عون والرئيس نبيه بري والوزير جبران باسيل بقوة عن حزب الله والشريحة الكبيرة التي يمثّلها في الداخل اللبناني، فضلاً عن النتائج التي حقّقها من خلال الانتخابات النيابية الديموقراطية التي يرفع بومبيو شعاراتها.

الرئيس الحريري وإن بدا ردّه أقل حدّة في حديثه مع وزير الخارجية الأمريكي بومبيو، إلا أنه قدّم لضيفه شرحاً وافياً عن الواقع السياسي اللبناني، وهو الذي يدركه بومبيو جيداً من رئاسته للاستخبارات، إلا أن هذا الشرح بدا وكأنه يهدف للتنصّل من الالتزامات التي يريدها بومبيو أكثر منه شرحاً توضيحياً.

لم يبدُ بومبيو واقعياً في تعاطيه مع مسألة حزب الله، حتى بالنسبة لأولئك الذين يختلفون سياسياً مع الحزب، بل مثّل الموقف الإسرائيلي رغم إدراكه أن هذا الحزب نفسه هو الذي حرّر الأرض المحتلّة من قبل الإسرائيليين، وهو الذي يمنع اليوم الطائرات الإسرائيلية من استهداف الأراضي اللبنانية في إطار معادلة الردع التي كرّسها.

الحدود البحرية

في قضّية الحدود البحريّة، حاول بومبيو إجبار اللبنانيين على التخلي عن ثرواتهم لمصلحة الكيان الغاصب، في مشهد مشابه لما فعله ترامب مع الفلسطينيين في القدس من خلال نقل السفارة، وما يريد فعله مع السوريين من إخلال إعلان سيادة الكيان الإسرائيلي على الجولان السوري المحتلّ.

حاول بومبيو الضرب على وتر الاستثمار عند حديثه عن المنطقة البحرية، لكن الرئيس برّي أخبره على استعداد لبنان للسير وفق الاتفاق السابق، أي برعاية الأمم المتحدة، ما يعني عدم الفصل بين الحدود البرية والبحرية.

في هذا الشق أيضاً، لم يسمع بومبيو ما يرضيه من اللبنانيين الذين أظهروا وحدة وصلابة موقفهم على مستوى الرئاسات في التصدي لأطروحات بومبيو الإسرائيلية، بما يشكّل منعة للموقف اللبناني وحصانة لسيادة لبنان واستقلاله.

النازحون السوريون

لم يعر بومبيو أيّ اهتمام للأعراف الدبلوماسيّة ليتخطى حدود السياسة في تدخله في الشؤون الداخلية للبنان، محاولاً فرض أجندة بلاده على لبنان فيما يخص النازحين السوريين حيث ربط عودتهم بالظروف المناسبة وبالحل السياسي دون أن يعير أيّ اهتمام للأعباء التي يتحمّلها لبنان.

لكن الرئيس اللبناني ميشال عون رمى الكرة في ملعب بومبيو حيث طلب مساعدة واشنطن في إعادة النازحين التي تبدو سلبية بامتياز.

ورغم أن موقف بومبيو من حزب الله لم يفاجئ الكثيرين، إلا أن موقفه في ملف النازحين قد فاجأ الكثيرين بسبب تعارضه التام مع مصالح لبنان، لكن المقاربة التي قدّمها الرؤساء الثلاث في قضية النازحين هي مصلحة لبنان أوّلاً وآخراً.

بومبيو في هذه الزيارة التي يحمل فيها سمّة دبلوماسيّة تتمثّل في وزارة الخارجيّة الأمريكي، بدا متأثراً جدّاً بمنصبه السابق في رئاسة الاستخبارات، لكن حساب الحقل الأمريكي الإسرائيلي المشترك، لم يكن كحساب البيدر اللبناني الذي أجاب بومبيو بصراحة: أولاً حزب الله حزب لبناني وليس إرهابياً، وثانياً لن نتنازل عن حقوقنا البحرية، وثالثاً بما أن وجود النازحين السوريين يشكّل عبئاً كبيراً على لبنان لن ننتظر الحل السياسي في سوريا. إذن، لم يسمع بومبيو ما يرضيه في الملفات الثلاث، وبالتالي يمكن الجزم بأن مفاوضات بومبيو قد فشلت في بيروت، ولا شكّ أن التضامن الوطني والوحدة الوطنية التي ظهرت في مواقف الرؤساء الثلاث ووزير الخارجيّة ستنعكس بشكل إيجابي على الداخل اللبناني عبر إفشال الخطة الأمريكية المعدّة تجاه لبنان، ولعل بومبيو أدرك جيّداً أن أي خطوة أمريكية متهوّرة تجاه بيروت ستنعكس سلباً على الدور الأمريكي في هذا البلد.

في الخلاصة، ما فشل الكيان الإسرائيلي في تحقيقه بالأصالة في لبنان، وما فشلت الجماعات التكفيرية في تحقيقه بالوكالة في هذا البلد، يسعى بومبيو اليوم لتحقيقه عبر فتنة داخلية تسعى لإعادة لبنان إلى عهد الحرب الأهلية التي دامت أكثر من 15 عاماً، ولكن ما حقّقه بومبيو بعد هذه الزيارة هو العودة إلى واشنطن بخفي حنين لا أكثر.

كلمات مفتاحية :

بومبيو واشنطن حزب الله لبنان الرئيس عون

التعليقات
الاسم :
البريد الالكتروني :
* النص :
إرسال

ألبوم صور وفيدئو

ألبوم صور

فيديوهات

أكبر مناورة عسكرية روسية صينية منذ الحرب الباردة بحضور بوتين

أكبر مناورة عسكرية روسية صينية منذ الحرب الباردة بحضور بوتين