موقع الوقت التحليلي الإخباري | Alwaght Website

إخترنا لكم

أخبار

الأكثر قراءة

اليوم الأسبوع الشهر

ملفات

مسار المفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية

مسار المفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية

undefined
العدوان السعودي على اليمن

العدوان السعودي على اليمن

undefined
صفقة القرن

صفقة القرن

undefined
الخلافات التركية - الأمريكية

الخلافات التركية - الأمريكية

undefined
یوم القدس العالمی

یوم القدس العالمی

ادعو جمیع مسلمی العالم الی اعتبار اخر جمعة من شهر رمضان المبارک التی هی من ایام القدر ویمکن ان تکون حاسمة فی تعیین مصیر الشعب الفلسطینی یوماً للقدس، وان یعلنوا من خلال مراسم الاتحاد العالمی للمسلمین دفاعهم عن الحقوق القانونیة للشعب الفلسطینی المسلم
العلویون

العلویون

الطائفة العلویة، هی من الطوائف الإسلامیة التی قلَّ الحدیث عنها. وقد لاقت هذه الطائفة وعلی مرِّ التاریخ، الکثیر من الإضطهاد والحرمان، وهو ما لم تُلاقه طائفة أخری أبداً. حتی أدی هذا الإضطهاد إلی فصلهم عن المرجعیات الإسلامیة الأخری. ولذلک نحاول فی هذا المقال تسلیط الضوء علی نشأة الطائفة وکیفیة تأسیسها، الی جانب الإضاءة علی بعض أصولها الفکریة.
المسيحيون في سوريا

المسيحيون في سوريا

undefined
الدروز

الدروز

الدروز أو الموحدون الدروز، إحدی الطوائف الإسلامیة التی تأسست فی مصر عام 1021 وانتقلت إلی بلاد الشام (سوریا-لبنان-فلسطین المحتلة) فی مرحلة لاحقة.
New node

New node

بالخريطة...آخر التطورات الميدانية في سوريا واليمن والعراق
alwaght.com
تقارير

اتحاد علماء المسلمين يحذّر من تداعيات تحالف دول عربية مع الکیان الصهیوني

الإثنين 12 جمادي الثاني 1440
اتحاد علماء المسلمين  يحذّر من تداعيات تحالف دول عربية مع الکیان الصهیوني

الوقت- حذّر الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، الأحد، من تداعيات تحالف دول عربية مع "العدو المحتل" بدعوى مواجهة إيران، واعتبر أن "المستهدف الحقيقي هو القضية الفلسطينية".

وقال الاتحاد، في بيان: "تابع المسلمون بحسرة ما وقع في مؤتمر وارسو (الأربعاء الماضي) من اجتماع عدد كبير من مسؤولي الدول العربية برئيس الوزراء الإسرائيلي الذي دولته تحتل قدسهم وأرضهم في فلسطين وتقتل أبناءها وتحاصر مدنها وتُهّود القدس وفلسطين بعد مباركة أمريكا".

وتابع: "فخرج رئيس وزراء إسرائيل "بنيامين نتنياهو" مزهوّاً في هذا المؤتمر، قائلاً: إنها نقلة تاريخية، وطالب وزير خارجية أمريكا بالتقارب والعمل على تحقيق المصالح المشتركة بين العرب وإسرائيل ونسي هؤلاء العرب الحاضرون كل ما فعلته إسرائيل وما تفعله في القدس والضفة، وغزة وغيرها".

واستدرك: "بل قابل بعضهم بالعبارات الدبلوماسية والتأييد لما يفعله الاحتلال في فلسطين وسوريا، والتنديد بما يفعله المقاومون المحاصرون.. كل ذلك لأجل إقناع أمريكا وإسرائيل بضرب إيران".

وشدد على أن "كل المؤشرات تدل على أن المستهدف الحقيقي هو القضية الفلسطينية، وتحقيق ما يسمى صفقة القرن"، ودعا إلى "عدم التفريط بالقدس وفلسطين".

وحذّر الاتحاد من أنه "لو حدث فرضاً ضرب إيران سيتحول الخليج والجزيرة إلى فوضى هدامة لن يستفيد منها سوى الأعداء".

وشدد على أن "أمن العالم الإسلامي، بما فيه أمن المنطقة، لن يتحقق من خلال التعاون والتحالف مع العدو المحتل المتربص الذي شعاره المرفوع فوق الكنيست: من النيل إلى الفرات.. والطامع في العودة إلى أرض خيبر، وأرض بني النّضير، والقينقاع، وقريظة بالمدينة المنورة".

وأردف: "ولا يخفى أن المشروع الصهيوني يقوم على تفكيك الأمة، والفوضى الخلّاقة لتنشغل الأمة بمشكلاتها وحروبها وتبقى هي متفرجة محققة أمنها واستقرارها".

وحذّر من أن "الشراكة والتحالف مع العدو المحتل خطر كبير، بل عدّه علماء الأمة منذ الخمسينات في مصر، والسعودية والعراق، وسوريا، والمغرب وغيرها، خيانة عظمى".

وزاد بأن "العالم العربي يعاني من حروب مدمّرة في اليمن، وسوريا، وليبيا وغيرها، ولم تحقق هذه الحروب خيراً لشعوبها".

وحذّر من "العمل أو السعي لإحداث حرب مواجهة في منطقة الخليج بين دولها وإيران".

ومضى قائلاً: "لن تحارب إسرائيل أو أمريكا نيابة عن أحد، وإنما الخسران الكبير يقع على المنطقة بأسرها، فما الذي استفاده العراقيون والإيرانيون من الحرب العراقية الإيرانية، التي دامت 8 سنوات، غير الدمار والنتائج الخطيرة التي نُشاهدها".

وختم الاتحاد بأن "التاريخ شاهد على أن التنازل عن القضايا الكبرى سيزيد من تفكيك الأمة وفقدان الثقة بين الشعوب وقادتها، كما أن التاريخ لن يرحم".

من جهة أخرى في حوار مع صحيفة "الغد" الأردنية قال الأمين العام الأسبق لجامعة الدول العربية عمرو موسى بخصوص القضية الفلسطينية وتراجعها على سلّم الأولويات مقابل تنامي العداء لإيران: أعتقد أن القضية الفلسطينية هي القضية الجوهرية في المنطقة والعالم، وبسبب السياسة الإقليمية الإيرانية والتركية في المنطقة أصبحت القضية الفلسطينية مهمة جداً.

وأضاف: ليس من السهل أبداً أن تتحول الذهنية والتأييد العربي والأنظار عن القضية الفلسطينية إلى التحشيد ضد إيران وننسى اسرائيل، هذا خطأ سياسي، إذ ليس من المنطق تعبئة الرأي العام العربي ضد إيران كما يطرح حالياً، والمراهنة على أن هذا الطرح سيمسح القضية الفلسطينية من الوجدان العربي هي مراهنة خاسرة.

وأكد الأمين العام الأسبق لجامعة الدول العربية أن "صفقة القرن" المطروحة حالياً ستتعدى معالجة وحلّ الصراع الفلسطيني الإسرائيلي إلى إقامة نظام إقليمي جديد، مشيراً إلى أنه ينظر إلى هذه الصفقة "بالكثير من التخوّف".

وفيما أعرب السياسي المخضرم، عن تخوفاته من نتائج مؤتمر وارسو وارتباطها المفترض بصفقة القرن بالقول "ربنا يستر"، حيث رأى أن مواجهة صفقة القرن عربياً يكمن في التوافق على مبادرة بيروت العربية للسلام التي طرحت في القمة العربية العام 2002، لأنها "متوازنة.. وعدت وطلبت، وأعطت وأخذت".

وتساءل موسى "هل تؤول الأمور إلى إيران أم لتركيا في ظل غياب دور عربي قائد ومتحدث قوي"، وهو جزء يجيب عن سؤال آخر "لماذا يفضّل العالم التحدث مع إيران أو تركيا، والجواب: لأن لدى كل منهما قادة يتحدثون باسمهما".

في الشأن السوري لا دور عربي في هذه الأزمة حالياً، لا بدّ للعرب أن يشكروا إيران وتركيا لأنهما بسلوكهما وتعاطيهما في الملف السوري والمنطقة سيدفعان العرب فعلاً لإعادة النظر في هذا التناثر.

وأعرب عن تأييده لعودة سوريا لجامعة الدول العربية لوجود ملفات استراتيجية تستدعي وجودها للتعاطي والتعامل معها.

كلمات مفتاحية :

اتحاد علماء المسلمين دول عربية الکیان الصهیوني

التعليقات
الاسم :
البريد الالكتروني :
* النص :
إرسال

ألبوم صور وفيدئو

ألبوم صور

فيديوهات

أكبر مناورة عسكرية روسية صينية منذ الحرب الباردة بحضور بوتين

أكبر مناورة عسكرية روسية صينية منذ الحرب الباردة بحضور بوتين