موقع الوقت التحليلي الإخباري | Alwaght Website

إخترنا لكم

أخبار

الأكثر قراءة

اليوم الأسبوع الشهر

ملفات

النظام الأمني للخليج الفارسي

النظام الأمني للخليج الفارسي

undefined
مسار المفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية

مسار المفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية

undefined
العدوان السعودي على اليمن

العدوان السعودي على اليمن

undefined
صفقة القرن

صفقة القرن

undefined
الخلافات التركية - الأمريكية

الخلافات التركية - الأمريكية

undefined
یوم القدس العالمی

یوم القدس العالمی

ادعو جمیع مسلمی العالم الی اعتبار اخر جمعة من شهر رمضان المبارک التی هی من ایام القدر ویمکن ان تکون حاسمة فی تعیین مصیر الشعب الفلسطینی یوماً للقدس، وان یعلنوا من خلال مراسم الاتحاد العالمی للمسلمین دفاعهم عن الحقوق القانونیة للشعب الفلسطینی المسلم
العلویون

العلویون

الطائفة العلویة، هی من الطوائف الإسلامیة التی قلَّ الحدیث عنها. وقد لاقت هذه الطائفة وعلی مرِّ التاریخ، الکثیر من الإضطهاد والحرمان، وهو ما لم تُلاقه طائفة أخری أبداً. حتی أدی هذا الإضطهاد إلی فصلهم عن المرجعیات الإسلامیة الأخری. ولذلک نحاول فی هذا المقال تسلیط الضوء علی نشأة الطائفة وکیفیة تأسیسها، الی جانب الإضاءة علی بعض أصولها الفکریة.
المسيحيون في سوريا

المسيحيون في سوريا

undefined
الدروز

الدروز

الدروز أو الموحدون الدروز، إحدی الطوائف الإسلامیة التی تأسست فی مصر عام 1021 وانتقلت إلی بلاد الشام (سوریا-لبنان-فلسطین المحتلة) فی مرحلة لاحقة.
New node

New node

بالخريطة...آخر التطورات الميدانية في سوريا واليمن والعراق
alwaght.com
أخبار

واشنطن بوست تكشف تفاصيل جديدة عن دور القحطاني في جريمة قتل خاشقجي

السبت 6 ربيع الثاني 1440
واشنطن بوست تكشف تفاصيل جديدة عن دور القحطاني في جريمة قتل خاشقجي

مواضيع ذات صلة

واشنطن تفرض عقوبات على 17 سعودياً بينهم القحطاني

الوقت- كشفت صحيفة واشنطن بوست عن تفاصيل جديدة حول دور مستشار ولي العهد السعودي سعود القحطاني في جريمة قتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي داخل القنصلية السعودية في إسطنبول.

وقالت الصحيفة في 2 أكتوبر/تشرين الأول الماضي: لم يكن يعرف أنه كان يسير إلى حتفه. وكان "خاشقجي" قد أصبح الهدف الرئيسي في الحرب المعلوماتية الحديثة، الحرب التي تضمنت القرصنة والاختطاف والقتل في نهاية المطاف، التي شنها ولي العهد السعودي الأمير "محمد بن سلمان" وحاشيته ضد المعارضين.

كان سعود القحطاني اللاعب الأول في هذا الصراع الالكتروني عن طريق مركز الدراسات والشؤون الإعلامية في الرياض، الذي يديره وهو مسؤول ذكي وطموح في الديوان الملكي (قبل إقالته). وقد عمل "القحطاني" وزملاؤه على الإنترنت في البداية مع شركة إيطالية تدعى "هاكينج تيم"، ثم قاموا بالتسوق للحصول على منتجات أنتجتها شركتان إسرائيليتان، مجموعة "NSO" والشركة التابعة لها، "Q Cyber ​​Technologies"، إضافة إلى شركة إماراتية تدعى "دارك ماتر". وتدريجياً، قام "القحطاني" ببناء شبكة من المراقبة والتلاعب بوسائل الإعلام الاجتماعي للنهوض بأجندة "ابن سلمان" وقمع أعدائه.

وبدأ السعوديون ببناء حملة الإنترنت الخاصة بهم منذ نحو 10 أعوام، عندما كان "القحطاني" يخدم الملك السابق"عبدالله". وكان لدى السعوديين أسباب مفهومة لتسليح أنفسهم في الفضاء السيبراني.

ويعود هوس القيادة السعودية بوسائل التواصل الاجتماعي إلى "الربيع العربي"، الانتفاضات التي هزّت تونس أواخر عام 2010، ثم امتدت إلى مصر وليبيا والبحرين وسوريا عام 2011. وقد خشي الديوان الملكي في الرياض من أن تكون الملكية السعودية المحافظة هي الهدف التالي لما أسماه "مارك لينش"، الخبير في السياسة العربية بجامعة جورج واشنطن، "احتجاجات الهاشتاج".

وكانت أجهزة الاستخبارات العربية تراقب عن كثب اتصالات مواطنيها وأنشطتهم السياسية الأخرى؛ حيث قدمت وسائل الإعلام الرقمية فرصاً جديدة لكل من النشاط والقمع. كما وسّعت الاستخبارات السعودية نشاطها عام 2013 للحصول على أدوات "هاكينج تيم" التي يمكنها اختراق أجهزة "آيفون" و"آيباد"، وفي 2015 أرادت الوصول إلى هواتف "أندرويد"، وفقاً لسجلات الشركة التي كشف عنها موقع "ويكيليكس" عام 2015.

وجلب الملك "سلمان" معه في يناير/كانون الثاني 2015 دفعة جديدة إلى الجهود السيبرانية في الديوان الملكي. وأراد "القحطاني"، وهو محام وعضو سابق في القوات الجوية كان يعمل في الديوان منذ أكثر من عقد، أن يثبت ولاءه لابن الملك الجديد المفضل، "محمد بن سلمان". ولقد قدم "القحطاني" نفسه كشخصية لا غنى عنها، ولكنه أصبح الأكثر خطورة في الدائرة الداخلية حول "ابن سلمان".

وبعد أن أصبح "ابن سلمان" ولي ولي العهد في أبريل/نيسان 2015، دفع "القحطاني" إلى تعزيز العمليات السيبرانية، وانضمت المملكة إلى مجال مزدحم. وكان انتشار الأسلحة السيبرانية يتسارع في جميع أنحاء العالم، ويرجع ذلك جزئياً إلى حماس أمريكا لأي شيء يمكن أن يساهم في "مكافحة التطرف العنيف". ويشرح أحد المسؤولين الأمريكيين السابقين الذين عملوا مع الديوان الملكي حول المسائل السيبرانية: "شعر السعوديون أنه طالما أنهم قاموا بقمع التطرف، فإن لديهم شيكاً على بياض لملاحقة الناس في بلادهم أيضاً".

ولي العهد السعودي الشاب وعديم الخبرة انخرط في مغامرات محفوفة بالمخاطر، على الأرض وفي الفضاء السيبراني. ولمحاربة المتمردين "الحوثيين" المدعومين من إيران، غزا اليمن عام 2015؛ حيث بدء حملة مدمرة استمرت حتى يومنا هذا. وللتحقق مما اعتبره نفوذ "الإخوان المسلمون" في دولة قطر المجاورة، أطلق حرباً سيبرانية ضد قطر، خاضها جزئياً بالبوتات الآلية وغيرها من أدوات التلاعب في وسائل التواصل الاجتماعي.

وتسارعت حملة المملكة للهيمنة الرقمية عام 2017، وذلك لعدة أسباب؛ حيث شعر "ابن سلمان" بالتهديد من المنافسين داخل العائلة المالكة، خاصة بعد تقارير غامضة عن محاولتي اغتيال العام السابق،

ومع حلول عام 2018، كان مركز "القحطاني" للدراسات والإعلام يخوض حربا متعددة ضد الخصوم الحقيقيين والمتصورين، واستمر السعوديون في البحث عن أسلحة جديدة. وأظهرت "دارك ماتر" إمكاناتها في معرض القرصنة تحت عنوان "القبعة السوداء"، في لاس فيجاس أعوام 2016 و2017 و2018. ومن بين عروض "دارك ماتر"، كان نظام هاتف "كاتم"، الذي يمكنه محاربة المتسللين الآخرين عن طريق إيقاف الكاميرا والميكروفون والتسبب تلقائياً في التدمير الذاتي لبيانات الجهاز إذا تم اختراقه من قبل مستخدم غير مصرّح به. 

ومع شروع "خاشقجي" في نشر أعمدته في "واشنطن بوست"، ارتفع صوته في وسائل التواصل الاجتماعي. وحاول السعوديون أن يضغطوا عليه من خلال منع ابنه "صلاح" من السفر خارج المملكة، الأمر الذي أزعج "خاشقجي" بعمق، لكنه لم يخفف من كتابته أو استقلاله.

وفي شهر يوليو/تموز الماضي، وفقاً لمسؤول أمريكي، أقنع "القحطاني" ولي العهد "ابن سلمان" بأن "خاشقجي" يشكل تهديداً لمحاولات المملكة للسيطرة على المجال المعلوماتي، وأصدر ولي العهد قراراً في هذا الشهر يأمر فيه بإعادة الصحفي المعارض إلى المملكة، بالقوة إذا لزم الأمر. ولم يفهم المسؤولون الأمريكيون الرسالة حتى فوات الأوان.

وأصبح "خاشقجي" هدفاً ضعيفاً بعد أن زار القنصلية السعودية في إسطنبول في سبتمبر/أيلول، للحصول على أوراق لإتمام زواجه بخطيبته، وطلب منه العودة في الأسبوع التالي لاستكمال الأوراق. وفي هذه الأثناء، حسب مصدران سعوديان، ساهم "القحطاني" في جمع دائرة من رجال المخابرات والعسكريين الذين وثق بهم الديوان الملكي، وهو الفريق الذي تم إرساله إلى اسطنبول بقيادة "ماهر المطرب"، وهو عسكري كان مسؤولاً عن أمن اتصالات "ابن سلمان" عندما سافر إلى الخارج. 

وقد تمت إقالة "القحطاني" في أكتوبر/تشرين الأول من وظيفته في الديوان الملكي، وهو واحد من بين 17 سعودياً أدانتهم وزارة الخزانة الأمريكية لدورهم في قتل "خاشقجي". وقالت وزارة الخزانة في بيانها الذي أعلنت فيه العقوبات إن "القحطاني" كان "جزءاً من تخطيط وتنفيذ العملية، التي نسّقها ونفذها مطرب".

وكانت هذه قصة قتل مروعة، ولكن كما في أي حالة معقدة، نبحث عن أدلة حول كيف ولماذا حدث القتل. لقد كان دافع القاتل هنا السيطرة على المجال المعلوماتي.

كلمات مفتاحية :

واشنطن بوست امريكا

التعليقات
الاسم :
البريد الالكتروني :
* النص :
إرسال

ألبوم صور وفيدئو

ألبوم صور

فيديوهات

أجواء بين الحرمين على أعتاب أربعين الامام الحسين (ع)

أجواء بين الحرمين على أعتاب أربعين الامام الحسين (ع)