موقع الوقت التحليلي الإخباري | Alwaght Website

إخترنا لكم

أخبار

الأكثر قراءة

اليوم الأسبوع الشهر

ملفات

بالخريطة...آخر التطورات الميدانية في سوريا واليمن والعراق
یوم القدس العالمی

یوم القدس العالمی

ادعو جمیع مسلمی العالم الی اعتبار اخر جمعة من شهر رمضان المبارک التی هی من ایام القدر ویمکن ان تکون حاسمة فی تعیین مصیر الشعب الفلسطینی یوماً للقدس، وان یعلنوا من خلال مراسم الاتحاد العالمی للمسلمین دفاعهم عن الحقوق القانونیة للشعب الفلسطینی المسلم
العلویون

العلویون

الطائفة العلویة، هی من الطوائف الإسلامیة التی قلَّ الحدیث عنها. وقد لاقت هذه الطائفة وعلی مرِّ التاریخ، الکثیر من الإضطهاد والحرمان، وهو ما لم تُلاقه طائفة أخری أبداً. حتی أدی هذا الإضطهاد إلی فصلهم عن المرجعیات الإسلامیة الأخری. ولذلک نحاول فی هذا المقال تسلیط الضوء علی نشأة الطائفة وکیفیة تأسیسها، الی جانب الإضاءة علی بعض أصولها الفکریة.
المسيحيون في سوريا

المسيحيون في سوريا

undefined
الدروز

الدروز

الدروز أو الموحدون الدروز، إحدی الطوائف الإسلامیة التی تأسست فی مصر عام 1021 وانتقلت إلی بلاد الشام (سوریا-لبنان-فلسطین المحتلة) فی مرحلة لاحقة.
المشهد اليمني

المشهد اليمني

شكل العدوان السعودي علي الشعب اليمني، منعطفاً في الصراع السياسي المعاصر...
داعش

داعش

إن ظهور التیار الداعشی فی منطقة الشرق الأوسط فی الأشهر القلیلة الماضیة وتحوله إلی أقوی نقاش سیاسی وعسکری فی المنطقة والعالم ، استرعی انتباه المحللین السیاسیین والأمنیین نحو الأبعاد الجئوسیاسیة والعسکریة ، وحملهم علی أنواع التحلیلات والمواقف تجاه منشأ هذا التیار الأصولی والعنیف . فهناک من یعتبر أن منشأ هذا التیار من الناحیة السیاسیة یعود إلی بلدان مثل المملکة العربیة السعودیة وقطر ، والبعض الآخر یری أنه ولید برنامج فتنوی صممته القوی الغربیة (الولایات المتحدة الأمیرکیة وبریطانیا) ، أو هو مؤامرة حاکها الکیان الصهیونی لتغییر النظام الجئوسیاسی فی الشرق الأوسط .
محور المقاومة

محور المقاومة

تعرضت المقاومة الإسلامیة - بسبب هذه الرغبة فی القیام بعملیاتها دون أی تنسیق أو مشارکة مع الفصائل العسکریة الأخری - إلی الاتهام حینًا بأنها "تحتکر المقاومة" لأغراض سیاسیة، وإلی إهمالها حینًا آخر جوانب الصمود والتنمیة الاجتماعیة التی تکمل الجانب العسکری فی المقاومة. وقد استطاعت المقاومة الإسلامیة أن تتجاوز هذه الاتهامات، وأن تفتح باب المشارکة للقوی الأخری غیر الإسلامیة التی ترغب فی مقاتلة الاحتلال دون أن تتخلی عن أطرها الخاصة التنظیمیة والأمنیة والعسکریة.
الکیان الاسرائیلی

الکیان الاسرائیلی

أبشع المجازر الإنسانیة ینفذها الکیان الصهیونی منذ إحتلاله للأراضی الفلسطینیة عام 1948 اثر وعد بلفور المشؤوم، وإنشائه دولة الإحتلال.
New node

New node

alwaght.com
مقالات

أربعة أعوام على العصف المأكول.. أين أصبحت حماس؟

الإثنين 25 شوال 1439
أربعة أعوام على العصف المأكول.. أين أصبحت حماس؟

مواضيع ذات صلة

الأقوى منذ عدوان "الجرف الصامد": غزّة ورسائل المواجهة

"الجرف الصامد" حمام دم جدید فی غزة بید العدو

الوقت- يصادف اليوم الأحد "8/7/2018" ذكرى انطلاق العمليات العسكرية الإسرائيلية ضد قطاع غزة والتي أسمتها "الجرف الصامد" قابل هذا الهجوم تصدٍ عنيف وباسل من قبل كتائب القسام وسرايا القدس، حيث أطلقت الأولى على عملياتها "العصف المأكول" بينما أسمت الثانية عملياتها "البنيان المرصوص".

أرقام وإحصاءات

استيقظ الفلسطينيون فجر يوم 8 يوليو/تموز 2014 على أصوات القذائف الصاروخية التي أطلقها جيش الاحتلال نحو السكان الآمنين في قطاع غزة، وعلى الفور ردت الفصائل المقاومة على مصادر النيران، وعلى إثر ذلك بدأت العمليات العسكرية بين أخذ ورد لتستمر 51 يوماً لم ترحم فيها "إسرائيل" لا كبيراً ولا صغيراً ولا حجراً ولا بشراً، ما أدّى لسقوط آلاف الضحايا، ودمّرت عشرات آلاف المنازل والمنشآت العامة والممتلكات الخاصة، وارتكبت خلالها انتهاكات جسيمة ومنظمة لقواعد القانون الدولي الإنساني والقانون الدولي لحقوق الإنسان ترقى لمستوى جرائم الحرب في ظل صمت المجتمع الدولي تجاه التزاماته القانونية والأخلاقية.

وبحسب الأرقام الصادرة عن مركز الميزان لحقوق الإنسان فقد قتلت قوات الاحتلال خلال عدوانها (2219) فلسطينياً، من بينهم (556) طفلاً، و(299) امرأة، فيما بلغ عدد الجرحى الأطفال الذين تم رصدهم (2647) والجريحات من النساء (1442) كما هدمت ودمرت قوات الاحتلال (31981) منزلاً وبناية سكنية متعددة الطبقات ومن بينها (8381) بناية سكنية مدمرة كلياً (تتكون الواحدة منها من أكثر من وحدة سكنية)، كما بلغ عدد المهجرين قسرياً جراء هدم منازلهم بشكل كلي (60623) من بينهم (30842) طفلاً، و(16526) سيدة، وتجدر الإشارة إلى أن عمليات الرصد والتوثيق لم تشمل المنشآت والمساكن التي تعرّضت لأضرار طفيفة وهي تعدّ بعشرات الآلاف.

وكعادتها "إسرائيل" لم تميّز بين مدني وعسكري ولم تتوقف عن قصف مراكز الإيواء والمنشآت وطواقم المهمات الطبية والإنسانية طوال أيام العمليات العسكرية، وكانت غايتها إجبار حماس على الاستسلام وبثّ الرعب في صفوف السكان لإيقاف دعمهم واحتضانهم لقادة حماس وبقية الفصائل المقاومة ولكن هذه النوايا لم تتحقق حتى اللحظة، لدرجة أصبحت فيها حماس أقوى من أي وقت مضى، بفضل قدرتها على القيام بتنسيق عالٍ مع مختلف الفصائل المقاومة وإنشاء علاقات قوية مع دول إقليمية ساهمت هذه العلاقات في تحصين المقاومة الفلسطينية سياسياً وعسكرياً وشعبياً، وهي اليوم أقوى من السابق وباعتراف الصهاينة أنفسهم.

وعلى سبيل المثال قال الخبير العسكري الإسرائيلي لصحيفة معاريف تال ليف-رام إن "الفرضية التي تتبعها حماس في هذه الآونة واضحة وبسيطة، ومفادها أن أي قصف إسرائيلي في عمق قطاع غزة سيقابل بإطلاق قذائف صاروخية على المستوطنات الجنوبية، والحركة بذلك تحاول تقوية المعادلة السائدة في الشارع الفلسطيني والقائلة بأن المزيد من الصواريخ ستأتي بالإنجازات".

وأضاف الخبير "إن الحديث عن أي عملية عسكرية في غزة يعيد للأذهان حرب الجرف الصامد الأخيرة قبل أربع سنوات في 2014، لأن كل ما تحقق بعدها من ردع وهدوء بدأ بالتبدد والتراجع في فترة زمنية قصيرة، وتحول الهدوء إلى سلسلة من التهديدات، ولذلك لم تكن الجرف الصامد عملية ناجحة، في حين نجحت حرب لبنان الثانية لأنها أدت إلى فترة هدوء طويلة".

يضاف إلى هذا ما صرّح به قائد استخبارات الاحتلال الأسبق (عاموس يادلين) معلقاً على أداء المقاومة في معركة العصف المأكول: "مرة أخرى، أثبتت حماس أنها منظمة متعلّمة، تدرس خبراتها في المعركة، وتطوّر الدروس، ومن ثم تقوم بتضمينها في كل من عقيدتها القتالية، وقواتها، وعملياتها".

وبالعودة إلى إحصائيات الحرب الماضية وتأكيداً على كلام الخبراء الإسرائيليين فقد تمكّنت سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، من دكّ حصون المحتل خلال "معركة البنيان المرصوص" الجهادية بـ3249 صاروخاً وقذيفة، من بينها صواريخ براق 100 وبراق 70 وفجر 5 وجراد وقدس وقذائف هاون وصواريخ 107 وC8k وكورنيت ومالوتكا، وفي المقابل اعترف العدو الذي لا يزال يتكتم على حقيقة خسائره، بمقتل 32 جندياً وضابطاً صهيونياً، عدا عن إصابة العشرات من المستوطنين الصهاينة الذين وصفت جراحهم بين المتوسطة والخطيرة، إلى جانب تضرّر العديد من المباني والممتلكات الصهيونية بصورة شبه كاملة بمدينة تل الربيع "تل أبيب" والقدس ونتانيا، وتوقف حركة الطيران في المطارات الصهيونية، حيث قدرت الخسائر السياحية والاقتصادية الصهيونية بمئات ملايين الدولارات.

كيف تعمل الفصائل المقاومة؟!

بالرغم من جميع الضغوط التي يمارسها العدوان الصهيوني على قطاع غزة إن كان من خلال محاصرة القطاع ومنع وصول أي خدمات إليه، أو من خلال الجهود الدبلوماسية التي تعمل عليها "إسرائيل" ليل نهار وتحاول تمريرها عبر واشنطن وأعوانها في المنطقة، إلا أن حركات المقاومة في القطاع لا تزال قائمة ومنظمة أكثر من أي وقت مضى وتملك ذخيرة من الأسلحة تستطيع من خلالها إمطار المستوطنات الإسرائيلية بوابل من القذائف والصواريخ، وذلك عبر منظومة متكاملة من إدارة الاتصالات بين المقاومين دون السماح للعدو الصهيوني بالوصول اليها، فضلاً عن التخطيط المحكم بعد تطور قدراتها في العمليات الاستخباراتية وقدرتها اليوم على امتلاك زمام المبادرة، كل هذه الخصال الجديدة وغيرها مكنت الفصائل المقاومة من ردع العدو ومنعه من القيام بأي حركة غير محسوبة النتائج كما اعتاد سابقاً.

كلمات مفتاحية :

فلسطين الجرف الصامد العصف الماكول البنيان المرصوص

التعليقات
الاسم :
البريد الالكتروني :
* النص :
إرسال

ألبوم صور وفيدئو

ألبوم صور

فيديوهات

الجيش السوري ينشر صواريخ دفاع جوي جديدة قرب الجولان

الجيش السوري ينشر صواريخ دفاع جوي جديدة قرب الجولان