موقع الوقت التحليلي الإخباري | Alwaght Website

إخترنا لكم

أخبار

الأكثر قراءة

اليوم الأسبوع الشهر

ملفات

صفقة القرن

صفقة القرن

undefined
الخلافات التركية - الأمريكية

الخلافات التركية - الأمريكية

undefined
یوم القدس العالمی

یوم القدس العالمی

ادعو جمیع مسلمی العالم الی اعتبار اخر جمعة من شهر رمضان المبارک التی هی من ایام القدر ویمکن ان تکون حاسمة فی تعیین مصیر الشعب الفلسطینی یوماً للقدس، وان یعلنوا من خلال مراسم الاتحاد العالمی للمسلمین دفاعهم عن الحقوق القانونیة للشعب الفلسطینی المسلم
العلویون

العلویون

الطائفة العلویة، هی من الطوائف الإسلامیة التی قلَّ الحدیث عنها. وقد لاقت هذه الطائفة وعلی مرِّ التاریخ، الکثیر من الإضطهاد والحرمان، وهو ما لم تُلاقه طائفة أخری أبداً. حتی أدی هذا الإضطهاد إلی فصلهم عن المرجعیات الإسلامیة الأخری. ولذلک نحاول فی هذا المقال تسلیط الضوء علی نشأة الطائفة وکیفیة تأسیسها، الی جانب الإضاءة علی بعض أصولها الفکریة.
المسيحيون في سوريا

المسيحيون في سوريا

undefined
الدروز

الدروز

الدروز أو الموحدون الدروز، إحدی الطوائف الإسلامیة التی تأسست فی مصر عام 1021 وانتقلت إلی بلاد الشام (سوریا-لبنان-فلسطین المحتلة) فی مرحلة لاحقة.
المشهد اليمني

المشهد اليمني

شكل العدوان السعودي علي الشعب اليمني، منعطفاً في الصراع السياسي المعاصر...
داعش

داعش

إن ظهور التیار الداعشی فی منطقة الشرق الأوسط فی الأشهر القلیلة الماضیة وتحوله إلی أقوی نقاش سیاسی وعسکری فی المنطقة والعالم ، استرعی انتباه المحللین السیاسیین والأمنیین نحو الأبعاد الجئوسیاسیة والعسکریة ، وحملهم علی أنواع التحلیلات والمواقف تجاه منشأ هذا التیار الأصولی والعنیف . فهناک من یعتبر أن منشأ هذا التیار من الناحیة السیاسیة یعود إلی بلدان مثل المملکة العربیة السعودیة وقطر ، والبعض الآخر یری أنه ولید برنامج فتنوی صممته القوی الغربیة (الولایات المتحدة الأمیرکیة وبریطانیا) ، أو هو مؤامرة حاکها الکیان الصهیونی لتغییر النظام الجئوسیاسی فی الشرق الأوسط .
محور المقاومة

محور المقاومة

تعرضت المقاومة الإسلامیة - بسبب هذه الرغبة فی القیام بعملیاتها دون أی تنسیق أو مشارکة مع الفصائل العسکریة الأخری - إلی الاتهام حینًا بأنها "تحتکر المقاومة" لأغراض سیاسیة، وإلی إهمالها حینًا آخر جوانب الصمود والتنمیة الاجتماعیة التی تکمل الجانب العسکری فی المقاومة. وقد استطاعت المقاومة الإسلامیة أن تتجاوز هذه الاتهامات، وأن تفتح باب المشارکة للقوی الأخری غیر الإسلامیة التی ترغب فی مقاتلة الاحتلال دون أن تتخلی عن أطرها الخاصة التنظیمیة والأمنیة والعسکریة.
الکیان الاسرائیلی

الکیان الاسرائیلی

أبشع المجازر الإنسانیة ینفذها الکیان الصهیونی منذ إحتلاله للأراضی الفلسطینیة عام 1948 اثر وعد بلفور المشؤوم، وإنشائه دولة الإحتلال.
New node

New node

بالخريطة...آخر التطورات الميدانية في سوريا واليمن والعراق
alwaght.com
أخبار

كاتب سعودي معروف: افعلها يا نتنياهو ولن يخذلك محمد بن سلمان؟!

السبت 23 شوال 1439
كاتب سعودي معروف: افعلها يا نتنياهو ولن يخذلك محمد بن سلمان؟!

مواضيع ذات صلة

أسلحة إسرائيلية محرمة دولياً بيد السعودية...ما الهدف منها؟!

البرلمان الأوروبي يتهم السعودية والإمارات بزعزعة الاستقرار في الصومال

طهران تدين المجزرة السعودية الجديدة في صعدة

الوقت- يتسابق الإعلاميّون والكتاب السعوديّون إلى الاحتفاء بعلاقات بلادهم مع الكيان الإسرائيلي، حيث رحب الكاتب السعودي المعروف دحام العنزي بدعوة عضو الكنيست الإسرائيلي يوسي يونا، لولي العهد السعودي محمد بن سلمان لزيارة "إسرائيل"، وإلقاء خطاب في الكنيست كما فعل الرئيس المصري الأسبق أنور السادات.

وفي مقال له نشر يوم أمس في صحيفة "الخليج" السعودية، قال العنزي: "نعم أتفق مع عضو الكنيست في دعوته هذه، وعلى نتنياهو إذا أراد أن يصبح شريكاً حقيقياً في صناعة السلام، أن يوافق على المبادرة العربية، وأن يدعو كبير العرب وقائد العالم الإسلامي، المملكة العربية السعودية".

وأضاف: "على نتنياهو أن يفعلها ويدعو الأمير الشاب إلى إلقاء خطاب في الكنسيت، ولا أعتقد أن صانع سلام مثل محمد بن سلمان سيتردد لحظة واحدة في قبول تلك الدعوة، إذا اقتنع أن هناك رغبة إسرائيلية حقيقة في السلام، ورأى شريكاً حقيقياً يريد استقرار المنطقة وعودة الهدوء والسلام".

وأكد أن "الحركات الإسلامية الإرهابية كحماس والإخوان المسلمين وحزب الله والقاعدة وداعش وغيرها، كلها دائماً خطابها المخادع للبسطاء والسذج يحمل شعار القضية الفلسطينية".

وتابع أن "المتاجرين بالقضية الفلسطينية من إرهابيي حماس وبعض فلول اليسار وقومجية فتح وآخرين، لا يريدون لهذه القضية أن تنتهي ولا يريدون رؤية سلام حقيقي يعم المنطقة، لتفرغ الدول للإعمار والبناء؛ لأنهم مستفيدون من هذا الصراع يقتاتون على القضية ومنها، ويتعيشون على دغدغة أحلام البسطاء، نعم أتفق مع عضو الكنيست في دعوته هذه، وعلى نتنياهو إذا أراد أن يصبح شريكاً حقيقياً في صناعة السلام، أن يوافق على المبادرة العربية، وأن يدعو كبير العرب وقائد العالم الإسلامي، المملكة العربية السعودية".

وأشار إلى أنه: "ربما يكون العدو المشترك إيران عاملاً مهماً أيضاً في التقارب العربي الإسرائيلي، لابد لهذه القضية الفلسطينية من حل، فقد أزعجت الجميع عقوداً طويلة، وأعطت ذريعة لكل إرهابيي العالم أن يتذرعوا بها ويرفعوا الدفاع عنها شعاراً كقميص عثمان".

وأضاف: "أعتقد أن العقلاء في إسرائيل يدركون حجم وأهمية السعودية، وأنها الرقم الصعب في المعادلة الدولية، خاصة في قضايا الشرق الأوسط".

وقال: "نحن وإسرائيل في خندق واحد من حيث محاربة الاٍرهاب التي تصنعه وتموله وتغذيه إيران ووكلاؤها في المنطقة؛ من أحزاب ومنظمات ودول. وفِي خندق واحد أيضاً في فضح المشروع العثماني الاستعماري، وأكذوبة الخرافة الإسلامية (الخلافة المزعومة)، أنا واثق وكلي إيمان أن الشعب الإسرائيلي يريد السلام، ويرغب في العيش بسلام تماماً مثل الشعب السعودي، والكرة الآن في مرمى القيادة الإسرائيلية وحكومة إسرائيل".

وتابع: "كمسلمين، ليس لدينا مشكلة مع اليهود أبداً ولا مع اليهودية كديانة، وكسعوديين ليس لدينا مشكلة مع الشعب اليهودي مثله مثل بقية الشعوب الأخرى، بل إنني أتذكر طوال السنوات التي كنت مقيماً فيها بواشنطن، كنت ألتقي كثيراً من اليهود الإسرائيليين وينادونني بابن العم، وهم فعلاً أبناء عمومة وأقرب للعرب من الجنس الفارسي والتركي".

وتابع: "قَدْر الكبار كمحمد بن سلمان أن يصنعوا السلام والاستقرار، كيف لا وهو رجل المرحلة والمجدد وقادر على مواجهة التحديات السياسية التي تواجه السعودية، المتاجرة بعداء إسرائيل من القومجية وأصحاب الشعارات الفارغة، لم تعد تنطلي على السعوديين، فنحن نريد أن نرى شرق أوسط مستقر، لا مكان فيه لدسائس عمائم إيران وخرافة طرابيش العصملي".

كما ودعا إلى افتتاح سفارة إسرائيلية في السعودية، وأخرى سعودية في "عاصمة إسرائيل القدس الغربية".

"يسعدنا كسعوديين السفر لإسرائيل لرؤية الماء والخضرة والوجه الحسن".

وختم مقاله قائلاً: "كلي ثقة أن كثيراً من السعوديين وأنا أحدهم، سيسعدنا السفر إلى دولة إسرائيل والسياحة هناك ورؤية الماء والخضرة والوجه الحسن، كنت قد تمنيت أن يحدث ذلك منذ عدة سنوات وذكرت في كثير من المقالات والمقابلات التلفزيونية أن السعوديين صناع سلام، ولا يحملون أي عداء أو كره لإسرائيل وشعبها، بل إنه يشرفني ويسعدني أن أكون أول سفير لبلادي في إسرائيل، وأن يرفرف علم بلادي هناك، ويرفرف علم إسرائيل في الرياض، وأن نعيش بسلام ومحبة ونتعاون لصناعة حياة أفضل للشعبين، افعلها يا نتنياهو إذا أردت السلام ولن يخذلك محمد بن سلمان".

وعلى إثر هذا المقال قام حساب "إسرائيل بالعربية" على تويتر بالترحيب بمقال الكاتب وأعاد نشر رابطها وردّ على كاتبها قائلاً: "يد إسرائيل ممدودة للسلام مع كل دول الجوار".

كلمات مفتاحية :

السعودية اسرائيل بن سلمان التطبيع

التعليقات
الاسم :
البريد الالكتروني :
* النص :
إرسال

ألبوم صور وفيدئو

ألبوم صور

فيديوهات

شهر رمضان في موريتانيا، صبغة روحانية تلون القارة السوداء!

شهر رمضان في موريتانيا، صبغة روحانية تلون القارة السوداء!