موقع الوقت التحليلي الإخباري | Alwaght Website

إخترنا لكم

أخبار

الأكثر قراءة

اليوم الأسبوع الشهر

ملفات

صفقة القرن

صفقة القرن

undefined
الخلافات التركية - الأمريكية

الخلافات التركية - الأمريكية

undefined
یوم القدس العالمی

یوم القدس العالمی

ادعو جمیع مسلمی العالم الی اعتبار اخر جمعة من شهر رمضان المبارک التی هی من ایام القدر ویمکن ان تکون حاسمة فی تعیین مصیر الشعب الفلسطینی یوماً للقدس، وان یعلنوا من خلال مراسم الاتحاد العالمی للمسلمین دفاعهم عن الحقوق القانونیة للشعب الفلسطینی المسلم
العلویون

العلویون

الطائفة العلویة، هی من الطوائف الإسلامیة التی قلَّ الحدیث عنها. وقد لاقت هذه الطائفة وعلی مرِّ التاریخ، الکثیر من الإضطهاد والحرمان، وهو ما لم تُلاقه طائفة أخری أبداً. حتی أدی هذا الإضطهاد إلی فصلهم عن المرجعیات الإسلامیة الأخری. ولذلک نحاول فی هذا المقال تسلیط الضوء علی نشأة الطائفة وکیفیة تأسیسها، الی جانب الإضاءة علی بعض أصولها الفکریة.
المسيحيون في سوريا

المسيحيون في سوريا

undefined
الدروز

الدروز

الدروز أو الموحدون الدروز، إحدی الطوائف الإسلامیة التی تأسست فی مصر عام 1021 وانتقلت إلی بلاد الشام (سوریا-لبنان-فلسطین المحتلة) فی مرحلة لاحقة.
المشهد اليمني

المشهد اليمني

شكل العدوان السعودي علي الشعب اليمني، منعطفاً في الصراع السياسي المعاصر...
داعش

داعش

إن ظهور التیار الداعشی فی منطقة الشرق الأوسط فی الأشهر القلیلة الماضیة وتحوله إلی أقوی نقاش سیاسی وعسکری فی المنطقة والعالم ، استرعی انتباه المحللین السیاسیین والأمنیین نحو الأبعاد الجئوسیاسیة والعسکریة ، وحملهم علی أنواع التحلیلات والمواقف تجاه منشأ هذا التیار الأصولی والعنیف . فهناک من یعتبر أن منشأ هذا التیار من الناحیة السیاسیة یعود إلی بلدان مثل المملکة العربیة السعودیة وقطر ، والبعض الآخر یری أنه ولید برنامج فتنوی صممته القوی الغربیة (الولایات المتحدة الأمیرکیة وبریطانیا) ، أو هو مؤامرة حاکها الکیان الصهیونی لتغییر النظام الجئوسیاسی فی الشرق الأوسط .
محور المقاومة

محور المقاومة

تعرضت المقاومة الإسلامیة - بسبب هذه الرغبة فی القیام بعملیاتها دون أی تنسیق أو مشارکة مع الفصائل العسکریة الأخری - إلی الاتهام حینًا بأنها "تحتکر المقاومة" لأغراض سیاسیة، وإلی إهمالها حینًا آخر جوانب الصمود والتنمیة الاجتماعیة التی تکمل الجانب العسکری فی المقاومة. وقد استطاعت المقاومة الإسلامیة أن تتجاوز هذه الاتهامات، وأن تفتح باب المشارکة للقوی الأخری غیر الإسلامیة التی ترغب فی مقاتلة الاحتلال دون أن تتخلی عن أطرها الخاصة التنظیمیة والأمنیة والعسکریة.
الکیان الاسرائیلی

الکیان الاسرائیلی

أبشع المجازر الإنسانیة ینفذها الکیان الصهیونی منذ إحتلاله للأراضی الفلسطینیة عام 1948 اثر وعد بلفور المشؤوم، وإنشائه دولة الإحتلال.
New node

New node

بالخريطة...آخر التطورات الميدانية في سوريا واليمن والعراق
alwaght.com
مقالات

المصالح والأهداف الروسية في محادثات أمريكا وكوريا الشمالية

الأربعاء 22 رمضان 1439
المصالح والأهداف الروسية في محادثات أمريكا وكوريا الشمالية

روسيا تسعى لحل الأزمة الكورية لتحقيق أهداف استراتيجية

تسعى روسيا لتسوية الأزمة في شبه الجزيرة الكورية لتحقيق عدّة أهداف اقتصادية وسياسية وأمنية فضلاً عن تعزيز دورها الإقليمي والدولي في حل الأزمات الأخرى في العالم لاسيّما في الشرق الأوسط.

مواضيع ذات صلة

التوقيت النهائي لمحادثات السلام بين كوريا الشمالية وأمريكا

وكالة المخابرات الأمريكية: تنازلات كوريا الشمالية لترامب ستقتصر على الهمبرغر!!

سيناتور أمريكي: كيم يتقن التمثيل وهو لن يتخلى عن سلاحه النووي

الوقت - مع اقتراب موعد المحادثات بين الرئيس الأمريكي "دونالد ترامب" ونظيره الكوري الشمالي "كيم جونغ أون" المقرّرة في سنغافورة في 12 من الشهر الحالي، تكثّفت التحركات الدبلوماسية للأطراف المعنية ولاسيّما من قبل روسيا والصين.

ومن بين هذه التحركات زيارة وزير الخارجية الروسي "سيرغي لافروف" لـ "بيونغ يانغ" ولقائه بنظيره الكوري الشمالي "ري يونغ هو" للتباحث بشأن العلاقات بين البلدين والقضايا ذات الاهتمام المشترك والتي من المؤكد أنها تناولت المباحثات المرتقبة بين ترامب و"كيم جونغ أون"، وهذا اللقاء هو الثاني بين لافروف و"ري يونغ هو" خلال شهر واحد بعد لقائهما الأول في موسكو.

وروسيا هي واحدة من الدول المؤثّرة في المحادثات السداسية التي تضمّ بالإضافة إليها كلّاً من أمريكا والصين واليابان والكوريتين "الشمالية والجنوبية" والتي تهدف للتوصل إلى تسوية للأزمة بشأن البرنامجين النووي والصاروخي لـ"بيونغ يانغ".

والتساؤل المطروح: ما الذي تريد موسكو تحقيقه من وراء مساعيها الحثيثة للتوصل إلى حلّ للأزمة الكورية الشمالية؟

يمكن تلخيص الإجابة عن هذا التساؤل بما يلي:

المصالح الاقتصادية

يسهم حلّ الأزمة في شبه الجزيرة الكورية بتعزيز فرص موسكو الاقتصادية التي تأثرت إلى حدّ ما بالعقوبات المفروضة على "بيونغ يانغ" على خلفية برامجها النووية والصاروخية، ومن هذه الفرص تنفيذ المشاريع المشتركة بين روسيا والكوريتين ولاسيّما فيما يتعلق بمدّ سكك الحديد التي تربط بين موسكو والشرق الأقصى والتي يصل طولها إلى 9289 كيلومتراً والذي يعتبر أطول خط سكك حديد في العالم وهو يتصل أيضاً بالخط الذي يربط بين منغوليا والصين وكوريا الشمالية، بالإضافة إلى ذلك هناك خط أنابيب عملاق لنقل الغاز الطبيعي من روسيا إلى شبه الجزيرة الكورية.

ومن الفوائد الأخرى التي ستجنيها موسكو من حل الأزمة الكورية الشمالية إمكانية استضافة أعداد كبيرة من الأيدي العاملة الرخيصة التي يمكن أن توفرها "بيونغ يانغ" في حال تم رفع العقوبات الدولية عنها.

المصالح السياسية والأمنية

من المؤكد أن حل الأزمة الكورية الشمالية سيعود بالنفع الكبير على روسيا من الناحيتين السياسية والأمنية باعتباره يمهّد الأرضية أمام موسكو للعب دور أكبر في منطقتي جنوب وجنوب شرق آسيا، كما يسهم في منع توافد أعداد كبيرة من المهاجرين من هاتين المنطقتين إلى الأراضي الروسية والتي كانت تسبب في السابق ضغوطاً اقتصادية وأمنية واجتماعية على موسكو.

ومن الأهداف الاستراتيجية الأخرى التي تسعى روسيا لتحقيقها من خلال محاولاتها لحل الأزمة الكورية، تعزيز تقاربها مع الصين في كل المجالات والذي شهد تطوراً ملحوظاً بعد وصول الرئيس الأمريكي "ترامب" إلى البيت الأبيض في كانون الثاني/يناير 2017، وتحقيق هذا الهدف يستدعي من موسكو وبكين التوصل إلى تفاهم وتنسيق شامل للعب دور أكبر في تسوية المعضلة الكورية الشمالية، وهذا الأمر من شأنه أن ينعكس إيجابياً أيضاً على علاقات روسيا والصين فيما يتعلق بالقضايا الإقليمية والدولية الأخرى ومن بينها ضرورة التنسيق والتعاون التام في اتخاذ القرارات الاستراتيجية حيال التطورات في منطقة الشرق الأوسط.

وتجدر الإشارة إلى أن موسكو وبكين ترفضان أي محاولة لواشنطن قد تؤدي إلى إضعاف كوريا الشمالية بحجة ضرورة نزع سلاحها النووي، لأن ذلك من شأنه أن يمهّد السبيل لأمريكا لتعزيز نفوذها في شبه الجزيرة الكورية وعموم منطقتي جنوب وجنوب شرق آسيا، ما يعني بالتالي تقلص نفوذ روسيا والصين في هذه المناطق وهو ما ترفضه موسكو وبكين بكل تأكيد.

وتنبغي الإشارة أيضاً إلى أن الرئيس الروسي "فلاديمير بوتين" كان قد أكد قبل أيام بأن تسوية الأزمة الكورية الشمالية بالطرق الدبلوماسية تحظى باهتمام بالغ من قبل موسكو، مشدداً في الوقت نفسه على ضرورة الحفاظ على استقلال وسيادة كوريا الشمالية وتمكينها من اتخاذ القرار الذي يناسبها خلال محادثات رئيسها "كيم جونغ أون" مع نظيره الأمريكي "ترامب" المقررة في سنغافورة الأسبوع القادم.

ويعتقد المراقبون بأن نجاح موسكو في لعب دور مؤثر لتسوية الأزمة الكورية سيزيد من أهمية ومكانة روسيا في المنطقة والعالم باعتبارها إحدى الدول الدائمة العضوية في مجلس الأمن الدولي التي تمتلك حق النقض "الفيتو" والذي يمكن أن يسهم في ترجيح ميزان القوى لمصلحة المعسكر الشرقي أمام المعسكر الغربي الذي تقوده أمريكا التي تسعى للتفرد بالقرارات الدولية بعد أن فشلت في ترسيخ سياسة "القطب الواحد" التي اعتمدتها بعد تفكك الاتحاد السوفيتي السابق في مطلع تسعينات القرن الماضي.

وتعتقد كلّ من روسيا والصين بأن تسوية الأزمة الكورية ستلغي ذريعة أمريكا لتعزيز وجودها العسكري في عموم المنطقة وستكون عندها واشنطن مرغمة على سحب منظومتها الصاروخية البالستية "ثاد" التي تنشرها في أراضي كوريا الجنوبية بحجة مواجهة تهديدات "بيونغ يانغ" لأن روسيا والصين تعتقدان بأن هذه المنظومة تشكّل تهديداً أمنياً لهما، وهذا الأمر في حال تحققه سيسهم أيضاً في ضمان تفوّق موسكو وبكين على واشنطن من الناحية العسكرية، فضلاً عن باقي النواحي الاقتصادية والسياسية والأمنية.

كلمات مفتاحية :

روسيا كوريا أمريكا الصين دونالد ترامب فلاديمير بوتين

التعليقات
الاسم :
البريد الالكتروني :
* النص :
إرسال

ألبوم صور وفيدئو

ألبوم صور

فيديوهات

أكبر مناورة عسكرية روسية صينية منذ الحرب الباردة بحضور بوتين

أكبر مناورة عسكرية روسية صينية منذ الحرب الباردة بحضور بوتين