موقع الوقت التحليلي الإخباري | Alwaght Website

إخترنا لكم

أخبار

الأكثر قراءة

اليوم الأسبوع الشهر

ملفات

صفقة القرن

صفقة القرن

undefined
الخلافات التركية - الأمريكية

الخلافات التركية - الأمريكية

undefined
یوم القدس العالمی

یوم القدس العالمی

ادعو جمیع مسلمی العالم الی اعتبار اخر جمعة من شهر رمضان المبارک التی هی من ایام القدر ویمکن ان تکون حاسمة فی تعیین مصیر الشعب الفلسطینی یوماً للقدس، وان یعلنوا من خلال مراسم الاتحاد العالمی للمسلمین دفاعهم عن الحقوق القانونیة للشعب الفلسطینی المسلم
العلویون

العلویون

الطائفة العلویة، هی من الطوائف الإسلامیة التی قلَّ الحدیث عنها. وقد لاقت هذه الطائفة وعلی مرِّ التاریخ، الکثیر من الإضطهاد والحرمان، وهو ما لم تُلاقه طائفة أخری أبداً. حتی أدی هذا الإضطهاد إلی فصلهم عن المرجعیات الإسلامیة الأخری. ولذلک نحاول فی هذا المقال تسلیط الضوء علی نشأة الطائفة وکیفیة تأسیسها، الی جانب الإضاءة علی بعض أصولها الفکریة.
المسيحيون في سوريا

المسيحيون في سوريا

undefined
الدروز

الدروز

الدروز أو الموحدون الدروز، إحدی الطوائف الإسلامیة التی تأسست فی مصر عام 1021 وانتقلت إلی بلاد الشام (سوریا-لبنان-فلسطین المحتلة) فی مرحلة لاحقة.
المشهد اليمني

المشهد اليمني

شكل العدوان السعودي علي الشعب اليمني، منعطفاً في الصراع السياسي المعاصر...
داعش

داعش

إن ظهور التیار الداعشی فی منطقة الشرق الأوسط فی الأشهر القلیلة الماضیة وتحوله إلی أقوی نقاش سیاسی وعسکری فی المنطقة والعالم ، استرعی انتباه المحللین السیاسیین والأمنیین نحو الأبعاد الجئوسیاسیة والعسکریة ، وحملهم علی أنواع التحلیلات والمواقف تجاه منشأ هذا التیار الأصولی والعنیف . فهناک من یعتبر أن منشأ هذا التیار من الناحیة السیاسیة یعود إلی بلدان مثل المملکة العربیة السعودیة وقطر ، والبعض الآخر یری أنه ولید برنامج فتنوی صممته القوی الغربیة (الولایات المتحدة الأمیرکیة وبریطانیا) ، أو هو مؤامرة حاکها الکیان الصهیونی لتغییر النظام الجئوسیاسی فی الشرق الأوسط .
محور المقاومة

محور المقاومة

تعرضت المقاومة الإسلامیة - بسبب هذه الرغبة فی القیام بعملیاتها دون أی تنسیق أو مشارکة مع الفصائل العسکریة الأخری - إلی الاتهام حینًا بأنها "تحتکر المقاومة" لأغراض سیاسیة، وإلی إهمالها حینًا آخر جوانب الصمود والتنمیة الاجتماعیة التی تکمل الجانب العسکری فی المقاومة. وقد استطاعت المقاومة الإسلامیة أن تتجاوز هذه الاتهامات، وأن تفتح باب المشارکة للقوی الأخری غیر الإسلامیة التی ترغب فی مقاتلة الاحتلال دون أن تتخلی عن أطرها الخاصة التنظیمیة والأمنیة والعسکریة.
الکیان الاسرائیلی

الکیان الاسرائیلی

أبشع المجازر الإنسانیة ینفذها الکیان الصهیونی منذ إحتلاله للأراضی الفلسطینیة عام 1948 اثر وعد بلفور المشؤوم، وإنشائه دولة الإحتلال.
New node

New node

بالخريطة...آخر التطورات الميدانية في سوريا واليمن والعراق
alwaght.com
مقالات

ما هو هدف التحالف "الأمريكي - السعودي - الإسرائيلي" ضد إيران.. الحرب أم الاحتواء؟

الإثنين 13 رمضان 1439
ما هو هدف التحالف "الأمريكي - السعودي - الإسرائيلي" ضد إيران.. الحرب أم الاحتواء؟

قوة إيران تحول دون تورط إسرائيل وأمريكا والسعودية بشنّ حرب عليها

أكدت التجارب أن إيران أقوى بكثير مما تتوهم السعودية وأمريكا وإسرائيل، ولهذا يعتقد المراقبون بأن التفكير بشنّ حرب على إيران أو محاولة تطويقها لن يكتب له النجاح وسيمنى بهزيمة منكرة.

مواضيع ذات صلة

اللواء سليماني: السعودية تائهة وخارج ساحة التاريخ

مسؤول اسرائيلي: الجبهة التي شكلتها السعودية لمواجهة إيران انهارت ولم تعد موجودة

مركز دراسات امريكي: تطورات الشرق الاوسط رفعت من مكانة ايران اقليميا

الوقت- سعت السعودية منذ مدة طويلة ومعها الكيان الصهيوني إلى التحشيد الإعلامي والسياسي ضدّ البرنامج النووي الإيراني والذي تُرجم مؤخراً بإعلان الرئيس الأمريكي "دونالد ترامب" الانسحاب من الاتفاق النووي المبرم بين طهران والقوى الكبرى عام 2015 والتلويح بإمكانية شنّ الحرب ضد إيران إذا لم تستجب للشروط الأمريكية.

والتساؤل المطروح: إلى ماذا يهدف التحالف "الأمريكي - السعودي - الإسرائيلي" من وراء هذا التحشيد؟ وهل هناك إمكانية لاندلاع حرب واسعة النطاق في المنطقة على خلفية هذه التهديدات، أم إن الأمر مجرد محاولة لاحتواء إيران وتطويق قوّتها في المنطقة المتمثّلة بشكل واضح بقوى المقاومة التي تدعمها طهران والتي تقف بقوة ضد المشروع الصهيوأمريكي الرامي إلى تمزيق المنطقة والتحكّم بمصيرها وبمقدراتها، بالإضافة إلى القوة الصاروخية الباليستية التي طوّرتها إيران كثيراً في إطار خطتها الدفاعية الرامية إلى ردع أي قوة خارجية قد تفكّر بشنّ العدوان عليها؟

الإجابة على هذه التساؤلات بحاجة لتسليط الضوء على عدد من الحقائق يمكن إجمالها بما يلي:

- تسعى الرياض وتل أبيب إلى إقناع الدول الغربية بأن إيران تشكّل خطراً على المنطقة، ورغم الضغوط الكثيرة التي فرضتها واشنطن على طهران لإرغامها على الاستسلام أمام الشروط الأمريكية مازالت إيران في موقع قوي جداً يحول دون إمكانية تطويقه والحدّ من تأثيره، ولهذا يطالب نظام آل سعود والكيان الصهيوني بتشكيل تحالف غربي - إقليمي تقوده أمريكا لتشديد الضغوط على طهران سياسياً واقتصادياً وإعلامياً والتلويح باللجوء إلى الحرب ضد إيران في حال لم تستسلم لهذه الضغوط.

- أثبتت إيران قدرتها على تحدي الصعاب ومقاومة الضغوط التي فُرضت عليها طوال عقود من الزمن في كل المجالات إلى درجة جعلت المراقبين يعتقدون باستحالة فرض أي شروط على طهران لغرض ثنيها عن حقّها المشروع في الاستفادة من التقنية النووية السلمية الذي أقرّته المعاهدات الأممية وفي مقدمتها معاهدة حظر الانتشار النووي "أن بي تي" وقرارات الوكالة الدولية للطاقة الذرية.

- أثبتت إيران قدرتها الكبيرة جداً على تطوير منظوماتها الصاروخية الباليستية وقد اتضح هذا الأمر بشكل جلي عندما قصفت إيران بصواريخ باليستية مواقع ومقرات تنظيم "داعش" الإرهابي في سوريا العام الماضي وألحقت بها خسائر فادحة في الأرواح والمعدات ردّاً على الهجمات التي نفّذها عناصر هذا التنظيم ضد مؤسسات مدنية وحكومية بينها البرلمان الإيراني، وهذا الأمر "القوة الصاروخية الباليستية الإيرانية" لا يدع مجالاً للشكّ بأن طهران قادرة على إلحاق هزائم منكرة بأي جهة تفكر بشنّ عدوان عليها وسيكون ردّها سريعاً وقوياً.

- تؤكد إيران أن برنامجها الصاروخي الباليستي لا يتعارض مع القرارات الأممية ومن بينها قرار مجلس الأمن الدولي (2231) الذي سمح بإجراء هذه التجارب شريطة أن تكون الصواريخ غير قادرة على حمل رؤوس نووية، وهو ما تؤكد إيران الالتزام به، كما لم تعترض أي جهة مكلّفة بمراقبة تطبيق القرار المذكور على هذا الأمر، ما يعزز الاعتقاد بأن طهران ملتزمة تماماً بتنفيذ القرارات الدولية، وهذا الأمر يجعل مزاعم واشنطن والرياض وتل أبيب ضد البرنامج الصاروخي الباليستي الإيراني مجرد أكاذيب، وبالتالي فإن طهران تمتلك الاعتبار القانوني الدولي الذي يشدّ من أزرها في التصدي لأي عدوان محتمل ضدها، وذلك من خلال الاستفادة القصوى من القوة الصاروخية البعيدة المدى التي بحوزتها والتي بإمكانها ضرب أهداف استراتيجية في العمق الإسرائيلي وتدمير الأهداف الأمريكية المنتشرة في المنطقة على شكل قواعد عسكرية بريّة أو بوارج وسفن حربية متوزّعة في المياه الإقليمية.

- سعت الرياض لإقناع واشنطن وحلفائها الغربيين خصوصاً لندن وباريس بتشكيل ائتلاف عسكري ضد إيران وحصل هذا الأمر بشكل واضح خلال الزيارات التي قام بها ولي العهد السعودي "محمد بن سلمان" للعواصم المذكورة قبل حوالي شهرين وتعهد فيها بدفع تكاليف وجود القوات الأمريكية والبريطانية والفرنسية المنتشرة في المنطقة مقابل استخدام هذه القوات في تهديد إيران لإرغامها على التنازل عن حقوقها المشروعة ولاسيّما فيما يتعلق ببرنامجيها النووي والصاروخي، إلّا أنّ هذه المساعي ذهبت أيضاً أدراج الرياح بفضل صمود إيران ومحور المقاومة الذي تدعمه والذي حقق انتصارات باهرة على الجماعات الإرهابية المدعومة مادياً وتسليحياً وإعلامياً ولوجستياً من قبل الإدارة الأمريكية ونظام آل سعود والكيان الصهيوني ولاسيّما في العراق وسوريا.

- الخسائر والهزائم الكبيرة التي مُنيت بها السعودية على يد القوات اليمنية بقيادة حركة أنصار الله أثبتت أيضاً أن الرياض ومهما أنفقت من أموال لشراء أسلحة متطورة من أمريكا ودول غربية أخرى ومهما تحالفت مع قوى إقليمية ودولية لن تتمكن من إرغام اليمنيين على الاستسلام لشروطها؛ ليس هذا فحسب؛ بل باتت الرياض في موقف حرج جداً بسبب الخسائر الكبيرة في الأرواح والمعدات التي تلحق بها على يد اليمنيين وعدم تمكّنها من الخروج من هذا المستنقع الذي كلّفها كثيراً وأدى إلى حصول عجز كبير في الميزانية السعودية ما اضطرها إلى فرض إجراءات تقشفية على شعب الحجاز في شتى المجالات، وهذا إن دلّ على شيء فإنما يدلّ على أن التحالفات التي تقوم بها السعودية هي أوهن من بيت العنكبوت، فالذي مُني بهزائم أمام بلد لا يمتلك إلّا جزءاً بسيطاً من المعدات والقوة العسكرية كاليمن لن يتمكن حتماً من الصمود لساعات أمام قوة إيران العسكرية التي تفوق قوة اليمن بأضعاف مضاعفة في جميع الصنوف.

هذه المعطيات وغيرها تؤكد بأن التحالف "السعودي - الأمريكي -الإسرائيلي" لن يتمكن من التورط بحرب عسكرية ضد إيران، ولن يتمكن أيضاً من تطويق وتحجيم قوتها لأن هذه القوة لا تعتمد على الجانب العسكري وحده؛ بل هي تمتلك امتداداً جماهيرياً في عموم المنطقة متمثلاً بمحور المقاومة الذي يتمتع بعمق معنوي وروحي عالٍ جداً قادر على إلحاق الهزيمة بأعتى الأعداء كما حصل مع الجماعات الإرهابية، حيث تمكّنت قوى المقاومة من دحر هذه الجماعات في وقت قياسي رغم الدعم الكبير الذي يتلقاه الإرهابيون من الرياض وتل أبيب وواشنطن.

كلمات مفتاحية :

إيران السعودية أمريكا الكيان الإسرائيلي الاتفاق النووي الصواريخ الباليستية

التعليقات
الاسم :
البريد الالكتروني :
* النص :
إرسال

ألبوم صور وفيدئو

ألبوم صور

فيديوهات

أكبر مناورة عسكرية روسية صينية منذ الحرب الباردة بحضور بوتين

أكبر مناورة عسكرية روسية صينية منذ الحرب الباردة بحضور بوتين