موقع الوقت التحليلي الإخباري | Alwaght Website

إخترنا لكم

أخبار

الأكثر قراءة

اليوم الأسبوع الشهر

ملفات

صفقة القرن

صفقة القرن

undefined
الخلافات التركية - الأمريكية

الخلافات التركية - الأمريكية

undefined
یوم القدس العالمی

یوم القدس العالمی

ادعو جمیع مسلمی العالم الی اعتبار اخر جمعة من شهر رمضان المبارک التی هی من ایام القدر ویمکن ان تکون حاسمة فی تعیین مصیر الشعب الفلسطینی یوماً للقدس، وان یعلنوا من خلال مراسم الاتحاد العالمی للمسلمین دفاعهم عن الحقوق القانونیة للشعب الفلسطینی المسلم
العلویون

العلویون

الطائفة العلویة، هی من الطوائف الإسلامیة التی قلَّ الحدیث عنها. وقد لاقت هذه الطائفة وعلی مرِّ التاریخ، الکثیر من الإضطهاد والحرمان، وهو ما لم تُلاقه طائفة أخری أبداً. حتی أدی هذا الإضطهاد إلی فصلهم عن المرجعیات الإسلامیة الأخری. ولذلک نحاول فی هذا المقال تسلیط الضوء علی نشأة الطائفة وکیفیة تأسیسها، الی جانب الإضاءة علی بعض أصولها الفکریة.
المسيحيون في سوريا

المسيحيون في سوريا

undefined
الدروز

الدروز

الدروز أو الموحدون الدروز، إحدی الطوائف الإسلامیة التی تأسست فی مصر عام 1021 وانتقلت إلی بلاد الشام (سوریا-لبنان-فلسطین المحتلة) فی مرحلة لاحقة.
المشهد اليمني

المشهد اليمني

شكل العدوان السعودي علي الشعب اليمني، منعطفاً في الصراع السياسي المعاصر...
داعش

داعش

إن ظهور التیار الداعشی فی منطقة الشرق الأوسط فی الأشهر القلیلة الماضیة وتحوله إلی أقوی نقاش سیاسی وعسکری فی المنطقة والعالم ، استرعی انتباه المحللین السیاسیین والأمنیین نحو الأبعاد الجئوسیاسیة والعسکریة ، وحملهم علی أنواع التحلیلات والمواقف تجاه منشأ هذا التیار الأصولی والعنیف . فهناک من یعتبر أن منشأ هذا التیار من الناحیة السیاسیة یعود إلی بلدان مثل المملکة العربیة السعودیة وقطر ، والبعض الآخر یری أنه ولید برنامج فتنوی صممته القوی الغربیة (الولایات المتحدة الأمیرکیة وبریطانیا) ، أو هو مؤامرة حاکها الکیان الصهیونی لتغییر النظام الجئوسیاسی فی الشرق الأوسط .
محور المقاومة

محور المقاومة

تعرضت المقاومة الإسلامیة - بسبب هذه الرغبة فی القیام بعملیاتها دون أی تنسیق أو مشارکة مع الفصائل العسکریة الأخری - إلی الاتهام حینًا بأنها "تحتکر المقاومة" لأغراض سیاسیة، وإلی إهمالها حینًا آخر جوانب الصمود والتنمیة الاجتماعیة التی تکمل الجانب العسکری فی المقاومة. وقد استطاعت المقاومة الإسلامیة أن تتجاوز هذه الاتهامات، وأن تفتح باب المشارکة للقوی الأخری غیر الإسلامیة التی ترغب فی مقاتلة الاحتلال دون أن تتخلی عن أطرها الخاصة التنظیمیة والأمنیة والعسکریة.
الکیان الاسرائیلی

الکیان الاسرائیلی

أبشع المجازر الإنسانیة ینفذها الکیان الصهیونی منذ إحتلاله للأراضی الفلسطینیة عام 1948 اثر وعد بلفور المشؤوم، وإنشائه دولة الإحتلال.
New node

New node

بالخريطة...آخر التطورات الميدانية في سوريا واليمن والعراق
alwaght.com
مقالات

القوى المناهضة لأمريكا تكتسح الانتخابات العراقية

الأربعاء 1 رمضان 1439
القوى المناهضة لأمريكا تكتسح الانتخابات العراقية

مواضيع ذات صلة

النتائج الأولية للانتخابات العراقية بحسب المفوضية العليا المستقلة للانتخابات

آخر تطورات الانتخابات العراقية

انطلاق الانتخابات النيابية العراقية بتصويت المغتربين والقوات الأمنية

الانتخابات العراقية؛ أهميتها ودورها في رسم مستقبل العراق

الوقت- بعد يومين على إجراء الانتخابات البرلمانية العراقية؛ أعلنت لجنة الانتخابات المستقلّة نتائج الانتخابات في 18 محافظة عراقية، ووفقاً للنتائج التي أعلنتها اللجنة فقد حصل ائتلاف "سائرون" الذي يتزعمه مقتدى الصدر على 54 مقعداً، كما حصل تحالف "الفتح" بقيادة هادي العامري على 47 مقعداً، في حين حلّ ائتلاف النصر الذي يتزعمه حيدر العبادي على 43 مقعداً من مقاعد البرلمان العراقي البالغة 328 مقعداً.

بالإضافة إلى ذلك، فإن الائتلافات والتيارات السياسية حصلت على باقي الأصوات، حيث حصل ائتلاف دولة القانون على 25 مقعداً، والحزب الديمقراطي الكردستاني العراقي على 23 مقعداً، والرابطة الوطنية حصلت على 21 مقعداً، وعلى الرغم من أن هذه النتائج ليست نهائية، إلا أن اللجنة لم تعلن بعد النتائج النهائية، ولكن يمكن القول بأن احتمال تغيير النتائج منخفض للغاية، أو أن أقصى تغيير في المقاعد سيكون مقعدين لكل تيار أو ائتلاف.

وبناءً على النتائج المُعلنة يمكن استنتاج أنّ محور "مناهضة أمريكا" في العراق قد انتصر، وبالنظر إلى أنه وخلال الأشهر التي سبقت الانتخابات، ومع انتصار رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي في الحرب ضد تنظيم داعش ومنع انهيار البلاد، توقّع مُعظم المحللين انتصار تحالف العبادي والمعروف بتحالف "النصر" في الانتخابات، غير أنّ معظم المقاعد فاز بها تحالف "الفتح" الذي يُعتبر أحد أكبر وأهم التيارات السياسية المعادية لأمريكا، الأمر الذي يُعتبر رسالة رئيسية من الشعب العراقي في الجولة الرابعة من الانتخابات البرلمانية.

تقييد تأثير أمريكا وحلفائها على تشكيل الحكومة العراقية المستقبلية

 قد يكون التأثير الأول لانتصار التحالفين اللذين يقودهما هادي العامري ومقتدى الصدر على المشهد السياسي العراقي هو تقليل تأثير أمريكا على الشؤون السياسية في العراق، خاصة في مسألة تشكيل حكومة جديدة، وفي الواقع فإنّه وخلال شهر واحد من حملة "سائرون" وتيار "الفتح" الانتخابية، كان التركيز الرئيسي لشعارات الحملة مختصاً بالحفاظ على سيادة العراق وإصلاح الوضع الاجتماعي والاقتصادي في البلاد، والآن وبعد انتصارهم الذي لم يتوقعه المراقبون ولا المحللون، فمن الواضح أن أغلبية العراقيين غير راضين عن الوجود الأمريكي في البلاد.

وبناءً عليه؛ فإنّ الأشهر المقبلة وخلال تشكيل الحكومة، ستشهد زيادة الحكومة الأمريكية من جهودها للتأثير على عملية اختيار أعضاء الحكومة، ويمكن القول إن دور أمريكا خلال التطورات المقبلة في العراق سيكون محدوداً، والآن وأكثر من أيِّ وقتٍ مضى يجب على السياسيين العراقيين أن يكونوا أكثر حذراً في تعاملهم مع واشنطن.

البروز التدريجي للقوى المعادية لأمريكا بعد العام 2003

في تحليل لانتصار القوتين الرئيسيتين المناهضتين لأمريكا في الانتخابات الأخيرة، من الضروري تتبع الموجة المعادية لأمريكا في المجتمع العراقي والذي بدأت بالانتشار وعلى نطاق واسع في السنوات التي تلت العام 2003 بعد الاحتلال العسكري الأمريكي للعراق، حيث شهدت الفترة التي تلت الاحتلال موجة من التفاؤل بين المجتمع السياسي العراقي تجاه أمريكا على أساس أنها لعبت دوراً رئيسياً في إسقاط صدام حسين، الأمر الذي دفع بعدد كبير من الأحزاب السياسية العراقية نحو إقامة علاقات جيدة مع أمريكا.

وبناءً على ما سبق يمكن ومنذ البداية رؤية دور مقتدى الصدر المخالف للوجود الأمريكي من خلال إنشاء جيش المهدي الذي بدأ المقاومة ضد الغزو الأمريكي – البريطاني، وتركّز نشاطه في مدينتي بغداد والبصرة اللتين كانتا تحتضنان القوات أجنبية وخاصة الأمريكيين، حيث أعلن جيش المهدي أنّ القوّات الأمريكية قوة غير مشروعة ومزعزعة للاستقرار ودعا إلى انسحابها من العراق في أقرب وقت ممكن، واستمر الجيش في مقاومته حتى اتخذ البيت الأبيض ووكالة المخابرات المركزية الأمريكية عدة خطوات خلال عامي 2005 و2007 لاغتيال مقتدى الصدر.

وبالإضافة إلى مقتدى الصدر، فإن هادي العامري، رئيس منظمة بدر، وباعتباره شخصية شيعية مستقلة منذ أوائل عام 2003، عبّر عن معارضته الشديدة لوجود القوات الأمريكية في العراق، وفي السنوات التالية لعام 2010 وبصفته رئيس البرلمان ووزيراً للنقل تم الاعتراف به كشخصيّة سياسية مناهضة لأمريكا تعارض أيّ تدخلٍ من جانب واشنطن في شؤون العراق.

باختصار؛ ومن خلال استعراض الأنشطة السياسية لهادي العامري ومقتدى الصدر، يمكن القول إن معارضة هذين الزعيمين السياسيين للأمريكيين في السنوات التالية لعام 2003 كانت في وضع اتخذت فيه أغلبية الفصائل السياسية استراتيجية التسامح مع أمريكا، ولكن انتخابات اليوم أظهرت الوجه الصحيح للعراق، حيث إن المواطنين العراقيين وجدوا طريقهم ونهجهم الصحيح، وهو النهج المعادي للأمريكيين، ويمكن رؤية ذلك من خلال انتخابهم لهاتين الحركتين السياسيتين، وتأكيدهم على الدور السلبي المستمر لواشنطن في العراق.

كلمات مفتاحية :

العراق الانتخابات البرلمانية سائرون الفتح مقتدي الصدر هادي العامري

التعليقات
الاسم :
البريد الالكتروني :
* النص :
إرسال

ألبوم صور وفيدئو

ألبوم صور

فيديوهات

مظاهرات في رام الله للمطالبة برفع العقوبات عن غزة

مظاهرات في رام الله للمطالبة برفع العقوبات عن غزة