موقع الوقت التحليلي الإخباري | Alwaght Website

إخترنا لكم

أخبار

الأكثر قراءة

اليوم الأسبوع الشهر

ملفات

بالخريطة...آخر التطورات الميدانية في سوريا واليمن والعراق
یوم القدس العالمی

یوم القدس العالمی

ادعو جمیع مسلمی العالم الی اعتبار اخر جمعة من شهر رمضان المبارک التی هی من ایام القدر ویمکن ان تکون حاسمة فی تعیین مصیر الشعب الفلسطینی یوماً للقدس، وان یعلنوا من خلال مراسم الاتحاد العالمی للمسلمین دفاعهم عن الحقوق القانونیة للشعب الفلسطینی المسلم
العلویون

العلویون

الطائفة العلویة، هی من الطوائف الإسلامیة التی قلَّ الحدیث عنها. وقد لاقت هذه الطائفة وعلی مرِّ التاریخ، الکثیر من الإضطهاد والحرمان، وهو ما لم تُلاقه طائفة أخری أبداً. حتی أدی هذا الإضطهاد إلی فصلهم عن المرجعیات الإسلامیة الأخری. ولذلک نحاول فی هذا المقال تسلیط الضوء علی نشأة الطائفة وکیفیة تأسیسها، الی جانب الإضاءة علی بعض أصولها الفکریة.
المسيحيون في سوريا

المسيحيون في سوريا

undefined
الدروز

الدروز

الدروز أو الموحدون الدروز، إحدی الطوائف الإسلامیة التی تأسست فی مصر عام 1021 وانتقلت إلی بلاد الشام (سوریا-لبنان-فلسطین المحتلة) فی مرحلة لاحقة.
المشهد اليمني

المشهد اليمني

شكل العدوان السعودي علي الشعب اليمني، منعطفاً في الصراع السياسي المعاصر...
داعش

داعش

إن ظهور التیار الداعشی فی منطقة الشرق الأوسط فی الأشهر القلیلة الماضیة وتحوله إلی أقوی نقاش سیاسی وعسکری فی المنطقة والعالم ، استرعی انتباه المحللین السیاسیین والأمنیین نحو الأبعاد الجئوسیاسیة والعسکریة ، وحملهم علی أنواع التحلیلات والمواقف تجاه منشأ هذا التیار الأصولی والعنیف . فهناک من یعتبر أن منشأ هذا التیار من الناحیة السیاسیة یعود إلی بلدان مثل المملکة العربیة السعودیة وقطر ، والبعض الآخر یری أنه ولید برنامج فتنوی صممته القوی الغربیة (الولایات المتحدة الأمیرکیة وبریطانیا) ، أو هو مؤامرة حاکها الکیان الصهیونی لتغییر النظام الجئوسیاسی فی الشرق الأوسط .
محور المقاومة

محور المقاومة

تعرضت المقاومة الإسلامیة - بسبب هذه الرغبة فی القیام بعملیاتها دون أی تنسیق أو مشارکة مع الفصائل العسکریة الأخری - إلی الاتهام حینًا بأنها "تحتکر المقاومة" لأغراض سیاسیة، وإلی إهمالها حینًا آخر جوانب الصمود والتنمیة الاجتماعیة التی تکمل الجانب العسکری فی المقاومة. وقد استطاعت المقاومة الإسلامیة أن تتجاوز هذه الاتهامات، وأن تفتح باب المشارکة للقوی الأخری غیر الإسلامیة التی ترغب فی مقاتلة الاحتلال دون أن تتخلی عن أطرها الخاصة التنظیمیة والأمنیة والعسکریة.
الکیان الاسرائیلی

الکیان الاسرائیلی

أبشع المجازر الإنسانیة ینفذها الکیان الصهیونی منذ إحتلاله للأراضی الفلسطینیة عام 1948 اثر وعد بلفور المشؤوم، وإنشائه دولة الإحتلال.
New node

New node

alwaght.com
مقالات

ماذا يُريد نتنياهو من مسرحيّة النووي الإيراني.. وكيف ردّ عليه الإسرائيليون؟

الثلاثاء 15 شعبان 1439
ماذا يُريد نتنياهو من مسرحيّة النووي الإيراني.. وكيف ردّ عليه الإسرائيليون؟

مواضيع ذات صلة

الوكالة الدولية للطاقة الذرية تؤكد التزام ايران بالإتفاق النووي

جلسة استئناف لموظف الـ "سي أي ايه" الذي كشف مخطط امريكي لتعطيل البرنامج النووي الإيراني

هأرتس: الدول العربية لن تطالب من الوكالة الدولية للطاقة الذرية مراقبة منشآت "اسرائيل"

ايران: استلمنا 400 مليون دولار من واشنطن كجزءا من صفقة البرنامج النووي

الوقت- يأبى رئيس وزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو إلا أن يجعل من نفسه أضحوكة للعالم بأسره من خلال تصريحاته التي باتت أقرب إلى المسرحيات الهزلية التي بات يُرددها مراراً وتكرارًا، وخصوصاً تلك التصريحات التي تتعلق بالجمهورية الإسلامية الإيرانية، حيث لم يكف نتنياهو عن اجترار أحاديثٍ بات العالم بأسره يُدرك زيفها، غير أنّه مُصرٌّ على تكرار تلك الأحاديث علّ أحدًا يُصدقه ويأخذ كلامه على محملِ الجد، غير أنّ دولةً واحدةً لم تُعر اهتمامًا لتلك التصريحات باستثناء أمريكا التي باتت تتناغم مع التصريحات التي يُطلقها نتنياهو.

نتنياهويات سوداء

بدايات المسرحيات التي من الممكن تسميتها بالـ "نتنياهويات سوداء" كانت في الأمم المتحدة في العام 2012، حينما لبس نتنياهو ثوب الرسامين وبدأ برسم لوحة "سريالية" على ورقة كبيرة تُظهر قُنبلة على وشك أن تنفجر وذلك للدلالة على البرنامج النووي، في تجسيد الواقع الذي يتمناه أو ربما يخافه نتنياهو، وخلال عرضه لتلك اللوحة قال نتنياهو إنه استند إلى معلومات الوكالة الدولية للطاقة الذرية، بل إن إيران وابتداء من صيف 2013 "على أقصى حد" لن تعود بحاجة إلا "لبضعة أشهر وربما بضعة أسابيع للحصول على ما يكفي من اليورانيوم المخصب لصنع قنبلتها الأولى".

غير أن تكذيب نتنياهو لم يخرج من طهران بل خرج من تل أبيب ذاتها فبعد أسابيع من هذه الواقعة أفرج جهاز الموساد عن وثيقة تؤكد أن إيران لا تملك القدرات اللازمة لصنع قنبلة نووية، كما أنّ إيران وبحسب التقرير ذاته لا تبدو جاهزة لتخصيب اليورانيوم بنسبة كافية لصنع قنابل نووية.

أما المسرحية الثانية فكانت في مؤتمر ميونيخ للأمن الذي عُقد في شباط/ فبراير الماضي، إذ خرج نتنياهو مُلوحًا بجسم حديدي غير معروف الملاح لتبدأ المسرحية هنا حينما ادعى نتنياهو أنّها طائرة إيرانية من دون طيار انطلقت من الأراضي السورية وتمّ اسقاطها فوق الأراضي الفلسطينية المحتلة، الأمر الذي شكّل نوبةً من الضحك الهستيرية لحاضري المؤتمر، أما طهران وهي المعني الأول بتلك التصريحات الهزلية فقالت إنّ ما تفوّه به نتنياهو لا يعدو كونه نوعاً من الهزل الذي اعتاد عليه العالم، وأنّ أحدًا في العالم لم يعد يُصدق الروايات الإسرائيلية.

أما المسرحية الثالثة والتي شهدها العالم أجمع مساء أمس تتلخص بنشر نتنياهو لـ 55 ألف ورقة، مُدّعياً أنّ جهاز المخابرات الإسرائيلي تمكن من جمعها وهي وثائق تخُصُّ برنامج إيران النووي حسب زعمه، وأنّ هذه الوثائق وتثبت وجود برنامج سري في إيران، غير أنّ تصريحات نتنياهو هذه تدحضها تقارير الوكالة الدولية للطاقة النووية، أما المُفارقة الأخرى فهي أنّ هذه المسرحية شبيهة بتلك التي مثّلها نتنياهو قبل ستّةِ أعوام في الأمم المتحدة، والتي كذّبها الموساد الإسرائيلي حينها.

مواقف متباينة

ادعاءات نتنياهو تلك قسمت العالم إلى قسمين مكذب ومصدق، إذ انضمت أمريكا إلى الفرقة الإسرائيلية في الترويج لادعاءات نتنياهو، فيما وقف العالم بأسره مُكذِّبًا تلك الادعاءات، غير أنّ الطعنة لم تأتِ لنتنياهو من إيران وهي المُستهدف بكلام نتنياهو؛ بل أتته من الإسرائيليين أنفسهم، فبعد عرض تلك الوثائق أكد عدد من المحللين الإسرائيليين في الصحف الإسرائيلية ولا سيما هآريتس أن الوثائق التي عرضها نتنياهو موجودة على موقع الوكالة الدولية للطاقة الذرية، وهو الأمر الذي شكّل حالة من عدم الارتياح داخل المجتمع الإسرائيلي، إذ تبيّن وبما لا يدع مجالاً للشك أنّ رئيس حكومتهم يكذب عليهم جهارًا نهارًا، وذلك للهروب من تهم الفساد التي تلاحقه.

أما أمريكا وهي التي تُهدد بالخروج من الاتفاق النووي؛ وبعد أن عرض نتنياهو تلك الوثائق خرج وزير خارجيتها مايك بومبيو، ليُغرد مع الجوقة الإسرائيلية مؤكداً أنّ إيران أخفت عن الوكالة الدولية للطاقة الذرية أرشيفًا نوويًا ضخمًا حول التكنولوجيا النووية، كما تظهر الوثائق بحسب بومبيو أن إيران تملك لسنوات برنامجاً سرياً لتطوير الأسلحة النووية.

أما الاتحاد الأوروبي وهو المعني الآخر بالاتفاق النووي بسبب توقيع ثلاثة من أعضائه على ذلك الاتفاق، أكد وعلى لسان الممثلة العليا لشؤون السياسة الخارجية للاتحاد الأوروبي، فيديريكا موغيريني أن إيران امتثلت وبشكلٍ كامل لالتزاماتها التي يقتضيها الاتفاق النووي المبرم معها، وأشارت موغيريني إلى أنّ الاتفاق النووي ليس قائماً على افتراضات تتعلق بحسن النية أو الثقة، ولكنه قائم على التزامات راسخة وآليات تحقق ومراقبة صارمة للغاية.

بدوره المتحدث باسم الحكومة الألمانية أكد أنّ بلاده ألمانيا ستحلل المعلومات التي قدمتها إسرائيل عن أنشطة إيران النووية لكن يجب الإبقاء على عمليات التفتيش المستقلة، مشيرًا إلى أنه من المهم الحفاظ على المراقبة المستقلة للتأكد من أن إيران تمتثل للاتفاق، منوّهًا بتنفيذ اتفاق غير مسبوق مع نظام مراقبة قوي وشامل للوكالة الدولية للطاقة الذرية.

أما المتحدث باسم الحكومة البريطانية أكّد أنّ لندن لم تكن مطلقاً ساذجة بشأن البرنامج النووي الإيراني وإن عمليات التفتيش التي تقوم بها الوكالة الدولية للطاقة الذرية مهمة لضمان استخدام هذا البرنامج لأغراض سلمية، منوّهًا بأنّ نظام التفتيش لا يزال وسيلة مهمة بشكل حيوي للتحقق على نحو مستقل من التزام إيران بالاتفاق، مؤكدًا في الوقت ذاته أنّ برنامج إيران النووي سلمي تماماً.

أما تقارير الوكالة الدولية للطاقة الذرية فقد أكدت وفي أكثر من 10 تقارير لها عدم وجود أيّ أبعاد عسكرية للبرنامج النووي الإيراني، مشيرةً إلى أنّ برنامج طهران النووي وجميع أنشطتها النووية سلميّة ولا تحمل أيّ أبعادٍ عسكرية.

أهداف مُبطنة

أما أهداف نتنياهو من هذا العرض المسرحي الهزلي تأتي بهدف حض إدارة الرئيس الأمريكي ترامب على إضافة ملحق آخر للاتفاق النووي يتضمن الرقابة على البرنامج الصاروخي الدفاعي لطهران، حيث إنّ مسعى أمريكا الأساسي من التهديد بالخروج من الاتفاق النووي هو العمل على إجراء مفاوضات على البرنامج الصاروخي الإيراني، وهو ما تؤيده فيه بريطانيا وفرنسا وألمانيا، الأمر الذي ترفضه طهران بشكلٍ قاطع، مؤكدةً أنّ برنامجها الصاروخي غير قابل للتفاوض، كما أنّ الصواريخ البالستية غير موجودة في نص الاتفاق النووي.

أما الهدف الآخر لنتنياهو من ذلك العرض هو تقديم المزيد من الهدايا لواشنطن بهدف الإسراع بنقل سفارتها من تل أبيب إلى القدس المُحتلة، وهو الأمر الذي يسعى إليه نتنياهو وبشكلٍ سريع للتغطية على قضايا الفساد التي تلاحقه.

وأخيرًا يبدو أنّ هدف ذلك العرض المسرحي يأتي للتغطية على الانتهاكات الإسرائيلية بحق الفلسطينيين، خصوصاً بعد عمليات القتل المُمنهج التي يقوم بها جيش الاحتلال بحق الفلسطينيين المتظاهرين في قطاع غزة والذين وصل عدد شهدائهم إلى أكثر من 120 شهيدًا منذ بداية نشاطهم إثر وعد ترامب بنقل السفارة إلى القدس المُحتلة.

خلاصة القول إنّ مُحاولات نتنياهو العديدة لن يجني منها أيّ طائل، خصوصاً وأنّ المجتمع الدولي عمومًا بات يدرك الكذب الإسرائيلي المستمر، ناهيك عن تقارير الوكالة الدولية للطاقة الذرية التي أكدت جميعها سلمية برنامج طهران النووي، أما رغبة نتنياهو بإضافة ملحق للاتفاق النووي من أجل برنامج طهران الصاروخي؛ فهو قبل غيره يعلم عِلم اليقين أنّ طهران لن تقبل بإضافة مثل هكذا بند على الإطلاق.

كلمات مفتاحية :

البرنامج النووي الإيراني الوكالة الدولية للطاقة الذرية نتنياهو إيران إسرائيل

التعليقات
الاسم :
البريد الالكتروني :
* النص :
إرسال

ألبوم صور وفيدئو

ألبوم صور

فيديوهات

شهر رمضان في موريتانيا، صبغة روحانية تلون القارة السوداء!

شهر رمضان في موريتانيا، صبغة روحانية تلون القارة السوداء!