موقع الوقت التحليلي الإخباري | Alwaght Website

إخترنا لكم

أخبار

الأكثر قراءة

اليوم الأسبوع الشهر

ملفات

بالخريطة...آخر التطورات الميدانية في سوريا واليمن والعراق
العلویون

العلویون

الطائفة العلویة، هی من الطوائف الإسلامیة التی قلَّ الحدیث عنها. وقد لاقت هذه الطائفة وعلی مرِّ التاریخ، الکثیر من الإضطهاد والحرمان، وهو ما لم تُلاقه طائفة أخری أبداً. حتی أدی هذا الإضطهاد إلی فصلهم عن المرجعیات الإسلامیة الأخری. ولذلک نحاول فی هذا المقال تسلیط الضوء علی نشأة الطائفة وکیفیة تأسیسها، الی جانب الإضاءة علی بعض أصولها الفکریة.
المسيحيون في سوريا

المسيحيون في سوريا

undefined
الدروز

الدروز

الدروز أو الموحدون الدروز، إحدی الطوائف الإسلامیة التی تأسست فی مصر عام 1021 وانتقلت إلی بلاد الشام (سوریا-لبنان-فلسطین المحتلة) فی مرحلة لاحقة.
یوم القدس العالمی

یوم القدس العالمی

ادعو جمیع مسلمی العالم الی اعتبار اخر جمعة من شهر رمضان المبارک التی هی من ایام القدر ویمکن ان تکون حاسمة فی تعیین مصیر الشعب الفلسطینی یوماً للقدس، وان یعلنوا من خلال مراسم الاتحاد العالمی للمسلمین دفاعهم عن الحقوق القانونیة للشعب الفلسطینی المسلم
المشهد اليمني

المشهد اليمني

شكل العدوان السعودي علي الشعب اليمني، منعطفاً في الصراع السياسي المعاصر...
داعش

داعش

إن ظهور التیار الداعشی فی منطقة الشرق الأوسط فی الأشهر القلیلة الماضیة وتحوله إلی أقوی نقاش سیاسی وعسکری فی المنطقة والعالم ، استرعی انتباه المحللین السیاسیین والأمنیین نحو الأبعاد الجئوسیاسیة والعسکریة ، وحملهم علی أنواع التحلیلات والمواقف تجاه منشأ هذا التیار الأصولی والعنیف . فهناک من یعتبر أن منشأ هذا التیار من الناحیة السیاسیة یعود إلی بلدان مثل المملکة العربیة السعودیة وقطر ، والبعض الآخر یری أنه ولید برنامج فتنوی صممته القوی الغربیة (الولایات المتحدة الأمیرکیة وبریطانیا) ، أو هو مؤامرة حاکها الکیان الصهیونی لتغییر النظام الجئوسیاسی فی الشرق الأوسط .
محور المقاومة

محور المقاومة

تعرضت المقاومة الإسلامیة - بسبب هذه الرغبة فی القیام بعملیاتها دون أی تنسیق أو مشارکة مع الفصائل العسکریة الأخری - إلی الاتهام حینًا بأنها "تحتکر المقاومة" لأغراض سیاسیة، وإلی إهمالها حینًا آخر جوانب الصمود والتنمیة الاجتماعیة التی تکمل الجانب العسکری فی المقاومة. وقد استطاعت المقاومة الإسلامیة أن تتجاوز هذه الاتهامات، وأن تفتح باب المشارکة للقوی الأخری غیر الإسلامیة التی ترغب فی مقاتلة الاحتلال دون أن تتخلی عن أطرها الخاصة التنظیمیة والأمنیة والعسکریة.
الکیان الاسرائیلی

الکیان الاسرائیلی

أبشع المجازر الإنسانیة ینفذها الکیان الصهیونی منذ إحتلاله للأراضی الفلسطینیة عام 1948 اثر وعد بلفور المشؤوم، وإنشائه دولة الإحتلال.
New node

New node

alwaght.com
مقالات

انهيار ثلاثة أعمدة في حكومة هادي؛ هل اقترب السقوط؟!

الجمعة 6 رجب 1439
انهيار ثلاثة أعمدة في حكومة هادي؛ هل اقترب السقوط؟!

مواضيع ذات صلة

الامارات تحتجز أموال اليمنيين في عدن

اليمن تتصدر البازار الأمريكي.. وتدخل ضمن تجارة الأسلحة

خبير إيراني لـ"الوقت": الصفقات السرية بين لندن والرياض تنذر بأسلحة محرّمة دوليا؛ والبلدان يخططان لضربة قاضية في اليمن

الوقت - في مشهدٍ لو لم يحدث لكنا اعترفنا بأن قوانين الطبيعة بدأت تتغير وتأخذ مجرىً مخيفاً لا يمكن فيه توقع أي شيء؛ نعم استقال من حكومة بن دغر ثلاثة وزراء بعد ثلاث سنوات من العدوان "غير المبرر" على اليمن، في مشهدٍ أقل ما يمكن أن يوصف بـ "الطبيعي" في ظل غياب أي مبرر للعدوان السعودي على اليمن والذي أطاح بكل مقومات الحياة هناك واضعاً ملايين اليمنيين على حافة المجاعة.

وبما أن وزراء حكومة هادي مهما أخذوا من ميزات وعطايا وهبات سعودية هم في النهاية "يمنيو الهوى" وأبناء تلك الحضارة الغارقة في القدم، وبغض النظر عن الظروف والمغريات التي دفعتهم للاتجاه إلى الحضن السعودي فإنهم اليوم يدركون جيداً ماذا يعني أن تسمح لدولة مثل السعودية أن تعبث ببلادك؛ وكما يقول المثل "أن تصل متأخراً خير من ألّا تصل أبداً".

الضربة جاءت موجعة للسعودية الباحثة عن إرساء "الشرعية" كما تدّعي في اليمن، فخلال أسبوع واحد استقال كل من نائب رئيس الوزراء، وزير الخدمة المدنية في حكومة هادي عبدالعزيز جباري، وتبعه وزير النقل صالح الجبواني، ليلحق بهم خلال أقل من 48 ساعة وزير الدولة اليمني صلاح الصيادي.

استقالة هؤلاء الوزراء الثلاثة تحمل في طياتها رسائل واضحة ومبطنة في نفس الوقت لطبيعة العلاقة التي كانت تجمع حكومة هادي مع قيادة التحالف الدولي، ويمكننا ببساطة أن نستشف ماذا كان يجري في كواليس اجتماعاتهم من خلال مرور بسيط على ما صرّح به الوزراء الثلاثة عقب تقديم استقالتهم، فعلى سبيل المثال قال الوزير اليمني المستقيل صلاح الصيادي إن بوصلة التحالف العربي في اليمن قد انحرفت عن أهدافها، وإن القرار السيادي اليمني قد سُلب، وجاءت هذه التصريحات بعد أن كان قد صرح منذ عدة أيام بأن الرئيس عبد ربه منصور هادي يخضع للإقامة الجبرية في الرياض، وحذّر من نتائج سيئة في انتظار اليمنيين إذا لم يعد إلى البلاد.

وكان كل من جباري والجبواني قد اتهما كلّاً من السعودية باحتجاز هادي، والإمارات بالخروج عن أهداف التحالف وإدارة مشروع خاص بها في شبوة والجنوب، وطالب هادي باتخاذ موقف معلن وصارم من بقاء الإمارات ضمن التحالف، وألمح جباري من خلال تصريحاته بأن السعودية لم تكن "تحترم" الرئيس المنتهية ولايته عبد ربه منصور هادي وأضاف "نحن نحترم كرامتنا ويجب التعامل مع الرئيس هادي باحترام".

أما صالح الجبواني، فقد اتهم الإمارات صراحةً بإنشاء جيوش مناطقية وقبلية وبوضع العراقيل أمام الحكومة الشرعية ، ولمن لديه الوقت لإعادة قراءة بيان استقالة وزير الدولة صلاح الصيادي سيجد أننا في "موقع الوقت" كنا قد ذكرنا كل ما جاء فيه، في جميع تحليلاتنا حول اليمن منذ ثلاث سنوات وحتى اللحظة، فالرجل تحدّث عن سلب القرار السياسي الوطني والسيادي لليمن وهذا كان جلياً للجميع منذ اليوم الأول للعدوان، وعن عراقيل وضعتها السعودية في وجه إرساء الأمن والاستقرار وإعادة الإعمار، أما البند الذي تحدث عنه الصيادي في بيان استقالته والمتعلق بانحراف بوصلة أهداف وغايات عاصفة الحزم وإعادة الأمل من قبل بعض أطراف التحالف العربي لدعم (إعادة) الشرعية إلى اليمن حيث أصبح اليمن مهدداً بالتشرذم إلى كنتونات تتحكم بها مليشيات مسلحة، فليسمح لنا الصيادي لأن البوصلة منحرفة منذ اللحظة الأولى للعدوان، ولم تكن توجد أي مبررات، ولا حتى أهداف لكل هذه الحرب المدمرة، ولا تستطيع السعودية ولا غير السعودية أن يمنحوا الشرعية لأحد لأن الشرعية تأتي من الشعب نفسه، وليس من قبل دول خارجية لها مصالحها الخاصة.

ويمكننا أيضاً أن نقول بأن السعودية على ما يبدو لا تملك قرار إنهاء الحرب على اليمن، وربما كانت "فاعلاً" في بداية الحرب أما الآن فهي تنتظر ما يريده ترامب من هذه الحرب العمياء، وما يؤكد كلامنا هو التصويت الذي جرى داخل أروقة الكونغرس، حيث صوّت أغلب أعضاء مجلس الشيوخ الأمريكي ضد مشروع قانون لإنهاء المشاركة الأمريكية في الصراع الذي تقوده السعودية في اليمن، وهذا الكلام طبيعي بالنسبة لدولة نشأت على تصدير الفوضى لكل العالم، وتعتمد في جزء كبير من اقتصادها على مبيع الأسلحة، فكيف إذا كان المشتري "السعودية" التي يعتبرها ترامب دولة ثرية ويجب أن تعطيه بعضاً من هذه الثروة.

السعودية اليوم في وضع لا تحسد عليه، فحرب اليمن أصبحت بمثابة خنجر في خاصرتها لا تستطيع إبقاءه مغروساً في جسدها لكي لا تستنزف ولا تستطيع انتشاله خوفاً من غضب الأسياد في واشنطن، يضاف إلى ذلك القلق المتزايد من الحملات التي تشنها الصحف الغربية والأمريكية ضد ابن سلمان بسبب حربه على اليمن، وقد شاهدنا مظاهرات خلال زيارته لبريطانيا، وكذلك الأمر عند زيارته للولايات المتحدة بالرغم من الحملة الإعلامية غير المسبوقة التي تم من خلالها الترويج للزيارة وإظهار ولي العهد بأنه الوجه المشرق الجديد والحضاري للبلاد والذي سيقود بلاده نحو مسيرة تطوير وتحديث لن يكون السماح للمرأة بقيادة السيارة آخرها.

كلمات مفتاحية :

اليمن عبد ربه منصور هادي انصار الله السعودية ترمب بن سلمان

التعليقات
الاسم :
البريد الالكتروني :
* النص :
إرسال

ألبوم صور وفيدئو

ألبوم صور

فيديوهات

آلاف المغاربة يتظاهرون في “الدار البيضاء” دعماً لمسيرات العودة

آلاف المغاربة يتظاهرون في “الدار البيضاء” دعماً لمسيرات العودة